علاج حبوب تحت الجلد طبيعياً وبالأدوية وأسباب ظهورها

ما هي حبوب تحت الجلد؟ أسباب ظهور حبوب تحت الجلد في الوجه أو الجسم وأنواعها، علاج الحبوب تحت الجلد في المنزل، وطرق علاج حبوب تحت الجلد بالأدوية والليزر

علاج حبوب تحت الجلد طبيعياً وبالأدوية وأسباب ظهورها

علاج حبوب تحت الجلد طبيعياً وبالأدوية وأسباب ظهورها

يعاني الكثير من الناس من الحبوب التي تظهر فجأة خلال مراحل معينة من الحياة، وبعض هذه الحبوب يمكن أن تظهر تحت الجلد عند الرجال والنساء فتكون مؤلمة ومزعجة، وقد تتطور إلى التهاب واحمرار يحيط بهذه الآفة في حال لم يتم علاجها، فما هي أسباب ظهور هذه الحبوب، وكيف يتم علاجها، وكيف تتم الوقاية من هذه الحبوب؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

الحبوب تحت الجلد أو ظهور حب الشباب تحت سطح الجلد، لا يمكن رؤية هذه الحبوب من مسافة بعيدة ولكن يمكن ملاحظتها من خلال الشعور بالورم الناتج عنها، وتنشأ هذه الحبوب من تراكم الزيوت والبكتريا والأوساخ التي تملأ المسامات وتغلقها، وفي نهاية المطاف تتشكل كتلة مؤلمة تحت الجلد لا تحتوي على رأس وتكون مؤلمة عند اللمس وقد يتشكل حولها تورم أو احمرار وفي بعض الأحيان تظهر لها رؤوس بيضاء أو سوداء.
ويمكن علاج حبوب تحت الجلد منزلياً، ولكن في حال تطورت إلى التهاب يتوجب في هذه الحالة استشارة الطبيب. [1]

تختلف الحبوب التي يمكن أن تظهر تحت الجلد ويمكن تحديد نوعها من خلال المظهر الذي تبديه الحبة، وسوف نوضح هنا بعض المظاهر التي تبدو فيها هذه الحبوب:

  1. الرؤوس البيضاء: الحبوب التي تتشكل تحت الجلد وتخرج على سطحه على شكل رؤوس بيضاء ممتلئة بالصديد(القيح) ولا تترك أي أثر تزول من تلقاء نفسها.
  2. الرؤوس السوداء المغلقة: تظهر الحبوب تحت الجلد باللون الأسود، ولكن لا يكون اللون الأسود دليل على وجود الأوساخ أو التلوث ولكنه يظهر بسبب دخول الهواء إليها.
  3. العقيدات: هي حبوب تظهر تحت الجلد تتميز بأنها مؤلمة وقاسية وكبيرة، تتشكل عندما تكون مسامات الجلد مغلقة وتكون عميقة في طبقات الجلد.
  4. البثور تحت الجلد: من أنواع الحبوب التي تظهر باللون الأحمر تحت الجلد وتكون قاسية ومؤلمة تسمى البثور المغلقة، وقد تصل لسطح الجلد ويخرج منها الصديد.
  5. الندبات: هي من مظاهر الحبوب التي تشكل أكياس في عمق الجلد، وقد يمتلئ الكيس بالصديد(القيح) وتتطور العدوى والتي يمكن أن تسبب ندبة. [3،5]

تظهر الحبوب تحت الجلد عادة في مرحلة المراهقة ويقل احتمال وجودها في المراحل التي تكون فيها الهرمونات مستقرة، وسوف نوضح هنا بعض من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحبوب تحت الجلد:

  1. تراكم الزيوت في الغدد الدهنية: تفرز الغدد الدهنية زيوت تسمى الزهم من خلال المسامات، وذلك من أجل حماية الجلد من الجفاف والبكتريا، ولكن في حال تم انسداد المسامات بخلايا الجلد الميت سوف تتراكم الزيوت ولن تصل إلى سطح الجلد وتتطور إلى حبوب تحت الجلد.
  2. التغيرات الهرمونية: أحد أهم أسباب ظهور الحبوب بشكل عام هي التغيرات الهرمونية التي تحدث سواء بسن المراهقة أو في مرحلة من العمر يحدث فيها خلل هرموني مثل فترة الحمل أو الدخول في سن اليأس، أو التغيرات الهرمونية التي تحدث نتيجة مرض معين، وفي النهاية النتيجة واحدة وهي ظهور الحبوب تحت الجلد بشكل متكرر نتيجة زيادة هرمون التستوستيرون الذكري وبالتالي زيادة إنتاج الزهم.
  3. البكتريا: بمجرد انسداد المسامات نتيجة وجود خلايا الجلد الميتة وتراكم الزيوت سوف تدخل البكتريا وتتكاثر لتشكل حبوب تحت الجلد وتسمى هذه البكتريا Propionibacterium aces.
  4. عدم إزالة المكياج: إن وضع المكياج على البشرة لفترات طويلة ونسيان إزالة المكياج يعرض البشرة لظهور حبوب تحت الجلد نتيجة انسداد المسامات وتراكم الزيوت والأوساخ في المسام.
  5. بعض أنواع الأدوية: قد تظهر الحبوب تحت الجلد كآثار جانبية بعد تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل تناول حبوب منع الحمل أو مضادات الاكتئاب. [2،3،5]

هل هناك علاج طبيعي لحبوب تحت الجلد بالأعشاب والزيوت؟
يمكن للحالات البسيطة التي لا تتطلب علاج دوائي أن تعالج بطرق بسيطة منزلياً وبعدها في حال عدم الاستفادة يمكن اللجوء إلى العلاج الطبي، ومن الطرق الطبيعية لعلاج الحبوب تحت الجلد نذكر:

  1. زيت شجرة الشاي: يمكن أن يستخدم زيت شجرة الشاي كبديل عن المضاد الحيوي حيث يوضع مرتين يومياً ويجب شرائه من الصيدليات لأنه لا يستخدم بشكل مباشر حيث يجب أن يتم تخفيفه بخلطه مع زيوت أخرى مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا أو زيت الزيتون، وبعد التخفيف يوضع على المنطقة المصابة ويترك طوال فترة الليل ثم يغسل في الصباح، وهو آمن للاستخدام اليومي ولكن يجب عدم تناوله إطلاقاً.
  2. العسل الخام: يملك العسل خصائص مضادة للميكروبات لذلك يتم استخدامه على المناطق التي تظهر فيها حبوب تحت الجلد ويطبق على المنطقة المصابة ويترك طوال الليل ثم يغسل الوجه في الصباح.
  3. وضع كمادات دافئة: وضع كمادات ماء دافئة على مكان الحبوب يساعد في تخفيف آلام الحبوب وتفيد بشكل خاص في تسريع خروج الرؤوس على سطح الجلد وبالتالي إطلاق القيح الذي يسبب الالتهاب، ويجب الانتباه لأن تكون المياه دافئة من أجل تجنب الحروق على الجلد.
  4. الثلج: يعتبر العلاج بوضع بعض مكعبات الثلج ضمن كيس أو قماش وتطبيقها على المنطقة المصابة؛ علاج مفيد للتقليل من الالتهاب وتخفيف الألم، وهذا العلاج مفيد بشكل خاص في حال وجود العقيدات والأكياس الصلبة تحت الجلد. [1،2]

تواجد الحبوب تحت الجلد أمر مؤلم ومزعج جداً، لذلك يجب علاجه بأسرع وقت قبل أن تتفاقم الآفة وتتطور إلى التهاب يحيط بها، وسوف نوضح هنا طرق لعلاج الحبوب تحت الجلد:

  1. العلاج الموضعي لحبوب تحت الجلد: يوجد عدة وصفات تطبق موضعياً لعلاج الحبوب تحت الجلد وتكون على شكل غسول موضعي أو كريمات أو لصاقات نذكر منها:
    • الريتينويد: أحد العلاجات الموضعية التي تفتح المسامات وتقلل من وجود الزيوت وبالتالي تخفف من الحبوب تحت الجلد.
    • حمض الصفصاف: يقوم هذا الحمض بإزالة خلايا الجلد الميت من على سطح الجلد بالتالي يمنع انسداد المسامات.
    • المضادات الحيوية: يمكن أن تطبق المضادات الحيوية مثل الكليندامايسين بشكل موضعي من أجل قتل البكتريا التي تسبب التهيج وبالتالي التقليل من الالتهاب وتستخدم بالتزامن معها البنزويل بيروكسيد الذي يقوم بتجفيف الحبوب وإزالة أثرها.
  2. علاج حبوب تحت الجلد بالأدوية الفموية: في حال عدم الاستجابة على العلاج الموضعي يمكن من خلال استشارة الطبيب أن يوصي بعدة خيارات علاجية للتخلص من الحبوب تحت الجلد نذكر منها:
    • المضادات الحيوية: يمكن أن يصف الطبيب مضادات حيوية فموية عندما يكون هنالك التهاب يجب السيطرة عليه ويجب أن يتم تناوله لفترة قصيرة.
    • حبوب منع الحمل: يمكن أن تستخدم عند النساء من أجل استعادة التوازن الهرموني وبالتالي التقليل من ظهور الحبوب تحت الجلد.
    • الإيزوترينون: يستخدم هذا الدواء عادة في الحالات الشديدة التي لا تستجيب للأدوية الأخرى. [1،2،5]

تحذير: لا تستخدمي أي نوع من الأدوية الموضعية أو الفموية لعلاج حبوب تحت الجلد في الوجه أو الجسم قبل استشارة الطبيب أو الصيدلاني.

في حال عدم الاستفادة على العلاج الموضعي والفموي يلجأ بعض الأطباء لعلاج الحبوب تحت الجلد عن طريق:

  • علاج حبوب تحت الجلد بالليزر: يساهم الليزر في قتل البكتريا التي تسبب ظهور الحبوب حيث يمكن اللجوء إلى العلاج بالليزر للتخلص من الحبوب وآثار الحبوب تحت الجلد أيضاً.
  • الاستخراج الجراحي: يمكن في حالات معينة أن يلجأ الأطباء إلى استخراج الأكياس الموجودة تحت الجلد وإزالتها جراحياً عندما تفشل جميع العلاجات الأخرى.

يمكن من خلال اتباع بعض الخطوات أن يتم التقليل من فرص ظهور الحبوب تحت الجلد، وسوف نوضح هنا بعض النصائح للوقاية من الحبوب تحت الجلد:

  1. تجنب فرك بشرة الوجه بشدة: للوقاية من ظهور الحبوب تحت الجلد يجب تجنب فرك البشرة أثناء تنظيفها بشكل قاسي وذلك منعاً لخدش خلايا البشرة وبالتالي منع تراكم الزيوت والبكتريا فيها.
  2. استخدام منتجات للعناية للبشرة لا تحتوي على زيوت: من أهم طرق الوقاية للحفاظ على البشرة دون حبوب هي استخدام منتجات للعناية بالبشرة بشكل منتظم بالإضافة إلى الحرص على ألا تحتوي هذه المنتجات على زيوت، وذلك من أجل عدم سد المسامات وتراكم الأوساخ.
  3. غسيل الوسائد والمناشف باستمرار: الهواء الملوث يتراكم في كل مكان على الوجه ويترسب على الوسائد والمناشف أيضاً، لذلك يجب غسل جميع الأدوات الشخصية التي تلامس الوجه باستمرار ويجب أن تكون هذه المناشف ناعمة الملمس.
  4. غسل الوجه مرتين فقط في اليوم: العناية الفائقة بالوجه تزيل الطبقة الزيتية الطبيعية التي تحمي البشرة وتقتل الجراثيم المتراكمة، لذلك يجب عدم غسل الوجه أكثر من مرتين في اليوم وذلك منعا من قتل البكتريا النافعة التي تحمي البشرة.
  5. تجنب أشعة الشمس بوقت التهيج: التعرض لأشعة الشمس في أوقات السطوع العالية التي تمتد من 12 ظهراً وحتى 4 عصراً يلحق الضرر بالبشرة ضمن هذه الفترة لذلك يجب تجنب التعرض لها قدر الإمكان وفي الحالات الضرورية لا يتوجب الخروج إلا عند وضع واقي شمسي يحمي الوجه من الأشعة الضارة.
  6. غسل الوجه بلطف وبالماء الفاتر فقط: لا يجب غسل الوجه بالماء الساخن لأنه يمكن أن يؤدي إلى حروق بسيطة من الدرجة الأولى وبالتالي يصبح هنالك اختلاف في لون البشرة بين منطقة وأخرى من الوجه لذلك عند غسل الوجه يجب أن يكون الماء فاتر بدرجة تلائم البشرة وتنظف المسامات دون إلحاق الضرر فيها. [2،3،4]

المصادر و المراجعadd