صفات الزوج الحسود والتعامل مع الحسد عند الزوج

زوجي حسود كيف أتعامل معه! علامات الحسد عند الزوج وصفات الزوج الحسود، الزوج الحسود والخلافات الزوجية والأسباب التي تجعل الزوج حسوداً، التعامل مع الزوج الحسود

صفات الزوج الحسود والتعامل مع الحسد عند الزوج

صفات الزوج الحسود والتعامل مع الحسد عند الزوج

الحسد صفة مرفوضة في جميع العلاقات الاجتماعية، وبالحديث عن العلاقة الزوجية لا نبالغ في القول إنها من الأسباب التي قد تكون مدمرة تماماً لهذه العلاقة في حال لم يتم التعامل معها بالشكل الأمثل، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن مشكلة الزوج الحسود وأسبابها وكيف يجعل التعامل معها.

الحسد هو شعور بالغضب يراود الشخص الحاسد عندما يرى أن أحد ما غيره أفضل منه بالصفات أو بالتعليم أو يملك ممتلكات خاصة كسيارة حديثة أو منزل كبير لا يملكها هذا الشخص، بالإضافة إلى أنه يتمنى زوال هذه النعم عن الشخص الآخر، ويجب التفريق بين الحسد والغيرة لأن الغيرة تعني أن يحب الشخص المنافسة ليصل للأفضل دون أن يتمنى الأذى وزوال النجاح عن الآخرين لمجرد أنه لا يستطيع تحقيق هذا الهدف، كما أن الغيرة ترتبط بالمنافسة بين شخصين على أمر واحد، بينما يكون الحسد شعوراً داخلياً لدى الشخص الحسود منشأه كره الخير للآخرين دون وجود مجال للمنافسة بين الحاسد والمحسود، وقد تتطور الغيرة إلى حسد عند ضعفاء النفوس. [1]

في كل علاقة وعلى الرغم من أن الشركاء يحرصون على أن يكونا متساويين قدر الإمكان، ولكن من الممكن أن يتفوق أحدهما على الآخر سواء بالحياة المهنية أو الاجتماعية أو أن أحدهما يملك صداقات أكثر أو يهتم بمظهره بشكل أكبر جميع هذه الأسباب تؤدي إلى دخول الغيرة إلى العلاقة الزوجية والتي من الممكن أن تتحول إلى حسد مع الوقت، وهنا بعض العلامات التي تدل على أن هذا الزوج حسود: [1-5]

  • الزوج الحسود يفتقر إلى الإنجاز في حياته، فهو رجل ناقص من الداخل ولا يستطيع إخفاء هذا النقص في شخصيته كما أنه يظهر من خلال تصرفاته اليومية.
  • يعيش حياته على مبدأ المقارنة مع أقرب الناس إليه حتى زوجته وجميع من حوله.
  • لا يحب الخير للآخرين ويشعر بالكره تجاه أي شخص أفضل منه.
  • الزوج الحسود متشائم دائماً ويسيطر عليه التفكير السلبي كما أنه يبتعد كل البعد عن الإيجابية.
  • لا يفرح لتفوق أو إنجاز قامت به زوجته أو نجاح الأشخاص المحيطين به.
  • كما أن الصفة التي تميز الزوج الحسود أنه رجل أناني لا يحب أن يرى أحد أفضل منه.
  • غير متسامح فالزوج الحسود عادة ما يكون حقود أيضاً.
  • يحاول دائماً التقليل من قيمة إنجازات ونجاحات غيره وهذا يدفع زوجته وأصدقائه إلى الابتعاد عنه.
  • الزوج الحسود كثير الشكوى فهو لا يشعر بالسعادة تجاه الأشياء التي يملكها مهما كانت ثمينة.
  • الزوج الحسود لا يرضى بقضاء الله وقدره ويطمع دائماً بالأفضل له وحده.
  • بالإضافة إلى أنه يتعمد أن يوقع بين الناس بسبب الشخصية السلبية التي لديه.

يوجد عدة أسباب تجعل الزوج يشعر بالغيرة تجاه زوجته ولكن الغيرة الإيجابية تختلف تماماً عن الغيرة السلبية التي تتطور إلى حسد ومن الأسباب التي تجعل الزوج يشعر بالحسد تجاه زوجته: [1]

  1. يمكن أن يكون الزوج منافس لزوجته بطريقة غير صحيحة تجعل الزوجة غير متقبلة للعيش في التنافس بشكل يومي لأن هذا التنافس يخلق جو من التوتر وعدم الاستقرار في المنزل.
  2. من الممكن أيضاً أن يكون الزوج عاطل عن العمل لفترة معينة وليس له أي مصدر للدخل وتعرض لسوء معاملة من قبل زوجته في هذه الفترة، فيشعر الزوج أن المال الموجود في المنزل هو ملك للزوجة فقط وعندما تسمح له الفرصة بكسب المال يحاول أن يتفوق على زوجته وينافسها وبالتالي تفقد العلاقة الزوجية أهم الركائز التي تقوم عليها وهي المشاركة في كل شيء.
  3. أحد أسباب الخلافات الزوجية مع الزوج الحسود أن يكون الزوج لديه تدني باحترام الذات مما يجعله يهدد زوجته التي تعمل بشكل جيد ويحثها على التقصير في العمل أو منعها من العمل بشكل كامل.
  4. تفوق المرأة في بعض الأحيان يجعل عند الزوج مشاعر سلبية لا يمكنه السيطرة عليها تبدأ بالغيرة وتتطور مع الوقت إلى الحسد مع محاولة الزوج منع الزوجة من الاستمرار في العمل والتفوق وهنا تصبح العلاقة الزوجية في مأزق كبير.
  5. يجب على الأزواج الذين وضعوا أنفسهم في مأزق المنافسة الدائمة أن يعيدوا النظر في مشاعرهم ومن أين تنبع وكم تبقى من الصدق في هذه المشاعر، لأن المنافسة تكون صحيحة فقط في حال كانت معك وليس ضدك.
  6. وأخيرا لحل جميع الخلافات الزوجية يجب أن يقضى على الحسد منذ بداية تشكل مشاعر الغيرة من الطرف الآخر لأن الغيرة إذا تطورت إلى الشكل الأسوأ وهو الحسد الدائم يمكن حينها أن يفشل الزواج بسرعة كبيرة.

ما هي أسباب الحسد عند الزوج؟!
الغيرة بين الجنسين أمر طبيعي كزملاء في العمل أو كمتنافسين في العلم، ولكن عندما تبدأ الغيرة بين الزوجين تكون أمراً غير طبيعي ومتعب للزوجة بشكل كبير لأنها عندما تتطور لحسد تكون قد وصلت للذروة المدمرة للعلاقة الزوجية، وذلك لأن الزوجة تتمتع بعاطفة أضعاف الزوج وتحتاج بشكل دائم للأمان في العلاقة هذا الأمان الذي تفقده تماماً عندما يكون الزوج حسود، وهناك عدة أسباب للغيرة التي قد تتطور لحسد من قبل الزوج نذكر منها: [3]

  1. انعدام الأمان: عدم الأمان هو السبب الأكثر شيوعا للغيرة عند الزوج ويؤدي مع الوقت إلى عقدة نقص لديه، ويجب السيطرة على هذا النقص منذ أن يبدأ الشعور بالغيرة من زوجته، وتتم السيطرة على الغيرة قبل أن تتطور من خلال وضع حد لهذه المشاعر عن طريق تعزيز الثقة بين الزوجين وفهم طبيعة العلاقة المشتركة لكي يتجنب الزوج الوصول للمرحلة الأخيرة من عدم التفاهم والوصول للانفصال.
  2. التفكير الأناني الاستحواذي: يوجد العديد من الأزواج الذين يعيشون في اضطراب وسواس قهري مما يجعل الزوج في هذه الحالة لا يحب أن تتفوق عليه زوجته بأي شيء سواء بعملها أو بعلمها أو حتى بحضورها الملفت، ويحب أن يكون الزوج مصدر اهتمام الجميع ومحط الأنظار وعندما يشعر أن زوجته تفوقت عليه تدخل العلاقة الزوجية في حالة من عدم التفاهم نتيجة الأنانية التي يعاني منها الزوج والخلافات المستمرة لأنه يحاول دوماً أن يؤثر على زوجته ويكون أفضل منها، كما أن المعاناة من حالة المنافسة هذه تجعل الفشل أمر محتم في العلاقة الزوجية في حال لم تتم السيطرة على هذه المشاعر وتغيير هذه الطباع.
  3. الغرور: الشعور الغرور عند الزوج وأنه يجب أن يكون الأفضل بين الجميع هذا أمر يتطور منذ الطفولة فالتربية المنزلية لها أثر كبير في تنمية هذا الشعور أو السيطرة عليه، وفي حال لم تتم السيطرة عليه سوف تحصد نتائجه في الخلافات الزوجية على وجه الخصوص، فالزوج الذي لديه غرور يكون لديه نقص في الثقة تجاه جميع البشر ومنهم زوجته التي تعاني من عدم الاستقرار في العلاقة الزوجية نتيجة المنافسة والشجار الدائم.
  4. مشاكل اجتماعية ومادية: قد يكون هذا الزوج تعرض لفقر شديد في طفولته مع عدم استقرار عائلي هذه الأسباب جعلت منه طفلاً حسود تجاه الأشخاص الذين يملكون أشياء أفضل ويعيشون حياة مستقرة، ولم يتمكن هذا الطفل من السيطرة على شعوره بالحسد الناتج عن النقص في شخصيته وبقي مستمراً شعور الحسد تجاه كل الأشخاص الأفضل منه حتى وصل الأمر في نهاية المطاف إلى منزله وزوجته فأصبح يحسدها دون أن يستطيع السيطرة على نفسه وعلى تصرفاته.

التعامل مع الزوج الحسود صعب فالعلاقة الزوجية تصل إلى مرحلة متطورة من عدم التفاهم ويصبح حينها الانفصال أمر محتم ولكن يجب المحاولة دوماً للحفاظ على هذه العلاقة حتى النهاية، وهنا بعض الطرق للتعامل مع الزوج الحسود: [2-4]

  1. التعامل بصدق فيجب على الزوجة أن تكون صادقة مع زوجها إن شعرت أنه يغار منها أو يحسدها لشيء ما تقوم به وهو غير قادر على ذلك، فالصدق يكون بمثابة فتح القلوب وتصفيتها فربما يشعر الزوج أنه على خطأ ولا يجب أن يحسد زوجته فهي بالنهاية نصفه الآخر ونجاحها من نجاحه.
  2. دعم الزوج الحسود وتشجيعه على الاستمرار في المجالات التي يتفوق بها يجعله يخفف من حدة شعوره بالحسد تجاه زوجته وهذا الدعم يعطي الزوج شعور بأن زوجته تريده أن ينجح ويتألق في عمله.
  3. كما أنه يجب الابتعاد عن المقارنة قدر الإمكان، يجب على كلا الزوجين في حال تفوق أحدهم على الآخر أن يبتعدوا عن مقارنة إنجازات كل منهما وبدلاً من ذلك يجب الحرص على التشارك في هذه النجاحات لتعزيز التفاهم في العلاقة الزوجية.
  4. يجب على الزوجة التخطيط مع زوجها في جميع الجوانب المتعلقة بإدارة المنزل كي لا يشعر الزوج للحظة واحدة أنه مهمل ومهمش أو أن وجوده غير مهم في المنزل.
  5. ولكي تتجنب الزوجة الانفصال عن الزوج الحسود يجب أن تبحث عن الطرق التي تساعده فيها لكي يشعر أنه صاحب السلطة وأن له أهمية في كل ما يخص هذه الحياة المشتركة.
  6. يجب على الزوجة أن تتحدث بإيجابية عن زوجها أمام الأصدقاء والغرباء هذا سيجعل الزوج يتقرب من زوجته ويحب أن يشاركها حياتها دون منافسة.

المصادر و المراجعadd