الدكتور هاني الغامدي
الدكتور هاني الغامدي دكتوراه علم النفس ومستشار العلاقات الأسرية والاجتماعية

قد يتفهّم البعض تسلّط الأمّ ومحاولتها فرض السيطرة على أبنائها الصغار، فهم أطفال بحاجة للراعية والإرشاد والتوجيه، لكن هل يحق للأم التدخل بحياة ابنها المتزوج؟ وإلى متى يحق للأم أن تفرض سلطتها وسيطرتها على أبنائها وبناتها؟

هناك أسباب عديدة تدفع الأمّ للتدخل بحياة ابنها المتزوج أو ابنتها المتزوجة، منها حرص الأمّ على أبنائها واعتقادها أنّهم ما زاولوا بحاجة للحماية والرعاية والتوجيه حتى من شركاء حياتهم، ومنها أيضاً شخصية الأمّ النرجسية والمتسلطة بطبيعتها، فضلاً عن صراع الأجيال بين الأمّ والكنة أو الصهر، ولا تستغربوا اعتقاد بعض الأبناء أن دافع الأمّ للتدخل في حياتهم -حتّى إفسادها- هو الغيرة من الكنّة أو الغيرة من الابنة!

الدكتور هاني الغامدي مستشار العلاقات الأسرية والاجتماعية؛ يناقش في الفيديو العلاقة مع الأمّ المتسلطة والمسيطرة وتدخل الأمّ في حياة ابنها المتزوج أو ابنتها المتزوجة، وإلى أي درجة قد تصل تدخلات الأمّ في حياة أبنائها المتزوجين وكيف يؤثر ذلك على العلاقة الزوجية والأسرية، وأفضل طريقة للتعامل مع تدخل الأمّ في حياة أبنائها أو محاولة فرض سيطرتها على أسرهم، اقرؤا أيضاً مقالنا عن حلول تدخل الأهل في الحياة الزوجية من خلال النقر على هذا الرابط.