صفات الزوج النرجسي وعلامات النرجسية عند الزوج

ما معنى الزوج النرجسي؟ صفات الزوج النرجسي وعلامات نرجسية الزوج، الزوج النرجسي في العلاقة الحميمة، والخيانة الزوجية عند النرجسي، وتجربة الزواج من نرجسي

صفات الزوج النرجسي وعلامات النرجسية عند الزوج

صفات الزوج النرجسي وعلامات النرجسية عند الزوج

تشير الأبحاث أن اضطراب الشخصية النرجسية NPD أكثر شيوعاً بين الرجال، حيث تصل نسبة الذكور إلى 75% تقريباً من الذين يتم تشخيصهم بالنرجسية، وغالباً ما تكون النرجسية انعكاساً لشعورٍ عميق باحتقار الذات، علماً أن الشخصية النرجسية من الشخصيات الجذابة والساحرة في اللقاءات الأولى، ما يجعل الفتيات والسيدات فريسة سهلة للإعجاب بالنرجسي والموافقة على الارتباط به سريعاً، وكذلك يفتتن مدراء الشركات والناخبون بالشخصية النرجسية! لكن سرعان ما تظهر الجوانب السلبية للشخصية النرجسية مع الوقت وخاصّةً في الزواج.

الزوج النرجسي يعاني من اضطراب نفسي يسمى اضطراب الشخصية النرجسية، يتميّز هذا الاضطراب بشعور متضخم بالذات يدفع إلى الأنانية وانعدام التعاطف والتعامل مع الآخرين من موقع السلطة والسيادة والاستحقاق، ومع ذلك يشير الباحثون أن الشخصية النرجسية تخفي عجزاً وانكساراً داخلها، وتحاول أن تغطي هذا العجز من خلال السلوك النرجسي.
يعود تسمية النرجسية إلى أسطورة قديمة لشاب جميل يدعى نرجس أو نرسيس كان مفتوناً بجماله، ويقضي وقته بالنظر إلى الماء معجباً بانعكاس صورته على وجه البركة، حتى وقع في الماء وغرق، فقتله حبه لنفسه، وأصبح مصطلح النرجسية يطلق على الشخص المغرور الذي يحب ذاته بإفراط.
ومن الضروري هنا أن تميّز الزوجة بين معنى الزوج النرجسي بوصفه مريضاً باضطراب الشخصية النرجسية، وبين بعض التصرفات أو السلوكيات الأنانية التي لا تدل على اضطراب النرجسية بالضرورة لكنها تشبه تصرفات النرجسيين، مثل الأنانية أو عدم تقبّل الآخرين وأفكارهم... إلخ.

صفات الزوج النرجسي تتوافق مع المعايير القياسية لاضطراب الشخصية النرجسية، لكن الزوجة قد تكتشف جوانباً وصفات أكثر دقّة وتفصيلاً في زوجها النرجسية نتيجة التعامل اليومي على الأمد الطويل.

ويمكن تحديد أبرز صفات الزوج النرجسي وأعراض نرجسية الزوج كالآتي: [1,2]

  1. شعور متضخم بالذات: الصفة الأساسية للشخصية النرجسية هي المبالغة بتقدير الذات، بدرجة تفوق الغرور أو الاعتداد بالنفس، ويصل افتتان الزوج النرجسي بذاته إلى التعامل مع جميع مشاكل الأسرة من خلال دراسة تأثيرها عليه شخصياً لا تأثيرها على الزوجة أو الأبناء، كما يجعله غروره المفرط يشكو عدم قدرة المحيطين به على فهمه أو استيعاب أفكاره وتصرفاته التي تتصف بالحكمة وبعد النظر!
  2. الشعور بالاستحقاق الدائم: لا يعتقد الزوج النرجسي أن الزوجة تقدم أي شيء من باب التطوّع أو التضحية، فكل ما يحصل عليه الزوج النرجسي أو يطلب الحصول عليه هو من حقّه، هذا يدفعه أيضاً لتوقع الحصول على الكثير من زوجته وأبنائه، ولن يكون متسامحاً إذا شعر بالتقصير في حقه، وهو دائماً يشعر بالتقصير.
  3. النرجسي لا يتحمّل مسؤولية أخطائه: لا يمكن أن يتحمل الزوج النرجسي مسؤولية أقواله أو أفعاله، قد يكون شخصاً متفانٍ في عمله ومهتماً بحصول أسرته على مستوى حياة مرتفع، لكن ليس من باب المسؤولية بل من باب تحقيق الذات! فهو المحور الأساسي لكل ما يفعله، وعندما يتعلق الأمر بالأخطاء لن يقبل أن يكون مخطئاً أبداً.
  4. يعاني من الغيرة المرضيَّة: الزوج النرجسي شديد الغيرة، ليس فقط الغيرة العاطفية على زوجته من الرجال الآخرين، بل الغيرة من كل ما يثير اهتمام الزوجة أو يعجبها، ربما يغار الزوج النرجسي من حيوانكِ الأليف أو صديقاتكِ أو حتى أخواتكِ والمقربين منكِ، لأنه يعتقد أنكِ ملكية خاصة مسخّرة للاهتمام به دون غيره!
  5. لا يقبل المحاسبة: المحاسبة غير واردة عند الزوج النرجسي، فهو يخطئ وربما يعلم أنه أخطأ، لكن لا أحد في الدنيا يحقّ له محاسبته على أخطائه أو مراجعته بها أو حتى معاتبته عليها، فحتى الخطأ بالنسبة للنرجسي يعتبر حقاً ثابتاً ومشروعاً له.
  6. لا يعترف بمشاعره: من الصعوبات الكبيرة التي يواجهها النرجسيون وشركاؤهم انخفاض قدرتهم على التصريح بمشاعرهم السلبية أو الإيجابية، فشعورهم الداخلي بالانكسار يظل دفيناً وسريّاً، وكذلك شعورهم بالحزن أو التردد أو الخوف، فهم يرغبون بالحفاظ على صورة مثالية أمام الآخرين.
  7. غالباً ما يكون الزوج النرجسي حقوداً! ولا يستطيع أن يسامح أحد بسهولة، كما يعاني من الحسد والشعور بعدم أحقية الآخرين بالتفوّق عليه، ربما تعانين من نظرة زوجكِ النرجسي الحاسدة لأهلكِ أو للمحيطين بكما، فهو يرغب أن يكون أفضل من الآخرين دائماً وبأي ثمن.
  8. النرجسي غير قادر على التعاطف: ينظر النرجسيون إلى التعاطف كنوع من الضعف لا يجب أن يشعروا به أو يعبّروا عنه، رفض الزوج النرجسي للتعاطف قد يفسر مثلاً عدم اهتمامه بمرض زوجته أو مرورها بظروف نفسية صعبة بقدر اهتمامه بتقصيرها بواجباتها المنزلية.
  9. الزوج النرجسي غالباً منافق! على الرغم من إعجاب النرجسي بنفسه لكنه لا يرى في النفاق مشكلة ما دام يحقق مصلحة أو فائدة، كما أن الزوج النرجسي مضطر دائماً للنفاق الاجتماعي لتصدير صورة مثالية للآخرين عن نفسه وعن أسرته، فتجدينه مثلاً بعد الإساءة لكِ بدقائق قليلة مستعد لمغازلتكِ والثناء عليكِ أمام الآخرين، ومجرد أن تعودا وحيدين يعود الوجه الآخر للزوج النرجسي.
  10. شخصية تنافسية حتى معكِ: التنافسية من الصفات الأساسية للشخصية النرجسية، فكل الحياة عبارة عن منافسة مع الآخرين على السلطة والمال والنجاح والأهمية، هذه المنافسة لا تبقى خارج البيت، بل قد تكون منافسة معكِ إن شعر أنكِ تتفوقين في عملكِ أو تحصلين على الثناء الاجتماعي وتخطفين منه الأضواء. كما أن الزوج النرجسي عادةً ما يكون انتهازياً ويحاول أن يستفيد من الآخرين ولا يجيد المنافسة الشريفة.
  11. يعاني من تقلب المزاج: مزاج الشخصية النرجسية غير مستقر غالباً، يتأرجح بين الهدوء والغضب، وبين الوداعة واللؤم، وغالباً ما يكون صبره قليلاً ويغضب بسرعة، ويمكن أن تتفاجئي كلّ مرة بالأمور التي تجعله يغضب وينفجر.
  12. يعطي أولوية لعمله وتحقيق الإنجازات: بما أن التنافسية والسعي للتفوّق من هواجس الزوج النرجسي؛ غالباً ما يكون غارقاً في عمله إلى أبعد حدّ، ويعطي إنجازاته الأولوية على كل شي آخر في الحياة، كما تلاحظين أن زوجكِ النرجسي يتحدث دائماً عن أهميته في مكان عمله وعن إنجازاته وحكمته في التعامل مع الحمقى الذين يعملون معه!
  13. يهتم بمظهره بشكل مبالغ به: من المتوقع أن يهتم النرجسي بمظهره الخارجي بشكل مفرط، فيلاحظ بدقة علامات التقدم بالعمر مثلاً، حتى أنه قد يسبقكِ إلى عيادة التجميل للتخلص من تجاعيد العين أو زراعة الشعر! وغالباً ما يكون أنيقاً على آخر طراز.

تنعكس صفات الزوج النرجسي وأعراض اضطراب النرجسية على سلوكه بالضرورة، ويمكن تحديد بعض علامات النرجسية في سلوك الزوج النرجسي على النحو التالي: [2,3]

  • يعتقد أنكِ مستعدة دائماً لتلبية رغباته، ولا يحترم أنكِ متعبة أو مريضة أو مرهقة، وبتعامل مع ذلك كحقّ أساسي من حقوقه غير قابل للنقاش.
  • يطلب منكِ قراءة أفكاره والقيام بما يحبه ويريده دون حتى أن يطلب ذلك، وإن لم تفعلي ما يفكر به -لأنكِ لا تعرفين ما هو ببساطة- سينظر إلى ذلك على اعتباره إهمالاً وتقصيراً.
  • يحاول أن يرمي عليكِ صفاته السلبية فيتهمك بالأنانية والغرور والهروب من المسؤولية.
  • يدفعكِ للشعور بالذنب، فالزوج النرجسي فنان في الابتزاز العاطفي ويعرف تماماً كيف يدفعك إلى الشعور بالذنب وجلد الذات والاعتذار عن أخطاء ليست أخطاءك.
  • يهدد بالرحيل أو الانتقام، ربما لا ينفذ تهديداته دائماً لكنه إن شعر بالضغط سينفذ تهديداته ولن يكون متسامحاً أو متعاطفاً.
  • يعاقبكِ بالإهمال والإساءة والتجاهل، ولا يهتم كثيراً بالوقت الذي يمر عليكما كزوجين متخاصمين لا يكلمكِ ولا يعطيكِ أي اهتمام.
  • الزوج النرجسي محوّر كل نقاش أو جدال وتفكيره ينصبّ على ذاته، حتى إن حاولتِ الحديث عن مشاعركِ سيخبرك شيئاً عن نفسه أو قصة من بطولاته.
  • يحاول التقليل من شأنكِ خصوصاً عندما يشعر أنّكما بمنافسة، وعلى وجه العموم يحاول الزوج النرجسي أن يغذي الشعور بالنقص لدى الآخرين وخصوصاً الأكثر قرباً منه.
  • تسألين نفسك دائماً إن كان يحبكِ، فسلوك الزوج النرجسي يجعلك تشعرين على الأقل ببرود مشاعره تجاهك وتجاه أسرته إن لم نقل بكرهه لكم.
  • الوعود الوهمية ليست غريبةً عن الشخصية النرجسية، فالالتزام بالوعود يحتاج إلى قدر من التعاطف والاهتمام وهذا غير موجود عند الزوج النرجسي.
  • يجب أن يكون هو المدير وإلّا انتقد كلّ شيء، حتى في أقل الأمور أهمية لا يقبل أن يكون خاضعاً لمخططات لم يرسمها هو بنفسه.
  • يهتم الزوج النرجسي بالصورة الاجتماعية وكيف يجب أن يرى الآخرون أسرته؛ أكثر من اهتمامه بسعادة أسرته أو توازنها، فهو يهتم مثلاً بما يفعله الأبناء وأثره عند الآخرين أكثر من اهتمامه بما يشعر به الأبناء.
  • يحدد للأبناء نوعية الأنشطة والهوايات وربما الدراسة في المستقبل، ولا يترك لهم مساحة للاختيار.
  • من الشائع أن يكون الزوج النرجسي عنيفاً مع أسرته، ويرتبط مستوى العنف المنزلي الذي يمارسه الزوج النرجسي بالعديد من العوامل، لكنه غالباً ما يكون فوق المتوسط سواءً على المستوى اللفظي أو الجسدي.

الزوج النرجسي سيكون نرجسياً في العلاقة الحميمة أيضاً، بل أن هناك صفات خاصّة للنرجسية الجنسية Sexual narcissism، وعادةً ما نتطلق تصرفات الزوج النرجسي في العلاقة الحميمة من الإحساس المفرط بالبراعة الجنسية والقوة الجنسية الاستثنائية، إضافة إلى التركيز على إشباع رغباته الجنسية بكل الأشكال، ما يجعله يميل إلى استغلال زوجته جسدياً وعاطفياً في السرير لتلبية رغباته مهما كانت وإثبات جدارته الجنسية.

من علامات النرجسية الجنسية في العلاقة الحميمة

  • يسعى الزوج النرجسي في العلاقة الحميمة لإثبات موهبته وقوته الجنسية بالدرجة الأولى، وغالباً ما يحاول انتزاع اعتراف من الزوجة بقدرته الاستثنائية في السرير خلال العلاقة الجنسية وبعدها، بغض النظر عن الواقع.
  • تغلب الطبيعية الجسدية على العلاقة الحميمة مع الزوج النرجسي وتغيب المشاعر العاطفية القوية، ما يجعل العلاقة أداءً ميكانيكياً يجب أن يتم على أكمل وجه.
  • الزوج النرجسي أناني في العلاقة الحميمة ويمسك زمام المبادرة، يتوقع أن تكون الزوجة مستعدة لتلبية رغبته في الجماع في أي وقت، ويتحكم هو بموعد العلاقة الحميمة بغض النظر عن رغبة الزوجة، وتكون ردة فعل النرجسي قاسية إذا تعرض للرفض أو الانتقاد في العلاقة الحميمة.
  • يركِّز الزوج النرجسي على رغباته في العلاقة الحميمة ويتجاهل تفضيلات ورغبات الزوجة، وقل يقوده هذا إلى إجبار الزوجة على سلوكيات جنسية لا تريدها، ويرى في هذا الإكراه الجنسي جزءً من إثبات التميّز والموهبة الجنسية.
  • قد يميل الزوج النرجسي إلى السلوكيات السادية في العلاقة الجنسية كالإذلال والعنف والضغط النفسي على الزوجة في العلاقة.
  • العلاقة العاطفية غير ممتدة، بمجرد انتهاء العلاقة الحميمة يقطع الزوج النرجسي الاتصال العاطفي وربما الاتصال الجسدي مع زوجته، وقد لا تشعر الزوجة بتقارب مع زوجها النرجسي إلّا في العلاقة الحميمة وفي الموعد الذي يحدده.
  • الخلاصة أن العلاقة الحميمة مع الزوج النرجسي علاقة جسدية أكثر منها علاقة عاطفية، وتغلب عليها الرغبات الجنسية للزوج والسعي لإثبات المهارة والموهبة، مع غياب الحميمية الحقيقية التي ترغب بها الزوجة.

يميل علماء النفس للقول أن الزوج النرجسية أكثر ميلاً للانزلاق في الخيانة الزوجية، على الرغم من خوف الزوج النرجسي من الفضيحة وتأثر الصورة الاجتماعية، إلى أنه عندما يلجأ للخيانة لا يعتقد أنه يرتكب ذنباً أو خطيئة، وإنما يتعامل مع الخيانة بوصفها حقّاً من حقوقه، ورد فعلٍ على أخطاء الآخرين وعلى إهمال زوجته -المفترض- ولا يندم النرجسي على الخيانة غالباً ولا يقبل أن تكون الخيانة الزوجية ورقة ضغط تستخدمها الزوجة لمواجهته.
من جهة أخرى قد يكون اضطراب الشخصية النرجسية والنرجسية الجنسية من أسباب إدمان الجنس، والذي يقود بدوره إلى علاقات جنسية متعددة خارج الزواج، وتظل السمة الأساسية قائمة وهي اعتقاد الزوج النرجسي أنه يستحق الحصول على أكثر من علاقة جنسية دون محاسبة، راجعي مقالنا عن الاضطرابات النفسية وعلاقتها بالخيانة الزوجية من خلال النقر هنا.

لا يجب أن تتفاءل الزوجة كثيراً بقدرتها على تغيير طباع زوجها النرجسي، فعلى الرغم من فاعلية العلاج النفسي للشخصية النرجسية نسبياً؛ لكن من المستبعد أن يلجأ النرجسي للعلاج النفسي أو يستجيب له بصورة تدعو للتفاؤل، ولذلك يركز المختصون على الزوجة نفسها للتعامل مع مشاعرها تجاه زوجها النرجسي وكيفية حماية نفسها من تأثيره.
ينصح الخبراء بالتعرف أكثر إلى شخصية الزوج النرجسي وتعزيز التعاطف معه بوصفه يعاني من اضطراب نفسي، ومحاولة فهم الطريقة التي يعبّر فيها النرجسي عن حبه لزوجته أو اهتمامه بأسرته، وما هي الحدود التي يجب أن تلتزم بها الزوجة لعدم استثارة الجوانب الأسوأ في شخصية الزوج النرجسي.
والأهم التركيز على عناية الزوجة بنفسها والاهتمام أكثر بحياتها من خلال إيجاد وسائل إسعاد الذات بعيداً عن الزوج النرجسي، وفصل حياتها المالية عنه قدر الممكن، والإصرار على حقوقها الأساسية كزوجة، وليس من النادر أن تكون نرجسية الزوج سبباً لاستحالة استمرار الزواج والوصول إلى الانفصال.

من تجارب الزوج النرجسي التي وصلتنا إلى موقع حلّوها؛ سيدة تقول أنها متزوجة منذ ثماني سنوات وتعاني من صفات زوجها النرجسي وطباعه، فهو يقلب الطاولة عليها دائماً ويتهمها بالخطأ، كما تعاني من تقلب مزاجه وانتقاله المفاجئ من الحب إلى الكره ومن الحنان إلى الغضب والإساءة.
وتصف صاحبة المشكلة تجربتها مع زوجها النرجسي بالقول:
"يلعب معي حرباً نفسية ويشعرني دائماً أني لا قيمة لي، حتى أنه كان يهددني بعدم الإنجاب في كل مشكلة بيننا، ويشعرني أنه نادم على الزوج بي وأنه أضاع فرصاً أفضل، حتى بعد الإنجاب استمرت تصرفاته التي تدمر نفسيتي، وأصبح يفصل نفسه عني في غرفة مستقلة ويرفض أن ننام معاً في سرير واحد".
اقرأ القصة كاملة وتفاعل القراء والخبراء في مجتمع حِلّوها من خلال النقر على هذا الرابط.

المصادر و المراجعadd