الدكتور هاني الغامدي
الدكتور هاني الغامدي دكتوراه علم النفس ومستشار العلاقات الأسرية والاجتماعية

بحساب بسيط نعرف أن كل أبٍ وكل أمّ لديهم أبناء وبنات في مرحلة المراهقة؛ هم بلا شك ينتمون -ولو جزئياً- إلى مرحلة ما قبل وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، أو على الأقل عاش هؤلاء الآباء طفولتهم في مرحلة ما قبل الفيسبوك، بالتالي سيجدون صعوبة في التعامل مع تحديات تربية المراهقين المعاصرة.

وربما يكون تحدي علاقات البنات على مواقع التواصل الاجتماعي في سن المراهقة من أكبر هذه التحديات، فكثيراً ما نسمع أباً يقول "مسكت بنتي تكلم شاب على الموبايل!"... أو أمّاً تشكو "كيف أتعامل مع ابنتي التي تراسل شباب على النت؟"...

ويبدو أن التعامل مع هذه المشكلة لا يحتاج إلى الوعي بخصوصية المرحلة العمرية التي تمر بها الفتاة وحسب؛ بل لا بد أن يترافق مع وعي أكبر بخصوصية العصر الحديث وشكل العلاقات الحديثة، والطرق الأنسب لتنقية التطور الذي نحيا به من شوائبه ومشاكله، وحماية أبنائنا من الوقوع بالخطأ والمحظور.

في هذا الفيديو يتحدث د.هاني الغامدي -وهو المتخصص في علم النفس والاستشاري في العلاقات الأسرية والاجتماعية- عن كيفية التعامل مع الفتاة عندما نكتشف أنها تراسل شاباً أو تبني علاقة مع الشباب على اختلاف نوع هذه العلاقة، وكيف يجب أن يستوعب الأهل حساسية المرحلة التي تمر بها ابنتهم ويحسنوا إدارتها والتعامل مع إرهاصات المراهقة... تابعوا الفيديو وشاركونا تجاربكم عبر هذا الرابط.