كنت أظن أن الشباب يفضلون الفتاة المحترمة لكن ما أراه عكس ذلك

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

سوف اكتب مشكلتي وارجوا ان لا تقسوا علي بالردود او تعطوني كلام عن المجهول وكلمة ( ربما لاني اريد ان تتحدثوا معي بصراحة وعن ارض الواقع والزمن الحالي اكبر حلم لي هو ان اجد شخص مناسب و اكون اسرة سعيدة انا فتاة محافظه ومحجبه وعيني بالأرض لا انظر للشباب وادرس بالجامعه جميله وهادئة لا اتحدث الى الشباب واذا اضطررت لامر ما اسال الفتيات اولا وليس الشباب الا اذا اضطررت يكون سوال للحاجة فقط سوال ورد اجابه و اذهب وهذا امر نادر جدا اشعر ان الرجال يحترموني ولا ينظرون الي ويخجلون مني ويشهدون لي بالخير ولكن لاحظت شيء في البدايه كنت اضن ان الشباب يفضلون الفتاة المحترمة وهي النموذج المثالي للزوجة الطيبه ولكن ما حصل وما اراه عكس ذلك تماما الفتاة الغير محجبه وتضع مكياج وزينه وعطور ولكنها محترمه في الوقت نفسه ولكنها تتحدث مع الشباب بشكل طبيعي تقدم لها اكثر شخص متدين ومحترم في الجامعه والفتاة التي تضحك مع الشباب وكانت متحجبه وتتحدث معهم وتمازحهم ايضا تزوجت شخص من الذين كانت تمازحهم ولم ينكر عليها الامر واستمرت في ممازحة الجميع بدون تمييز والتقلط الصور مع الجميع ولم يمنعها زوجها والفتاة التي تصور نفسها في البرامج و تنشرها وتغني بالطرقات وتصور ذلك ايضا تقدم لها شخص جيد ومثالي اما انا بصراحه واعتذر عن ما سوف اقوله ولكن هذا ما رايته في الواقع و امام عيني انا لا اصور نفسي ولا اتحدث مع اي شخص ومحترمه واكثر من باقي الفتيات جمالا وادبا بشهادة الاخرين ومع ذلك لم ينفعني هذا الامر ينظرون الي ك اخت او لا ينظرون اساسا اما باقي الفتيات الاتي يذهبن الى الشباب تزوجن وسعيدات ورزقن باسرة سعيدة انا سعيدة لاجلهم حقا واتمنى لهم السعادة ولكن اريد ان افعل مثلهم اريد ان اترك حجابي ان اكون اكثر مرحا ان اتحدث مع الشباب واتمشى معهم وان افعل مثلهم تماما لانهن نجحن و وصلن اما انا فلا والاحظ ايضا اختي الكبرى كيف حالها اقتربت لسن ال٤٠ وهي منفصله ومحافظه جداا وطول الوقت تصلي وتدعي ولا تتحدث مع احد ولم تتزوج بعد انفصالها ابدا ولم يفكر احد بها ايضا لانها لاتعرف احد اساسا وغيرها تزوجوا من فتيات مطلقات او عازبات و حتى يفعلن الحرام وحتى ربما يعلم زوجها بذلك ولكنها اسرت قلبه لانها دخلت معه وتحدث معه وكسبته وايضا ارى بعض المشهورات تزوجن بقصص حب صادقه واستمرت سنين مع انهن يرقصن ويمرحن ويصورن بثياب عاريه او مع رجال ايضا وغيره وتزوجوا طبيعي اريد ان اذكر الامثله ولكن لايسمح بذكر اسماء هنا لاحظت ان الادب والاخلاق والجمال والنجاح ليسوا مقياس ابدا وهذا كان مفهوم خاطيء زرع في عقلي لذلك قررت ان اترك حجابي وابرز واتحدث مع الجميع ولكن بحدود ولا اصل لامور سيئة ولكن اشعر بالخوف من الله فقط هذا هو الشيء الذي للان يمنعني والا لفعلت ذلك من وقت طويل فسوالي هو هل اذا فعلت مثل الفتيات سوف احقق ما اتمناه في نفسي وارجوا منكم ان لا تقولوا نصيب او غيره صحيح كل شي قدر ولكن الانسان تاتي امامه فرص يضعها الله امامه ورايت الفتيات كيف استغلوها اما انا فمختبئة ولا اقترب ابدا من اي شاب نهائيا انا تحدث بصراحه جداا بدون ان الطف رسالتي او اجملها او اجعلها مثالية لاني اريد ايضا جواب صريح وصادق بدون مثاليات وشكرا لكم واعتذر على الاطالة اريد توجيه بأمانه فقط
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي واريد منك ان تستغفري ربك وتقولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم لأنه وجد مدخلا الى عقلك وقلبك وبدأ يهز نفسك الامارة بالسوء لتنقلب ضدك/ ابنتي وهل نبحث في الحياة عن متاعها؟؟؟ هل تعتقدين اننا نمضي الوقت نبحث عن علاقات مع الشباب ونستمتع ونبحث عن زواج وغيره؟؟ ابنتي الله يهديك ولا ادري من رسّخ هذه الفكرة في بالك ومن قالها لك؟؟ اياك ان تفكري بتبديل دينك واخرتك في امر سطحي لا يستحق، اتتركين رضا الله والعفة والطهر والحشمة والحياء لأجل السفور والعلاقات الزائفة؟؟ لا تعتقدي انه سعادة ان تسيري سافرة عارية ترتمين بين اذرع شاب لاخر وتبحثين عن علاقات، اذكري دوما هذه الاية الكريمة: ﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا﴾ ...اجل يا ابنتي انهم الأخسرين اعمالا فلا تكوني منهم، واسمعي لما سأقول لك تاليًا:  اعلمي ان الانسان لا يأخذ الا نصيبه وهو قضاء وقدر من الله، ومنه الزوج فاختك تطلقت لان الطلاق تشريع ولانه نصيبها ليس مع ذلك الرجل وليس لانها محترمة ومحتشمة. واعلمي انك لم يأت نصيبك بعد ليس لأنك محتشمة وبك حياء بل لأنه لم يحن موعد نصيبك، واعلمي أنالزواج جزء من الرزق في الحياة فلا تجعليه كل الحياة، فهناك رزق الاهل الصالحين، ورزق العقل، ورزق العلم، ورزق العمل، ورزق الصحة ورزق الستر، ورزق الحواس وغيره الكثير الكثير ومنه رزق راحة البال. انتبهي يا ابنتي الى كل الرزق الذي انت به ولا تستبدليه بالشر والحسرة. ابنتي ابق على حيائك وابق على حشمتك ولا تقنطي من رحمة الله وهذان الامران لا يمنعاك من ممارسة حياتك بشكل طبيعي وتتعاملي مع الناس حولك بما يقتضيه ضرورة المعاملات، ابنتي انا اعيش في الغرب في اميركا حيث كل امر مفتوح بين يدي ولي ان افعل ما اريد ولا حسيب ولا رقيب من سنين طويلة في حياتي سنين لا اذكر متى وانا مستقلة واضع دوما عبارة ان لم يكن عمر يراني فرب عمر يراني، واسعى جاهدة لابقاء نفسي بعذ ان هذبتها ودربتها على صراط مستقيم لا تحيد عنه قدر استطاعتي ودعواي ان يثبتي الله على هذا ويزيدني ثباتا وقربا، اريدك ان تفكري هكذا وتضعي ثقتك بالله عز وجل ولا ترضي ان يتم مسح دماغك وغسله بهذه الافكار والمعتقدات الحادثة المدمرة لعقول اولادنا. انشغلي واستمتعي وعيشي حياتك بما يرضي الله فلا نعلم متى نغمض العين ونسلم الروح لباريها فكيف تريدين ان يكون استقبالك في يوم الحساب. وربي يوفقك ويهديك واي مساعدة انا في خدمتك.
  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    و انا راح جاوبك بدون مجاملة و بصراحة كذلك. ..نحن نلبس الحجاب و نحتشم لان خالق الأكوان دعانا الى ذلك و نحن نغض البصر و لا نخالط الشباب لان بديع السموات طلب منا ذلك و ليس لاجل شاب بسيط و مخلوق ضعيف.. يا عيوني حقيقة الحياة اوسع و اكبر من الزواج... و الله برحمته جعل التقوى و العمل الصالح هو ميزان التفاضل عنده.. و بذلك فأختك التي تصلي و تصون نفسها افضل بمليون مرة من المشهورات الي انت تتابعيهم و اصلا حياة السوشل ميديا كذب في نفاق في خداع للمشاهد فلا تخليهم يأثرون عليكي كوني قوية كوني مؤمنة كوني سعيدة بنعمة الهداية و الاستقامة فأنت على الطريق الصحيح و لو جاء رسولنا صلى الله عليه و سلم و نظر إليكي في هذا الزمن لفرح بك و ميزك عن غيرك لالتزامك و عفتك..كوني عزيزة نفس و لا تساومي بعفتك و دينك لاجل متاع زائل من الدنيا...( فلا تدري نفس ماذا تكسب غدا و لا تدري نفس بأي ارض تموت.) غيري مقياس النجاح عندك و اجعلي محبة الله و رضاه هما الغاية الاوحد.. ان شاء الله يرزقك من فضله بزوج يكن قرة عين لكي و يجبر بخاطرك هو على ذلك لقدير.. نصيحة تابعي محاضرات الشيخ محمد مهنا بعنوان ( التنوير في اسقاط التدبير ) للشيخ ابن عطاء الله السكندري... راح تتنور بصيرتك ان شاء الله و تعرفين كيف يوزع الله الارزاق على العباد و لماذا... و السلام عليكم و رحمة الله

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    سبحان اللهانا اختلف معك في هذه المسألة كنت طالبة جامعية والحمد لله كل من يعرفني يحلف بأسمي وكنت أيضا فتاة محترمة ولااختلط وكذلك تقدم لي الكثيرين. من ترك الدنيا لله اتته الدنيا راغمة ربي ينور بصيرتك للحق ويرزقك الزوج الصالح 

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    اذا كان الشباب يفضلون الفتياة الخفيفات والغير محافضات فالله عز وجل يحب الفتياة المحافضات فان كنتي محافظة على نفسك من أجل رضى الله فأنتي في الطريق الصحيح لكن اذا كنتي محافظة على نفسك من أجل الزواج و نظرة الناس لكي فقط فأنتي في خطر والدليل من كلامك بأنكي تفكرين أن تتنازلي والله يأمرك أن لا تتبعي خطوات الشيطان وبداية التنازل هي بداية اتباع خطوات الشيطان والله خلقنا في هذه الدنيا ليس لكي يجازينا فيها بل خلقنا لكي يختبرنا والجزاء يكون في الآخرة و كيف يريدين منا أن لا نقول نصيب و مكتوب ليس نحن من نقول هذا بل الله عز وجل من قالها في كتابه الحكيم ومن أركان الايمان أن تؤمني بقضاء الله وقدره خيره وشره وكيف تريدين منا أن لا نكلمكي بالمثاليات فالله حدثنا بالمثاليات ورسول الله حدثنا بالمثاليات أيضا الهذا الحد أصبحت المثاليات تزعجكم فالواقع يقول أن كل انسان لا يثبت على مبادئه وكل انسان يتمرد على المثاليات يخسر نفسه و يخسر أعز الناس على قلبه و يدمر نفسه و يدمر ايضا أعز الناس على قلبه كل انسان يتخلى عن طريق الحق و يتبع أهوائه فهو الخاسر الاكبر وبالنسبة لتلك المرأة الصابرة المحتسبة فوالله مكانها عند الله كبير لأنها صابرة و تتبع المثاليات التي أزعجتك لأنها بكل بساطة تنظر لليوم التي تغطى فيه بالتراب ليس للدنيا والتي لا تساوي جناح بعوضة كما وصفها رسولنا الكريم فلكي مثالين يمكن ان تتبعهم الاولى تلك المرأة الصابرة والقوية والتي لا تتنازل من أجل شهوة دنيوية زائلة أو تتبعين الثانية والتي تتنازل عن مبادئها و تخسر رضى الله عنها من أجل دنياها الزائلة ونصيحتي لا تتشرطي على الله بأن يجازيكي على محافظتك على نفسك في الدنيا الزائلة بل حافظي على نفسك لأن الله أمركي بهذا صح من حقك أن تطمعي في الله عز وجل و أن تتمني ما تشائين لكن لا تشترطي عليه بمعنى يا تعطيني ما أتمناه أو سأتمرد على أوامرك فالخسار سيكون انتي ولكي لا أنسى الله لما يعطيك فرصة فالله لما يتكب لنا شيء فلو اجتمعت البشرية أن تمنعنا من تلك الفرصة فلن تستطيع لكن هل الله يصينا أن نغتنم الفرص بالحرام ؟؟؟؟ جاوبي نفسك ,, هل الله يبيح لنا أن نتنازل عن مبادنا لكي نغتنم الفرص ؟؟؟ نفس الشيء جاوبي نفسك ,, و أخيرا مستحيل على البشرية أن تتنازل عن المثاليات فلولا تلك المثاليات لما عرفنا الحق من الباطل والظالم من المظلوم و لما كانت الجنة والنار المهم أختي الله عز وجل يقول بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا ) بأن عند الله عز وجل الباقيات الصالحات هي الأفظل عنده هل  تلك النساء الاتي تزوجن لو لم يكتب لهم الله الزواج هل سيتزوجن و الله لا حتى ولو تنازلن عن كل شيء و العكس صحيح الرزق المكتوب واضح من عند الله فقط نحن مخيرين أن نحل ذلك المكتوب أو نحرمه أما المثال الثاني والتي مثلته بالمرأة الشريفة العفيفة المصلية والصابرة هل لو كان قضائها وقدرها أن لا تتزوج أبدا هل لو تنازلت سيكون العكس لا و الله لن يكون لها هذا حتى ولو تتنازل عن كل شيء هي فهمت هذا ولهذا هي صابرة وقوية بصبرها وقربها من الله وفي قرارة نفسها ستجدينها سعيدة فلا تنظري للقشور بل انظري للب أرجوا أن تستوعبي كلام كل المتدخلين ونصيحتي أن تتوجهي بهذا السؤال الى أهل الذكر يكون أحسن يمكنهم أن يوجهوكي أحسن منا لأننا بكل بساطة ثقافتنا الدينية محدودة مثلك و أتمنى أن تثبتي على مبادئك و أياكي أن تتنازلي عن المثاليات فأتباع رسولنا الكريم لا يتبعون الا المثاليات 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اعلمي انك من النوع النادر الذي لا يستحقه سقط المتاع ومعظم الشباب الذين تحدثت عنهم هم من سقط المتاع،  أنتي نادرة وتاج لا يناله الا شخص يخاف الله مثلك وهؤلاء تدوم حياتهم الزوجية الى الأبد ويخرج من نسلهم أولاد صالحين يخافون الله ويؤثرون في المجتمع بشكل ايجابي ويكونون سبب في دخول والديهم الجنة لا بلطجية ومتحرشين وفشلة ومتهتكين ومرضى نفسيين. اذا فعلت ما زينه الشيطان لك ربما ستحصلين على مبتغاك ولكن ستحصلين على شخص ديوث  لا يستحقك وسرعان ما ستطفو الفوارق والصراعات التي ستنتهي بالطلاق. الزواج ليس الهدف بل الاستقرار بعضهن يدوم زواجهن اشهر وينتهي بالطلاق ونسبة الطلاق خيالية، الله عزوجل قال الخبيثون للخبيثات فلا تجعلي من نفسك خبيثة لكي تنالي الخبيث، ابقي طيبة وبإذن الله سيأتيكي الطيب الذي ستسعدين معه في الدنيا والآخرة. الحجاب والصلاة والصيام نفعله لله عزوجل، كائنا في ذلك ما هو كائن، لسنا نصوم لكي نحمي انفسنا من آفات الطعام بل لأن الله أمرنا بذلك ولا يلبس الحجاب لكي يستقطب الشباب الذي يريد الزواج بل لأننا نطيع الله عزوجل. هذه الحياة لا يدوم فيها شباب ولا جمال ولا مال ولا طعام اقصد أن هذه الاشياء لا تستحق أن نضحي لأجلها بمرضاة الله عزوجل الدائم الذي لا يموت ولا ينتهي. 

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    بنيتي تاملي قوله تعالى أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لا يفتنون )وقوله ومن الناس من يقول آمنابالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذب الله ولئن جاء نصر من ربك ليقولون اناكنا معكم أوليس الله بأعلم بما في صدور العالمين)..إ واوصيك  باصبري وصابري ورابطي واتقي الله لعلك تفلحي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    وهل تظني أن الشباب في الجامعة هي العينة التي عليك أن تعتمدي عليها في تكوين أسرة و هل هم بالفعل الان قادرين على أن يختاروا الفتاة الصالحة للزواج !! هم لا يزالون أولاد يأخذون مصروفهم من أهلهم ولا يعلمون ما هي المسؤولية و لا يعلمون ماذا يعني الفرق بين أن ترتبط بفتاة ملتزمةو فتاة متحررة و اترك نظرة المجتمع و تقبلهم للفتاة التي تكون غير ملتزمة لا يغرك كثرة العابرين في الطريق الخط يكفي اطمئنانك برضا الله عندما تكوني في الطريق الصح

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان كانت غايتك العلاقات قبل الزواج يا عزيزتي تحرري وافعلي ما تفعله الفتيات لأن هذا هو أسهل طريق للوصول للشباب ,, لكن ان أرجت الزواج الصالح و الناجح فلا تلتفتي الى هذا النوع من التفكير لأنه مجرد اغواء ووسوسة من الشيطان لكي يحيدك عن الحق ,, أنت أسمى من أن تكوني سهلة المنال و أفضل من أن يستهدفك الشباب ,, انت معززة مكرمة الى أن يأتي نصيبك لبيت أهلك وليس بغيابهم ولا بلا مقابل أيضا 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    الله أصدق من تأويلاتك..ومن يتق الله يجعل له مخرجا. انت على خير ان شاء الله. وربما تأخر زواجك لحكمه تجهليها ويعلمها الله.والله خير الرازقين.. اقتربي من الله اكثر وثقي بالله. لا تعرضي عن ذكر الله.. ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشتا ضنكا.. والله اعلم  
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ستجدي الشخص المناسب و الذي يكون على قدر صلاحك أنت ,, فبما أنم فتاة ملتزمة تعلمي أن الله يقول في كتابه الحكيم الطيبون للطيبات و هو وعد من الله و كما قال السلف و التابعون ان أردت زوج كمحمد عليك أن تكوني كخديجة ,, و لكن من الواضح أنك متأثرة جدا بالعلاقات التي تحصل في الجامعة و هي أصلا مرحلة أعمار الشباب فيها صغيرة و ليسوا مستقلين و لا جادين و أنت أيضا عليك أن تحافظي على التزامك الى أن يأتي هذا الشخص المناسب فالكل يبتعد عنط لأنه لا يرى في نفسه الكفاءة بأن تكوني أنت زوجته 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا