الصورة الذهنية التي نبنيها عن الحياة الزوجية أنها حياة تشاركية، يسعى الزوجان فيها لتحقيق رفاه بعضهما البعض لضمان رفاه الأسرة، يتقاسمان الآلام والأفراح واللحظات السعيدة والتعيسة معاً، ويتحملان المسؤولية بالتضامن لمواجهة صعوبات الحياة، لكن... هناك دائماً زوجات يتحمّلن اللوم على كل لحظات التعاسة، ويسلبن حق الاستمتاع باللحظات الجميلة التي يبنينها بأنفسهن!

هل يظلم الزواج الزوجة؟ وهل يبني الزوج سعادته دائماً على تعاسة زوجته؟ لماذا تلام الزوجة على كل ما ينغص الحياة الزوجية ولا تشكر على ما تمنحه للحياة من سعادة؟! هذه التساؤلات وغيرها بخواطر عن الحياة الزوجية بصوت طارق حامد.