صورة علم Egypt
من مجهول
منذ سنتان 4 إجابات
2 0 0 2

لم أعد أحتمل مزيد من الصدمات العاطفية

انا فتاه عمري 27 سنه لم اتزوج حتي الان كنت ابحث عن الحب طوال الاعوام السبع الماضيه وماجنيت غير الخيبه منذ سته اشهر فقط قررت ان اتغير واهتم بنفسي واحبها اكثر خصوصا بعدما اصلحت علاقتي بابوابي واصبحا الطف واحن معي لكني اخاف الوحده حقا وعملي لايحتمل مقابله اشخاص جديده باستمرار كل من يتقدمون لي غير مناسبين اجتماعيا او ماديا واغلبهم يضعون شروط غير منطقيه ولا يوجد توافق فري او عقلي بيي وبينهم احيانا اشعر اني لا اجروء علي الحلم بسعاده زوجيه وفكرة الوقوع في الحب اصبحت رعبا يهدد مستقبلي لاني تاذيت حقا من علاقاتي السابقه وكسر قلبي لدرجه جعلته لا يحتمل المزيد كل يوم يمر احاول تجاهل قلقي والتركيز علي مستقبلي المهني ومحاوله دفع حياتي للافضل ابواي طيبان معي اغلب الوقت ولكن بيتنا يبدو مهجورا لا صوت ولا اضواء لا احد يزورنا واقربائنا اعتادو علي زيارتنا ليهم امي لم تدخر جهدا طوال حياتها لتشويه صورة والدي فى نظرنا وفي نظر الاخرين وهو دعم هذه الفكرة بجميع السلوكيات الخرقاء الوارده في العالم هكذا نشانا نحتقر بيتنا وابينا وبعضنا البعض ضمنيا علي الاقل انا بطبعي اميل للقراءه والمكوث في المنزل ولكن مايؤرقني هي الوحده التي يعانيها ابواي حيث لا نري اختي او اخواي الا لماما بينما اغلب الوقت هم بالخارج خاصه بعد زواج اختي الصغري وسفرها مع زوجها وربما تغير معامله ابي وامي لي للافضل هي لاني انا الوحيده المتواجده معهم وارعي شؤؤنهمالخلاصه ان الاكتئاب اصبح يعشش في منزلنا كالعنكبوت امي نادرا ماتبتبسم او تهتم باي شئ سوي الحديث عن مشكلات زواج اخي الاكبر وحسرتها الصامته بسبب عدم زواجي واخوتها يتهربون من زيارتنا رغم انها تزورهم اسبوعيا وهي المريضه واحيانا ترجع متعبه لدرجه تقعدها في الفراش بعدها لكن لا احد يهتم او يسال عنها بينما يهب اخواي لمساعده الغريب ولو بقطع الاميال ودفع الالوف ولكن مجرد احضار طلبات المنزل عبء يتهربون منه ويتجادلون فيه اشعر اننا نظلم انفسنا بانفسنا اننا لم نتعلم حقا كيف نحب انفسنا ونحترم بعضنا اشعر ان وحده امي هي جزاء ماجنته ايديها طوال عمرنا جراء تفضيل اخوتها وابنائهم علينا وتشويه صورتنا وصورة ابي بنظرهم اشعر بالعار بسبب الفشل العاطفي الزريع الذي منيت به مع كل قصه حب او ارتباط حدث في حياتي واتفادي الذكريات الاليمه لاني فعلا لا اقوي علي مجرد التفكير في الما