أسباب ألم أسفل البطن والظهر عند السعال والكحة أو العطس

أسباب ألم أسفل البطن عند السعال وألم في الظهر عند العطس والسعال، ألم القفص الصدري وألم الضلوع بسبب الكحة وألم الجانب الأيسر أو الأيمن من البطن عند الكحة

إذا أصبت بسعال فقد ترجع سبب ذلك إلى دور برد أو زكام أو تهيج الحلق، فالسعال ليس مرضاً ولكن عرضاً لأمراض أخرى، وعادة ننتظر أن ينتهي السعال في غضون أيام، لكن في أحيان أخرى، قد نشعر بآلام مصاحبة للسعال أو الكحة أو العطس.

مثل ألم أسفل البطن عند السعال، أو ألم في الظهر عند العطس، أو ألم القفص الصدري وألم الضلوع بسبب الكحة، أو ألم في الجانب الأيسر أو الجانب الأيمن من البطن... فما سبب هذه الآلام المرافقة للسعال والعطس؟ ومتى ينبغي أن نشعر بالقلق ونتوجه للطبيب؟ سنجيب هنا على جميع هذه الأسئلة.

سبب ألم أسفل الظهر عند السعال وأسباب ألم الجانب الأيسر من الظهر
تردنا على موقع حِلّوها العديد من الأسئلة حول أسباب ألم الظهر عند العطس والسعال أو الكحة؛ فقد يكون الألم أعلى الظهر، أو في الجانب الأيسر العلوي من الظهر، أو ألم أسفل الظهر يساراً، أو أسفل الظهر بشكل عام. وتبدأ هذه الأعراض بمضايقة الشخص فيبحث عن أسباب السعال أو يتناول علاجاً للكحة، لكن بعض هذه الأعراض تستمر رغم توقف السعال، مما يجعلنا نحاول معرفة أسباب ألم أسفل الظهر، وإن كانت ترتبط بالسعال أم عوامل أخرى. 

ويجيب طبيب الأسرة على موقع حلوها على سؤال أحد الرواد حول أسباب ألم الظهر عند السعال، بأن السعال قد يبقى لفترة بعد زوال الالتهاب ويزول تدريجياً مع شرب الأعشاب الساخنة وتناول فيتامين سي، أما آلام الظهر المرتبطة بالسعال فترجع إلى ارتفاع الضغط في الجوف البطني نتيجة للكحة، مما يسبب ضغط على الأعصاب. وقد يتوقف السعال لكن الآلام العضلية تظل موجودة في الجسد، وذلك يرجع إلى كثرة السعال في الأيام الماضية والذي لا يزال أثره واضحاً على الجسد.

عن أسباب ألم الظهر عند السعال، ونقصد هنا الأسباب الأكثر شيوعاً، فهي [1]:

  1. القرص الغضروفي: الأقراص هي الوسائد بين عظام العمود الفقري. يحدث الفتق أو الانزلاق عندما يندفع الجزء الأكثر ليونة من القرص باتجاه الجزء الأصلب.
  2. الشد العضلي: يمكن أن يؤثر الشد العضلي على العضلات أو الأوتار. وإذا جاء في الظهر، يمكن أن يؤدي إلى تمزيق أو انحراف العضلات أو الأوتار.
  3. التواء العضلات: يؤثر الالتواء على الأربطة التي تربط العظام عند المفصل. قد يؤدي الالتواء إلى تمدد الأربطة أو تمزقها.
  4. تشنج العضلات: تحدث التشنجات عندما لا تستطيع العضلات الاسترخاء بعد انقباضها. هذه التشنجات يمكن أن تستمر من ثوانٍ إلى أكثر من 15 دقيقة في كل مرة. 

كيف أمنع ألم أسفل الظهر عند السعال؟
أفضل طريقة لمنع آلام أسفل الظهر عند السعال هو أن ترسم ظهرك على هيئة قوس طبيعي عند السعال أو العطس بدلاً من التقدم فجأة وبعنف إلى الأمام. عبر إبقاء كتفيك لأسفل يمكن أن تساعد ظهرك على الاسترخاء أثناء السعال، مما يخفف من آلام الكحة وآلام الظهر أو البطن. وإذا وضعت يدك على سطح مثل الطاولة عند السعال، فهذا يساعد في عدم الضغط على الظهر.

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بألم أسفل الظهر عند السعال. بعضها سهل العناية أو يمكن تفاديه، أما الأسباب الأخرى فقد تحتاج إلى رعاية طبية، وهنا بعض الأسباب الشائعة لآلام الظهر، مع نصائح للراحة:

  1. إذا كانت مرتبتك قديمة، يزيد عمرها عن 5 إلى 7 سنوات، فقد حان وقت تغييرها. جرب مرتبة أكثر ثباتاً أو نعومة. من المهم أن تحافظ على راحة ظهرك، حتى لا يظهر أي ألم عندما تتعرض للبرد وتبدأ بالسعال، حينها ستسأل عن سبب هذا الألم.
  2. عليك التخلص من التوتر والإجهاد، سواء الجسدي أو العاطفي. إذا كان الإجهاد من السعال، فحاول الاسترخاء بدلاً من مكافحة السعال. يمكنك تقليل مستويات التوتر لديك من خلال تمارين التنفس اليومية وغيرها من أشكال الرعاية الذاتية.
  3. إذا كانت وظيفتك تتطلب الجلوس لفترة طويلة، فاستخدم وسائل الدعم لظهرك، وقم بتحديد أوقات للنهوض والحركة ثم الجلوس مرة أخرى، وعند الجلوس لا بد أن تكون ذراعاك بزاوية من 75 إلى 90 درجة عندما تسندهما على المكتب. يجب أن تكون قدماك مسطحتين على الأرض. استخدم مسند القدم إذا لم تصل قدمك إلى الأرض.
  4. يمكن أن تحدث إصابات الظهر أو آلام البطن عند ممارسة الرياضة بسرعة كبيرة وشكل خاطئ، وقد تظهر هذه الإصابات فقط حين تبدأ بالسعال فتكتشف وجودها. ممارسة الرياضة أمر جيد ومفيد للجسم، لكن علينا أن نقوم بذلك بطريقة صحيحة حتى لا نعرض أجسادنا للخطر.

ألم في الجانب الأيمن من البطن وألم في الجانب الأيسر من البطن عند الكحة
العديدون يسألون أنفسهم كثيراً عن سر آلام أسفل البطن عند السعال، وتردنا على موقع حِلّوها أسئلة مثل؛ "لماذا يصيبني ألم أسفل بطني إذا كحيت؟". 
لا بد أن نعرف جيداً وأن نتيقن، أن السعال ليس مرضاً، بل هو وسيلة تخبرنا بها أجسادنا بأن هناك مشكلة ما علينا الانتباه لها، وفي أغلب الوقت لا يكون السعال خطيراً عندما يأتي بعد دور برد، حتى لو صاحبته بعض الآلام الجسدية. 

ويجيب طبيب الأسرة على سؤال إحدى أعضاء مجتمع حِلّوها"أشعر بألم أسفل البطن عند السعال"، بالتأكيد أنها مجرد آلام عضلية، إذا تزامنت مع السعال الناتج عن دور برد على سبيل المثال، شرط ألا يكون هناك أي أعراض هضمية كالإسهال أو التقيؤ أو ارتفاع درجة الحرارة، لكن ينبغي علينا القلق إذا رافق السعال أعراض أخرى.

من الممكن أن يكون هذا الألم ناتجاً عن مرض آخر مثل التهاب المرارة الحاد، أو التهاب الزائدة الدودية، أو التهاب البنكرياس، أو التهاب الرتج. ويكون الألم مع السعال هو العرض الظاهر لنا، خاصة إذا تزامنت معه أعراض هضمية.

كل مرض من هذه الأمراض يظهر الألم أكثر عند السعال، لذلك سنتوقف عند شرح كل مرض مع الأعراض الأخرى له [2]:

  1. التهاب المرارة الحاد: هو التهاب (تورم) المرارة، وتشمل أعراض التهاب المرارة الحاد: ألم أعلى البطن، ألم في الجانب الأيمن من البطن، ازدياد آلام البطن عند السعال، الشعور بالغثيان، وارتفاع درجة حرارة المريض.
  2. التهاب الزائدة الدودية: هو تورم مؤلم في الزائدة الدودية. وتشمل أعراض التهاب الزائدة الدودية: ألم في الجانب الأيمن من البطن، ازدياد آلام البطن عند السعال، فقدان الشهية، الإسهال.
  3. التهاب الرتج: أو ما يسمى الرداب القولوني، أو التهاب الردب، وهو عبارة عن حالات هضمية ذات صلة تؤثر على الأمعاء الغليظة (القولون)، قد تشمل أعراض التهاب الرتج: ارتفاع درجة حرارة المريض، آلام أسفل البطن، قيء، وغازات مفرطة.
  4. التهاب البنكرياس: هو حالة خطيرة يصاب فيها البنكرياس بالتهاب لفترة قصيرة من الزمن، قد تشمل أعراض التهاب البنكرياس: فقدان الشهية، ألم في أعلى البطن ويمتد إلى الكتف، ازدياد آلام البطن عند السعال، ألم في الظهر.

سعال يسبب ألم تحت الأضلاع وألم في القفص الصدري عند الكحة
هل الكحة تسبب ألماً في القفص الصدري؟
هذا أحد الأسئلة الشائعة لأولئك الذين يعانون من الألم عند السعال، وللإجابة على هذا السؤال لا بد أن تعرف أن لديك ١٢ ضلعاً على كل جانب من صدرك، وتمتد هذه الضلوع من العمود الفقري في الظهر إلى عظمة الصدر في الأمام. وتكون مرتبطة بعظمة الصدر عن طريق الغضاريف، والغضاريف تتكون من نسيج قوي، مرن، يسمح للقفص الصدري بالتوسع أثناء التنفس.
وإذا كنت تعاني من ألم في الضلوع عند السعال أو العطس، فقد يكون سبب ذلك هو أن السعال المتكرر يسبب حركة متكررة لعضلاتك الوربية، وعضلات البطن، وعندما تصاب بألم في الضلوع من السعال أكثر من اللازم، فذلك يعني أن هذه الحركة المتكررة العنيفة، أدت إلى شد عضلي سبب ألماً أو التهاباً في الضلوع. كذلك فإن البرد من الممكن أن يسبب التهاباً في غشاء الجنب.

لكن، من الوارد أن يكون هناك أسباب أخرى وراء هذا الألم، فالقفص الصدري مكون من عظام ونسيج، وأي من هذه المكونات يمكن أن تكون سبب الألم في القفص الصدري، لذلك، من المفيد أن تبدأ بتناول مثبط السعال، فإذا لم يتوقف الألم بعد انتهاء السعال فمن الضروري أن تذهب لزيارة الطبيب، واكتشاف إذا كان هناك أسباب أخرى. [٣]

وختاماً، عادة لا يقلقنا السعال، ففي أغلب الأوقات يكون علامة على دور برد أو علامة على وجود بلغم في الحلق أو التهابات من هذا القبيل، لكننا نبدأ بالقلق من السعال أكثر عندما تصاحبه آلام في الظهر أو في البطن أو في الضلوع، ورغم أن هذه الآلام لا تكون بالضرورة علامة سيئة على أمر خطير، لكنها في بعض الأوقات قد تكون علامة على أمراض أخرى أكثر سوءاً.
ومن المهم في حالة توقف السعال والتخلص من أعراض البرد أو التهاب الحلق، وملازمة تلك الآلام لنا أن نبدأ بالقلق ونحرص على زيارة الطبيب والاطمئنان على صحتنا... إذا كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات، يمكنك طرح سؤالك هنا.

المصادر و المراجعadd