كيف تصبح غنياً؟ أفكار ونصائح تجعلك ثرياً

كيف أصبح غنياً؟ أفكار ونصائح لزيادة الثروة والمال ستجعلك غنياً، أسرار جمع الثروة وأهمية إدارة الموارد لتحقيق الثروة، وخطوات تقربك من عالم الأغنياء

كيف أصبح ثرياً؟ هذه الرغبة المشروعة تسيطر على تفكير الكثير منّا، لكن وسائل تحقيق الثروة ليست واضحةً للجميع، في هذه المقالة سنتحدث عن أسرار قد تجعلك غنياً وأفكار لبناء ثروة كبيرة واستثمار المال والوقت والجهد لزيادة الثروة والمال. وسنتحدث عن مجموعة من النقاط التي يجب الانتباه لها لتصبح غنياً وتشكل ثروة مالية جيدة.

يسعى جميع الأشخاص لتوفير احتياجاتهم الرئيسية ثم الانتقال لمرحلة تلبية الاحتياجات الترفيهية وكل ذلك يعتمد على مقدار الدخل المالي للفدر. من هنا نجد الاهتمام الشديد لتحقيق المكاسب المالية وتكوين ثروة مالية تكفي الاحتياجات وتمكن الفرد من العيش حياة كريمة وتعطيه مساحة لتحقيق طموحاته وأحلامه وأهدافه المرتبطة بالعنصر المالي.

وهنا نستعرض مجموعة من أفكار زيادة الثروة المالية: [1]

  • استثمار المال من خلال شراء عقار سكني: قد يعتبر من المشاريع الناجحة والأكثر استقراراً حيث يقوم الشخص بشراء عقار سكني سواء منزل مستقل أو شقة في عمارة ويقوم بتأجيرها للآخرين، وهكذا يحصل على دخل ثابت من الإيجار مدى العمر. وفي السنوات الأولى يقوم باستعادة رأس ماله الذي استثمره في شراء العقار ويبدأ بكسب الربح من خلال الإيجارات التي تلي استعادة رأس المال.
  • استثمار المال من خلال شراء عقار تجاري: يمكن شراء مكتب أو عدة مكاتب أو مجمع تجاري أو محال تجارية وتأجيرها للآخرين وبهذا أيضاً يتم ضمان وجود دخل شهري ثابت ومستمر طيلة وجود مستأجر ومنتفع من هذا العقار التجاري. وهنا يجب اختيار العقار التجاري بحكمة ووعي ليكون المشروع مجدياً ومربحاً فيجب الانتباه لموقع العقار وعمره والمحلات التجارية المحيطة به وقربه من الجمهور المستهدف وعدة خصائص أخرى تضمن تسهيل إيجاره واحتياج الناس لاستئجاره واستثمار موقعه في أعمالهم ومشاريعهم.
  • استثمار المال من خلال شراء مركبات وتشغيلها: ظهرت في السنوات الأخيرة مفاهيم مرتبطة بتطبيقات المواصلات في العالم وارتأى البعض أنه مشروع ناجح حين يقوم الشخص بشراء سيارة أو أكثر وتضمينها لشاب يريد العمل على هذه التطبيقات مقابل نسبة من الايراد الكلي لتشغيل المركبة في النقل على التطبيقات. هكذا يحصل الشخص على دخل جيد دون أن يبذل الوقت في جني هذا الدخل.
  • تشغيل أموال الآخرين في مشاريع ناجحة: من المشاريع التي تجعل الشخص غنياً وتزيد ثروته هي استثمار أموال الآخرين المجمدة في البنوك أو البيوت دون حاجة لاستخدامها، حيث يتم تشغيلها في مشاريع انشائية أو صفقات تجارية قصيرة إلى متوسطة المدى وبعدها يتم توزيع الأرباح على صاحب رأس المال والشخص المشغل لتلك الأموال ليجني ثروة وأموالاً من تشغيل أموال الآخرين.
  • الدخول في مناقصات وعطاءات: بدأ كثير من أصحاب الثروات في العالم من خلال دخولهم في عطاءات ومناقصات ومشاريع صغيرة ليبدأ اسمهم يلمع في سوق العمل والمجال الذي يختصون به وصولاً لدخول كبرى المناقصات والعطاءات بملايين الدولارات. لذلك فكر في دخول المناقصات والعطاءات والمشاريع الصغيرة بداية وكون اسماً وسمعةً جيدةً في المجال لتشكل قاعدة تبني عليها مستقبلاً لتحقيق ثروة جيدة.
  • توسيع نطاق العمل: لن تصبح غنياً إذا بقيت تعمل من الثامنة صباحاً وحتى الرابعة مساءً، عليك دائماً توسيع نطاق عملك والتوسع بما تقتضيه احتياجات السوق والميدان والمستهلكين، فمثلاُ إذا كان لديك مشروع لإنتاج الألبان فيجب أن تفكر في إنتاج مواد غذائية أكثر تنوعاً ليصبح لك في السوق مكان خاص واسم تجاري يجذب المستهلكين والزبائن ويلبي احتياجاتهم فتستطيع مثلاً حسب هذا المثال إنتاج الجبنة أو العصائر المكونة من الحليب وغيرها من الخيارات لتوسيع نطاق عملك وخياراتك للمستهلكين.
  • زيادة مصادر الدخل الإضافية: يجب الحرص على وجود مصدر دخل واحد ثابت للارتكاز عليه وبعد تثبيت هذا المصدر يجب البدء بالبحث عن مصادر دخل إضافية لتحقيق ثروة ولتصبح غنياً ومن أصحاب الأموال والمشاريع الكبرى.
  • استثمار المهارات والخبرات لدى الشخص: تحدثنا عن استثمار الأموال التي قمت بادخارها في شراء عقار أو مركبة لكن أيضاً لا يجب إغفال أهمية استثمار المعرفة والخبرة التي قد جمعتها خلال فترة عملك ودراستك، فهي من مصادر زيادة الدخل ونجد أن كثيراً من أثرياء العالم أصبحوا أغنياء بسبب أفكارهم المبتكرة التي قاموا باستثمارها وتحويلها لخدمات أو منتجات تحقق احتياجات المستهلك ورغباته.

هنا نتحدث عن مجموعة من الأسرار والنقاط المهمة جداً لتشكيل ثروة كبيرة وتحقيق مكاسب مالية من المشاريع والأعمال ومنها: [2]

  1. البحث الدائم عن مصادر الدخل الإضافية: مصدر الدخل الواحد لن يجعلك ثرياً ولن تحقق المكاسب المالية التي تحلم بها لتشكيل ثروة كبيرة! يجب دائماً البحث عن مصادر دخل إضافية مدروسة ومنطقية والعمل على التحقق من فائدة هذه المشاريع قبل المغامرة والمجازفة.
  2. اكتساب الخبرة والمعرفة الجيدة في مجال معين: لتصبح غنياً ومن أصحاب رؤوس الأموال يجب عليك بذل الجهد والوقت لتحصيل المعرفة الكافية في مجال عملك أو مشروعك فالخبرة هي القيمة المعرفية المهمة التي يرتكز عليها نجاح أي مشروع.
  3. العمل الميداني وملامسة الواقع: الفكرة التي يعتقدها البعض بأن الإدارة أمر سهل ولا يحتاج سوى لفرض الأوامر والمراقبة تفكير خاطئ جداً. أنجح المشاريع وأهم أصحاب رؤوس الأموال والأثرياء في العالم بدأوا مشوارهم عندما كانوا يمارسون أعمالهم بأيديهم لحين اكتسبوا المعرفة والخبرة والقدرة على الإلمام بحيثيات العمل ثم مع تطور مشاريعهم بدأت تتطور مراحل إدارة المشاريع. لذا فالعمل الميداني وملامسة الواقع يجعلك أقدر على فهم حيثيات مشروعك وضمان نجاحه أكثر ما يحقق هدفك الأسمى وهو تحقيق الربح المالي وتشكيل ثروة كبيرة.
  4. التثقيف والتعلم في مجالات الإدارة والأعمال وإدارة الموارد: لتصبح ثرياً عليك أن تبذل الوقت والجهد في تعلم مهارات وأسرار الإدارة والتعامل مع الموظفين والعملات وإدارة اوقت والمال والجهد وفهم تطورات المجال وارتباطاتها بالتكنولوجيا والعمل المستمر على تطوير وتحسين تفاصيل المشروع والعمل لتحقيق الأرباح والمكاسب. فمثلاً شركة نوكيا التي رفضت إدخال نظام أندرويد لأجهزتها بسبب رفضها التماشي مع المتطلبات الحديثة خسرت كثيراً وخرجت من سوق المنافسة في قطاع الهواتف الذكية.
  5. الادخار: أن تجمع ثروة كبيرة وتصبح غنياً لا يعني أن تصبح بخيلاً ولا تصرف نقودك لكن عليك تطبيق قواعد الادخار والتوفير.
  6. إعادة ترتيب الأولويات: من أسرار تشكيل الثروة وأن تصبح غنياً ترتيب الأولويات فهي متغيرة بتغير الظروف والعوامل المحيطة لذا يجب دائماً تقييمها وتعديلها وإعادة برمجتها وترتيبها للوصول لهدف تشكيل الثروة.

إحدى الدراسات المالية والاقتصادية حددت مراحل تشكيل الثروة ب 4 نقاط هي كالآتي: [3]

  • استثمر أموال بذكاء: يجب معرفة كيف يمكن تشغيل الأموال والمدخرات وما هي القطاعات الأكثر ربحاً وأقل مجازفةً وخسارةً حسب حركة السوق واحتياجات الناس والظروف الاقتصادية والسياسية السائدة في الإقليم والبلد نفسه.
  • اصرف نقود كالأثرياء: الأثرياء يصرفون أموالهم بذكاء ودراية تامة، لذا عليك اتباع طريقتهم في صرف النقود حيث أنهم دائماً يميلون للادخار على حساب الصرف وذلك ليس بخلاً لكن حرصاً لاستثمار المدخرات وزيادة الثروة.
  • ابحث عن مصادر دخل خفية: يجب عدم الاكتفاء بمصدر دخل واحد أو اثنين بل العمل الدائم على توسيع نطاق العمل وزيادة مصادر الدخل الخفية أو الثانوية لتحقيق ثروة كبيرة ولتصبح غنياً.
  • ابدأ مشروعك الخاص: عندما تصبح متيقناً أنك قادر على بدء مشروعك الخاص وبعد فهمك لقواعد العمل الحر والمشاريع والإدارة وحيثيات مجال العمل الذي تود دخوله بمشروعك الخاص، ابدأ بجني الأرباح لنفسك لا للآخرين واستثمر ما لديك من طاقة وجهد ومعرفة ومدخرات وعلاقات في إنجاح مشروعك الخاص.

يجب الانتباه للنقاط التالية لتصبح غنياً وتحقق ثروة كبيرة مرضية لك: [4]

  1. أضف القيمة: ونقصد هنا أضف قيمة إنسانية واجتماعية وخدماتية للبيئة التي تقدم لها مشروعك الخاص لتكون قريباً من احتياجاتهم.
  2. الادخار والتوفير: لا يعني أن تكون غنياً أن تصبح مبذراً او مستهتراً بقيمة المال! عليك إدارة مواردك المالية بشكل جيد ويضمن لك المحافظة على مستوى معيشي واقتصادي معين والعمل الدائم على تحسينه وتطويره.
  3. أنشئ أفكارك الخاصة لمشروعك: التقليد قد يكون جيداً لكنه على المدى البعيد لن يكون مفيداً ولن يحقق الاستمرارية التي تبحث عنها لذلك كن مبتكراً ومبدعاً في أفكارك وتطويرها.
  4. استثمر: استثمر بنفسك وإمكانياتك ومعارفك وعلومك وخبراتك وأموالك ومدخراتك وعلاقاتك وكل الأدوات المتاحة لك لتضمن نجاح مشروعك وتحقيقه للأرباح التي ستجعل منك غنياً ومن أصحاب رؤوس الأموال.

أكدنا كثيراً على ضرورة الادخار واستثمار الأموال في أفضل مصادر زيادتها وتنميتها لأنها عمود أساسي في طريق تحقيق الثروة لذا نقدم هنا مجموعة نصائح يجب الالتزام بها أو قولبتها لتتوافق مع ظروف مشروعك الخاص لتحقق الثروة التي تطمح بها: [5]

  • قم بعمل ميزانية مالية لدراسة مصروفاتك ومواردك المالية: سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى المشروع والشركة يجب عمل الميزانية والتقيد قدر المستطاع بها.
  • اترك مدخرات للطوارئ والظروف غير الاعتيادية: في حال حدوث أي ظرف خارج الحسبان والتقدير يجب وجود مبالغ مالية مدخرة للتعامل مع تلك الظروف والحالات.
  • قم بعمل خطة لزيادة الأرباح والمكاسب: ويجب أن تكون خطة عملية ومنطقية ومدروسة لحساب طرق زيادة الدخل وكيفية إدارة هذه الزيادة في الأموال.
  • تقليل النفقات الثانوية: ركز بداية على نفقاتك الرئيسية والاحتياجات الأساسية التي تود صرف نقودك عليها وحاول تقليل النفقات الثانوية لاستثمار الأموال التي تود صرفها عليها في مصادر تزيد دخلك وتضاعف أموالك.
  • توفير التكاليف: لا مانع في البحث دائماً عن مصادر توريد للشراء تقدم عروضاً وخصومات فذلك يزيد من قيمة المبالغ المدخرة التي مع استثمارها جيداً ستصبح هي رأس مال ثروتك الكبيرة.

المصادر و المراجعadd