تحرم الكثيرات أنفسهن من تناول بعض الأطعمة في الأماكن العامة.. مثل ساندويش البرغر.. وقد تتحولين إلى أضحوكة بين زملائك؛ إذا قمتي باستخدام الشوكة والسكين وأكلتي البرغر على طريقتك، فهل من طريقة معينة عليكِ أن تتبعيها لتناول البرغر بأريحية؟ أو إتيكيت يحمي أنوثتك من فوضوية التمتع بوجبة برغر؟.


ذات صلة


التعبير عن الأنوثة وتناول الطعام

ميزاتك الأنثوية تنعكس على طريقتك في تناول الطعام
تكمن أنوثتك في قدرتك على التحرك مع تدفق الحياة، وبالتعبير عن طاقتك الإبداعية بالرقص واللعب ومواءمة إحساسك الداخلي الطبيعي.. الخ، وهذه بعض الميزات المرتبطة بالأنوثة، عندما تتحقق.. فأنتِ قادرة على الاستمتاع بأي لحظة من حياتك، مهما كانت عادية مثل تناول شطيرة هامبرجر مثلا، إليك الميزات الأنثوية:

- التواصل مع أعماقك: كي تستطيعي معرفة أفكارك ومشاعرك والتعبير عنها؛ تغوصين إلى أعماق ذاتك الحقيقية، لذا وعلى الرغم من انطلاقك مع الحياة.. فأن الظروف غالباً ما تأخذك خارج نفسك وتحاولين مجاراة أمور لا تمت بصلة إلى مشاعرك، أو كيف يمكن أن تكوني شخصاً مرتاحاً، لهذا عليك معرفة ذاتك والاستمتاع بما أنتِ عليه حقيقة، سواء في طريقة تناولك للطعام أو لباسك وذوقك العام وطريقة نظرتك إلى الحياة.

- التواصل مع الطبيعة: سرّ طاقة وقوة الحياة، يمكن أن تعيشي أجمل اللحظات في أماكن مثل: الغابات والحدائق وشواطئ البحار والأماكن الأثرية... الخ، حيث تتدفق الطاقة الأنثوية الطبيعية من أعماقك أيضاً، لذلك عليك الذهاب إلى الأماكن طبيعية، عندما تشعرين بالتشويش وتحتاجين إلى تنشيط واستعادة طاقتك.

- الأنوثة هي قوة الإبداع: من خلال القدرة على الولادة، كما يمكن أن يحدث الإبداع بعدة طرق مثل: التعبير الفني والكتابة، كذلك الرقص والرسم، وخلق الأفكار الجديدة.. ومن خلال تحديد ما تريدين إبداعه؛ فإن أي شيء يعبر عن تدفقك وقدرتك على التغيير والتجديد للأفضل يعتبر أنثوياً.

- مضاعفة الإحساس العاطفي: الكثير منا لم يتعلموا كيفية فهم مشاعرهم، فإذا كنت متشككة حول هذا الأمر.. لا داعي للقلق، حيث يمكنك أن تتعلمي الانسجام مع نفسك، من خلال الإصغاء إلى ما تشعرين به.. باتباع بوصلتك الداخلية، وعندما تتعرفين على حالاتك الشعورية مهما كانت؛ سيحلّ السلام الداخلي على حياتك بشكل تلقائي.

- التلقائية: الغالبية مرهقون بالعمل ويواجهون ظروفاً خارج إرادتهم في أكثر الأحيان، بالتالي لا يعيشون أفراح الحياة التلقائية في أغلب الأوقات، وينتظرون العطلة القادمة مؤجلين الراحة والمرح، لكن.. لا تنتظري هذا الوقت الطويل! يمكنك الحصول على إجازات صغيرة كل يوم، من خلال إعطاء الأولوية للاسترخاء، وقراءة الكتب والاستماع إلى الموسيقى، كذلك ممارسة اليوغا عيش لحظات التأمل، والاستمتاع باللحظة هكذا وبكل بساطة.. وعند الخروج من حالة الإرهاق، ستشعرين بأنك نفسك مجدداً.

- التغيير: الطاقة الأنثوية جريئة كما أنها مركز لقوة التحول الإيجابي والتغيير، فإذا لم تكن حياتك على طريقتك، عليك صنع التغيير.. يجب أن تقولي وداعاً للقديم ورحبي بالجديد وتبنيه، وعلى الرغم أن عملية التغيير يمكن أن تشعرك بالضيق والخوف أحياناً؛ إلا أنها ضرورية.. إذ نتغير في كل وقت كعامل أساسي من عوامل نموّنا كأشخاص، ومع القوة المحرِكة للطاقة الأنثوية.. لن تكون حياتك راكدة.

ذات علاقة


طريقة أكل البرغر

نصائح عامة عندما تقررين أكل الهمبرجر؟
لنقل أن تناول شطيرة من البرغر يشبه.. رقص الصالونات! فأي خطأ في خطوات الأكل؛ يعني أن الصلصة والمخللات ودهن اللحم ستغطي ثيابك.. فما هي إذن أفضل طريقة لتناول البرغر؟ وهل هناك قيود يجب الالتزام بها؟

- عدم ترك البرغر أبداً: أي منذ أن تحمليها بين يديك وتبدئي بالقضم، حتى آخر لقمة.. من البداية إلى النهاية.. عليك الاحتفاظ بهذا الطعام بين يديك! ولا تقومي بتناول البطاطس أثناء ذلك.. إلا إذا كنتِ تتقنين حمل السندويش بيد واحدة! لكن لا تخاطري بذلك، قد تنهار المكونات الكثيرة من بين يديك في لحظة واحدة!

- تطبيق بعض الضغط: هل سبق لك أن حصلت على برغر مكدسة بعدة طبقات فوق بعضها البعض؟ بطبقة مكررة من اللحم والجبن والمخللات والخس والبصل والطماطم... إن هذا الشكل غير العملي؛ خطير جداً على شكلك وأنتِ تأكلين! لذا عليك تطبيق بعض الضغط بشكل متوازن على كامل سطح السندويش، لضمان ألا تنسحب بعض المكونات دون الأخرى؛ عندما تسحبين العصا ثم تبدئين القضم، طبقة تلوى أخرى.

- إذا راودك الشك، فقومي بتقطيعها: يعتقد البعض أنه من الأفضل تقطيع الهمبرغر، بينما يعتقد البعض الآخر أنه خطيئة بحق هذه الوجبة! بصرف النظر.. عليك فعل ما يريحك، حيث يمكنك أن تقطعي البرغر إلى نصفين أو أربعة أجزاء ثم تناوليها بشهية، بالتأكيد لن يختلف طعمها بالتقطيع، ألم تجربي أكل البيتزا بالشوكة والسكين؟!

- اختبري مهاراتك: في تناول بعض الأطباق مثل: السباغيتي والبرغر والبيتزا وسندويش الفلافل كذلك، لا بد أن يكون لديك مهاراتك الخاصة، لذا اختاري الطريقة التي تعجبك في الأكل وتحافظ في الوقت نفسه على نعومة ملامح وجهك وأنوثتك رغم الجوع!.

أكل البرغر بطريقة صحيحة

 يمكن أن يكون تناول البرجر دون فوضى.. أمراً صعباً!
أفضل طريقة لتناول البرغر، هي قلبه رأساً على عقب! فعادةً ما يكون الجزء العلوي من الهامبرغر أوسع وأكثر سمكاً وأكثر صلابة من النصف السفلي، بالإضافة إلى أنه يحتوي على قدر أقل من العصارة، لأنه يتمركز فوق الحشوة [1].. ويمكن أن ينتهي القسم السفلي من الهامبرجر بالانهيار بينما تنتهي من تناوله، فإذا قمتي بقلبها (السندويش) رأساً على عقب؛ ستملئ الحشوة النصف العلوي بدلاً من الجوانب، مما يجعل حدوث أي شرشرة غير مرغوب بها أقل احتمالاً، كما يعني أن الخسة ستكون الآن في قاع البرغر، مما يحولها إلى حاجز للعصائر المتساقطة، بالإضافة إلى أن الجزء السفلي المنقوع بالصلصة سيكون في الأعلى، هذا يعني أنه لن ينهار في منتصف الوجبة ثم يسقط في حضنك، أو على ثيابك.
تناول البرجر رأساً على عقب... أقصد للسندويش مرة أخرى؛ تجربة مثالية للمحافظة على الأنوثة [2]، لذا لا بد أن تقلبي البرجر مجرد حصلتِ على وجبتك؛ وتبدئي بتناولها مقلوبة رأساً على عقب، مما يوفر لك تجربة فريدة.. للطريقة الصحيحة في أكلها، بدلاً من الطريقة التقليدية التي اعتاد الناس عليها في تناول الهبرغر مهما بلغ عدد طبقاتها [3]، والتي اعتقد يجب تناولها بالتتالي طبقة.. طبقة، لا نفع لقلب برج من الهمبرغر رأساً على عقب، إلا إذا قمتي بتجربة ذلك بنفسك وأخبرينا بالنتيجة!
هنالك العديد من الابتكارات المضحكة.. دعيني أقول؛ لتحرير النساء من هموم أكل الهمبرغر في الأماكن العامة، وهذا ما قامت به قبل سنوات، إحدى مطاعم الوجبات السريعة في اليابان؛ تم إنشاء الاختراع الغريب على ما يبدو لتشجيع النساء على البرغر وعدم تخليهن عن آداب المائدة، عن طريق فتح أفواههن عند أكل الهمبرغر، حيث يتم إخفاء الفم والنصف السفلي من الوجه بواسطة غلاف مرسوم عليه أنف وفم أو النصف السفلي لوجه امرأة! [3].. يمكنك مشاهدة الفيديو في روابط مراجع المقال.
 

نصائح أكل البرجر

كيف يمكنك تناول البرغر.. بشهية؟
يمكن أن يكون تناول البرغر دون الخوض في فوضى الصلصة على الأصابع واليدين وربما الثياب؛ أمراً صعب المنال، وربما تفقدين متعة هذه الوجبة السريعة من دون تحقيق فوضاها، لكن هناك العديد من (الاستراتيجيات) إذا صح التعبير، بدءاً من الإمساك بالبرغر بطريقة معينة.. حتى إدارة الصلصة داخل السندويش، وهي:

- اختيار تكتيك تناول البرغر! اولاً التأكد من عدم وجود أي صلصة متسربة على الأطراف، ثم إمساك البرغر بإطباق الإبهامين والخنصرين على آخر السندويش والسبابتين على مقدمة الشطيرة، وضغطها بلطف أثناء القضم، وإذا كان البرغر مكوّن من عدة طبقات؛ يُفضل أن تقسميها وتتناولينها كل طبقة على حدة، أو يمكنك أن تطلبي أكثر من شطيرة برغر.. وهو أسلم الحلول ولا داعي للمخاطرة والتباهي ببرج البرغر أمام أصدقائك.. كما كنا نفعل أيام الدراسة الثانوية والجامعية!

- إزالة طبقات الخس والطماطم: يمكنك استخدام الشوكة في ذلك، ثم تناول الخضار بطريقة مستقلة أو إضافتها لكل قضمة بعد تقطيعا بالسكين.

- تجنب الفوضى: تأكدي من أن المناديل قريبة لتنظيف أي انسكاب أو بقع من صلصة البرجر، ولا بد من استخدام هذه المناديل في تغليف البرغر عند بداية الأكل.

- تجنب القضمات الكبيرة: لأن البرغر شطائر فوضويّة في الأساس! وكلما زاد عدد القضمات وحجمها؛ زاد احتمال تسرب الطبقة العلوية من البرغر، (إلا إذا كنتِ تتناولينها بعد قلبها رأساً على عقب)، وعن طريق أخذ قضمات أصغر؛ سوف تحدين من كمية الصلصة المتسربة من الشطيرة، بالإضافة إلى ذلك من الأفضل لك القيام بمضغ اللقيمات الصغيرة والفم مغلق، بالتالي تناول البرغر بعضات الكبيرة.. يؤدي إلى زيادة صعوبة ذلك.

- إضافة الكاتشب والخردل: إن إضافة الكاتشب أو الخردل بشكل كثيف، تؤدي إلى زيادة حالة الفوضى، وكلما كانت هذه البهارات والخضار أيضاً أكثر، كلما كان تناول البرغر أصعب.

- استخدمي الشوكة والسكين: ربما تفضلين التخلص من أكبر كم من الخبز في البرغر، لذا يمكن تقسيم الشطيرة وتناولها باستخدام الشوكة والسكين.

في النهاية.. ليس البرغر هو المتهم الوحيد في إزعاج الأنوثة أثناء تناول الطعام، فهنالك ساندويش الفلافل والشاورما وهي من أشهر المأكولات السريعة في مجتمعاتنا العربية، وصحيح أن معاناتها أخف من معاناة تناول البرغر؛ لكن يبقى لطريقتك الخاصة الحسم فيما يتعلق بالطريقة الأنثوية المثالية للأكل.. ما رأيك أن تشاركينا رأيك ومعاناتك مع الأكل في الأماكن العامة تحديداً.

المراجع والمصادر

[1] مقال "هل تأكل البرغر بطريقة صحيحة؟" منشور على موقع صحيفة The Sun.. تمت المراجعة في: 24/06/2019
[2] لماذا كنت آكل البرغر بطريقة خاطئة، فيديو منشور على موقع يوتيوب YouTube، تمت المراجعة في: 24/06/2019
[3] مقال "ربما تتناول الهمبرغر بطريقة خاطئة طيلة حياتك"، منشور على موقع Business Insider، تمت المراجعة في: 24/06/2019
[4] غلاف لإخفاء وجوه السيدات أثناء تناول البرغر، فيديو منشور على موقع يويتوب YouTube، تمت المراجعة في: 24/06/2019