أضرار النظام الغذائي النباتي ومخاطر النباتية

ما هو النظام الغذائي النباتي؟ أضرار النظام الغذائي النباتي وحمية النباتيين، أضرار النباتية على الدماغ، نصائح لتجنب أضرار ومخاطر النظام الغذائي النباتي

أضرار النظام الغذائي النباتي ومخاطر النباتية

أضرار النظام الغذائي النباتي ومخاطر النباتية

هنالك العديد من الأشخاص الذين لا يفضلون تناول اللحوم وأي من المشتقات الحيوانية الأخرى لعدة أسباب قد تكون دينية أو أخلاقية أو بيئية أو أي أسباب أخرى، وفي النتيجة ينقص الجسم العديد من المكونات الأساسية اللازمة لقيام الخلايا بعملها لذلك يعاني الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي من عدة أضرار سلبية ناتجة عن الالتزام بهذا النظام، فما هو النظام الغذائي النباتي وما هي الأضرار الناتجة عن هذا النظام وكيف يمكن تجنبها؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

النظام الغذائي النباتي هو نظام يتم فيه الالتزام بتناول الأغذية النباتية فقط والابتعاد عن الأغذية الحيوانية بجميع أشكالها ومشتقاتها مثل اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والحليب ومشتقاته.
ولهذا النظام عدة أنواع حيث يمكن لبعض الأشخاص النباتيين أن يتوقفوا عن تناول اللحوم فقط ويستمروا بتناول المشتقات الأخرى كالحليب واللبن والبيض وغيرها من المشتقات الحيوانية وذلك تبعاً لكل نوع من أنواع هذا النظام ودرجاته.
اقرأ أكثر عن أنواع النباتيين ودرجات النظام الغذائي النباتي من خلال النقر هنا.

لا يخلو أي نظام غذائي يتم اتباعه من الآثار الجانبية السلبية مهما كانت آثاره الإيجابية كبيرة لذلك سوف نوضح هنا بعض من الأضرار التي تنتج عن اتباع نظام غذائي نباتي:

  1. خطر ارتشاح الأمعاء: نظراً لأن معظم الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي يتجنبون تناول مصادر البروتينات الحيوانية بجميع أشكالها يتم اللجوء إلى مصادر البروتينات النباتية كالبقوليات لتأمين حاجة الجسم من البروتين، ولكن عند زيادة تناول البقوليات يتم زيادة نفاذية الأمعاء نظراً لوجود عدة مكونات تحتوي عليها البقوليات تزيد من هذه النفاذية مثل الليكتين وتسمى الأمعاء المتسربة.
  2. الإصابة بفقر الدم: عادة الحديد المتواجد في المصادر النباتية من الصعب امتصاصه من قبل الجسم على خلاف الحديد المتواجد بالمصادر الحيوانية لذلك يتعرض الأشخاص المتبعين لنظام غذائي نباتي إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  3. النظام الغذائي النباتي والاكتئاب: يتعرض الأشخاص النباتيين لخطر الإصابة بالاكتئاب نتيجة نقص دهون أوميغا 3 ذات المصدر الحيواني مما يعرض هؤلاء الأشخاص إلى اضطرابات في المزاج وممكن أن يصل للاكتئاب.
  4. نقص فيتامين B12: لا يتوافر فيتامين B12 إلا في المصادر الغذائية الحيوانية لذلك فإن الأشخاص النباتيين معرضين لخطر الإصابة بالأعراض الناجمة عن نقص هذا الفيتامين مثل التعب والإرهاق وفقدان الوزن بالترافق مع قلة شهية وجلد شاحب والذي بدوره يؤدي للعديد من الأمراض.
  5. آثار النظام الغذائي النباتي على الكبد ومرضى السكري: النسبة المنخفضة من البروتين قد تؤثر في تقلبات نسبة السكر في الدم مما يجعل الجسم يتطلب للسكريات بشكل أكبر وعند تلبية هذه الرغبة قد يزداد تناول الكربوهيدرات مما يؤدي إلى اضطرابات في سكر الدم وآثار سلبية على الكبد.
  6. مخاطر الأكل المضطرب: هذا النوع من الاضطرابات ينشأ من خلال الإفراط في التركيز على الغذاء الصحي والهوس بتناول طعام نباتي بشكل منتظم مما يؤدي إلى اضطرابات قد تحتاج تدخل طبي في حال عدم السيطرة عليها.
  7. هشاشة العظام: الالتزام بنظام غذائي نباتي قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام أو انخفاض في كثافة العظم مع زيادة فرصة الكسر عند التعرض لأي رض بسيط وذلك ينتج عن نقص كميات الكالسيوم المتناولة بالإضافة إلى نقص فيتامين D الذي يقوم بترسيب الكلس على العظام. [2،4،5]

من الشائع أن اتباع نظام غذائي نباتي له آثار سلبية على الذاكرة والدماغ لذلك سوف نوضح هنا جميع النقط المتعلقة بأضرار النظام الغذائي النباتي على الدماغ:

  • نقص الكرياتين: الكرياتين هو حمض أميني غير أساسي يتم إنتاجه من قبل الجسم يتمثل يعمل هذا الحمض على تحسين وظيفة عمل الدماغ الإدراكية ونقصه يؤدي للعديد من المشاكل في هذا الإطار، ومصدر الكرياتين حيواني بالدرجة الأولى ودماغ الإنسان يحتاج كميات أكبر من هذا الحمض الأميني لكي يقوم بعمله حيث يتم تناول الكمية المطلوبة عن طريق الغذاء وبشكل أساسي عن طريق اللحوم والدواجن والأسماك.
    نسبة الكرياتين منخفضة لدى النباتيين: لدى الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي تكون نسبة هذا الحمض الأميني منخفضة وبالتالي سوف يتعرض هؤلاء الأشخاص لضعف في وظائف الدماغ مما يزيد خطر التدهور المعرفي لديهم.
  • النظام الغذائي النباتي ونقص أوميغا 3: الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي يعانون أيضاً من نقص في دهون أوميغا 3 والتي مصدرها أيضاً حيواني وبشكل خاص من الأسماك وتتمثل وظيفة هذه الدهون بتحسين وظائف الدماغ بالإضافة إلى دورها في تقوية الذاكرة والتقليل من الخرف.
  • نتيجة لما سبق نستنتج أن معظم الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي يكون لديهم قابلية لخسارة بعض وظائف الدماغ المعرفية في مراحل عمرية أبكر من الأشخاص الطبيعيين. [3]

يعتمد غذاء النباتيين بشكل رئيسي على أربع مجموعات غذائية أساسية وسوف نوضح هنا جميع النقاط التي تتعلق بهذه المجموعات: [1]

  • المجموعة الأولى البقوليات: مثل الفاصوليا والحمص والفول وغيرها الكثير والتي تعتبر مصدر من مصادر البروتينات النباتية بالإضافة إلى المكسرات التي تفيد في تعويض النقص من دهون أوميغا 3 التي تساهم في تقوية الذاكرة وأخيراً البذور.
  • المجموعة الثانية: تحتوي على الحبوب مثل الأرز والشوفان والبرغل.
  • المجموعة الثالثة: تحتوي هذه المجموعة على الخضار بأنواعها مثل البطاطا والطماطم وغيرها الكثير من أنواع الخضار.
  • المجموعة الرابعة: تحتوي على الفواكه بجميع أنواعها أيضاً كالموز والفريز وما إلى ذلك.

عندما يتم الالتزام بنظام غذائي نباتي يجب أن يتم تعويض النقص بالعناصر الغذائية الأساسية لذلك سوف نوضح هنا بعض النصائح لتجنب الأضرار الناتجة عن النظام الغذائي النباتي: [1]

  1. معرفة العناصر الغذائية غير النباتية: من المهم معرفة العناصر الرئيسية التي يحتاج إليها الجسم والتي يكون مصدرها غير نباتي وذلك من أجل تعويض هذا النقص بشكل سريع لتجنب أي أضرار قد تحدث نتيجة نقص هذه العناصر.
  2. استشارة اختصاصي في التغذية: من المهم قبل البدء بنظام غذائي نباتي أن يتم استشارة المختصين في التغذية من أجل وضع بعض النصائح الخاصة التي تختلف من شخص لآخر لتجنب الأضرار المحتملة عند الالتزام بنظام غذائي نباتي.
  3. الحصول على وجبات متكاملة: من المهم الحصول على وجبة متكاملة من العناصر الغذائية وذلك من أجل ضمان حصول الجسم على كفايته من الفيتامينات والمعادن اللازمة للعمليات الحيوية في الجسم.
  4. تناول مجموعة من الأطباق التي تحوي بروتين كامل: النقطة الأهم هي تعويض البروتينات عند الالتزام بنظام غذائي نباتي لأن المصدر الرئيسي للبروتينات التي يحتاجها الجسم هو مصدر حيواني يفتقر إليه النباتيين لذلك يجب تعويض النقص في البروتين عن طريق نظام نباتي منظم.
  5. الانتقال إلى النظام النباتي بشكل تدريجي: يجب الانتباه عند الانتقال إلى النظام الغذائي النباتي أن يتم هذا الانتقال بالتدريج لكيلا يحدث اضطراب باستقلاب الجسم وذلك من أجل تجنب الآثار الجانبية قدر الإمكان.

يوجد عدة فوائد من الممكن أن تنتج عن الالتزام بنظام غذائي نباتي طيلة الحياة وسوف نوضح هنا بعض من هذه الفوائد: [1]

  • فوائد النباتية الصحية:
    1. الحفاظ على سلامة عمل القلب.
    2. نضارة البشرة والاستمتاع ببشرة شابة لفترة طويلة.
    3. الحفاظ على الرشاقة ومؤشر كتلة الجسم طبيعي BMI والذي يحسب عن طريق قسمة الوزن على مربع الطول.
    4. الحصول على كمية وفيرة من الفيتامينات والمعادن وما يليها من فوائد صحية.
    5. انخفاض نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • فوائد وقائية للنظام النباتي:
    1. يقلل اتباع نظام غذائي نباتي من خطر الإصابة بالسكري من النمط الثاني.
    2. بالإضافة إلى تقليل الإصابة باضطرابات ضغط الدم حيث أن اتباع نظام غذائي نباتي يساهم في استقرار ضغط الدم.
    3. يقلل اتباع الأنظمة الغذائية النباتية من مخاطر الإصابة بالسرطان.
    4. يفيد النظام الغذائي النباتي في الوقاية من الجلطات القلبية.
  • فوائد بيئية: اتباع نظام غذائي نباتي يساهم في حماية البيئة عن طريق تقليل التلوث الناتج عن قتل الحيوانات المعدة للاستهلاك البشري وتقليل استخدام المواد الكيميائية اللازمة لحفظ هذه اللحوم إلى حين تناولها بالإضافة إلى أن الاهتمام بالنباتات يعطي نتائج إيجابية على البيئة.

المصادر و المراجعadd