صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 29 يوم 13 إجابات
0 0 0 0

طوال كل هذه السنوات كان يكذب علي وأنا أصدقه بكل براءه

انا مطلقة كنت في اواخر الثلاثينات عندما احببت شابا اصغر مني ب12عام اعطيته كل حياتي وكل شيء وهو حبني بجنون واخلصللي الى ان جاء يوما بعد 10سنوات من الحب وصارحني بانه يريد الانجاب وبالتالي الزواج جن جنوني بالبداية وثم اتفقنا انه بنهاية العام ننفصل ويذهب لتحقيق مايريد لكنه رفض الانفصال عني وكنا نتشاجر كثيرا لهذا السبب وانفصلنا 20يوما وعاد باكيا متوسلا انه لايستطيع الحياة بدوني وانني عشقه وانه لايستطيع ان يحب غيري حتا لوعاشر او تزوج غيري وان قلبه ملكي فقط لم انتبه وقتها لمابين سطور هذه الكلمات وعدت اليه واخذ البرود يتسلل لحياتنا لاول مرة منذ 11عاما من الحب وانا اساله فيتعذر باعذار مختلفة الى ان جاء وقت سفره الذي قرر ان يخطب خلاله وجاء لوداعي باكيا نادبا كالطفل الفاقد امه وانا افهمته اني لن اخون زوجته وكانت الطامة الكبرى بعد سفره ب10ايام اتصلت بي امراه ذات مستوا متدني وقالت انها كانت على علاقة بحبيبي منذ سنة وثلاثة اشهر وانه يعاشرها ويحبها وانها هددته اذا لم يتركني ستتصل بي ولكنه رفض تركي دارت الدنيا بي اتصلت به فانكر بالبداية ثم اعترف بالتدريج وتدمرت حياتي سالته لماذا هل قصرت معك بشيئ لماذا لم تتركني وانا كنت اطلب منك ذلك وترفض فحكا لي انه زوجة صديقه المقرب جدا وانه كان يحكي لها عن حبه لي وانه يريد طفلا ولكنه لايريد ان يفقدني او يبتعد عني واني عشقه فاقنعته لو انني احبه ماحرمته من الزواج ووضعت بي كل السيئ من الصفات وبدات تقنعه انها تحبه وانها تقبل به متزوج ويجب ان يكون له اولاد وهي ستساعده وانه يجب ان يتخلص مني ووضعت براسه  وانها ستساعده للتخلص من ذلك ليستيطع الزواج وبالتدريج خانني معها وبعد عدة مرات وعندما احس بالفرق الشاسع بكل شيئ بيني وبينها تراجع وتركها عندها جن جنونها واخذت تهدده بانها ستخبرني وتخبر زوجها ليطلقها وتتزوجه ومازاد جنونها انها رات صورتي وفرق الشكل وانه وهو معها بالعلاقة يناديها باسمي ويخبرها انه لايحس بمتعه الا معي واستمرت باللعب على نقطة ضعفه انه اذا تركها ساعود لاقنعه بعدم الزواج وارجع سحري عليه بالاضافة للتهديد مرضت انا وراجعت العيادات النفسية وهو منذ شهر الى اليوم يتصل ويترجاني اصفح واعفو وانه لايستطيع الحياة بدوني حتا اخوته اتصلو يتوسلون الي وان حاله يرثى لها وان الذي سيتزوجها سيتركها ببلده ويعود الي ويبكي ويصرخ ويعترف بجريمته وانه مستعد لاي ثمن مع العلم ان كلامه طابق كلامها اي انه لايكذب احيانا اضعف واقنع نفسي بالرجوع واحيانا لااستطيع تصور مافعله بي بعد كل مافعلته من حب ومعروف معه طول 12عام لقد تبرمجت حياتي عليه ومعه وترك فراغ كبييير بحياتي وبنفس الوقت اشمئز من رؤيته وخيانته تدهورت صحتي ماذا افعل بعيدا عن الحلال والحرام مع العلم ان كل منا من دين.