فوائد سمك السلمون وأضراره والقيمة الغذائية للسلمون

فوائد السلمون، فوائد سمك السلمون للحامل، فوائد سمك السلمون للأطفال، أضرار سمك السلمون المحتملة، أنواع سمك السلمون والقيمة الغذائية لسمك السلمون

فوائد سمك السلمون وأضراره والقيمة الغذائية للسلمون

فوائد سمك السلمون وأضراره والقيمة الغذائية للسلمون

يعتبر سمك السلمون مصدر غذائي هام للإنسان وواحد من أشهر أنواع الأسماك على مستوى العالم لما له من فوائد غذائية حيث أنه غني بالأحماض الدهنية وفيتامين B وغيرها من الفوائد الغذائية المتعددة، وسنتحدث في مقالنا هذا عن أنواع سمك السلمون والأهمية الغذائية له والفوائد الصحية للإنسان والمرأة الحامل والأطفال.

سمك السلمون مصدر غني جداً بالأحماض والفيتامينات والدهون المفيدة جداً لصحة الإنسان، ومن العناصر الغذائية المهمة في سمك السلمون: [3,4]

  1. غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية: تعتبر أحماض أوميجا 3 أساسية للنظام الغذائي عند الأنسان ويجب الحصول عليها بشكل منتظم ويعد سمك السلمون من أفضل مصادر هذه الأحماض، حيث أن 100 غ من سمك السلمون في مزارع تربية الأسماك يحتوي على 2.3 غ من أحماض أوميجا 3، أما سمك السلمون الذي يتم اصطياده فيحتوي على 2.1 غ من أحماض أوميجا 3 لكل 100 غ منه، ولأحماض أوميجا 3 فوائد كبيرة للجسم حيث أنها تقلل الالتهابات وتخفض ضغط الدم وتقلل خطر الإصابة بالسرطان والعديد من الفوائد الأخرى أيضاً.
  2. سمك السلمون مصدر غني بالبروتين: البروتينات عالية الجودة وتلعب هذه البروتينات دوراً هاماً في جسم الإنسان حيث أنها تساهم في حماية صحة العظام والمحافظة على كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن وتساعد في الشفاء بعد الإصابات.
  3. سمك السلمون مصدر غني بفيتامين B: تحتوي أسماك السلمون على مجموعة كبيرة من فيتامينات B وهي فيتامين B1(الثيامين)، B2(الريبوفلافين)، B3(النياسين)، B5(البانتوثنيك)، B6، B9 (حمض الفوليك)، B12، ولهذه الفيتامينات أهمية كبيرة لجسم الإنسان حيث أنها تساهم في تحويل الطعام إلى طاقة وإنتاج الحمض النووي وإصلاحه كما تساهم في تقليل الالتهابات التي يمكن أن تتسبب في أمراض القلب وتحافظ هذه الفيتامينات أيضاً على الدماغ والجهاز العصبي.
  4. سمك السلمون مصدر جيد للبوتاسيوم: سمك السلمون وخاصة الذي يتم اصطياده يحتوي على نسبة عالية من معدن البوتاسيوم، ويساعد البوتاسيوم على التحكم في ضغط الدم حيث يقلل ضغط الدم عن طريق منع احتباس الماء الزائد كما يقلل البوتاسيوم من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  5. سمك السلمون مصدر جيد للسيلينيوم: معدن السلينيوم هو معدن موجود في التربة وبعض الأطعمة القليلة ويعتبر معدن نادر ويحتاجه جسم الأنسان بكميات قليلة لكن من المهم الحصول عليه في النظام الغذائي، حيث أن هذا المعدن يساعد في حماية صحة العظام ويقلل من الأجسام المضادة للغدة الدرقية لمن لديهم أمراض الغدة الدرقية كما يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  6. يحتوي سمك السلمون على أستازانتين المضاد للأكسدة: الأستازانتين هو مركب مضاد للأكسدة يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تقليل الكوليسترول الضار وزيادة نسبة الكوليسترول الصحي، كما أنه يعمل مع أحماض أوميجا 3 الدهنية على حماية الدماغ والجهاز العصبي من الالتهاب كما يساعد في منع تلف الجلد ويساعد في حفاظ البشرة على مرونتها والحفاظ على رطوبتها.

تناول السمك ضمن النظام الغذائي أهمية كبيرة لما يحتويه على أحماض أوميجا 3 الدهنية بالدرجة الأولى ويعتبر سمك السلمون غني جداً بهذه الأحماض وبعناصر غذائية مهمة أيضاً تساهم في [2,3,4]:

  1. تخفيض ضغط الدم: إن حمض أوميجا 3 وحمض docosahexaenoic متواجدان بشكل كبير بسمك السلمون، ومن خصائص هذه الأحماض الدهنية أنها تقوم بتخفيض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول غير الصحية.
  2. يساعد على فقدان الوزن: يحتوي سمك السلمون على نسبة كبيرة من البروتينات الخالية من الدهون مقارنتاً مع غيره من اللحوم، وتساهم هذه البروتينات وبشكل فعال في تنظيم الهرمونات المسؤولة عن التحكم في الشهية والشعور بالشبع، كما تزيد من عملية التمثيل الغذائي عند سمك السلمون بشكل متكرر ما يقلل من دهون البطن وخاصةً عند الأفراد الذين يعانون من السمنة، تساهم هذه العوامل جميعها في إنقاص الوزن مع الحفاظ على صحة الجسم بشكل جيد.
  3. المحافظة على البشرة: أحماض أوميجا 3 الدهنية إضافةً للفيتامينات والبروتينات التي يحتويها سمك السلمون تساعد على انتاج الكولاجين ما يعزز قدرة البشرة على الاحتفاظ بالماء والمحافظة على رطوبتها، وذلك يساهم في تقليل تجاعيد البشرة، كما أن أحماض أوميجا 3 الدهنية تساعد في محاربة الجذور الحرة ما يحسن مرونة البشرة ويقلل من ظهور حب الشباب أيضاً.
  4. ينشط الذاكرة ومفيد للدماغ: يعتبر سمك السلمون من المصادر الغذائية الهامة للدماغ والذاكرة، حيث أن الأحماض الدهنية تساعد على تحسين وظائف الدماغ وتقوية الذاكرة ويقلل من مشكلاتها مع التقدم بالعمر والحماية من الإصابة بالخرف.
  5. سمك السلمون مضاد للالتهابات: خواص الأحماض الدهنية الموجودة في السلمون تجعله من أهم المصادر الطبيعية التي تحارب الالتهابات في الجسم وخاصةً محاربة الجذور الحرة الأمر الذي قد يساعد في الحماية من الإصابة بالسرطان.
  6. حماية المفاصل: يؤمن سمك السلمون الزيت الذي تحتاجه المفاصل بسبب وفرة الأحماض الدهنية والمعادن فيه كما يقوم بتقوية العظام ويحميها من الهشاشة ويزيد من مرونتها.
  7. المحافظة على الغدة الدرقية: يحتوي سمك السلمون على الكثير من السيلينيوم، حيث يعمل هذا النوع من المعدن على حماية الغدة الدرقية من التأكسد والحفاظ على وظيفتها بالشكل المناسب.
  8. يقوي النظر: بسبب غنى سمك السلمون بأحماض أوميجا 3 وفيتامين A، فإنه يعد علاجاَ فعالاً لمتلازمة العين الجافة.
  9. يقلل الإصابة بمرض القلب: خصائص الأحماض الدهنة الموجودة في سمك السلمون تساهم في تخفيض ضغط الدم وضبط مستويات الكوليسترول كما أن سمك السلمون يساهم في تخفيض أحماض أوميجا 6 والدهون الثلاثية، مما يؤدي للحماية من الإصابة بأمراض القلب.

تحتاج المرأة الحامل لتناول طعام صحي ونظام غذائي متوازن من أجل ضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية الهامة لها وللجنين أيضاً، ويعتبر سمك السلمون مصدر غذائي هام جداً للمرأة الحامل لما يحتويه من عناصر غذائية غنية ومتنوعة من أحماض أوميجا 3 وفيتامينات وبروتينات، ورغم فوائده الغنية لا يجب تناوله أكثر من مرتين بالأسبوع للمرأة الحامل، ومن أهم فوائد أسماك السلمون للحامل [5]:

  • سمك السلمون يقي من أخطار الولادة المبكرة عند المرأة الحامل.
  • يساهم سمك السمون في تعزيز وتقوية دماغ الجنين أثناء الحمل.
  • كما يساعد سمك السلمون على تطوير الجهاز العصبي للجنين.
  • يساهم في انخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة للمرأة الحامل.
  • يقلل من خطر إصابة المرأة باكتئاب ما بعد الولادة.

تكون أجسام الأطفال في حالة نمو ما يتطلب أن يتم تغذيتها بشكل جيد للمساعدة على النمو بشكل سليم والحصول على جسم صحي أكثر، وسمك السلمون بما يحتويه من عناصر غذائية غنية يساعد أجسام الأطفال في الحصول على العناصر الغذائية الهامة من أحماض دهنية وفيتامينات وبروتينات وجميعها عناصر ضرورية لنمو جسم الطفل بشكل جيد، ومن الأمور التي قد يساهم فيها سمك السلمون [6]:

  • أحماض أوميجا 3 الموجودة في سمك السلمون تساعد في تنمية دماغ الطفل.
  • إن الفيتامينات الموجودة في سمك السلمون وخاصةً فيتامينات B6, B12 تساهم في تقوية الذاكرة وتنشيطها عند الطفل.
  • تساهم أحماض أوميجا 3 الموجودة في سمك السلمون في تقوية جهاز المناعة لدى الطفل.
  • تساهم البروتينان الموجودة في سمك السلمون في تغذية العظام عند الأطفال
  • تساعد البروتينات والأحماض الأمينية الأساسية الموجودة في سمك السلمون الأطفال في حصولهم على الطاقة التي يحتاجونها في اللعب.
  • تؤدي العناصر الغذائية في سمك السلمون أيضاً لتنشيط وتحسين أداء الطفل.

رغم فوائده العديدة يمكن أن يكون سمك السلمون ضار لجسم الإنسان في حال تناوله بكميات كبيرة، ويعتبر تناول سمك السلمون مرتين في الأسبوع على الأكثر آمن جداً، وتكمن خطورة تناول سمك السلمون بكميات كبيرة بسبب احتوائه على بعض المعادن الضارة مثل [7]:

  • سمك السلمون والزئبق: يحتوي السلمون في الحالات الطبيعية على نسب قليلة من معدن الزئبق، ولا يكون ذو تأثير على جسم الإنسان في حال تناوله بكميات معقولة، ولكن في حال تناوله بكثرة قد يتسبب بزيادة نسبة الزئبق بالجسم، والزئبق هو من المعادة الثقيلة والتي تشتهر بدرجة سميتها العالية، مما يؤدي إلى حدوث التسمم والتأثير على الجهاز العصبي والذاكرة ويؤدي للكآبة وتقلبات المزاج وضعف العضلات وغيره من المشكلات.
  • سمك السلمون وثنائي الفينيل: يعتبر من المعادن المضرة بصحة الإنسان، بسبب احتوائه على مادة مسرطنة بطبيعتها، وكثرة تناول السلمون قد تهدد بخطر الإصابة بالسرطان واعاقة نمو الجنين عند المرأة الحامل.

أسماك السلمون هي أسماك نهرية تولد في الأنهار العذبة ثم تقوم برحلة هجرة إلى المحيط وتعود بعد ذلك إلى مياه الأنهار للتكاثر فيها وتموت بعد ذلك، ويعتبر من الأسماك الأكثر طلباً بالعالم لكثرة فوائده وطعمه الشهي كما أنه ينتشر في الكثير من مناطق العالم بشكل طبيعي وتنتشر مزارع لتربية أسماك السلمون وانتاجه أيضاً، ويوجد لسمك السلمون الكثير من الأنواع ويمتاز كل نوع بحجم ومكان عيش مختلفة عن الآخر حيث ينتشر في المحيط الأطلسي وفي المحيط الهادئ ومن أشهر أنواع سمك السلمون [1,2]:

  1. سمك السلمون الأطلسي أو سلمون السالار: يتواجد سمك السلمون الأطلسي في الأنهار التي تصب في شمال المحيط الأطلسي، متوسط طوله 70سم عند بلوغه العامين ويبلغ وزنه حوالي 4.5 كغ، ويعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع التجارية انتشاراً.
  2. سمك السلمون الملك أو سلمون الشينوك (Oncorhynchus Walbaum): أكبر أنواع سمك السلمون في المحيط الهادئ، يحتوي هذا النوع على أعلى نسبة من الفوائد الغذائية ويصل طوله حتى 91 سم، ويمكن أن يزيد وزنه عن 45 كلغ وهو أغلى أنواع سمك السلمون.
  3. سلمون شوم (Oncorhynchus Keta): يعرف أيضاً باسم سمك الكلب والكثير من الأسماء الأخرى، يمتاز هذا النوع بانتشاره الواسع مقارنة مع غيره من سمك السلمون، ويتراوح طوله ما بين 50-70سم.
  4. سمك السلمون الفضي أو سلمون الكوهو (Oncorhynchus Kisutch): يتواجد هذا النوع في سواحل كولمبيا البريطانية وألاسكا، ويصل طوله لحوالي 96سم.
  5. سمك السلمون الكرزي أو سلمون ماسو (Masou Oncorhynchus): يتواجد بشكل خاص غرب المحيط الهادئ في روسيا وكوريا، يبلغ طول السمكة ما بين 46-67سم، ويبلغ وزنه حوالي 10كغ.
  6. سمك السلمون الوردي (Gorbuscha Oncorhynchus): يتواجد في كوريا والمحيط الهادئ، ويتراوح طوله ما بين 50 سم إلى 76 سم، ويبلغ وزنه حوالي 6,8كغ.
  7.  السلمون الأحمر (Herka Oncorhynchus): من خصائص هذا النوع من السلمون أنه يتغذى على العوالق وذلك خلافاً لباقي سلمون المحيط الهادئ الذي يتغذى على الأسماك الصغيرة وهذا ما يتسبب في إعطائه اللون الأحمر، ويتراوح طوله ما بين 58 سم إلى 84 سم، ويبلغ وزنه حوالي 7,7كغ.

المصادر و المراجعadd