يقول محمد علي كلاي "الصداقة ليست شيئاً تتعلمه في المدرسة، لكن إن لم تتعلم معنى الصداقة فأنت لم تتعلم شيئاً!".
بل أن بعض الفلاسفة اعتبروا الصداقة أكثر العلاقات الإنسانية أهميةً، وفي هذا الفيديو نقدم لكم بعض صفات الصديق الحقيقي والصديق الصدوق، وكيف يتصرَّف الصديق الحقيقي مع صديقه، نتمنى أن تجدوا بعض هذه الصفات أو جميعها بأنفسكم وبأصدقائكم، شاركوا الفيديو مع صديقٍ حقيقي.


ما هي الصداقة؟ "تعريف الصداقة"

ربما تكون الصداقة من أكثر المفاهيم التي تم تعريفها وإعادة تعريفها على مدى قرونٍ من الزمان، من وجهة نظر اجتماعية أو من وجهة نظر علماء النفس، أو تعريفاً أدبياً وشاعرياً.
الصداقة في اللغة العربية مشتقّة من الصِّدق، فصديقك من صدقك القول والفعل وأخلص صادقاً للمحبة والمودة، وقيل "صديقٌ صدوق" أي دائم الصِّدق والمقيم على الصداقة.
وأما تعريف الصداقة اصطلاحياً فهي تشير إلى العلاقة القائمة بين شخصين أو أكثر على الحب والاحترام والتفاهم والتشابه، وبطبيعة الحال على الثقة والشعور بالأمان، والراحة عند اللقاء والتواصل[1]، وقد ينظر كلٌّ منا إلى تعريف خاصٍّ به يصف الصداقة كما يراها هو.
يقول أوسكار وايلد عن الصديق: "الصديقان روحٌ واحدةٌ تسكنُ جسدين".

من هو الصديق الحقيقي؟

الصديق الحقيقي هو من تشعر أنت وحدك وبشكل فريد أنه صديق حقيقي!، بمعنى أن لكلٍّ منا معاييره الخاصة التي تجعله يختار أصدقاءه ويصنّفهم ويحدد الصفات التي تجعل أحدهم صديقه الصدوق الذي يحتاجه، وهناك بعض صفات الصديق الحقيقي التي يمكن اختصاراها كما يلي[2]:
1- الصداقة من الصدق: أول صفات الصديق الحقيقي هي الصدق، حتى وإن كان الصدق أحياناً مزعجاً لكنه دائماً أفضل من النفاق والكذب، ولا يمكن أن يكون الصديق صديقاً إن لم يتحلى بالصدق، اقرأ مقالنا أصدقاء يجب أن تفرح لخسارتهم.

2- الاستماع الجيد من صفات الصديق الحقيقي: حيث يجد ما يكفي من الوقت والصبر ليستمع لصديقه، ويبذل جهداً ليكون استماعه مثمراً من خلال الاهتمام الكامل بفهم ما يبوح به صديقه.

3- الصديق الحقيقي جدير بالثقة: ما يجعل الصداقة تدوم هو الثقة المتبادلة والمستمرة، فالصديق الحقيقي هو من يكون جديراً بمنحه الثقة الكاملة وائتمانه على كل ما يتعلق بنا.

4- يُعتَمدُ عليه: الصديق الحقيقي هو ذلك الشخص الذي ستجده مستعداً دائماً للمساعدة بأشكالها المختلفة عندما تحتاج له، وهو من يكون خيارك الأول في المآزق.

5- دائماً موجود: فالصديق الوفي والحقيقي موجود معك في السراء والضراء، يشاركك حزنك ويشاركك فرحك ولا يسمح لك بتحمُّل مشقّة الحزن وحدك.

6- ضوء في آخر النفق: الصديق الحقيقي أيضاً يرشدك إلى الأمل والضوء في نهاية النفق، ويحاول أن يبعث فيك الأمل من جديد في كل مرة تفقده.

7- متسامح ومتفهِّم: التسامح والتفهّم من أعمدة الصداقة الحقيقية، فالصديق الحقيقي هو من يستطيع تقبل اختلافات صديقه، وهو من يستطيع إيجاد الأعذار والتسامح مع الهفوات.

8- لا يسعى لامتلاكك: حيث يعطيك الصديق الحقيقي مساحة كافية في حياتك، ولا يحاول أن يكون موجوداً حولك مثل ظلك، وإن شاءت الظروف وانقطع التواصل بينكما؛ ستجده كما هو "صديقاً صدوقاً" متى عدت إليه.
اقرأ أيضاً مقالنا عن خمسة أنواع من الأصدقاء يجب أن تبحث عنهم

كلام وعبارات عن الصديق الحقيقي

- "شرُّ البلاد بلادٌ لا صديق بها" أبو الطيب المتنبي

- "لنكن ممتنين للأشخاص الذين يجعلوننا سعداء؛ إنهم الحدائق السحرية التي تجعل أرواحنا تزدهر" مارسيل بروست

- "لا يمثل عدد الأمور التي يمكن للأصدقاء مناقشتها معياراً للصداقة؛ بل عدد الأشياء التي لم تعد بحاجة للنقاش" كليفتون فيدمان

- "الأصدقاء هم أولئك النادرون الذين يسألونك -كيف حالك- ثم ينتظرون سماع الإجابة" إد كننغهام.

- "هناك الكثير ممن يرغبون بركوب الليموزين معك، لكن ما ترديه حقاً هو الشخص الذي سيركب معك الحافلة عندما تتعطل الليموزين!" أوبرا وينفري.

المراجع والمصادر

[1] مقال "تعريف الصداقة"، منشور في friends.com، تمت مراجعته في 14/1/2020.
[2] مقال Suzanne Degges-White "ثلاث عشرة سمة أساسية للأصدقاء الجيدين"، منشور في psychologytoday.com، تمت مراجعته في 14/1/2020.