الفاكهة التي يجب الابتعاد عنها أثناء الرجيم

ما هي الفواكه التي يجب الابتعاد عنها أثناء الرجيم وحمية التخسيس؟ إليكِ أهم الفواكه والعصائر التي يجب تجنبها أثناء الرجيم والبدائل الصحية من الفواكه المناسبة للرجيم

الفاكهة التي يجب الابتعاد عنها أثناء الرجيم

الفاكهة التي يجب الابتعاد عنها أثناء الرجيم

في هذه المقالة سنقوم بذكر مجموعة من أنواع الفواكه التي يجب الامتناع عن تناولها أثناء الالتزام بحمية غذائية ورجيم معين وذلك للأضرار والاثار السلبية التي تنتج عن تناولها والتي تحبط مخطط الرجيم والنظام الغذائي من حيث خسارة الوزن الزائد. وسنقوم بذكر بعض البدائل الصحية من الفواكه التي لا تتعارض مع أهداف الرجيم وأيضاً سنقدم مجموعة من النصائح العامة لنجاح الرجيم.

animate

بطبيعة الحال تختلف نوعية الفاكهة الممنوعة خلال الرجيم من حمية إلى أخرى، فالفواكه الممنوعة في الكيتو دايت مثلاً هي الفواكه الصحية في أنواع أخرى من الرجيم والعكس صحيح، ومع ذلك يمكن تحديد أبرز الفواكه الممنوعة خلال الرجيم التقليدي الذي يهدف لتقليل السعرات والسكريات:

  1. الأفوكادو: الأفوكادو من الفواكه الغنية بالدهون الصحية فهي مفيدة لكنها تحتوي على 160 سعرة حرارية لكل 100 غرام من الافوكادو ما يعني انها تسبب زيادة الوزن وتمنع خسارة الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم.
  2. العنب: يعتبر العنب من أنواع الفواكه الغنية بالسكر والدهون والتي تتنافى مع الحميات الغذائية والرجيم اذ ان كل 100 غرام من العني يحتوي على 67 سعر حراري و16 غرام من السكر.
  3. الموز: الموز من الفواكه الصحية والغنية بالفوائد إلا أن الموزة الواحدة تحتوي على 150 سعر حراري و37 غرام من الكربوهيدرات ما يؤثر سلباً على محاولة تخفيف الوزن والتخلص من الدهون عند اتباع حمية غذائية او رجيم معين.
  4. المانجو: المانجو من ضمن الفواكه الاستوائية اللذيذة والمفيدة ولكنها غنية بالسعرات الحرارية لذلك يجب الامتناع عن تناولها أثناء الرجيم واتباع الحمية الغذائية!
  5. الفواكه المجففة: الفواكه المجففة لا تحتوي على الماء وتكون غنية بالسعرات الحرارية والسكريات أكثر من الفواكه العادية ما يجعلها خياراً سيئاً لمن يتبع حمية غذائية أو رجيم للتخلص من الوزن الزائد لديه.

تعتبر الفواكه من المواد الغذائية الصحية المفيدة للجسم لأنها خفيفة وغنية بالألياف والفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لجسم الانسان لكن المأخذ الأكبر على الفواكه أثناء الرجيم أنها تكون غنية بالسعرات الحرارية وغنية بالسكريات والفركتوز ما يتنافى مع أهداف الرجيم في التخلص من الوزن الزائد والمحافظة على وزن الجسم ضمن المستوى المطلوب.
لذلك يوصي خبراء التغذية بتقليل كميات الفواكه التي يتم تناولها أثناء الرجيم والامتناع عن أنواع منها بشكل كامل أو شبه كامل لعدم حدوث تعارض في عملية حرق السعرات وزيادة السعرات في الجسم، لذلك تكون التوصية بعدم الاكثار من تناول الفواكه وخاصة الغنية بالسعرات الحرارية والسكريات والفركتوز واستبدالها بأنواع فواكه أخرى كوجبات سناك خفيفة في اليوم.

هنا سنقدم لكم مجموعة من الفواكه البديلة عن الفواكه الممنوعة حيث تمتاز هذه الفواكه المسموح بتناولها أثناء الرجيم بأنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة وكمية سكر أقل ومن أشهر هذه الفواكه ما يلي:

  • جريب فروت: وهو خليط بين البوميلو (البوملي) والبرتقال، وتحتوي نصف حبة الجريب فروت على 39 سعراً حرارياً فقط وأيضاً هي فاكهة غنية بفيتامين سي وفيتامين أ. ويساعد الجريب فروت على ضبط مستويات الكوليسترول في الجسم ما يساهم في تخفيف الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.
  • التفاح: التفاح من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية وفي الوقت ذاته الغنية بالألياف لذا فهي تساعد على فقدان وخسارة الوزن الزائدة، كما أن التفاح يمد الشخص بالشعور بالشبع والاكتفاء بالطعام الذي تناوله.
  • التوت: التوت من الفواكه الغنية بالطاقة الغذائية وفي نفس الوقت تحتوي على سعرات حرارية منخفضة إضافة لكون التوت غنياً بفيتامين س وك وبالمنغنيز. ويعمل التوت على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل ضغط الدم ومعالجة الالتهابات.
  • الفاكهة الحجرية: ويقصد بها الفاكهة الموسمية التي يكون سطحها الخارجي سميك مثل الخوخ والنكتارين والكرز والمشمش وغيرها، وهذه الفاكهة تكون منخفضة السعرات الحرارية وقليلة السكر وغنية بالفيتامينات ما يعتبر خياراً جيداً وبديلاً عن الفواكه الممنوعة خلال الرجيم والحمية الغذائية.

البعض يعتقد أن تناول عصائر طبيعية قد يفيد أثناء الرجيم ولكن اذا كان نوع الفاكهة نفسه غني بالسعرات الحرارية والسكريات فالطبيعي أن تكون عصائره بنفس الخصائص التي تتنافى مع أهداف الرجيم واتباع الحمية الغذائية لذلك يجب أيضاً الابتعاد عن العصائر الطبيعية التي يتم تحضيرها من الفاكهة التي يجب الابتعاد عنها أثناء الرجيم.
في حال الرغبة بعمل عصير من الفواكه الطبيعية يجب تجنب إضافة السكريات والمحليات له لعدم ادخال سعرات حرارية أكثر على جسم الانسان ما يزيد من صعوبة تحقيق هدف التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم.

وهنا نقدم لكم مجموعة من النصائح العامة التي يجب اتباعها أثناء الرجيم:

  • شرب الماء خاصة قبل وجبات الطعام: يعزز شرب الماء عملية التمثيل الغذائي بنسبة 24-30٪ وذلك يساعد في حرق السعرات الحرارية، كما أظهرت دراسة أن شرب نصف لتر من الماء قبل نصف ساعة من موعد تناول وجبات الطعام ساهم في فقدان 44٪ من الوزن مقارنة بالأِشخاص الذين لم يشربوا الماء.
  • أكل البيض على الإفطار: البيض مادة غنية بالبروتينات وتساعد في التخلص من الوزن الزائد لأنه منخفض السعرات الحرارية وغني بالفوائد الصحية والبروتين.
  • شرب القهوة: فنجان من القهوة مفيد في تزويد الجسم بمضادات الأكسدة الصحية للجسم والتي تعزز عملية التمثيل الغذائي وتزيد من حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، ولكن يجب شرب القهوة سادة دون وضع السكر.
  • النوم الكافي والمريح: النوم لساعات كافية يعزز عملية خسارة الوزن الزائد ويحافظ على اتزان أجهزة الجسم وضمان انتظام عملها بشكل سليم وصحي ومفيد. كما يجب أن يكون النوم هادئاً ومريحاً وبساعات كافية لما يحتاجه الشخص ويفضل أن يكون موعد النوم في الليل فنوم النهار أقل فائدة من النوم في الليل.
  • الرياضة: لا يمكن لأي حمية غذائية ورجيم أن يحقق نتائج فعالة ومضمونة ومستمرة من دون تزامن الحمية الغذائية بالنشاط الرياضي والتمارين الرياضية بمختلف أنواعها. وفي أقل تقدير ينصح بأن يقوم الشخص بالمشي لمدة نصف ساعة يومياً.
  • التقليل من الكربوهيدرات: الكربوهيدرات ضرورية لجسم الانسان لكن زيادة كميتها تسبب تجمع الفائض عن الحاجة على شكل دهون متراكمة في جسم الانسان لذلك يجب الانتباه عند تناول أطعمة غنية بالكربوهيدرات بأن لا تكون الكميات كبيرة.
  • زيارة أخصائي التغذية: اتباع رجيم أو حمية غذائية دون الرجوع إلى أخصائي التغذية أمر غير صحيح، لأن لكل انسان صفات وخصائص تتعلق بجسمه ونظام حياته واحتياجاته الغذائية والبدنية من الراحة والرياضية وغيرها، وهنا يكون دور الاخصائي في دراسة كل هذه العوامل لبناء نظام حمية أو رجيم يناسب هذا الشخص بكل ظروفه ليحقق نتائج حقيقية وملحوظة بما يتعلق بالتخلص من الوزن الزائد وخسارة الدهون من الجسم.
  • الطعام الصحي: يجب الانتباه لطبيعة الطعام الذي يتناولها الشخص الذي يرغب بتخفيف وزنه وخسارة الدهون من جسمه بحيث يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية والبحث عن بدائل صحية ذات خصائص مناسبة من حيث عدد السعرات الحرارية وكمية السكر والدهون التي تحتويها هذه المواد الغذائية..
  • تجنب الأطعمة غير الصحية: الأطعمة غير الصحية والأطعمة الجاهزة والسريعة والمقالي وغيرها هي أطعمة ضارة وغير مفيدة للجسم وتسبب زيادة الوزن بشكل كبير مع تراكم دهون في جسم الشخص لذا يجب الامتناع عن تناولها قدر المستطاع واللجوء للأطعمة الصحية والمغذية والغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم.

المصادر و المراجعadd