الأسئلة ذات علاقة


مشكلة الزوج العصبي من أكثر المشاكل التي ترهق أرواح الكثير من الزوجات، وتعمي أعينهن عن طريق الصواب في الحفاظ على العلاقة الزوجية السعيدة. تتساءل كثير من النساء، كيف أتعامل مع زوجي العصبي؟ ما هو أفضل أسلوب للتعامل مع الزوج عند العصبية؟

لذلك جمعنا لك سيدتي نصائح في كيفية التعامل مع الزوج العصبي:

• ابتعدي عن استخدام أسلوب المقارنة المستفز! فلا تقارنيه بزوج أختك أو زوج صديقتك.

• تعرفي على حالته النفسية واحتويها، فتعاملي معه كإنسان مجبول بمشاعرٍ متقلبة، افهمي حالته النفسية؛ حتى تتصرفي بما يليق بالموقف.

• تعرفي على تعابير وجهه وافهميها جيدًا؛ حتى تستطيعي تحديد مشاعره، فإذا كان يتنفس بسرعة، أو ينظر بحدة وبتركيز، أو يتحرك بسرعة، فهو في حالة من الغضب، فتجنبي الأحاديث والحوار معه.

• كوني لبقة واحترميه، فلا تجادليه بإصرارك على رأيك، ولا تقدمي رأيكِ بمعارضة، ولا تسخري منه، ولا تقللي من قيمته في هذه اللحظات التي يكون بها على وشك الانفجار!

• اطرحي رأيك بلباقة واسأليه عن رأيه باحترام؛ لأن الزوج العصبي يحتاج لأن يشعر بقيمته، احترميه وقدريه؛ حتى لا يرمي بانفعالاته عليكِ!

• تعاملي مع زوجكِ العصبي بحذر شديد! فعندما يدخل الزوج العصبي في مرحلة الغضب، حافظي على اتزانك، وانتبهي لكل حرف وفعل يصدر منكِ. حاولي أن تتفهمي أمره واستمعي له.

وابتعدي عن هذه العبارات التي تجعله يرى بأنكِ تقللين من مشاعره، مثلًا: "لماذا أنت غاضب؟" أو "هذا لا يستحق الغضب". ولا تقولي له كلمة "اهدأ" أو "لا أرى أن الأمر في حاجة لكل هذه العصبية!" أو "هذا خطر على أعصابك".

واستبدليها  بعبارات مثل: "أنت على حق"، "لنفكر في حل كي لا يتكرر الأمر ثانية"، "أعدك بأني سأعمل جاهدة على تحقيق ما تريد"

وابتعدي عن النقاش والمجادلات، فأنتِ الآن صاحبة مهمة تهدئة الزوج العصبي.

• ابتعدي عن التوتر وكثرة الكلام والحركة والانفعالات السلبية، واتسمي بالهدوء والاتزان، فتكون كل لمسة وحركة وحتى قول بذكاء، فلا تتهوري وتنثري نفسك كالمنفعلة، فتخسري نفسك، ويثور زوجك عليكِ! فتحولي حالة غضب الزوج إلى معركة في بيتك! كوني مصدر الهدوء، وملجأ الاستقرار والراحة النفسية، والكثير من الحب والطمأنينة!

• بعد أن يهدأ من غضبه اجعلي الهدوء رفيق التحاور، فلا ترفعي صوتك في مناقشته، ولا تقاطعيه، اسمعيه بقلب محب، ورحبي بالتفاهم المتبادل.

• استخدمي الزيوت العطرية، مثل "الفل، الياسمين.. إلخ" فإن الروائح العطرية تساعد على الراحة والهدوء وإصلاح المزاج.

• تفنني في تفاصيل بيتك، ورتبي منزلك، فالبيت المرتب يوحي بالراحة النفسية، فلا يعود ليجد ما لا يسره، فيشتعل غضب زوجك!

• كوني فاتنة القلب والقالب، فرؤيتكِ الجميلة تخفف من حدة غضبه، وقد تحول مشاعره إلى سعادة لا توصف!
 

أيتها الزوجة الجميلة، تذكري كم مرة كنتِ غاضبة، وأخذ زوجك بيدك، وراعى نفسيتك، وإن ثار وأخرج عصبيته عليكِ، فهو لا يقصد إهانتك أبدًا. اتبعي هذه النصائح ورحبي بالتغيير والاستقرار، والكثير من الحب والمودة في بيتك، كوني ذكية!
 

المراجع:

إي كيف
 

ذات علاقة