أمي تريد أن أعيش كما تريد وأن أوفر لها المال فقط

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أمي تريد أن أعيش كما تريد وأن أوفر لها المال فقط
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،أتمنى ان تأخذو مشكلتي برحابة صدر وتجيبوني وان تعذروني على الإطالة، انا فتاة عمري 26 سنة عزباء مشكلتي مع أمي ،امي امرأة أمية لم يسعفها حظها للتعلم وذلك لطبع جدي السيء اذ حرم كل بناته من التعليم وجعلهم مثل الخدم منذ الصغر كما تحكي لي أمي ،تقول انه كان يلزمهم على الاعتناء بالحيوانات والمواشي منذ الصغر اذ كان عمرها لايتجاوز ال7 سنوات وكانت تسرح بالأبقار في أماكن بعيدة عن مسكنهم ،عندما بلغت سن الدخول للمدرسة كانت تترجاه وتحاول الالتحاق بالدراسة لدرجة انها رمت بنفسها من اعلى الشجرة ظنا منها انها تستطيع الطيران والالتحاق بالصغار الذين كانو بعمرها وكانت تخس بالقهر تكثر عندما تراهم يقصدون المدرسة يوميا،لكنه ابى وتركهم فقط لأعمال الفلاحة والمنزل، كبرت امي وعملت بمصنع للزرابي وتعرفت على ابي وتمت خطبتهما ثم زواجهما ومنذ زواجهما لم تفكر بالعمل اطلاقا ،ابي كان متعلم ودارس بالجامعه، عندما كنا صغار كانت تحدث الكثير من المشاكل بين امي وابي ،فكانت امي طول الوقت تشتكي من ابي امامنا وتحرضني عليه(وفالحقيقة ابي هو من اقترف خطأ جسيم في حقها وحقنا ولكن لم يكن يجب عليها اقحامنا في مشاكلهموان تشاجرت مع اخي تعنفنا بشدة وتصب غضبها وحقدها من ابي علينا وتصل لدرجة انها تجلس على رؤوسنا وهي تقول لنا موتو واقسم بأني لفظت الشهادة مرات تحت ضربها، المشكل ان امي متواصلة بتصرفاتها الخاطئة الى يومنا هذا ورغم اني في ال26 واخي 24 وهي لاتزال تتصرف بعنجهية تجاهنا وتتدهل في حياتنا وفي قراراتنا وفي ابسط وادق تفاصيل حياتنا،اصورو ياناس حتى في النوم أمي تراقبني وليشهد الله عليا ان زدت حرفا على الحقيقة،نعم تراقبني في النوم، هي تنام معي انا واختي الصغيرة وتهجر ابي منذ صغرنا لاتبيت معه في نفس الغرفة لااتذكر يوما ان امي نامت في نفس الغرفة مع ابي منذ كنت صغيرة هي حتى لاتعطيه حقوقه الشرعية وهو ماجعلني اكتشف للاسف ان ابي اصبح يتابع المواقع الاباحية وعندما احاول ان المح لها بالاهتمام ابي مجرد التلميح يشتعل غضبها وتبدأ في افتعال المشاكل معي، هي تنام معي انا واختي وعندما اقول لها لماذا لاتنامين مع ابي(علما وان افراد عائلتها وعائلة ابي قد تحدثو عنها بشأن هذا الموضوغ تنزعج وتتحجج باختي المريضة،المشكل انها تراقبني باستمرار وتتدخل في كل تفاصيل حياتي ،تتخيلون انها هددتني باخراجي من الدراسة لمجرد ان امرأة جاءتها واخبرتها ان ولدا كلمني ففسرت لها واخبرتها انه زميلي فدراسة وقد وجدته في طريقيوسألني وقتها عن بيت في حينا(انا وقتها في مرحلة الاعدادي يعني لم اتجاوز 14 سنة وضربتني واهانتني ونعتتني بالعاهرة دون ان تسمعني حتى، للآن تنام بجانبي في الغرفة وعندما اتقلب في نومي تهمزني وتقول انقلبي على جنبك لاتنامي على ظهرك وتوقظني من النوم فقط لتقول لي دوري على جنبك ،ياناس هل اتحكم في نفسي وانا نائمه، تقول لي انني افعل حركات سيئة وانا نائمة وتتهمني بطريقة غير مباشرة انني سيئة وغير متربية، تخيلو وانا في هذا العمر منذكنت صغيرة لاأخرج ولأاتفسح ولااقابل صديقاتي وان قابلت صديقتي فيكون في منزلنا او امامالمنزل ويبقونيتصلون بي هيا ادخليادخلي وعندما ادخل تشاجرني وتقول لي تجلبين الشبهات وانت واقفة مع صديقتك في الخارج،لم اعد افهم عقليتها ونيتها السيئة في كل حركاتي، انا حسنة الخلق والكل يشهد بذلك لااكلم الذكور ولااصخب شباب كماتفعل بنات جيراننا طول وقتي في اعمال المنزل ولااسمع حتى كلمة شكرا والله تعبت ،حتى ان اتى احد لزيارتنا دائما يقولون لي اصبحتي كالعجوز دون الاكتراث لمشاعري فيقولون لها لاتكثري عليها الاعمال (لأنني نحيفة وقصيرة واصبحت دائما امرض بسبب وبلا سبب فتجيب انني لا اساعدها على شيء وانني مرتاحه وانها لاتعرف سبب حالتي التي اصبحت عليهاوطبعا ليس لدي الحق بأن اقول ااني اساعدها لأن الكارثة ستعم بعد ذهاب الضيف وتقول لي انني غير بارةوانني اكذبها امام الناس وتصب عليا دعائها ككل مرة، احيانا تكون هادئة معي ولكن طبعا حتى في هذه الاحيان لاترحمني من حشريتها، قد اكون مخطئة لأنني اتحدث هكذا عن امي رغم ان هذا يؤلمني كثيرا لكنها للأسف ااخقيقة، تخيلو وانا نائمة وجدتها مرتين تتفقد ملابسي وماذا البس تحت السروال وتظاهرت انني نائمة، ومرة وجدتها تسترق النظر لي وانا في الحمام استحم،هي دائما تشك بمن حولها وخاصة انا دائما تشك انني افعل اشباء سيئة او انني امارس العادة هذا مافهمته من تصرفاتها ، لاتريدني ان اقوم بازالة الشعر من جسمي وتقول انه ليس هنالك داعي ان تقوم الفتاة بتنظيف المنطقة الحساسة وان الفتيات اللواتي يقمن بذلك مدعاة للشكوك حتى انني اصبت مؤخرا بطفيليات في فرجي وتجاهلتها فزادت عن الحد وسببتلي الام حادة في فرجي وغندما زرت الطبيبة اخبرتني بضرورة النظافة الشخصية وازالة الشعر فأصخبت من وقتها ازيل الشعر،في البداية استعملت الحلوة(حلوة ازالة الشعر او الواكس المنزلي فكنت في كل مرة ادخل لأقوم بازالة الشعر تدخل امي عليا بدون استئذان (وهي تعلم انني ازيل شعري يعني من المفروض لاتدخل عندي او على الاقل تستأذن كل مرة تفتح الباب اغطي نفسي واقول لها لاتدخلي لأني لاارتدي ملابسي وفي مرة اغضبتني فتجاهلتها واردت ان ارى الى اين تريد ان تصل بهذه الحركات ففتحت الباب ودخلت ولم امنعها واكملت ماافعله لكي تتأكد انني اقوم بازالة شعري فقط فدخلت ورأتني عارية وقالت عذرا واخذت شيء من الغرفة وذهبت،هي ترى لمجرد انها ام هذا يننحها الحق حتى في رؤية عورتي،والله العزيم اتعبتني اتعبتني اتعبببتني حتى اصبحت انزف بشفرة الحلاقة تفاديا لهذه الانتهاكات لخصوصيتي،لاتريدني ان انام وحدي ولا تجلس وحدي (المرحاض اعزكم الله هو المكان الوحيد الذي ادخله وحدي حتى قبل ان اتم دراستي كنت اجلس للدراسة فتقول لي تعالي ادرسي بجانبي لماذا تقفلين على نفسك وحدك وتجبرني بظنونها ان اجلس معها فالصالون،اصبحت عديمة الشخصية وانطوائية ولااستطيع مجاراة الناس من حولي ولا احاديثهم ولاتصرفاتهم ،حتى ثقتي بنفسي مهزوزة، عندما ترى فتيات يلبسن الجميل ومتبرجات تقول لي لااظن انك ستتزوجين سوف تبقين في رقبتي، واحيانا تعايرني بلون بشرتي الحنطية لأنني اغمق قليلا من اخوتي قد تكون غير متعمده لكنتي لاانسى هذه الكلمات لأنها تجرحني ،انا لست بشعه انا فتاة عادية حنطية البشرة عيناي واسعتان شكلي مقبول وااحمد لله لكنها دائما تستنقصتي، تخيلو والله لااهتم بنفسي لااذهب لصالونات لااشتري ملابس جديدة الا مرة بعد سنتين على الاقل وعذا بشهادتها ورغم هذا كله لايكفيها ماانا فيه،دائما احس انني متنرفزة وتريد ان اصيح بأعلى صوتي ولكن لتجنب المشاكل اسكت، تعرفت منذ سنتين و8 شهور على شاب من بلد اخر عن طريق وسائل التواصل وجاءو قابل ابي وطلب منه الاذن للتقدم لخطبتي وللاسف جاءت ازمة الكورونا واغلقت الحدود فتأجلت مسألة الخطبة، كنت انا وهذا الشاب متفقين ولااكذب عليكم احببته وهو قالانه يحبني وتمسك بي رغم كل شيء ولكن للاسف انا عندي عقدة وهي انني اشك دائما انه يخونني واغير عليه من ابسط المواقف ومازاد الطين بلة انني رأيته ينظر للفتيات وهو برفقتي فلم استطع تمالك اعصابي وشاجرته وتركته وحده وهو لايعرف المكان وعدت للمنزل وانا مقهورة واحس ان الدنيا اسودت في عيني فعاد الى بلده وقال انه لن يعود بعد ذلك اليوم(هذا كله قبل ازمة الكورونا وقبل ان يكلم ابي ولكنه عاد وطلب السماح وقال انه ينظر لان مفاتنهم باينه وانه امر غصب عنه وسيتوب منه وجاءوكلم ابي ولكن المشكله انني اصبحت كلما ارى فتاة اقارنها بنفسي واحس انني ليست لي قيمة امام تبرج البنات ولبسهم الفاضح وانا ارى نفسي انحف كل يوم من جراء الضغط النفسي الذي اعيشه وكل مارى فتاة تخيل تلقائيا ماذا لو كانت امام حبيبي اكيد كان رح يختارها هي ويتخلى عني ،ومازاد عمق ازمتي كلام امي اني لست جميلة ،فأصبحت دائما الومه واشك فيه واتهمه انه يخونني واصل حد البكاء فكان يبذل كلما في وسعه ويبقى يتصل عليا ولاينام حتى يرضيني ولكنني استمريت على هذا الحال وعذا امر غصب عني ولااستطيع التحكم فيه اطال باله معي كثيرا لكنني لم استطع التوقف عن هذا التفكير فوصلنا الى العراك الشديد والسب والشتم واصبحت ادعي عليه فسبني وطبعا لأن امي تراقب مزاجي وخركاتي كل يوم بدأت في استجوابي فحكيت لها فأصبحت تعايرني بطريقة غير مباشرة وتقول لي اذا انا اباك خانني في صغري فمابالك انتي (يعني انتي قبيحه راح يصير يمشي ويجي مع النسوان قدام عينك، فزاد جنوني واستمررت بشكي وقلة ثقتي بنفسي ووصلت بي ان طلبت منه ان يقسم على القرآن واقسم لي انه لميخنني ابدا منذ عرفني لكن بعدما حلف حلمت انه خانني مع وحده تعمل في ميدانه وانني بكيت فالمنام وقلت بعد ان حلف لي خانني وكنت نقهورة فنهضت واصبحت الوساوس تطاردني وعادت المشاكل اكثر من قبل فانفجر وقال لي انه صبر عليا كثيرا وانني لست في المستوى وانني دائما تهمه بالخيانه لذلك سوف يخونني لأنه استشاط غضبا من شكي المتواصل وانه صابر عام ونصف لم يراني ابدا ولو كان احدا اخر في مكانه لكان صار باولاده من غيري فقلت له كيف تريد ان تخونني و تقارن نفسك بالهمل فقال نعم سوف اقبل طلبات صداقه من البنات وسوف ارسل لبنات وانا حر وانتي ليس لكي دخل في حياتي بعد اليوم انا صبرت واخلصت لكي ولكنكي لم تريدي التوقف عن شكوكك وامراضك وذهب وانقطع تواصلنا ،المشكل ان امي دائما تحرضني عليه وكلما ترى في يدي التليفون تقول لي هل تحكين معه وعندما كنت معه دائما تراقبني وتسأل ماذا يحكي معي ،لاامسك هاتفي الا وامي تسألني هل احكي معه وماذا احكي معه حتى ضقت ذرعا وطلبت منها الا تبالغ في اسألتها وان فضولها يزعجني فقالت باستهزاء انها تعرف انني اقلق من اسألتها فقلت لها اذا لماذا تسألين قالت انه فضول وانه من حقهل بصفتها امي،هاتفني مرات قليلة فكنت امسكها تسترق السمع لي ثم تبدأ في تحريضي وتقول لي لماذا تحكين بتساهل ورفق معه يجب ان تكوني حازمه وتتحكمي ،كان من قبل قد طلب مني عدم العمل والبقاء في المنزل لأنه لايحتمل فكرة عملي في وسط فيه رجال وانه لاداعي لعملي لأنه سيساعدني على شراء لوازم الزواج لكن امي جن جنونها وبقيت تلومني طول الوقت وتقول لي ستضحين بحلم ابوكي من اجله ،علما وان ابي لم يرغمني على العمل، وتريدني ان اعمل في اي مكان المهم اجيب فلوس وصلت قتلي اعملي خلسة عنه، والله اتعبتني امي كثيرا واصبحت نفسيتي دائما متعبة خاصة بعدما تخلى عني حبيبي بسبب شكي وغيرتي المتواصلتان، المشكل اني دائما فالمنزل مع امي ودائما احس انني ماضايقة وانها تراقبني باستمرار وانا لست اتخيل فان تحركت تقول لي اين ذاهبة اذا امسكت الهاتف تقول مع من تحكين حتى وصلت تتدخل في احاديثي مع صديقاتي وتحرضني على الابتعاد عنهم (رغم انهن بنات عائلات وهوما 2 فقط وعندما كنت مراهقة واطلب اذنها لمقابلة صديقتي تنظر لي نزرة سيئة وتقول لي انتي عاهرة هذا فقط لأنني اطلب مقابلة صديقتي والله العظيم وان تأخرت يهبلوني بالاتصالات وتصرخ عليا في الهاتف حتى ان من حولي لاحظو تصرفاتها ،باختصار امي تريدني اعيش على كيفها تريدني حمارة أشغال بيت وعمل وفقط ،اقترحت عليها مسبقا ان نقوم بخياطة اكسسوارات المطبخ واشترى ابي لنا ماكينة هياطة ولكنها بقيت تتعلل وتتحجج وتتهرب ولم تبادر حتى المباردة لكي نجد حلالمساعدة ابي على مصاريف الحياة،والآن اصبحت تطلب مني ان اجد عملا في اي مكان والاغرب ان ليس لدي مدة طويلة منذ اخذي شهادتي يعني موضوع ان تجد عملامناسب يستحق وقتا في منطقتنا ولكن هي لاتريد ان تستوعب وتريدني ان اجد عملا لافهم هل اغصب نفسي على الناس او ماذا، والاغرب والاعجب انها اصبحت الآن تريد شراء طقم اواني طبخ كامل مكمل (طقم جهاز عرائس وتريد زرابي الخ الخ وتصر عليا ان اجد عملا لتوفير هذه الامور بصراحة انا متعبة حتى وزني نزل من 69 الى 48 كغ واصبحت تصيبني نوبات الم حادة في الأمعاء والمعدة وذهبت قمت بتحاليل واخبرني الطبيب ان الالم والتشنجات من الانفعال وخالتي النفسية المتدهورة،حتى انها عايرتني بتلهزال اكثر من مرة،ارجوكم ساعدوني اريد حلا بدون ان اخسرها او اوتر الجو
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام والدتك مريضة بالشك والهاجس الجنسي  وتعتبر كل حركة انك تقومي بعلاقات جنسية وطبعا هذا ليس من حقها فهي مريضة تكره الجنس وتخافه وان حدثت خيانة من زوجها فلم تتصرف التصرف الصحيح الذي يحميكم ويحمي العائلة.. حافظي على حبيبك وانت الان لست زوجته فلا تلحي عليه كثيرا بالخيانة والبحث خلفه والشك به اعطه مساحة وحاسبيه عندما تكوني زوجته وفي احضانه... ستخسري امك اجلا او لاحقا لانه يجب ايقافها عند حدها في التدخل في حياتك ،،، عودي للعمل من اجل ان ترتاحي منها لساعات،،،وان اعترض حبيبك فقولي له انا الان مضطرة وساتركه بعد الزواج وعندما اكون في بيتك....لا تجعلي كلماتها الحاقدة لاسبابها الشخصية ان تهدم ثقتك بنفسك ويجب ان تحافظي علي نفسيتك بتجاهلها وتناول الطعام الصحي والاهتمام بنفسك 
animate
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    حاولي مع امك الاسلوب اللطيف واسلوب الاهتمام والرعايه بها. ربما طريقة حياتها هي السبب وهذا مش ذنبك طبعا هذا قدرك. ولكن حاولي اسلوب التقرب منها واللطف. احضري لها هدايا ولو بسيطة. تحدثي معها   حاولي ان تجعليها تسترسل امامك بالحديث والهموم؛ وقتها ستشعر بلطف لم تشعر به بحياتها وستغير اسلوبها معك. واذكري الله فذكر الله افضل علاج انشاءالله 

  • صورة علم Italy
    صورة علم Italy
    مجهول

    الطفولة البائسة التي عاشتها والدتك حولتها إلى انسانة ملأى بالمشاكل والعقد النفسية وهي تعتبر ضحية لكل ذلك كان   أولى بك  انتي واخيك ان تغدقا عليها الحب والحنان وكان على والدكي  حين تزوجها ان يكمل تعليمها المدرسي على الاقل تقربي منها واعطها من الحب والحنان ما حرمت منه وحرمتي انتي منه وسوف تلاحظين بعض  التغير باذن الله  ، واحذري من نفسك لانك يبدو بشكك وعدم ثقتك تتحولين إلى نسخة أخرى من والدتك انتبهي  

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    كل المشكلة انك لاتحبين أمك وبالتالي كل تصرفاتها تضايقك حبيها سيتغير كل شيء

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أمك حريصة و خائفة عليكم و لا تريد أن تبتعدا عنها ,, ان من الأفضل أن تحاولي أنت و أختك أن تتقربوا منها عاملوها بطلف و حب و لكن في المقابل حياتكم و ما يخصكم ابقوه بعيا عنها لا تخبريها بكل ما تفكري به اعتمدي على نفسك و أحبيها أنت كغيرك من هذا العالم وكله مبتلى و ليده هموم ولكن الناجح من يصعد فوقها و يجعلها درج كي يسمو بنفسه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أمك ليست ناقمة عليكم و حسب ان أمك ناقمة على حياتها كلها و  أنت نتائج علاقةهي الان تكرهها ,, من الواضح أن أمك تريد أن تلعب دور الضحيةو حسب فلا تصغي لها كثيرا ,, بريها بما تستطيعي عليه و من ثم من الأفضل أن تحاولي أن تقرري حياتك و ما تحبي من غير أن تعوجي لها لأنها لن ترشدك للطريق الصحيح 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أين هو أبيك من كل هذه الأمور لما لم تحاولي أن تجعليه يتدخل و ينهاها عما تفعل بكم ,, من الأفضل أن تحاولي أن تبعديها عن حياتتك الخاصةان كان لها أي تأثير سلبي عليها ,, وأنت أيضا الله وهبك العقل و عليك أن تفكري بالطريقة التي ترينها أنت صحيحة و لا تدعلي لأمك أي تأثير على حياتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تكلمي مع اي احد من صديقات والدتك كي تتحدث معها بشان تخفبف القيود التي تضعها عليك فلا يجب ان تستمر على هذا النحو وانت ايضا لا تملي م الدعاء لها بالهدية 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هذا الي يصير معك ابتلاء من الله يمتحن فيه صبرك وقوة ايمانك على تحمل كل هذه الامور الصعبه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا بتي العزيزة مهما يكن حاولي انت تتقبلي وضع امك النفسي وحالتها ، هي مريضه نفسيا لانه لا يعقل انسان صحيح ان يقوم بمثل هذه التصرفات ، حاولي انك تتاهليه وانك تتعامل بفطنة وذكاء في تعملك معها ، وفقك الله لما يحبه ويرضاه

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا