لا نقول أن الوضعيات التالية في الجماع قد تؤدي إلى الحمل المضمون وخاصة بالنسبة للزوجين الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة، فهذا بحاجة لاختصاصي.. لكن ما نستعرضه تالياً طريقة تحقق الحمل بشكل أسرع من وضعيات الجماع التقليدية، كما أنها تضفي على علاقتكما الحميمة كزوجين وهجاً لم تختبراه قبل اليوم، وسنقدم لك سيدتي بعض الخطوات للتسريع في الحمل.


الأسئلة ذات علاقة


جنس من أجل الإنجاب

وضعيات الجماع التي تساعد على الحمل
قبل أن نخوض في وضعيات ممارسة الجنس المناسبة لتحقيق الحمل لا بد أن نذكر السادة القراء أن الهدف من هذا المقال هو مساعدة الأزواج والزوجات الجدد أو الذين يواجهون مشكلة في الإنجاب على تجربة بعض الوضعيات الجنسية التي تساعد على تسريع عملية التلقيح والحمل.

الوضعية المباشرة تزيد من فرص حدوث الحمل
يكون الرجل أعلى والمرأة مستلقية على ظهرها، بحيث توفر هذه الوضعية اختراقاً عميقاً وتعمل مع الجاذبية، يقول مؤلف كتاب "الطريقة الأسرع للحمل" واختصاصي الغدد الصم الدكتور كريستوفر وليامز (Christopher Williams): "لأن المهبل ينحدر بشكل طبيعي إلى أسفل وبالاستراحة على ظهرك بعد الجنس، تسمح هذه الوضعية للحيوانات المنوية بالتجمع هناك، مما يمنحها ميزة في السباحة نحو بيوضتك"، بطبيعة الحال.. قد يعمل هذا بشكل أفضل لثلثي النساء، اللواتي لديهن الرحم الذي يميل للأمام.

وضعية الكلب قد تكون خياراً جيداً لتسريع الحمل
قد تكون التسمية مضحكة.. لكنها ناجعة للحمل بشكل أسرع، المرأة في هذه الوضعية تجثو على قوائمها الأربعة، حيث يكون الرجل من الخلف، ربما هذا الوضع مثالي للنساء اللاتي يعانين من رحم منقلب، ويستمتع البعض الآخر من خلال هذه الوضعية، لأنها تسمح بالتغلغل أكثر عمقا من الوضعية التقليدية، حيث ينفتح عنق الرحم أكثر من وضعيات الجنس الأخرى، مما يجعل من السهل على الحيوانات المنوية أن تشق طريقها إلى الداخل.

وضعية الولوج الخلفية تسهل عملية التلقيح والحمل
على غرار أسلوب الكلب، تنام المرأة على بطنها بينما يقوم الرجل بالإيلاج من الخلف، حيث وجد بحث: "أن وضعيات الممارسة الجنسية للدخول الخلفي؛ تسمح للقضيب بالوصول إلى عنق الرحم وإنفاذ المني أقرب إليه"، هذا يعني أن الحيوانات المنوية لدى الرجل لا تحتاج إلى القيام بالكثير من أجل الوصول إلى مخاط عنق الرحم الخاص بالمرأة (وهو السائل الذي تسبح فيه للوصول إلى البويضة).

وضعية الساق على الكتفين للمتعة وزيادة فرص الحمل
يمكن لوضعيات مثل هذه أن تمنحك زاوية مختلفة عن الوضعية الطبيعية المباشرة الموثوق بها، يقول الدكتور ويليامز: "إن رفع أرجل المرأة ووضعها على كتفي الرجل ورفع وركيها؛ قد لا يضيف إلى حد ما فرص الحمل، لكنه لا يمكن أن يضرّ، فهي وضعية ممتعة لكلا الزوجين".

وضعية الرفع تحسِّن استقبال السائل المنوي
هي في الأساس مباشرة بفارق واحد؛ وضع وسادة تحت منطقة حوض للمرأة للمساعدة في رفع الوركين، وفقا لأخصائية الغدد الصماء الدكتورة آنت براور (Anate Brauer): "وضع وسادة تحت الحوض أثناء الجماع في الوضعية المباشرة، قد يزيد من الميل الصاعد للمهبل، ويحتمل أن يحسن استقبال السائل المنوي"، شيء آخر قد يساعد وهو أن تبقى المرأة مستلقية لبضع دقائق بعد هزة الجماع، وفقا لمتخصصة الخصوبة الدكتورة سونيا آلغيرو (Sonia Elguero): "الاستلقاء لمدة حوالي خمس إلى عشر دقائق بعد الجماع غير كافية"، فإذا لم تكوني في عجلة من أمرك، استمتعي بتوهج ما بعد الجنس وتمددي هذا الوقت وأنت تستلقين على السرير لمدة 15 دقيقة، وهو إطار زمني مدعوم من دراسة حول التلقيح داخل الرحم.

الوضعية الجانبية المباشرة لتعزيز فرص الحمل
هذا هو اختلاف آخر لوضعية الجماع المباشرة، حيث ينام الزوجان جنباً إلى جنب ويواجهان بعضهما البعض، ويدخل الرجل المرأة تماماً كما في الوضعية الأولى، هذا يمكن أن يؤمن دخولاً عميقاً، وعليكِ أن تستلقي على ظهرك بمجرد أن تنتهي الممارسة وهزة الجماع، لتجد الحيوانات المنوية طريقها نحو البويضة.

وضعية المثلث والجسر من الأوضاع الجنسية الجيدة لحصول الحمل
تطور آخر لوضعية الجنس المباشرة، حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها بينما الرجل في الأعلى، لكن الفرق هو الرجل على أربع مع مدّ ساقه، تقومين برفع حوضك قليلاً (يمكن أن تستخدمي وسادة رقيقة)، كذلك يمكنك لف ساقيك حول ساقي شريكك هذا ما يُسمى وضعية المثلث التي سترضيكما معاً أيضاً، أما في وضعية الجسر؛ بدلا من أن يمد الرجل ساقيه، فإنه يركع على أربعة مع رفع وركيكِ نحو حوضه، حيث ستعمل الجاذبية في صالحك وفي صالح الحمل بشكل أسرع.

وضعية ملعقة ومقص من الوضعيات التي تستحق التجربة لتسريع عملية التلقيح
إذا كنت تتمتع والشريكة بمزيد من روح المغامرة؛ فقد تساعدك هذه الوضعية على تحقيق الحمل الأسرع أيضاً، حيث يدخل الرجل على المرأة من ورائها، بينما تستلقيان على جانبكما كما في الوضعية الجنبية المباشرة لكنكما لا تستلقيان متقاربين.
أما بالنسبة لوضعية المقص، فكر فيها كما أنك وشريكتك في شكل الحرف الإنجليزي (X)، مع فتح المرأة كلتا ساقيها للسماح بتغلغل أعمق وتحفيز جي سبوت (G-spot)، وهي نقطة حساسة للإثارة الجنسية المتصاعدة لدى المرأة، حيث تصل النساء إلى النشوة من خلال تحفيز إثارة هذه النقطة، سواء من خلال الجماع مع الزوج أو ممارسة العادة السرية.

وضعية (لينغويني) لزيادة المتعة وتعزيز فرض الحمل
من الوضعية المباشرة الجانبية يمكنك أيضاً التحرك نحو هذه الوضعية الجنسية، حيث تستلقين على ظهرك مع رفع ساقك اليمنى في شكل زوايا فوق ساقك اليسرى أو العكس، يركع الرجل ويدفع واحدة من ركبتيه بين ساقيك حتى يتمكن من الإيلاج المهبلي كما لو كان في الوضعية المباشرة، حوض المرأة الآن على جانبه ستجعله يرتفع قليلاً مع اقتراب شريكها، أنت مستلقية على ظهرك حوضك مائل إلى أحد الجانبين، في هذه الوضعية لا تقفي أو تجلسي، لأن حوضك المرفوع يوفر لزوجك اختراقاً عميقاً، وقد يصل أيضاً من خلال هذه الوضعية إلى نقطة (G-spot).

وضعية (راعية البقر) أو عكسها
في هذه الوضعية لممارسة الجنس المرأة في الأعلى فوق الرجل، في حين أن الوضعية العكسية؛ لا تزال المرأة في القمة ولكن تدير للرجل ظهرها، هذه هي الوضعيات الجنسية التي تجعل المرأة أكثر عرضة لنشوة الجماع العميقة، لأنها هي من تسيطر على عمق ووتيرة دفعات قضيب الرجل.
 


 خطوات الحمل بسرعة

ما هي الخطوات التي تساهم في حملك بطفلك أسرع؟
ستحتاجين إلى بعض التخطيط للحمل بطفلك، اتبعي هذه النصائح حول طرق الحمل بسرعة:

1- أوقفي نظام تحديد النسل: مهما كانت الطريقة التي تتبعيها لتنظيم الأسرة (حبوب- مانع هرموني أو طبيعي- أجهزة).. أوقفيها، يقول الدكتور ويليامز: "بعد أن تستخدمي وسائل منع الحمل لفترة من الوقت، قد يستغرق الأمر بعضاً من دورات الجسم لتبدأ الإباضة بانتظام وبشكل طبيعي وتستعدين للحمل".. تذكري بمجرد التوقف عن استخدام وسائل منع الحمل، يمكنك الحمل في أي وقت!

2- اكتشفي أيام الخصوبة لديك: إذا تخطيت الأيام الرئيسية من الشهر عندما تكون بيضتك متألقة، فلن تحملي، يقول الدكتور ويليامز: "إن أكبر خطأ يحدثه مرضاي أنهن لا يعرفن بالضبط عند حدوث الإباضة"، يمكن لتحديد أيام الإباضة استخدام الكثير من الوسائل.

3- هل حدث الجماع قبل الإباضة؟ يمكن لهذه الحيوانات المنوية أن تلتصق في الرحم وقناتي فالوب لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، ولكن تستمر حياة البويضة الأنثوية لمدة 12 إلى 24 ساعة بعد إطلاقها، لذا فإن ممارسة الجنس قبل الإباضة يعزز فرص وجود الحيوانات المنوية لتلقيح بويضة بمجرد ظهورها لأول مرة، بالنسبة لدورة شهرية نموذجية مدتها 28 يوماً (حيث تبدأ الإباضة في اليوم 14)، إليك ما ستفعلينه:
-بدء ممارسة الجنس عدة مرات في الأسبوع بمجرد انتهاء نزول الدم.
-جعل ممارسة الجنس يومية بدءاً من اليوم 10 بعد انقطاع الطمث.
-عندما يكون لديك تحديد لوقت الإباضة (حوالي اليوم 12) بعد الدورة الشهرية؛ إذاً مارسي الجماع في ذلك اليوم واليومين التاليين، فهذه هي أيامك للحمل خلال الشهر.

4- معرفة أفضل وقت ووضعية لممارسة الجنس: ما الذي ينجح فعلاً؟ وهو ما تحدثنا عنه في بداية هذا المقال حول الوضعيات المناسبة للحمل الأسرع، وبالنسبة للتوقيت الأنسب لممارسة الجنس فعلى الرغم من أنه قد يكون عدد الحيوانات المنوية أعلى في الصباح؛ الحقيقة هي أنه لا يوجد وقت مثالي من اليوم لممارسة الجنس. 

5- إثارة الحياة الجنسية بينكما، وقد تحدثنا عن ذلك بإسهاب في مقال سابق حول إثارة الجنس في الحياة الزوجية.

6- الاستعداد للاختبار: كلما علمت أنك حامل في وقت مبكر، كلما تمكنت من رؤية طبيبك في وقت مبكر لبدء الرعاية أثناء الحمل، والتأكد من أن طعامك وشرابك وعاداتك الأخرى صحية بقدر الإمكان، على الرغم من أن بعض اختبارات الحمل المنزلي الحالية تسمح لك ببدء الاختبار في وقت مبكر جداً (في غضون 10 أيام بعد الإباضة)؛ ستحصلين على النتائج الأكثر دقة إذا انتظرت حتى اليوم الذي تتوقعين فيه الدورة الشهرية.

7- إذا كان الاختبار سلبياً: لم تحملي هذا الشهر؟! لا تنزعجي معظم الأزواج لا ينجحون في تحقيق الحمل في المرة الأولى (أكثر من نصفهم يحصلون على الحمل بعد 6 أشهر من نية الحمل، وحوالي نسبة 85٪ خلال سنة من إيقاف موانع الحمل)، على الأرجح أخطأتِ حساب أكثر أيامك خصوبة، لذلك لم يكن لدى الحيوانات المنوية فرصة لتخصيب البويضة.
قالت عالمة فسيولوجيا التناسل جوانا إلينجتون (Joanna Ellington)، في فيلم وثائقي بريطاني بعنوان سباق الحيوانات المنوية الكبرى (The Great Sperm Race)، "إن الرجال الذين يتم إثارتهم بالكامل سيقذفون بنسبة تزيد على 50 %، وقد تساعد انقباضات الرحم لدى النساء أثناء النشوة الجنسية في مساعدة الحيوانات المنوية على السباحة خلال عنق الرحم أسرع"  على الرغم من ذلك يجادل بعض الأطباء بأن "تقلصات خفيفة في الرحم أثناء ممارسة الجنس، كافية لمساعدة الحيوانات المنوية للوصول إلى الرحم".

في النهاية.. لا تترددا في تجريب وضعيات الجماع التي تناسبكما أكثر من غيرها، والأهم أن لا تعانيا من أي ضغوط.. هذا يساعد أيضاً في تحقيق المتعة الجنسية القصوى، كما يساعدكما على تحقيق حمل صحي وإنجاب طفل هو ثمرة هذه المحبة.