رمز السور أو السياج في المنام يعتبر من الرموز سهلة الفهم، فالسور يدل بطبيعة الحال على الحماية والأمان، وما يصيبه من ضرر ينعكس على تلك الحماية، فماذا يقول مفسرو الأحلام عن الحالات المتنوعة لرؤية الأسوار في الحلم؟.
في هذه المادة، نتعرف وإياكم إلى تفاصيل تفسير رؤية السياج والسور في المنام، ذلك من خلال تفسير رؤية بناء السور وهدم السور في الحلم، ومعنى رؤية التشققات في السور أو رؤية تسلق السور في المنام، المشي على السور والوقوع عن السور ورؤية سور البيت أو سور وسياج البستان، إضافة إلى رؤية السور في المنام للمرأة وغيرها من حالات رؤيا الأسوار.
 


ذات صلة


تفسير رؤية السور في المنام

يقول ابن سيرين أن رؤية السور في المنام يتم تأويلها على كل ما يحتمى به من الخطر أو السوء أو الخصوم، سواء من علم أو أشخاص أو زوج أو أصدقاء أو غيره مما يصون المرء ويحميه من السوء، وسور المدينة في المنام يدل على حاكمها، كما يدل السور في الحلم على الإسلام والقرآن الكريم والورع، ويدل السور على المال والأمان به، والله أعلم.
ويقول الشيخ النابلسي أن سور المدينة في المنام يدل على المجاهدين والمقاتلين وعلى سلطان قوي حافظ لماله ورعاياه، كذلك تدل الأسوار في الحلم على علماء البلاد ونساكها، ويدل السور في الحلم على الحد الفاصل بين الحق والباطل، ومن رأى أنه يحتمي بسور نجا من أعدائه وأمن، والله تعالى أعلم.
ومن رأى سور الأشجار أو سياج البساتين في المنام يتحول إلى سور من الحجر فهذا يدل على القوة والمنعة، ويدل سياج الشجر في الحلم عموماً على دين صاحبه حسب ابن سيرين.

وعن معنى رؤية السور في المنام تقول مفسرة الأحلام في موقع حلوها
السور في الحلم يدل عموماً على العزل بين الحق والباطل ويدل على الحماية والرعاية، كما تدل رؤية الأسوار في المنام على الملكية وتدل على حدود الله.
فرؤية القفز عن السور في الحلم أن الرائي يعتدي على الحقوق، ومن رأى أنه يمشي على السور في المنام فهو يحوم حول الحمى، وأما رؤية فتحة في السور فرخصة في الدين كما هو إفطار المسافر، والكتابة على السور في الحلم تقريع النفس.
وتفسير رؤية السور في المنام للغني أنه يدل على حدود ملكيته، وللفقير فقره وقصور همته، والسور للمؤمن الفرق بين الحلال والحرام، وللعاصي سور التوبة، ورؤية السور في المنام للتاجر الربح والخسارة، وللمريض الداء والدواء، وللسجين قضبان السجن، والله أعلم.
 

ذات علاقة


تفسير بناء وهدم السور في المنام

يقول ابن سرين أن رؤية سور المدينة مهدوماً في المنام إنما يدل على موت الوالي أو الحاكم أو عزله، ومن رأى في المنام هدماً في سور مجهول يدخل منه الوحش أو اللصوص فهو ضعف الإسلام في ذلك المكان أو ضعف في العلم وثغرات في أركان الدين في أهل المكان، وكذلك من رأى كأن الانهدام أو الثلم في سور يخصه عاد التأويل على أعماله ودينه وعلاقته بأهله أن فيها فساداً.
وأما رؤية بناء السور في المنام فهي تدل لصاحب السلطة على الأمان من الأعداء، وإن كان الرائي صاحب علم فيدل بناء السور أنه يقوم بعمل في التصنيف والتعليم يعصم فيه غيره، وأما رؤية بناء السور في المنام للفقير أنه يستغني أو يتزوج امرأة تصونه، وبناء السور في المنام للمؤمن دعاؤه ونجاته من الفتنة.

وتضيف مفسرة الأحلام في موقع حلوها عن رؤية بناء السور وهدم السور في المنام
بناء السور في المنام عموماً يدل على وضع حد لشهوات النفس، وبناء السور حول البيت في المنام حماية ومسؤولية تجاه أهل البيت، وأما بناء سور لبستان في المنام فالحفاظ على النعم.
وبناء السور من الطوب في الحلم يعبر عن الجيش الذين يحرس الوطن، وبناء السور من الخشب في المنام حماية من الفساد، كما يدل بناء سور من الحديد في الرؤيا على التفرقة بين الحق والباطل.
وبناء سور المشفى في المنام حمية غذائية، وبناء سور لمدرسة يدل على المعرفة والعلم، أما رؤية بناء سور للسجن في المنام فتدل على الحفاظ على الحقوق، وبناء سور المسجد اعتكاف.
ومن رأى أنه يبني سوراً في المنام مقابل أجر فهو يعلِّم الناس أو يعمل قاضياً، ومن رأى أنه يبني سوراً بينه وبين جيرانه في الحلم فهو يحافظ على حقوقهم، فيما يدل حلم ترميم السور على العودة للأصول.
والمعنى العام لرؤية هدم السور في المنام أنه يدل على هدم الحرمات، فمن رأى أنه يهدم سوراً مجهولاً في المنام ذلك فساد الأخلاق، ومن رأى أنه يهدم سوراً ليهرب في الحلم فهو يفسق لأن الحبس حبس الهوى، وأما من رأى أنه يهدم سور بيته  فذلك شقاق ونزاع بينه وبين زوجه، والله أعلم.
ورؤية شخص يهدم سور منزل الرائي في الحلم أنه يعتدى على أمواله أو أولاده، ومن رأى أنه يهدم سور بستانه فهو يخرج زكاة زروعه وثماره، ورؤية انهيار السور في الحلم تدل على انهيار القيم والأخلاق، ورؤية تشقق السور في الحلم دخول الفساد، والله أعلم.
 

تفسير حلم السور للمرأة

تقول مفسرة الأحلام في حلوها عن رؤية السور في المنام للمرأة
رؤية السور في المنام للمرأة عموماً تدل على حدود الدين والعرف، فمن رأت أنها تبني سوراً حول بيتها في المنام فذلك يدل على حجابها وحشمتها، ومن رأت أنها تساعد زوجها ببناء سور فهي تربية أبنائها على العرف.
ومن رأت أنها تبني سوراً يفصلها عن أهلها فهي تسافر مع زوجها، أما من رأت أنها تمشي على سور في المنام فهي تراعي عرف المجتمع، والوقوع عن السور في المنام يدل على أن الرائية تقع في الفتن، ومن رأت أنها تهدم سوراً في الحلم تهدم أخلاقها، كذلك من رأت أنها تقفز فوق السور في المنام تتجاوز الحد، ومن رأت سوراً مشققاً في حلمها دل على ثغرات في دينها وأخلاقها.
 

رؤية السور والسياج في المنام حسب تفسير ميلر

"تسلق السور في المنام يدل على السعي الناجح نحو الهدف"
في تفسيره لرؤية السور والسياج في المنام يقول جوستاف ميلر أنَّ رؤية السقوط عن السور في المنام تدل على أن الرائي يحمل مسؤولية أكبر من قدراته ويفشل في تعهداته، وأما تسلق السور في الحلم فيدل على النجاح في الوصول إلى الأهداف، وقد يدل تسلق السياج أو السور في المنام أن الرائي يتبع طرقاً غير شرعية في الصول إلى غاياته.
وإقامة السياج أو بناء السور في المنام قد يرمز إلى التأسيس للمستقبل، وهذا الحلم للبنات يدل على السعادة في الحب فيما يدل انهيار السور في المنام للمرأة على الخيبة في الحب، كذلك إن رأت أنها تسقط عن السور.
والسور أو السياج الشجري في المنام إذا كان دائم الخضرة فيدل على المنفعة والمتعة، وأما سياج الأشجار في المنام إن كان من غير خضرة أو ورق فإنه يدل على مغامرات متهورة، والسياج الشائك في المنام يدل على الشركاء الماكرين حسب تفسير ميلر.