الرئيسية / قضايا نفسية / لعبت بهم وحطمت قلوبهم إلى أن ابتلاني الله

السؤال

صورة علم Saudi Arabia
7anan
قبل 9 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

لعبت بهم وحطمت قلوبهم إلى أن ابتلاني الله

لعبت بهم وحطمت قلوبهم إلى أن ابتلاني الله

قصتي جلبت لي الامراض انا فتاة كنت اعاني منذ الصغر من مشاكل عائليه حيث كان ابي وامي يكثران الشجار وكان ذالك يوثر علي جدا وكنت اتمنى ان اكون بعائله سعيده حيث كنت افتقد الحنان من والدتي التي كانت تفضل اخواتي علي واخي و كذالك افتقد الامان من والدي الذي كان غالبا خارج المنزل و كان قاسي التعامل معنا وكنت اتحمل واصبر واظن ان المستقبل سيكون سعيد وسيعوضني ربي مع كرهي الشديد للرجال وخصوصا رجال بلدي لاني ارى فيهم والدي الذي اخاف منه واكره فقد كنت فتاه ذكيه ومتفوقه بلدراسه ومحترمه ومتدينه اطيع اهلي واسمع كلام معلماتي واحب اصدقائي الى ان تزوج ابي على امي وانا كنت بلمرحله الثانويه بعمر 15 سنه فتعبت نفسيتي كثيرا لان اصبح خلاف بين امي وابي وانفصلا بدون طلاق  مع ذالك واصلت حياتي الي المرحله الثانويه بتفوق ولله الحمد ثم دخلت المرحله الجامعيه وبدات ماساتي اذا كثرت المشاكل بحياتي لان ابي اصبح مع زوجته الثانيه وانا كنت اسكن مع امي وكنت اعاني من تمييز اخواتي على  وكذالك اخي و حدثت مشاكل بيني وبين اخواتي بسبب غياب ابي وكذالك مشاكل بيني وبين اخي وايضا بلجامعه واجهت صعوبه بلمقررات لاني تخصصت بتخصص صعب وكنت اشعر بلفشل بحياتي الدراسيه والاسريه وكي اسلي نفسي كنت ادخل النت و بدات برحله التعارف على الشباب والبنات بغرض الصداقه والتسليه فاحببت شاب حبا عظيما لانه من غير بلدي وكنت اشعر وانه رجل اخر غير رجال بلدي وعاملني بحنان وعطف و بعد فتره اكتشفت انه يخدعني ويلعب بي فكرهته ولم يضرني بشي لاني كنت بنت ذكيه جدا " مو سهله "  وتزامن هذا الشي مع فشلي الدراسي لان التخصص كان صعب علي فسحبت وقدمت بجامعه اخرى وكنت اعاني كثيرا من نظره المجتمع لي لانهم يروني فاشله وانا كنت متفوقه وذكيه جدا ثم اصبحت اتعرف على الشباب  كي اتسلى بهم و انتقم لكرامتي وربما لنسيان شخص احببته فخدعني فعذبتهم ولعبت بهم وحطمت قلوبهم الى ان ابتلاني الله بشاب اوهمني بلحب والزواج وانساني حب الشاب الاول وعلقني به كثيرا لمده طويله ثم تركني بعد ماكشفت خيانته لي التي دمرت قلبي فاصبت بلاكتئاب والتعب النفسي واصبحت اسير بلا هدف بلا امل فقد رسمت جميع احلامي معه رغم هذا لم يوثر على دراسي فقد تخرجت بتفوق و عملت بعد التخرج  فتعرفت على شاب اخر كان يحبني جدا وصادق وداوى جروحي وساندني بحياتي و نساني حب الشخص الثاني  الذي جرحني فااحببته وعندما قررنا الارتباط واجهنا اعتراضات من الاهل و المجتمع ويستحيل الارتباط المشكله انه تعلق بي ولايستطيع ان يتركني وانا كنت اشفق عليه و بعد فشل الارتباط عرض على ان نبقى اصدقاء كي لايخسرني فوافقت شفقه و رحمه به وكان اهله يريدون منه ان يرتبط بفتاه لاسباب قويه فطلبت منه ان يوافق رغبه مني ان ينساني ويلتهي مع الفتاه الاخرى وبلفعل فقط خطب فتركته كي ينساني ويهتم بخطيبته  الا انه مازال يلاحقني اكثر من السابق ويلح علي اكثر من قبل وقررت ان اتهرب منه واتركه واظن ان هذا هو الحل ولكن ماحدث اني تغيرت كثيرا اصبحت فتاه حزينه و اشعر بتانيب ضمير تجاه الاخرين وكذالك تجاه نفسي ولدي مشاعر عنف وعدوانيه تجاه الاخرين واحسد غيري واتمنى ان اكون مثل صديقاتي من عائله سعيده و بدون مشاكل واشعر بتقصير في ديني ولم يبقى لي احلام ولا اهداف واشعر بالانفصام واخاف من الارتباط ومن الرجال خصوصا بعد تجاربي الفاشله معهم ولم يعد لي رغبه بلعمل ولا النجاح بلحياه العامه وكذالك اعاني من مشاكل اسرتي التي تواجه مشاكل لا حصر لها خصوصا بعد عوده امي وابي بعد سنوات انفصال طويله واصبحت اتذكر الماضي وابكي عليه اين الفتاه الخلوقه والمحترمه و الطموحه ؟اين احلام السعاده والامل؟  فجميع مراحل عمري كانت حزينه حتى السعاده التي كنت اطمح لها بدات اشعر انها لاتاتي الا بالاخره  اصبحت اعيش كي اموت حتى لما امشي بلطريق لا اخاف من ان ترتطم بي سياره فتصدمني و لم يعد يخيفني ان اتعرض لحادث ابدا او ان اشوه وجههي ونفسي و مايمنعني من الانتحار سوءا مخافه ربي واملي بالاخره والجنه ومع ذالك مازلت اود ان ابدا بدايه جديده  واود  علاج نفسي واتمنى مساعده الجميع لي والتعلم من قصة حياتي كي لايقعوا بما وقعت به علما اني الان بعمر27  سنه .  

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
قبل 9 شهر

اولا انت لازلت صغيرة والانسان يمر بتحارب مختلفة وانت تحاربك نوعا ما اعتيادية واعلمي ان البؤرة الاساسية في حالتك هو فقدان الحب الاخير وكما ذكرت لم تكن له اسس اجتماعية قوية تساعد على انجاحه وانت ذكية وقد خمنت هذا وحجم المشكلات القادم واخترت الطريق الصحيح ولكن طبيعي ان تبقى غصة الالم في قلبك والحزن الدفين ولكن الحياة لم تنتهي وهذا هو المهم والزمن كفيل بتغيير الظروف والمشاعر. المهم لا يهم مكان التعارف ولذلك انصحك ان تسعي لعلاقة جادة من الباب اي الخطوبة الرسمية ولكن بالتعرف تماما على الهطيب وان تتقبليه وان يكون هناك توافق بينكما وبعدها سياتي الخب الهاديء المثمر وهو ما تحتاجينه انت. وابدا لايكون الوقت قد فات تمني وتفاءلي وستتحقق امانيك

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 9 شهر

لو تسكنين في بلدي ،كنت تزوجتك لأستفيد من تجاربك.

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 9 شهر

ذَا نتاج لظروفك العائليه والتفكك الاسري انصحك بالتوبه واللجوء الى الله وأكثرية الاستغفار وادعوا الله ان يغير حالك لأحسنه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.