فوائد الحناء للشعر وطريقة استخدام خلطات الحنة

ما هي فوائد الحنة للشعر؟ فوائد الحناء للشعر الدهني، وتأثير استخدام الحنة للشعر التالف، طرق الحصول على ألوان مختلفة بالحنة، وأضرار استخدام الحنة للشعر

فوائد الحناء للشعر وطريقة استخدام خلطات الحنة

فوائد الحناء للشعر وطريقة استخدام خلطات الحنة

قد تترددين بتغير لون شعركِ خوفاً من تأثير الصبغات الكيميائية وما تسببه من ضرر للشعر، وفي هذه الحالة تعتبر الحناء أو الحنّة هي الخيار الأول لصبغ الشعر بدون أن تسبب تلفه بل أنها تساعد في تطويل الشعر وجعله أكثر صحة وحيوية.

الحناء أو الحنة عبارة مادة تستخرج من شجيرة الحناء المنتشرة في آسيا وبعض مناطق إفريقيا، وقد عرفت منذ القدم حيث كان الفراعنة يستخدمونها لصبغ الأيدي والشعر بالإضافة لاستعمالاتها الطبية الأخرى لما لها من خصائص مضادة للالتهاب، كما أنها تعتبر من المواد التجميلية في الهند حيث تستخدمها النساء الهنديات في صبغ شعرهن وهي تعتبر السر وراء جمال وكثافة الشعر لدى السيدات في الهند فالحناء غنية بالمواد المغذية والعناصر التي تجعل الشعر أكثر صحة ولمعان. [1]

    تعاني السيدات صاحبات الشعر الدهني من زيادة في إفراز الزيوت على فروة الرأس والتي تتسبب بظهور القشرة وتراكمها مما يؤدي إلى انسداد بصيلات الشعر وسقوطه بالإضافة إلى المظهر الزيتي غير المرغوب فيه للشعر، تساعد الحناء في التخلص من أغلب مشاكل الشعر الدهني وذلك من خلال:[2]

    1. التخلص من زيوت الشعر: تساعد الحناء في تحقيق التوازن للأحماض الدهنية في فروة الشعر فتمنع إفراز المزيد من الزيوت الطبيعية حيث تبقي الشعر نظيفاً وغير لامع لعدة أيام.
    2. التخلص من الفطريات في الشعر: للحناء خصائص مطهرة ومعقمة فهي تحتوي على عناصر مضادة للبكتريا والجراثيم وبالتالي تساعد على التخلص من فطور الرأس ومنع تشكلها.
    3. التخلص من القشرة: تساعد الحناء في التقليل من قشرة الرأس من خلال الحد من إفراز الزيوت الطبيعية لفروة الرأس والتحكم في إفراز الدهون الزائدة والتي تسبب القشرة.
    4. فوائد الحناء للشعر المتساقط: تزيل الحناء الطبقة المتجمعة من الزيوت التي تقوم بسد بصيلات الشعر وتسبب سقوطه فهي تمنع وتحد من مشكلة تساقط الشعر.

    غالباً ما يسبب الاستخدام المستمر لأدوات تصفيف الشعر الحرارية وتطبيق الصبغات الكيميائية الملونة وتعرض الشعر المستمر لأشعة الشمس إلى تلف الشعر وتقصفه، وتعتبر الحناء علاج للشعر التالف فهي تساعد على: [3]

    1. علاج الأطراف المتقصفة: تحتوي الحناء على عناصر وفيتامينات مرطبة تمنع تقصف الشعر الناتج عن الجفاف والحرارة كما أنها تساعد في علاج الشعر المتقصف من خلال تغلغل عناصره المغذية في خصلات الشعر وعلاج تلفه.
    2. يعالج الشعر المتعب من أثر الصبغة الكيميائية: تحتوي الحناء على الكثير من العناصر التي تعمل على تقوية الشعر التالف وفيتامين E ومضادات الأكسدة حيث تزود الشعر بالعناصر التي فقدها نتيجة تطبيق الصبغة الكيميائية.
    3. يعالج الشعر الباهت: تساعد الحناء في إعطاء لمعة جميلة للشعر حيث تساعد في التخلص من بهتان الشعر واعطائه مظهر صحي وجذاب.
    4. يحمي من أشعة الشمس والحرارة: تعمل الحناء على تكوين طبقة سميكة على كل شعرة مما يشكل طبقة حماية وعزل تمنع الحرارة من الاضرار بالشعر مما يساعد بالحصول على شعر صحي وقوي.
    5. علاج مشكلة الشعر الخفيف: تساعد الحناء في علاج مشكلة الشعر الخفيف من خلال التقليل من تساقط الشعر المتعب بالإضافة إلى زيادة حجم الشعر حيث تلتصق الحناء بكل شعرة مشكلة طبقة ثخينة مما يزيد حجمها وتعطي مظهر أكثر كثافة وصحة.

    يبدأ الشعر الأبيض بالظهور نتيجة التقدم بالعمر حيث أن الخلايا لا تعود قادرة على انتاج مادة الميلانين التي تقوم بإعطاء اللون للشعر، كما يمكن أن يظهر الشيب في عمر مبكر نتيجة أسباب وراثية، فهل يمكن للحناء إخفاء الشيب أم تتسبب في زيادته؟ [4]

    • الحناء تساعد في تغطية الشعر الأبيض: تعاني أغلب النساء من مشكلة الشعر الأبيض أو الشيب ومنهن من لا ترغب بصبغ الشعر بالصبغات الكيميائية لإخفاء الشيب لما تسببه هذه الصبغات من أضرار للشعر، لذلك يلجأ البعض منهن إلى الحناء كبديل طبيعي ومثالي عن الصبغة وذلك لتغطية الشيب دون التسبب بتلف الشعر أو الإضرار به باعتبارها مكون عشبي عضوي غير ضار.
    • تدوم الحناء على الشعر الأبيض لفترة أطول: حيث أن الحناء من المواد التي تثبت على الشعر الأبيض وتلونه بشكل يخفي الشيب تماماً وبشكل أكثر فاعلية من الصبغات الكيميائية ويدوم لوقت أطول.
    • هل الحناء تزيد الشيب؟ كثيراً ما يتم التساؤل فيما إذا كانت الحناء تزيد من الشعر الأبيض في الرأس كما تفعل الصبغات الكيميائية والجواب هو أن الحناء لا تسبب أو تزيد الشيب أبداً فهي عشبة عضوية لا تحتوي على أي مواد كيميائية.

      رغم فوائد الحناء الكثيرة سواء الطبية أو التجميلية وخاصة فوائده المرتبطة بالشعر إلا أن هناك بعض المشكلات التي ترافقه ومنها: [5]

      • عدم القدرة على صبغ الشعر بعد وضع الحنة: لا ينصح بصبغ الشعر بعد القيام بتطبيق الحناء عليه حتى ولو بعد مدة طويلة لأن ذلك سوف يؤدي إلى تلف الشعر وتضرره بالإضافة إلى الحصول على لون مختلف تماماً عن لون الصبغة المطبقة وغالباً ما يصبح لون الشعر برتقالي أو نحاسي.
      • حساسة في فروة الرأس: يجب التنبيه إلى أن الحنة الأصلية لا تسبب أي مشكلة جلدية لفروة الرأس وهي آمنة تماما أماً إذا كانت الحناء المستخدمة مغشوشة أو مخلوطة بمواد أخرى فمن المحتمل أن تسبب حساسية في فروة الرأس مترافقة مع حكة شديدة، لذلك ينصح بشرائها من مكان موثوق.
      • جفاف الشعر: تسبب الحناء زيادة في جفاف الشعر حيث أنها تحد من إفراز فروة الرأس للزيوت الطبيعية لذلك ينصح ذوات الشعر الجاف عند تطبيق الحناء على شعرهن أن يقوموا بماسكات لترطيب الشعر أو حمامات زيت مرة كل أسبوعين على الأقل.
      • صعوبة في التخلص من الحناء: من الصعب التخلص من لون الحناء على الشعر لأنها تقوم بتغليف الشعرة بشكل كامل فالطريقة الوحيدة للتخلص من الحناء هي انتظار الشعر حتى يطول وقصه باستمرار.

        لا يقتصر استخدام الحناء للشعر على استخدامه كصبغة طبيعية لتغيير لونه بل يمكن استخدامه كماسك لتغذيته والحصول على فوائد الحناء دون تغيير لون الشعر ومن هذه الخلطات:[6]

        • قناع الحناء والحلبة للتخلص من القشرة: تضاف 3 ملاعق من الحناء مع ثلاث ملاعق من الحلبة وكأس من الماء الباردة وتخلط جيداً ثم تطبق على فروة الرأس وتترك لمدة ساعة ثم يشطف بالماء الدافئ والشامبو حيث تعمل الحناء كمضاد للالتهاب والحكة وتساعد الحلبة في القضاء على الجلد الميت وقشرة الرأس.
        • قناع الشعر بالحناء والموز لتنعيم وترطيب الشعر: تخلط كمية كافية من الحناء حسب طول الشعر مع الماء حتى يتشكل معجون الحناء ثم تضاف إليها موزة مهروسة وتخلط جيداً وتطبق العجينة على الشعر مع تدليك لفروة الرأس ويترك لمدة ساعة فبالإضافة لفوائد الحناء يعمل الموز على منح جرعة إضافية من الترطيب والحيوية للشعر ويجعله أكثر نعومة بسبب خصائصه المشابهة للكيرياتين.
        • قناع الحناء والألوفيرا لتطويل وتعزيز نمو الشعر: تحل 3 ملاعق من الحناء مع 3 ملاعق من زيت جوز الهند وتضاف إليها 5 ملاعق من الألوفيرا الطبيعية ثم تخلط جيداً وتطبق على الشعر لمدة ثلاثة أرباع الساعة ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ والشامبو، تعمل الحناء مع الألوفيرا على تحفيز بصيلات الشعر على النمو بشكل صحي وناعم.

          على الرغم من أن للحناء لون واحد فقط هو اللون الأحمر إلا أنه يمكن الحصول على عدة ألوان منه عند تطبيقه على الشعر من خلال إضافة بعض المواد الأخرى فمثلاً:

          • الحصول على اللون الكستنائي: تخلط 8-10 ملاعق من الحناء مع كوب ونصف من عشبة البابونج وملعقة من عصير الليمون وتترك لمدة 4 ساعات ثم تغسل بالماء الدافئ.
          • الحصول على اللون الأشقر: تخلط 8-10 ملاعق من الحناء مع 5 ملاعق من الكركم ونصف كأس مغلي من الماء وتترك لمدة 5 ساعات ثم تغسل بالماء الدافئ.
          • الحصول على اللون الأحمر: تخلط 8 -10 ملاعق من الحناء مع كوب ونصف من الكركديه وملعقتين من قشر الرمان الجاف وتترك لمدة 4 ساعات، أما إذا رغبت بالحصول على اللون الأحمر الناري فتخلط نفس الكمية من الحناء مع ملعقة من بودرة دم الغزال وكوب من الماء الدافئ وتترك لمدة 3 ساعات ثم تغسل بالماء الدافئ والبلسم.
          • الحصول على اللون البني الشكولاتة: تخلط 8-10 ملاعق من الحناء مع 5 ملاعق من الكاكاو وكأس ونصف من الماء الدافئ وتترك لمدة 3 ساعات ثم تغسل بالماء الدافئ.

            في حال رغبت في تطبيق الحناء على شعرك فقد تساعدك النصائح التالية: [1]

            • مدة وضع الحناء على الشعر: يجب ألا تترك الحناء على الشعر لمدة تزيد عن 4 إلى 6 ساعات لأن ذلك قد يتسبب في حساسة فروة الرس أس أس وحصول التهاب فيها بالإضافة إلى جفاف الشعر وتقصفه.
            • تطبيق الفازلين: يساعد تطبيق الفازلين على أطراف الوجه والرقبة على منع الحناء من صبغ البشرة لأنه من الصعب جداً إزالتها في حال تلونت البشرة بالحناء فيعمل الفازلين كطبقة عازلة.
            • تقسيم الشعر: يساعد تقسيم الشعر إلى عدة أقسام قبل البدء في تطبيق الحناء بالفرشاة على ضمان تلوين كافة خصلات الشعر وخاصة الجذور للحصول على شعر بلون طبيعي وجميل.
            • شطف الشعر المحنى بالبلسم: عند القيام بغسل الشعر من الحناء ينصح بشطف الشعر بالماء الدافئ والبلسم فقط ثم غسل الشعر في اليوم التالي بالشامبو لأن استخدام الشامبو مباشرة يؤدي إلى تفاعل المواد الكيميائية فيه مع الحناء مما يسبب تحسس أو تغيير في لونها.
            • استخدام المرطبات بعد الحناء: قد يسبب تطبيق الحناء على الشعر الجاف في زيادة جفافه وتهيجه لذلك ينصح بالقيام بترطيب الشعر بعد كل حمام باستخدام بديل زيت وسيروم مرطب.

            المصادر و المراجعadd