يعاني العديد من الأهالي من ضيق الوقت الذي يمنعهم من إعداد وجبة الإفطار لأطفالهم، إلا أن هذا الأمر لا يقبل أي مبررات. إن وجبة الإفطار هي الوجبة الأهم بالنسبة لأطفال، ويجب على أطفالك تناولها ضمن مكونات صحية جداً، حتى لو تطلب الأمر الاستيقاظ باكراً لتحضيرها وتقديمها لهم. سنتعرف في هذا المقال على أهمية وجبة الإفطار بالنسبة للأطفال والتلاميذ منهم بشكل خاص، كما سنقوم بالتحدث عن الأمور التي تجعل من وجبة الإفطار وجبة صحية وغنية بالمغذيات للأطفال، تابعوا معنا.


ذات صلة


أهمية وجبة الإفطار بالنسبة للأطفال

أين تكمن أهمية وجبة الإفطار للأطفال والتلاميذ منهم بشكل خاص؟
إن الفوائد الصحية للإفطار مهمة حقاً، خاصة بالنسبة للأطفال. حيث تبيّن أن العديد من الأطفال يقومون بتخطي هذه الوجبة لأسباب عدّة أهمها ضيق الوقت، وهو أمر مؤسف حقاً نظراً لأهمية هذه الوجبة. إن هذه المعلومة تجعلنا نشعر بالقلق، حيث تم ربط تناول وجبة الإفطار عند الأطفال بتحسّن مهاراتهم في اللغات وفي الرياضيات أيضاً. في المرة التالية التي يريد فيها طفلك أن يتخطّى وجبة الإفطار، تذكر هذه الفوائد.

- المساعدة في الحفاظ على الوزن الصحي
غالباً ما يشار إلى وجبة الإفطار باعتبارها أهم وجبة في اليوم، فهي مهمة للغاية باعتبارها الوجبة الأولى للطفل بعد حوالي 10 ساعات من عدم تناول الطعام. تبيّن أن الأطفال الذين يستمرون على تناول وجبة الإفطار يومياً بانتظام هم أقل عرضة للإصابة بالسمنة عند الأطفال أو حتى الزيادة في الوزن.

- توفير الطاقة والمغذيات الأساسية
من المهم جداً أن يأكل طفلك شيئاً مغذياً كل صباح من أجل إعادة تزويده بالوقود والطاقة استعداداً ليوم حافل بالعمل. يعتبر الإفطار الفرصة المثالية لتناول الأطعمة الغنية بفيتامين B والفولات والحديد والألياف. يعتبر الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام أكثر عرضة لتلبية احتياجاتهم الغذائية الموصى بها من الفيتامينات والمعادن الضرورية لنموهم مقارنة مع أولئك الأطفال الذين يتخطون وجبة الإفطار. 

- تحسين حالة القلق وقلة التركيز وتعزيز الأداء العقلي والحالة المزاجية والذاكرة
قد يؤثر تخطي وجبة الإفطار عند الأطفال على تركيز طفلك وذاكرته حيث سيشعر الطفل بالدوخة طوال اليوم، ويعود السبب لأن المخ يتضور جوعاً للحصول على الطاقة وعلى حاجته من الوقود من الأطعمة المغذية مثل الخبز الكامل وحبوب الإفطار والفواكه والحليب، وذلك كي يتمكن المخ من أداء عمله بشكل أفضل على مدار اليوم. إن كنت تريد أن تضمن حصول طفلك على فوائد الإفطار عليك باختيار وجبة إفطار صحية وغنية بالألياف، وتحتوي على مؤشر سكر منخفض في الدم، إضافة إلى تضمنها بعض البروتين.

لا تقتصر فوائد الإفطار على هذه النقاط وحسب، بل سميت هذه الوجبة بأهم الوجبات اليومية عند الأطفال لسبب وجيه، تابعوا معنا الفوائد الأخرى لوجبة الإفطار عند الأطفال. 
- وجبة الإفطار الصحية عند الأطفال تحدد مسار يومه

إن وجبة الإفطار هي واحدة من أهم الوجبات في اليوم عند الطفل، لأنها توفر له الوقود والطاقة لما تبقى من اليوم. تساهم هذه الوجبة في رسم نظام غذائي أفضل جودة بالنسبة للطفل، في حين يعتبر تخطي هذه الوجبة أو فقرها بالمواد المغذية أمراً خطيراً عل الطفل. على سبيل المثال، إن لم يبدأ طفلك يومه بتناول وجبة متوازنة ومغذية، فمن المحتمل أن يتوق إلى تناول الأطعمة المصنّعة المملحة مثل الرقائق أو الأطعمة الكثيرة السكر مثل البسكويت والكعك طوال اليوم. ويعود السبب لكون هذه الأطعمة المصنّعة والوجبات السريعة قادرين على تقديم جرعة سريعة من الطاقة والوقود للطفل، وهو ما يريده ويرغب به الأطفال غالباً عندما تنخفض لديهم مستويات السكر في الدم بسبب تخطيهن لوجبة الإفطار.

- وجبة الإفطار أساسية للمساعدة في منع نقص التغذية
لا شك أن تناول وجبة إفطار صحية كل يوم يضمن لأطفالك الصغار حصولهم على التغذية الكافية التي يحتاجونها لدعم أدمغتهم وأجسامهم في مرحلة النمو. إن وجبة الإفطار الصحية المتضمنة الفاكهة أو اللبن أو القمح الكامل من شأنها أن توفر لطفلك الألياف التي يحتاجها والكالسيوم المهم لجسده، إضافة إلى المغذيات الدقيقة المهمة مثل الفيتامينات والمعادن التي يكتسبها من تناول الخضار والفواكه الطازجة.

- وجبة الإفطار تعزز عملية التعلّم
نعلم جميعاً كبالغين، أننا في حال لم نقم بتناول الطعام سنقوم بالشعور بالتعب سريعاً كما سنعاني من التقلبات المزاجية ونفقد قدرتنا على التركيز. وعندما نشعر بهذه الأعراض في الصباح، يصعب علينا أن نسترجع طاقتنا ونقود جسدنا إلى المسار الصحيح لبقية اليوم. هذه هي الحالة عند البالغين الذين لا يقومون بالنمو، فالحالة عند الأطفال أكثر صعوبة وخطورة إذاً. يؤثر تخطي وجبة الإفطار عند الأطفال على السلوك والذكاء الاجتماعي للطفل وعلى قدرته على الاهتمام بالمعلومات الجديدة وتعلم المهارات التي يتلقاها، وبالتالي يؤثر الأمر بشكل سلبي على قدرته على التعلم والمرح في المدرسة أو في المنزل. لذا من الأفضل لك كأم أو أب أن تقوموا بتقديم وجبة إفطار صحية لأطفالكم يومياً قبل ذهابهم إلى المدرسة
 

ذات علاقة


وجبة الإفطار الصحية عند الأطفال

ما الذي يجعل من وجبة الإفطار وجبة صحية عند الأطفال؟
كأب أو كأم، عليك التأكد من أن وجبة الإفطار الخاصة بطفلك تشمل على الأقل هذين المغذيين الأساسيين: البروتين الخفيف والألياف. سوف يساعد هذا المزيج طفلك على الشعور بالشبع كما يساعده في الحفاظ على مستويات السكر في الدم حتى يتمكن من التركيز بشكل أفضل والحصول على المزيد من الطاقة.
تشمل مصادر البروتين الخفيف والجيد اللبن والمسكرات والبذور (بما في ذلك زبدة الجوز) والبيض والأجبان قليلة الدسم أو المنزوعة الدسم. أما بالنسبة لمصادر الالياف الجيدة، فهي توجد بشكل مركز في الفواكه والخضراوات الطازجة وفي الحبوب الكاملة التي يمكن الحصول عليها عن طريق خبز القمح الكامل أو دقيق الشوفان أو حبوب الإفطار الكاملة.
ما تريد تجنبه في وجبة الإفطار هو قيامك بإطعام طفلك وجبة محملة بالسكريات. حيث تكثر السكريات المضرة بجسد طفلك في حبوب الإفطار الحلوة المذاق التي تروج لها الإعلانات على أنها مناسبة للأطفال إلا أنها في الواقع مليئة بالسكريات المصنعة والمضرة لطفلك. كما يمكنك تجنب إطعام طفلك اللبن المحلّى المصنع وقطع البسكويت التي يروج لها على أنها مناسبة للإفطار والمعجنات بأنواعها.
ابحث عن حبوب الإفطار المصنوعة من الحبوب الكاملة والتي تحتوي على نسبة سكريات مضافة أقل من غيرها، أي لا يجب أن تتجاوز نسبة السكر 8 غرامات للوجبة. أما عن السبب الذي يجعلنا ننصحكم بإبعاد طفلكم عن هذه السكريات، فهو أن من شأن هذه السكريات أن تساهم في حدوث طفرات وزيادة في سكر الدم بشكل يؤثر على صحة طفلك وتركيزه. إن كان طفلك من النوع الذي يحب السكريات بشدة، يمكنك إضافة الفواكه الطازجة مع الحليب وحبوب الإفطار الصحية بدلاً من السكر. 
يعتقد العديد من الأهل أن عصير الفواكه مفيد للغاية وليس له أي مخاطر، لذا يقومون بجعل أطفالهم يشربون الكثير منه على وجبة الإفطار بسبب سهولة صنعه خلال الوقت الضيق صباحاً. إلا أنه تبيّن أن تناول الفواكه بدلاً من شرب عصيرها أهم وأكثر فائدة للأطفال خصوصاً على الإفطار. حيث من شأن الطفل الذي يستهلك كميات كبيرة من عصير الفواكه أن يمتص جسده العديد من السعرات الحرارية مقارنة بالطفل الذي يعتمد على ثمار الفاكهة. تقول الإرشادات الطبية بأن الطفل الذي يتراوح عمره بين 4 و6 سنوات لا يجب أن يستهلك أكثر من 4 إلى 6 أونصات من عصير الفواكه يومياً، كما لا يجب شرب أكثر من 8 أونصات للأطفال الأكبر من 7 سنوات. أما في حال كان طفلك يعاني من زيادة في الوزن أو السمنة، لا يجب أن يعطى عصير الفاكهة على الإطلاق.

في النهاية، نتمنى أن يكون هذا المقال قد قدم لكم أعزاءنا الآباء والأمهات صورة شاملة عن فائدة وجبة الإفطار بالنسبة لأطفالكم، كما نتمنى أن يحثكم مقالنا هذا على تحضير وجبات الإفطار لأطفالكم يومياً بانتظام. قمنا في هذا المقال بالتحدث عن الفوائد المتعددة لوجبة الإفطار بالنسبة للأطفال، كما قمنا بتحديد معايير الوجبة الصحية المثالية للأطفال، نتمنى من الأهل أن يقوموا بالالتزام بالنصائح التي قدمناها لهم حول المغذيات التي يجب أن تتوافر في وجبة الإفطار الخاصة بأطفالكم. 
احرصوا على تحضير وجبة إفطار غنية بالمعادن والألياف والفيتامينات لأطفالكم، واحصروا على الاستفادة من الفوائد المتعددة لهذه الوجبة. في حال راودكم أي سؤال يمكنكم التواصل مع خبراء حلوها. شاركونا أفكاركم لوجبات الإفطار المنزلية التي تعدونها لأطفالكم في أسفل المقال ضمن التعليقات.