أسرع طرق إدرار حليب الأم وحبوب مدرات الحليب

هل تبحثين عن حل سريع لزيادة لبن الأم وإدرار الحليب بسرعة؟ تعرفي إلى أفضل مدرات حليب الأم الطبيعية وكعكات الرضاعة، وأسماء حبوب مدرات الحليب من الصيدلية

أسرع طرق إدرار حليب الأم وحبوب مدرات الحليب

أسرع طرق إدرار حليب الأم وحبوب مدرات الحليب

للرضاعة الطبيعية فوائد مهمة لا تقدر بثمن ولا تعوض إضافة إلى أن رحلة الرضاعة الطبيعية رحلة مهمة ومميزة ومليئة بالفوائد في حياة الأم والطفل لذا تسعى الأمهات لخوض هذه التجربة واستمرارها لفترة جيدة تعود بالنفع على صغارهم ومن هنا تبدأ الأم البحث عن الوسائل المساعدة على إدرار حليبها سنعرض لك أهمها.

animate

قبل أن تفكري في استخدام الأدوية لزيادة حليبك قد تفكرين بالأعشاب التي تزيد من إدرار الحليب وتساعدك في زيادة إنتاجه حيث ستجدين الكثير من العلاجات العشبية التي يشيع استخدامها وفيما يلي سنطرح لك بعض الأعشاب التي يمكن أن تزيد من إنتاج حليب الثدي [3،4]

  1. الحلبة: الحلبة هي عشب تم استخدامه لأجيال لزيادة إدرار حليب الثدي، وتعتبر الحلبة الحل السريع المثالي لإدرار لبن الأم خلال النفاس والرضاعة.
  2. الشوك المبارك: الشوك المبارك هو عشب تم استخدامه منذ العصور الوسطى وعلى الرغم من وجود معلومات علمية محدودة حول فعاليته وأمانه في زيادة إدرار حليب الثدي بسرعة إلا أن العديد من الأمهات يستخدمنه.
  3. بذور الشمر: اصنعي شاي بذور الشمر عن طريق نقعها في الماء الساخن لبضع دقائق، حيث تساعد بذور الشمر على زيادة لبن المرضع بشكل سريع.
  4. شوك الحليب: هذه العشبة رائعة لإزالة السموم من الجسم وتعمل كمقوي للكبد كما يحتوي هذا النبات المزهر على هرمون الاستروجين الذي يساعد على تحسين الرضاعة وإدرار حليب الأم بسرعة.
  5. شاتافاري (Shatavari): تم استخدامها للتغلب على مشاكل الرضاعة عند النساء حيث تساعد هذه العشبة على زيادة إنتاج البرولاكتين والكورتيكويدات، مما يساهم بزيادة إنتاج حليب الأم وجودته.
  6. القرفة: عشب عطري ذو نكهة لذيذة تستخدمه العديد من الأمهات المرضعات لزيادة تدفق الحليب. حيث يمكنك تناول القرفة عن طريق خلط رشة من مسحوق القرفة في ماء دافئ أو نصف ملعقة صغيرة من العسل أو إضافتها إلى الحليب أو اشربي مغلي القرفة.
  7. بذور الكمون: تعتبر هذه البذور العطرية علاجاً فعالاً لعلاج انخفاض كمية الحليب لذا يمكنك خلط ملعقة صغيرة من بذور الكمون مع بعض السكر وتناولها مع الحليب الدافئ قبل النوم ليلاً.
  8. شارع الماعز: تنتمي هذه العشبة إلى نفس مجموعة نباتات الحلبة ويأتي دورها أنها تساعد في بناء الغدد الثدية وتساعد على إنتاج حليب الأم لكن يجب تناولها مجففة على شكل كبسولات لأن العشب الأخضر منها سام.
  9. الزنجبيل: بصرف النظر عن نكهته وفوائده العديدة فإن واحدة من أفضل الفوائد الصحية هي تعزيز إدرار حليب الثدي ما عليك سوى استخدام الزنجبيل الطازج في تحضير طعامك أو شرب مغلي الزنجبيل ببساطة
  10. اليانسون: يساعد على فتح قنوات الحليب المسدودة وزيادة إدرار حليب الثدي. يمكنك صنع شاي اليانسون عن طريق نقع القليل من بذور اليانسون في الماء الساخن ثم أضيفي السكر أو العسل حسب الرغبة.

هناك العديد من الأدوية التي قد تحتاج وصفة طبية والتي تم استخدامها لزيادة إدرار الحليب على الرغم أنها غير مخصّصة لإدرار اللبن، وأهم حبوب مدرات الحليب:

  1. حبوب هيربانا Herbana:

    وهي كبسولات تحتوي على مستخلصات عشبية آمنة لإدرار اللبن بسرعة، وغالباً ما تكون خياراً أفضل من استخدام الأدوية غير المخصصة لإدرار الحليب عند الأم.
  2. خلطة أعشاب سيكم لإدرار اللبن:

    وهي توليفة عشبية تباع على شكل أكياس فتيلة يتم وضعها في الماء الساخن وشربها لزيادة إدرار حليب الأم، وعلى الرغم أنها متوفرة في الصيدليات لكنها لا تعتبر دواءً وإنّما مشروبات تساعد على إدرار اللبن بسرعة.
  3. سولبيريد (Sulpiride):

    الاستخدام الأساسي لدواء سولبيريد هو علاج مرض انفصام الشخصية وهو مضاد للذهان وللاكتئاب، لكنه يزيد أيضاً من مستويات البرولاكتين في الدم وبالتالي يمكن أن يعزز إنتاج حليب الثدي، ويعتبر آمناً على الأم والرضيع، لكن مع ذلك يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل أخذ دوار سولبريد لإدرار اللبن. [1]
  4. ميتوكلوبراميد (ريجلان):

    يستخدم دواء ريجلان لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمية، وهو من الأدوية الأكثر استخداماً لتحريض الرضاعة وزيادة لبن الأم. حيث تظهر النتائج بسرعة، وستستمر طالما تأخذين الدواء وغالباً ما يتضاءل إنتاج الحليب بعد التوقف عن تناول دواء ريجلان.
    لا يجب الاستمرار بتعاطي ميتوكلوبراميد لمدة تزيد عن 12 أسبوع ولا يجب استخدامه لمن يعاني من الاكتئاب أو اضطراب النوبات أو الربو أو ارتفاع ضغط الدم، ومن الآثار الجانبية الشائعة لدواء ريجلان أو ميتوكلوبراميد النعاس أو الصداع أو الأرق وجفاف الفم الاكتئاب، واضطرابات الحركات اللاإرادية بعد الاستخدام الطويل.
  5. دومبيريدون (موتيليوم):

    يعتقد أن حبوب موتيليوم لإدرار الحليب أكثر أماناً من ريجلان، مع آثار جانبية أقل على المرضع كما أنه من الآمن أيضاً تناوله على المدى الطويل لزيادة لبن الأم باستمرار.

يسمح ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين بالإرضاع الطبيعي لذا عندما يكون لدى الأم مستويات منخفضة من البرولاكتين، يتأثر إنتاج الحليب سلباً ولهذا يتم تنظيم مستويات البرولاكتين في المقام الأول عن طريق التثبيط، وبوجود عوامل تثبيط البرولاكتين (الدوبامين هو العامل الرئيسي) يقوم بالمحافظة على مستويات البرولاكتين تحت السيطرة وبالتالي تعمل الأدوية المستخدمة لزيادة إدرار الحليب عن طريق منع الدوبامين، مما يؤدي إلى زيادة مستويات البرولاكتين. [1]

تتساءل الكثير من الأمهات حول إمكانية زيادة إنتاج حليب الثدي للحصول على رضاعة طبيعية مثالية لطفلها فإذا كنت قلقة بخصوص كمية الحليب التي ينتجها ثدييك وما إذا كانت كافية لطفلك، فأنت لست وحدك!
حيث تُظهر البيانات والدراسات أن حوالي 75% من الأمهات الجدد يبدأن في إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، لكن عدد كبير يتوقف إما جزئياً أو كلياً خلال الأشهر القليلة الأولى للعديد من الأسباب، أبرزها هو القلق بأن إنتاجهم لكمية الحليب لا تكفي أطفالهم، لذا سنزودك ببعض النصائح لإدرار الحليب بكثرة: [5]

  1. الرضاعة الطبيعية هي الأساس:

    استجيبي لطلب طفلك للرضاعة ولا تحاولي تنظيمه خصوصاً في الأيام الأولى ودعيه يقرر متى يتوقف عن الرضاعة، وحاولي إرضاعه بكثرة، وذلك لأنه عندما ترضعين طفلك يتم إفراز الهرمونات المحفزة لإدرار الحليب حيث يحدث رد الفعل المنعكس بانقباض عضلات الثدي وتحرك الحليب عبر قنوات الحليب، والذي يحدث بعد وقت قصير من بدء طفلك الرضاعة الطبيعية وبالتالي كلما زادت الرضعات ازداد إدرار اللبن في الثدي.
    ستساعد الرضاعة الطبيعية لطفلك الجديد من 8 إلى 12 مرة في اليوم بإنتاج الحليب والحفاظ عليه لكن هذا لا يعني أن عدد مرات الرضاعة أكثر أو أقل يشير إلى وجود مشكلة.
  2. شفط الحليب بين الرضعات:

    يمكن أن يساعد الشفط بين الرضعات على زيادة إنتاج اللبن كما يمكن أن تساعد تدفئة الثديين قبل الشفط في جعل العملية أسهل، لذا كل ما عليك هو محاولة الضخ في أي وقت يكون ذلك فيه ممكناً.
  3. الرضاعة الطبيعية من كلا الجانبين:

    يجب أن يرضع طفلك يرضع من كلا الثديين في كل رضعة، حيث يساهم التناوب في الرضاعة بين الثديين في الحفاظ على مستويات إنتاج اللبن متوازنة بين الثديين واستمرار تدفق اللبن.
  4. التغذية الجيدة:

    يعتبر تناول الأطعمة الجيدة والأعشاب والمكملات الغذائية وشرب المياه بكميات جيدة من العوامل الأساسية التي تساعد على زيادة كمية الحليب وبشكل مستقر، كما يجب الحفاظ على وجبة الفطور والوجبات الرئيسية لضمان توازن العناصر الغذائية بالجسم وتعويضها ما يساعد على إدرار اللبن، والحرص على شرب الماء وعصير البرتقال الطبيعي والحليب واللبن وشاي بعض الأعشاب الشهيرة بقدرتها على إدرار الحليب وفي الحالات الطبيعية تكون التغذية المتوازنة كافية لإدرار لبن الأم.
  5. محاولة السيطرة على المشاعر العاطفية:

    إن مشاعر القلق والتوتر تؤدي إلى انخفاض بكمية الحليب المنتج لديك لذا فإنه من الضروري خلق بيئة مريحة للرضاعة الطبيعية وجعل هذه التجربة ممتعة وخالية من الإجهاد مما سيساعدك في زيادة إنتاج حليب الثدي.
  6. تجنبي بعض الأدوية:

    هنالك بعض الأدوية التي تحتوي على السودوإيفيدرين، مثل أدوية الجيوب الأنفية والحساسية وأنواع معينة من وسائل منع الحمل الهرمونية تخفض كمية حليبك.
  7. تجنبي التدخين وشرب الكحول:

    يمكن أن يؤدي التدخين وشرب كميات كبيرة أو حتى معتدلة من الكحول إلى خفض إنتاج الحليب، لذلك تنصح المرأة المرضع بتجنب التدحين والتدخين السلبي أو تعاطي الكحول على الأقل حتى نهاية فترة الرضاعة الطبيعية..
  8. تناولي كعكات الرضاعة:

    قد تكون جاهزة أو عليك تحضيرها في المنزل بعض هذه الكعكات تحتوي على:
    • الشوفان الكامل.
    • جنين القمح.
    • خميرة البيرة
    • بذور الكتان.
  1. مقادير كعكة الرضاعة وإدرار الحليب:

    • 2 كوب دقيق أبيض.
    • 2 كوب شوفان.
    • 1 ملعقة كبيرة جنين القمح.
    • 1/4 كوب خميرة البيرة.
    • 2 ملعقة كبيرة بذور الكتان.
    • 1 كوب زبدة طرية.
    • 3 صفار بيض.
    • 1/2 كوب سكر أبيض.
    • 1/2 كوب سكر بني.
    • 1/4 كوب ماء.
    • ملعقة صغيرة ونصف من خلاصة الفانيليا النقية.
    • 1 ملعقة صغيرة صودا الخبز.
    • 1/2 ملعقة صغيرة ملح.
  2. طريقة التحضير كعكة إدرار اللبن:

    • سخني الفرن إلى 350 درجة فهرنهايت (175 درجة مئوية).
    • اخلطي بذور الكتان مع الماء في وعاء صغير واتركيها تنقع لمدة 5 دقائق على الأقل.
    • اخفقي الزبدة مع السكر الأبيض والبني.
    • أضيفي صفار البيض وخلاصة الفانيليا واخفقي المكونات على نار هادئة لمدة 30 ثانية أو حتى تمتزج ثم زيدي عليها بذور الكتان والماء.
    • والآن في وعاء منفصل اخلطي الدقيق، صودا الخبز، خميرة البيرة، جنين القمح، والملح وأضيفيها إلى خليط الزبدة وقلبي حتى تمتزج المكونات ثم الشوفان.
    • شكلي العجين على شكل كرات واخبزيها لمدة 10 إلى 12 دقيقة أو حتى تبدأ الحواف في التحول إلى اللون الذهبي.
    • يمكنك إضافة الفواكه المجففة أو رقائق الشوكولاتة أو المكسرات لمذاق مميز.

في نهاية المطاف.. عليك اتباع النصائح الطبيعية واستخدام الأعشاب الآمنة المدرة لحليب الأم قبل أن تفكري في أخذ الدواء ولا تنسي أن استشارة طبيبك هي الأساس.

المصادر و المراجعadd