عام 2020 في الإمارات "عام راشد"

اسم عام 2020 في الإمارات "عام راشد"، إحياءً لذكرى الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وتزامناً مع الكثير من الأحداث والإنجازات المهمة في الإمارات 2020، من عام التسامح إلى عام راشد 2020

عام 2020 في الإمارات "عام راشد"

عام راشد 2020 في الإمارات

أسماء الأعوام في الإمارات أصبحت من القضايا الرمزية المهمة التي تسعى دولة الإمارات لترسيخها، وبدأت مع عام الهوية الوطنية 2008، مروراً بعام الابتكار وعام القراءة وعام الخير، وليس انتهاءً بعام زايد 2018 وعام التسامح 2019.
وتعتزم الإمارات إطلاق اسم الشيخ الراحل راشد بن سعيد آل مكتوم على عام 2020، ويعتبر الشيخ راشد آل مكتوم من الآباء المؤسسين للاتحاد في الإمارات ومن أبرز عرابي النهضة الإماراتية، فكيف سيكون عام راشد 2020، وما هي أبرز إنجازات الإمارات المنتظرة في عام راشد.
 

تسعى دولة الإمارات من خلال إطلاق اسم الشيخ راشد على العام 2022 لتخليد ذكرى حاكم دبي الراحل وأحد الأركان الأساسية لاتحاد الإمارات، وعراب نهضة إمارة دبي التي تحولت بفضل رؤيته الثاقبة وإنجازاته إلى مدينة عالمية.
وعلى الرغم أن دولة الإمارات لم تصرِّح بعد عن فعاليات عام راشد 2022 لكن يمكن التنبؤ بوجود العديد من المبادرات والمشاريع التي تعوّدنا عليها في دولة الإمارات كل عام.
وتختتم الإمارات عام التسامح 2019 مستعدَّة لمجموعة كبيرة من الأحداث والفعاليات عام 2020 وذلك كله يصب في تحقيق رؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071؛ بانتظار ظهور المزيد من التفاصيل عن عام راشد 2020 في الإمارات.
 

الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، من مواليد العام 1912 في إمارة دبي، وهو ابن الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم حاكم إمارة دبي، والشيخة حصة بنت المرّ بن حريز الفلازي المعروفة لدى الإماراتيين بـ "أمّ دبي"[1].
تلقّى الشيخ راشد علومه الأولى في المدرسة الأحمدية، وانضم في وقت باكر إلى مجلس والده ليرى كيف تدار البلاد ويتعرّف إلى السياسة والإدارة عن قرب، ثم أصبح الشيخ راشد مسؤولاً عن تسيير الكثير من أمور الإدارة المهمة عام1938.

وتولى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حكم إمارة دبي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1958بعد وفاة والده، حيث بدأ عهده بتطوير إمارة دبي ومواجهة الأزمات المعيشية والاقتصادية والتنموية، والانتقال بدبي إلى خريطة التجارة الخليجية والعالمية، كما كان له دور بارز في توحيد الإمارات السبعة إلى جانب الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم أبو ظبي، حيث بدأ الاتحاد بتوقيع وثيقة بين دبي وأبو ظبي قبل أن تنضم باقي الإمارات.

 

يعتبر الشيخ الراحل راشد بن سعيد هو مؤسس دبي الحديثة وأبو النهضة، حيث كان الراحل يمتلك رؤيةً واضحةً حول مستقبل الإمارة والاتحاد، مؤمناً منذ البداية بتعزيز موقع دبي التجاري في منطقة الخليج والوطن العربي والعالم، خاصّةً وأن الشيخ راشد كان له دور كبير في إدارة أزمة انهيار تجارة اللؤلؤ قبل وفاة والده[2].

بدأ الشيخ راشد بتطوير إمارة دبي إدارياً من خلال تأسيس دوائر الخدمات الرئيسية للسكان، كما عمل على تعزيز موقع دبي التجاري معتمداً على رؤيته لمدينة دبي المستقبلية وعلى علاقاته المتينة مع الجوار الخليجي، ويعتبر العام 1966 نقطة التحول الأهم في تطوير إمارة دبي حيث أسس الشيخ راشد بن سعيد دائرة النفط لاستغلال النفط تجارياً وعمل على مشروع تعميق خور دبي لاستقبال البواخر الكبيرة[2].
تزامن تطوير إمارة دبي مع تلاقي وجهات النظر بين الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم أبو ظبي -رحمهما الله- حول ضرورة إيجاد صيغة اتحادية تجمع الإمارات، وأثمر ذلك عن توقيع اتفاقية اتحاد دبي وأبو ظبي عام 1968، التي مهدت لاتحاد الإمارات السبعة في الثاني من ديسمبر/كانون الأول عام 1971، وهو اليوم الوطني للإمارات.

وشغل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم منصب حاكم دبي نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة كما عهدت إليه رئاسة الوزراء، وشهدت دبي في عهده نهضة عمرانية وتجارية كبيرة وضعتها على طريق النمو المستدام.
انتقل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم إلى رحمة الله في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1990 عن عمر يناهز 78 عاماً، وتعتبر فترة حكمه حاسمة في تاريخ إمارة دبي وتاريخ الإمارات العربية المتحدة، وخلفه بحكم دبي ابنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء الحالي.

"إن 2020 سيكون عاماً مختلفاً لأن دولة الإمارات ستكون محطة رئيسية في أجندة أكثر من 190 دولة" سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

كما ذكرنا تستعد الإمارات لمجموعة كبيرة ومهمة من الأحداث في عام 2020 "عام راشد"، ربما أبرزها المعرض الدولي إكسبو دبي 2020، كما تستكمل الإمارات العمل على مجموعة كبيرة من المشاريع التنموية خلال عام راشد 2020.

إكسبو دبي 2020
تشكل استضافة الإمارات للمعرض العالمي إكسبو 2020 حدثاً فارقاً ومميزاً على مستوى العالم، حيث بدأ الترقب والانتظار منذ الإعلان عن فوز الإمارات باستضافة هذا المعرض ليكون أول إكسبو عالمي يتم تنظيمه في العالم العربي وآسيا.
واتخذت الإمارات شعاراً لإكسبو دبي "تواصل العقول وبناء المستقبل"، كما دعت الإمارات إلى قمة عالمية للحكومات من المتوقع أن تضم آلاف المسؤولين وصناع القرار حول العالم تحت تسمية "قمة إكسبو العالمية للحكومات 2020" لترسيخ دور الحدث العالمي في تطوير الحكومات والمؤسسات الحكومية[3].

برج خور دبي
من المنتظر أن يتم استكمال الأعمال الإنشائية لمشروع برج خور دبي في عام راشد 2020، حيث سيكون برج خور دبي الأطول في العالم على الإطلاق محطِّماً جميع الأرقام القياسية السابقة بما فيها برج خليفة.

مشروع مسار 2020
يهدف مشروع مسار الذي يتم العمل عليه إلى مد الخط الأحمر لمترو دبي إلى موقع إكسبو بطول 15كم، إلى جانب شراء مجموعة كبيرة من القطارات الجديدة منها 15 مخصصة لمعرض إكسبو، ويتضمن أيضاً إنشاء عدد من المحطات الأرضية والتحت أرضية[4].

ميزانية 2020 الأكبر في تاريخ الإمارات
اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي الميزانية الاتحادية لعام 2020 التي بلغت 61.354 مليار درهم إماراتي، وتعتبر الأضخم بتاريخ دولة الإمارات، كما تم تخصيص ثلث هذه الميزانية للتنمية الاجتماعية[5].
 

- 2008 عام الهوية الوطنية، كان يهدف لمواجهة الآثار السلبية للعولمة والحفاظ على الهوية الوطنية.

- عام2010، إطلاق رؤية الإمارات 2021.

- 2013 عام التوطين في الإمارات، حيث تم تقديم مبادرات ومشاريع تهدف لخلق فرص ريادية للمواطنين ليتمكنوا من قيادة عجلة النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية.

- 2014 لم تعلن الحكومة بشكل رسمي عن اسم للعام، لكن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي سموه "عام خليفة".

- 2015 عام الابتكار، والذي هدف لخلق بيئة محفزة وداعمة للابتكار في المجالات المختلفة.

- 2016 عام القراءة، حيث سعت الإمارات لترسيخ ثقافة القراءة والمعرفة، وذلك من خلال العديد من الفعاليات والمبادرات إضافة إلى تشكيل الهيئة العليا للقراءة.

- 2017 عام الخير، حيث استهدفت الإمارات خلال عام الخير ترسيخ دور التطوع والمؤسسات المجتمعية في خدمة المجتمع والوطن.

- 2018 عام زايد، وذلك احتفاءً بالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله بمناسبة مرور مائة عام على ذكرى ميلاده، وسعت مشاريع عام زايد 2018 لإبراز دور الراحل في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة وترسيخ القيم الإماراتية.

- 2019 عام التسامح، وكان الهدف الرئيسي من عام التسامح استكمال مسيرة الإمارات في ترسيخ قيم التسامح والتعايش، اقرأ مقالنا عن مبادرات عام التسامح في الإمارات.

- 2020 عام راشد، سيكون عام راشد 2020 مناسبة للاحتفاء بذكرى الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي ونائب رئيس الدولة سابقاً، وما زلنا بانتظار تفاصيل أكثر عن عام راشد 2020.
 

[1] مقال "الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيَّب الله ثراه" منشور في موقع الأرشيف الوطني الإماراتي na.ae، تمت مراجعته في 3/12/2019.
[2] مقال "الآباء المؤسسون للاتحاد"، منشور في بوابة حكومة الإمارات الرسمية government.ae، تمت مراجعته في 3/12/2019.
[3] مقال " محمد بن راشد: 2020 عام توحيد الجهود لتكريس مكانة دولية جديدة للإمارات" منشور في alittihad.ae، تمت مراجعته في 3/12/2019.
[4] "دولة الإمارات مستقبلاً 2020 البوابة الرسمية لحكومة الإمارات" منشور في government.ae، تمت مراجعته في 3/12/2019.
[5] مقال " ميزانية 2020 الأكبر في تاريــــخ الدولة.. ثلثها للتنمية الاجتماعية" منشور في emaratalyoum.com، تمت مراجعته في 3/12/2019.