فوائد القرنفل وزيت القرنفل وطرق استخدامه

ما هو القرنفل، فوائد القرنفل الصحية والغذائية، فوائد زيت القرنفل، أضرار القرنفل وأعراضه الجانبية، طريقة استخدام القرنفل واستخدام زيت القرنفل

فوائد القرنفل وزيت القرنفل وطرق استخدامه

فوائد القرنفل وزيت القرنفل وطرق استخدامه

يعود القرنفل من حيث المعنى إلى مصطلح يوناني يعني "زهور الإله" وقد كان يزرع في اليونان بسبب رائحته العطرة وأزهاره الجذابة، وينصح بزراعته بحديقة المنزل لتعدد فوائده الصحية والعلاجية وكان تستخدم قديماً لعلاج السعال ونزلات البرد وعدة أمراض أخرى، موطن النبتة الأصلي حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعد من المنبهات مضادات التشنج والضغط العصبي، ولتعدد فوائدها وخواصها العلاجية اتسع انتشارها لتصبح متوفرة بجميع أماكن بيع الزهور وعلاج الأعشاب.

animate

القرنفل هو نبات عشبي معمر يصل طوله إلى 80 سم يتميز بأوراقه الخضراء المائلة إلى الأزرق له زهور عطرة ذات لون أرجواني فاتح وتم تطوير أصناف منه بألوان عديدة، له استخدامات علاجية عديدة ويدخل في تركيب بعض توابل الطعام والمشروبات العشبية.

بصرف النظر عن رائحتها الزكية وجمال أزهارها الجذابة، لا بد أن يكون للقرنفل مكان بين الأعشاب التي يجب أن تحتفظ بها في منزلك، وذلك نظراً لتعدد فوائدها الطبية والصحية، والتي قد تغنيك عن العديد من الأدوية والعقاقير، ومن فوائد القرنفل التي تعطيها هذه الأهمية مثلاً: [2]

  1. يستخدم القرنفل في علاج الاضطرابات العصبية والتاجية كونه يحتوي على مواد تهدئ الجهاز العصبي.
  2. القرنفل يقلل من حصول الالتهابات والتورم كونه مهدئ عام للأعصاب.
  3. تنصح السيدات باستخدام زيت زهرة القرنفل لعلاج الطفح الجلدي ومرض وحالات الأكزيما أو تجاعيد البشرة.
  4. يحتوي القرنفل على خواص تجعله مقوي لعلاج الحمى وألام المعدة كونه يحارب ميكروبات الأمعاء.
  5. يفيد القرنفل في التخفيف من حالات التشنج العضلي وتقلص العضلات بالإضافة لتحسين صحة القلب.
  6. القرنفل مفيد لعلاج بعض حالات تساقط الشعر.
  7. يمكن لتناول شاي القرنفل أن يعمل كمضاد للاكتئاب فهو يحسن المزاج حال تناوله.
  8. يعد القرنفل جيد لمشاكل الجهاز الهضمي ويخفف أعراض الإسهال.
  9. يستخدم زيت القرنفل لتدليك مناطق التشنجات في الجسم كونه يعمل كمرخي عضلي.
  10. تنصح النساء باستخدام القرنفل كونه يعمل كمضاد للالتهابات، وله دور في تقليل توتر العضلات في أنسجة الرحم وبالتالي تقليل الآلام والتهيجات الناتجة عن تقلصات الدورة الشهرية.
  11. كما يخفف القرنفل من آلام الأسنان بما أنه يحتوي على مواد مهدئة لأعصاب.
  12. القرنفل غني بمضادات الأكسدة التي تعد هامة جداً لمحاربة الجذور الحرة التي تسبب الخلايا السرطانية.
  13. تحتوي نباتات القرنفل على نسب مرتفعة من الصابون، ويمكن بعد غلي أوراقها استخدامها كصابون للبشرة أو غسيل الملابس.
  14. يقلل القرنفل من حالات الشعور بالغثيان.

بالإضافة للفوائد العديدة التي يمكن الاستفادة منها بشكل مباشر من نبتة القرنفل، يمكن أيضاً استخلاص زيت القرنفل الذي بدوره له العديد من الفوائد مثل: [3،5]

  • التخفيف من القلق والاكتئاب
  • مطهر عام ومضاد للجراثيم والالتهابات
  • يمكن لاستخدام زيت القرنفل أن يزيد الشهوة الجنسية
  • يعتبر زيت القرنفل مهدئ للأعصاب ومرخي للعضلات، ولذلك يمكن استخدامه للتدليك والمسّاج.
  • كما يعمل زيت القرنفل كمنشط للجسم يعطي شعور بالراحة ويخفف التعب.
  • يساعد زيت القرنفل عند دهنه على الشعر على تخفيف حالة تساقط الشعر.

للحصول على فوائد القرنفل يوجد العديد من الطرق لاستخدامه، ويجب معرفة هذه الطرق فكل فائدة لها طريقة معنية للحصول عليها سواء من القرنفل بشكل مباشر أو للاستفادة من خلاصة زيت القرنفل، ومن هذه الوسائل يكمن أن نذكر ما يلي: [4]

  • تناول القرنفل كشراب ويتم ذلك من خلال غلي حبات القرنفل بشكل مباشر ويمكن إضافة السكر للحصول على طعمة أفضل أو يمكن إضافة حبات القرنفل إلى مشروبات أخرى مثل الشاي.
  • يستخدم زيت القرنفل الجاهز لتدليك الجسم وخاصة بحال وجود تشنجات كونه يساعد على الاسترخاء أو وضع كميات خفيفة لضماد الجروح فهو يعمل كمعقم وله دور في التئام الجروح بشكل أسرع.
  • يمكن استنشاق رائحة القرنفل من خلال استنشاقه بعد غليه مع الماء بشكل مباشر، أو استنشاق بعض المستحضرات الجاهزة لزيت لقرنفل لعلاج بعض العوارض الصحية.
  • غلي أرواق القرنفل واستخدام مائه بوضعه على الجسم للتنظيف كونه يحتوي على مواد تجعله كالصابون كما يمكن غسل الملابس به.
  • يدخل القرنفل في تركيب بعض المنتجات الصناعية مثل الصابون أو بعض المنظمات والمعطرات لما يحتوي عليه من رائحة عطرة تبعث الراحة والشعور بالاسترخاء.

على الرغم من الفوائد العديدة للقرنفل التي سبق ذكرها، ولكن يجب استخدامه بحذر وتوازن وخاصة زيت القرنفل الخالص، فمازال القرنفل قيد الدراسة من حيث فوائده ومن حيث الأعراض الجانبية أو المضار التي قد تنتج عنه، ومن الآثار الجانبية التي قد تنتج عن استهلاك القرنفل بشكل زائد:

  • قد يسبب القرنفل عند الإفراط في تناوله بعض الآلام في الرأس أو الشعور بالدوخة.
  • كما أنه في بعض الحالات يسبب القرنفل الشعور بالغثيان لدى بعض الأشخاص.
  • يجب عدم اقتراب زيت القرنفل من العين فقد يسبب حساسية وتيهج.
  • يمكن أن يسبب القرنفل بعض الحساسية على البشرة على شكل تهيج وحكة أو طفح جلدي
  • على السيدات الحامل أو المرضعات استشارة الطبيب قبل استخدام زيت القرنفل الأساسي فهذا قد يسبب لهن الحساسية.
  • ينصح بشكل عام بعدم الأفراط في تناول القرنفل أو استخدام زيته الأساسي، حيث أن الإفراط في أي شيء يعتبر أمر مرفوض.
  • عند استخدام القرنفل على البشرة يجب القيام بتجريبه على منطقة صغيرة بهدف اجراء اختبار حول نتائجه قبل تطبيقه على باقي أجزاء البشرة.
  • زيت القرنفل الأساسي شديد التأثير على الجلد ولذلك يفضل استخدام الزيت المخفف على البشرة.
  • يجب إبقاء منتجات القرنفل بعيدة عن متناول الأطفال، فهي تعتبر خطيرة عليهم وقد تسبب لهم بعض الأعراض.
  • يجب تخزين زيت القرنفل في مكان بارد وجاف ومعتم.
  • يوجد العديد من المنتجات المزيفة لزيت القرنفل أو ممزوجة مع مركبات ضارة ولهذا يجب شرائه من مكان موثوق مثل الصيدلية أو أماكن بيع الأعشاب الطبية الموثوقة
  • حفظ زيت القرنفل بعلبة زجاجية مغلقة بإحكام وعد حفظة بعبوات بلاستيكية
  • عند استخدام القرنفل لأغراض علاجية فيجب استشارة طبيب مختص وخاصة بحال معاناة الشخص من بعض الأمراض أو حساسية تجاه بعض العقاقير.

من مشاركات أحد المتابعين لموقع حلوها لسيدة تتساءل بأن القرنفل معروف بفوائده العديدة ولكن هل له أضرار بحال كثرة استعماله؟ فمثلاً هل يوجد مشكلة في تناولها حبة قرنفل في الصباح وحبة أخرى في المساء؟
وأجابتها خبيرة التغذية الطبيعية في موقع حلوها بالسؤال عن سبب تناولها للقرنفل، هل ترغب بهذا علاج مشكلة محددة أم فقط من باب العناية بالصحة العامة؟ وأضافت بأنها تنصح بشكل دائم بالتنويع في الغذاء فيمكنها أن تأكله مرة واحدة في اليوم
وهي لا تنصح في استعماله بشكل دائم على فترة طويلة فالإفراط قد يسبب بعض الأعراض مثل آلام في الرأس أو حساسية في الجلد ولعيان في النفس، ونصحتها عند الشعور بأي من هذه الأعراض التوقف فوراً عن استعماله واستشارة طبيب بهذا الخصوص.
لمراجعة الاستشارة الكاملة مع أراء الخبراء وتفاعل مجتمع حلوها انقر على الرابط، كما يمكنكم في أي وقت طلب الاستشارة من الخبراء المختصين في موقع حلّوها من خلال النقر على هذا الرابط.

المصادر و المراجعadd