لطالما نظر المجتمع إلى العادة السرية عند النساء على أنها انحراف وإشارة إلى وجود مشكلة عقلية عند المرأة، إلا أن المجتمع ينفتح كل يوم إلى الحقائق العلمية الجديدة، حيث يعتبر الاستمناء عند النساء الآن نشاطاً جنسياً طبيعياً وصحياً والأهم من ذلك أنه يعتبر مقبولاً وآمناً، فالعادة السرية هي طريقة جيدة لتجربة المتعة الجنسية ويمكن القيام بها في جميع الفترات الزمنية.
إلا أن العادة السرية لا تخلو من الأضرار والمشاكل التي تواجه النساء اللواتي يمارسنها. لذا قمنا في مقالنا هذا بجمع كل المعلومات الضرورية والصحيحة كي نساعد نساء مجتمعنا في هذا الموضوع الحساس.
 


الأسئلة ذات علاقة


تعريف العادة السرية

ما هي العادة السرية؟ ولماذا تقوم النساء بممارستها؟
العادة السرية هي التحفيز الذاتي للأعضاء التناسلية بهدف الوصول إلى الإثارة الجنسية والمتعة وبالأخص الوصول إلى نقطة النشوة الجنسية أو ما يسمى بالذروة الجنسية. يتم الوصول الى هذه النقطة عن طريق اللمس والتمسيد والتدليك، كما تستخدم بعض النساء أدوات لتحفيز المهبل أثناء ممارستها للعادة السرية كالألعاب الجنسية التي تشمل الهزاز أو القضيب البلاستيكي أو غيرها.
تعتبر العادة السرية طريقة جيدة للشعور بالمتعة والتخفيف من التوتر الجنسي الذي يمكن أن يتراكم عند النساء مع مرور الوقت، لا سيما عند النساء غير المتزوجات، فالعادة السرية هي البديل الجنسي الآمن للنساء اللواتي يرغبن في تجنب الحمل والأمراض المنقولة جنسياً والعلاقات الجنسية غير المشروعة، كما أنها تعتبر علاجاً مطروحاً للنساء اللواتي يعانين من الخلل الوظيفي الجنسي.
 


أضرار العادة السرية عند النساء

ما هي الآثار الجانبية السيئة التي يمكن أن تنتجها العادة السرية عند النساء؟
إن ممارسة العادة السرية ليست مضرة بل على العكس تماماً، فالعادة السرية عند النساء تحمل العديد من الفوائد الصحية والنفسية للنساء اللواتي يمارسنها، إلا أنه يوجد بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحفّزها ممارسة العادة السرية عند النساء.

الشعور بالذنب
تقلق بعض النساء من أن الاستمناء أو العادة السرية تتعارض مع بعض من معتقداتهم الدينية أو الروحية أو الثقافية، مما يعزز شعورهن بالذنب. إن الاستمناء ليس غير أخلاقي وليس أمراً خاطئاً وبالتأكيد ليس حراماً في الدين. ننصح جميع النساء اللواتي يشعرن بالذنب نتيجة ممارسة العادة السرية بمناقشة الموضوع مع صديق أو اخصائي رعاية صحية أو معالج مختص بالصحة الجنسية، قد يساعد الأخصائي المرأة على تجاوز مشاعر الذنب أو العار التي تنتج عن الاستمناء.

انخفاض الحساسية الجنسية
إن ممارسة العادة السرية بشكل مفرط ومتهور يمكن أن يقلل من حساسية النساء الجنسية مما يؤدي إلى حصول العديد من المشاكل مع الشريك. لذا ننصح النساء بممارسة العادة السرية بشكل مدروس ومنظم وباستخدام المرطبات، فهذا قد يساعد في تحسين العلاقة الجنسية مع الشريك.

مشاكل في الحياة اليومية
قد يسبب الإدمان على ممارسة العادة السرية عند النساء إلى تعطيل حياتهن اليومية، فقد لا يرغبن بالذهاب للعمل أو المدارس أو المشاريع الاجتماعية الهامة. كما يمكن أن يسبب الإدمان على العادة السرية في تعطيل نشاطهن اليومي مما يؤثر سلباً على مسؤولياتهن وعلاقاتهن. 
 

فوائد العادة السرية عند النساء

ما هي الفوائد التي يمكن للاستمناء أن يقدمها للنساء؟
بعد أن اتفقنا على أن العادة السرية هي حالة صحية تماماً بالنسبة لنساء، سنوضح لكم أعزاءنا القراء في هذه الفقرة الفوائد والآثار الإيجابية التي تقدمها العادة السرية للنساء.
- يساعد الاستمناء عند النساء على منع الالتهابات في عنق في الرحم كما يخفف من التهابات المسالك البولية. تعتبر العادة السرية عملية مخففة للألم عند النساء المصابات بالتهاب المسالك البولية، حيث تساعد العادة السرية على تليين المهبل وإزالة البكتيريا الضارة من عنق الرحم.
- تساعد العادة السرية النساء على التخلص من الشعور بالاكتئاب، فإن مستويات هرمون الدوبامين (وهو مادة كيميائية تفرزها الغدد في جسم الإنسان، ويسمى بهرمون السعادة) وهرمون الأدرينالين (المادة الكيميائية المسؤولة عن الدفاع عن الإرهاق النفسي) ترتفع في جسم المرأة عند ممارستها للعادة السرية.
- تساعد العادة السرية في تخفيف التوتر العاطفي إلى حد كبير عند النساء.
- يساعد الاستمناء عند النساء في تقوية علاقتك مع نفسك لأنك عندما تعرفين وتحبين نفسك بعمق على المستويين الجسدي والعاطفي سوف تكتسبين الثقة التي تسمح لك بالنماء بمساعدة وعيك الذاتي. فالعادة السرية تؤدي إلى التعبير الذاتي السليم في جميع مجالات الحياة وتعزز ثقتك بنفسك.
- يساعد الاستمناء في تحسين جودة النوم عند النساء كما تساعد النساء في التعامل مع الأرق (عدم القدرة على النوم).
- إن النساء اللواتي يمارسون العادة السرية بشكل دائم تتشكل لديهن مقاومة أكبر لأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، فالنشوة الجنسية الكثيرة والمتكررة تعزز من مناعة الجسم ضد هذه الأمراض.
- النشوة الجنسية المصاحبة للعادة السرية عند النساء يمكن أن تعزز من قوة منطقة الحوض عند النساء، حيث يكون هنالك زيادة في ضغط الدم في البظر مما يزيد من قوة العضلات ومعدل ضربات القلب والتنفس وبالتالي يصعد الرحم من قاع الحوض، تؤدي هذه العملية الى زيادة توتر عضلات الحوض وبالتالي تعزيز منطقة الحوض بأكملها.
- العادة السرية عند النساء تمكّن النساء من معرفة أسرار جسدها بالكامل مما يعزز علاقتها بشريكها أثناء ممارستهما للجنس.
- تساعد العادة السرية الكثير من النساء في التخفيف من حدة انقباضات الرحم أثناء الدورة الشهرية.
- يمكن للعادة السرية أن تساعد النساء الأكبر سناً في فترة ما بعد انقطاع الطمث، حيث يمكن أن يؤدي ضيق المهبل في هذه المرحلة إلى جعل الجماع الجنسي وفحوصات الحوض عمليات مؤلمة بالنسبة للمرأة، إلا أن الاستمناء وخصوصاً خلال استخدام مرطب يزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء 
- التناسلية مما يساعد في تخفيف مشاكل الرطوبة ومنع المهبل من التضيّق.
 

العادة السرية والحمل

كيف تؤثر العادة السرية على المرأة الحامل؟
هل تتوقعين أن ممارسة العادة السرية أثناء فترة الحمل أمر مفيد أم ضار؟ إن التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل تجعل من النساء الحوامل يشعرن رغبة جنسية أكبر، فممارسة العادة السرية في هذه الحالة هي وسيلة آمنة للإفراج عن التوتر الجنسي أثناء الحمل. ثد تساعد المتعة الذاتية أيضاً في التخفيف من أعراض الحمل مثل آلام أسفل الظهر. إلا أن ممارسة العادة السرية أثناء الحمل يمكن أن يسبب تقلصات خفيفة وغير منتظمة أثناء وبعد النشوة الجنسية، إلا أن هذه التقلصات سرعان ما تتلاشى. إن ممارسة العادة السرية أثناء الحمل عند النساء اللواتي يعانين من حالات حمل عالية الخطورة أمر غير محبذ ولا ينصح به، لأن النشوة الجنسية يمكن أن تزيد فرص المرأة الحامل في الوصول إلى المخاض.
 

العادة السرية والدورة الشهرية

كيف تتعامل المرأة في الدورة الشهرية مع العادة السرية؟
كنّا قد ذكرنا سابقاً في مقالنا هذا أهمية وفوائد ممارسة العادة السرية فيما يخص المرأة خلال دورتها الشهرية، فالعادة السرية أو الاستمناء يخفف من الآلام المرافقة للدورة الشهرية والتقلصات التي تسببها. أما عن نصائحنا في هذا الخصوص، من المفيد أن تقوم المرأة بلمس وضغط وتدليك أعضائها التناسلية بواسطة أصابعها خلال الدورة الشهرية، إلا أن استخدام المرطبات في هذه الفترة من الشهر أمر مهم جداً ويساعد على جعل هذه التجربة أفضل وممتعة أكثر. من الجدير بالذكر أن النظافة الشخصية خلال فترة الدورة الشهرية أمر لا مفر منه، فلا يجب على المرأة أن تمارس العادة السرية خلال الدورة الشهرية دون أن تغسل يديها بشكل جيد. إن كنت من النساء اللواتي يستخدمن السدادات القطنية أثناء الدورة الشهرية، فيمكنك أن تتركيها أثناء ممارستك للعادة السرية فهي لا تؤثر أبداً على المتعة التي ستحصلين عليها، أما إن كنت تفضلين أن تزيلها أولاً فالأمر يعود لك ولإحساسك بالمتعة. إن كنت من النساء الذين يمارسن العادة السرية مع ازواجهن، تذكري أنه لا يزال يوجد فرصة ضئيلة للحمل خلال الدورة الشهرية حيث يمكن أن تصل نسبة احتمالية حدوث الحمل إلى 2% في اليوم الرابع من دورتك الشهرية.

في النهاية، نحب أن نذكرك عزيزتنا القارئة أنه لا حياء في العلم، وأن العادة السرية هي مجرد عملية تساعدك للوصول إلى المتعة فلا داع للخجل من نفسك لأنك تمارسينها. احرصي دوماً على المحافظة على نظافتك الشخصية فبل وبعد ممارستك للعادة السرية حتى تترافق المتعة مع السلامة. إن كانت تدور في رأسك أي استفسارات حول موضوع العادة السرية، لا تتردي في إرسال أي سؤال إلى خبراء موقع حلوها. نتمنى منكم أعزاءنا القراء أن تتركوا تعليقاتكم حول هذا الموضوع، وأن تشاركونا بآرائكم حول موضوع العادة السرية عند النساء.