إن لم تكن المرأة محظوظة بتكوين هيكلي وعضلي وجيني يمنحها شكل الساعة الرملية بدون مجهود، فهناك الكثير من الإجراءات الإضافية للوصول للجسم الذي ترغب به، وتتراوح هذه الإجراءات بين تكلفة مرتفعة ومنخفضة كما تتباين في الوقت اللازم للوصول إلى نتائج، لكنها جميعاً طرق فعالة، سنحاول حصر طرق تكبير المؤخرة في هذا المقال.
 


الأسئلة ذات علاقة


شكل الساعة الرملية

ليس سراً أن شكل الساعة الرملية بمنحنياتها أصبح مؤخراً ما يتبادر لجميع الأذهان كشكل مثالي لجسد المرأة، فقد أصبح الخصر الدقيق والأثداء البارزة المرتفعة والوركين الواسعين والمؤخرة المستديرة متممات ومعززات لجمال جسد المرأة، لذلك تبحث معظم النساء عن وسائل لتجميل أجسادهن بما يتوافق مع صيحات الجمال الحالية، وخصوصاً مع انجذاب الرجل للمرأة ذات المؤخرة البارزة لأنها توحي بالخصوبة،وهذا مااثبتته بعض الدراسات.
لقد بدأ الأمر عندما أطلت "جينفر لوبيز" في عام 2000 بثوب أخضر رائع يبرز منحنياتها من "فيرساتشي" ومن ذلك الحدث أصبح السؤال الذي يتردد في رؤوس النساء "كيف أحصل على مؤخرة كهذه؟"، ثم مع ظهور نجمات أخريات على الساحة مثل "بيونسيه" و"كيم كارداشيان ويست" و"نيكي ميناج" ازدادت رغبة النساء في الحصول على مؤخرات مستديرة بارزة.
 

ذات علاقة


الجراحة التجميلية وعمليات تكبير المؤخرة

عمليات تجميل المؤخرة أسرع الطرق على الإطلاق وأكثرها فعالية، وأكثرها تكلفة مادية في نفس الوقت، وهناك العديد من الحلول التجميلية الجراحية وغير الجراحية للحصول على مؤخرة بارزة:
حمض الهيالورونيك: وهو مادة يتم حقنها بشكل مباشر في المنطقة المراد تكبيرها، ويتميز أنه ليس حلاً جراحياً كما أنه لايترك أي ندوب، لكنه مؤقت حيث يزول تأثيره في غضون عام وهو مرتفع الثمن.
زراعة حشوات السيليكون: وهي حشوات آمنة تشبه حشوات الثدي ولكنها مناسبة لتحمل الضغط لاسيما عند الجلوس، ويمكن زراعتها تحت الجلد مباشرة أو تحت العضلات.
حقن الدهون الذاتية: وهي الجراحة الأكثر انتشاراً وتُسمى بعملية "رفع المؤخرة البرازيلي"، حيث يقوم الطبيب بسحب الدهون من مناطق أخرى من الجسد وخصوصاً الخصر والبطن وحقنها في المؤخرة.
 

تناول أطعمة خاصة لتكبير المؤخرة

إن تناول الطعام المناسب هو الخطوة الأولى للحصول على جسم متناسق، حيث أن بعض الأطعمة تساعد على زيادة الوزن أورفع نسبة الإستروجين في الدم وزيادة الكتلة العضلية وتغير شكل الجسم بشكل ملحوظ، وتشمل قائمة الأطعمة البروتينات والدهنيات والخضراوات، مثل: 

الكينوا: تحتوي بذور الكينوا على نسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية، وهي مفيدة لعملية الهضم ويُعتقد أنها تقي من مرض السرطان.

المكسرات: مثل الكاجو والفستق والجوز واللوز تحتوي على البروتين وتساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، كما أنها غنية بالفيتامينات والمعادن.

البيض: هو أكثر مصادر البروتين فعالية، ويساعد على إعطاء النشاط والحيوية لممارسة الرياضة، مما يُضخم ويُصلح الكتلة العضلية.

السمك: مثل سمك البلطي والتونة والسلمون، ويحتوي على أوميجا 3 بوفرة وهو حمض دهني أي أنه من الدهون الصحية، وهي دهون جيدة وتساعد عادة على إزالة الدهون السيئة من الشرايين التي قد تؤدي إلى أمراض القلب، ولزيادة حجم الأرداف يجب زيادة كمية السعرات الحرارية، ولذلك يكون تناول السمك هو الأفضل حيث إنه مرتفع السعرات الحرارية ومغذٍ جدًا في نفس الوقت.

الدجاج: وهو أحد أفضل مصادر البروتين لغير النباتيين ويساعد في نمو العضلات، ويمكن تحضير العديد من الأطباق المختلفة منه، ومن الأفضل تناول الدجاج بدلاً من اللحم الأحمر لأنه يحتوي على نسبة أقل من الكوليسترول، ويمكن تناول الديك الرومي كبديل لذيذ للدجاج.

دقيق الشوفان: يشكل أفضل إفطار على الإطلاق، ويحتوي الشوفان على عناصر تساعد على زيادة الكتلة العضلية، كما أنه يساعد على الحد من مستويات الكوليسترول في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية ويساعد أيضاً على التقليل من خطر الإصابة بالسكري.

السبانخ: وهو من أفضل الخضراوات الورقية الغنية بالحديد، ومناسب للغاية للذين يتبعون حميات نباتية لمساعدتهم في بناء العضلات، كما أنه يحتوي على الفيتامينات ويساعد على خفض مستويات الكوليسترول، وجدير بالذكر أن تناول الخضراوات الورقية بشكل عام مفيد جداً.

الأفوكادو: على الرغم من أنه ليس مصدراً جيداً للبروتين إلا أنه مصدر رائع للدهون الأحادية غير المشبعة، هذه الدهون تساعد على الحصول على كتلة عضلية والحد من الكولسترول في نفس الوقت، وهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات والبوتاسيوم والألياف والأحماض الأمينية.

الأرز البني: يمكن اعتباره أفضل مصدر للكربوهيدرات والألياف، كما أنه يعزز عملية الهضم، ويحتوي على الزنك ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. كوب واحد من الأرز البني المطبوخ يحتوي على 5 غرام من البروتين، كما أنه منخفض السعرات الحرارية. 

اللحم: لايخفى على أحد احتواء اللحم على كمية مرتفعة من البروتين، لذلك فهو مهم لزيادة الكتلة العضلية.

البطاطا الحلوة: من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، ويساعد على إعطاء الطاقة لممارسة التمرينات الرياضية.

الفاصولياء: من أفضل مصادر البروتين النباتي، وهي منخفضة الدهون وغنية بالألياف والبروتين.

العدس: هو بديل مثالي للأرز البني والأبيض لأنه يحتوي على المزيد من البروتين، حيث يحتوي الكوب الواحد من العدس المطبوخ على 17 إلى 19 جراماً من البروتين و 40 غراما من الكربوهيدرات.

الحمص: كوب واحد من الحمص يحتوي على ما يصل إلى 38 غراماً من البروتين، كما أنه يمكن تحضير الكثير من الأطباق اللذيذة منه.

الحليب ومنتجات الألبان: الحليب غني بالبرتين وهو مثالي لبناء العضلات نظراً لسرعة امتصاصه، يحتوي الكوب الواحد من الحليب الكامل الدسم على  9 غرامات من البروتين، ويحتوي على الأحماض الأمينية اللازمة لبروز المؤخرة، وتحتوي الجبن والزبادي اليونانية على نسبة عالية من الكازين وهو بروتين بطيء الهضم ضروري لنمو العضلات، بالإضافة إلى احتوائها على بكتيريا جيدة تساعد على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل بكثير.

بذور الشيا: غنية بأوميغا 3 وأوميغا 6 والأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة والألياف، إنها إضافة مثالية إلى المشروبات أو عند تحضير دقيق الشوفان، ملعقة واحدة من بذور الشيا تحتوي على 4 غرامات من البروتين.

بذور الكتان: تُعتبر من أفضل مصادر الألياف الغذائية والأحماض الدهنية والبروتين.

زبدة اللوز: تحتوي زبدة اللوز على بروتين أكثر من زبدة الفول السوداني.
 

تمارين رياضية لتكبير المؤخرة بالصور

ممارسة التمارين الرياضية مهمة جداً عندما يتعلق الأمر بتكبير المؤخرة طبيعياً، لأن أكثر الطرق فعالية هي تضخيم عضلاتها مما يسبب بروزاً فيها، وتضخيم العضلات يرتكز بشكل أساسي على ممارسة الرياضة ورفع الأوزان، وهذه هي أكثر التمارين فعالية لتكبير المؤخرة ويمكن أداؤها في المنزل مع الاعتناء بالنظام الغذائي المناسب:
 

تمرين القرفصاء: ويُسمى سكوات وهو تمرين معروف وواسع الإنتشار وأكثر التمارين فعالية، وهو عبارة عن الوقوف ومد الذراعين للأمام، ثم ثني الركبة للأمام حتى تصبح المؤخرة بمحاذاة الركبة، يشبه التمرين الجلوس على كرسي غير مرئي، والوقوف عدة مرات، يتم تكرار التمرين ل30 مرة مع الراحة بين كل 10 عدّات مع زيادة العدد مع الأيام، ويمكن إضافة الأوزان إلى هذا التمرين، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

تمرين القرفصاء على قدم واحدة: قومي بمد إحدى قدميكِ إلى الأمام، ثم قومي بثني ركبتكِ الأخرى، يشبه هذا التمرين تمرين القرفصاء كثيراً لكنه أصعب إلى حد ما، حافظي على وضعية الجلوس لمدة 5 ثواني قبل النهوض، قومي بتكرار التمرين 30 مرة مع الراحة بين كل 10 مرات، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

تمرين لانج: هو عبارة عن الوقوف مع مد أحد القدمين إلى الأمام، ثم قومي بثتني ركبتيك 90 درجة، واحفظي وضع جسدك لأسفل لمدة 5 ثواني، قومي بتكرار التمرين ل30 مرة مع الراحة بين كل 10 عدّات، يمكنكِ إضافة الأوزان للتمرين لجعله أكثر فعالية، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

لانج مع المشي: مدي قدمك إلى الأمام مع ثني ركبتيكِ والمشي للأمام، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

تمرين الجسر: تمددي على الأرض مع ثني ركبتيكِ لأعلى، ثم قومي برفع الوركين لأعلى مع الحفاظ على وضعك هذا لمدة 3 ثوانٍ، ثم اخفضي جسدك مرة اخرى، قومي بتكرار التمرين ل30 مرة مع الراحة بين كل 10 عدّات، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

تمرين البلانك: يشبه تمرين الضغط ولكنه أسهل قليلاً لأن الإرتكاز يكون على الذراعين وليس على باطن اليد، وقومي بثتني أحد ركبتيكِ وثنيها للأمام، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

رفع الأثقال: ضعي البار المحمّل بالأوزان على الأرض، انحني لحمل الأوزان ثم ارفعي جسدك لأعلى، كرري التمرين من 20 إلى 50 مرة مع الراحة بين كل 10 عدات، كما في الصورة المتحركة أدناه.

 

المكملات الغذائية لتكبير المؤخرة

تقوم بعض الشركات بطرح أدوية مع وعد للمستهلكات أنها تقوم برفع مستوى هرمونات الأنوثة في الدم مما يساعد على تراكم الدهون على منطقة الأرداف دون زيادة حجم الخصر، وهو أمر لا يعد صحيحاً وغالباً ما تكون هذه الأدوية ضارة بالصحة ولها العديد من الآثار الجانبية، ولذلك استشيري طبيبك للحصول على أقراص فيتامينات متعددة، كما يمكنكِ تناول مخفوق البروتين يومياً قبل ممارسة الرياضة مما يساعدكِ في الحصول على الكتلة العضلية المطلوبة.

وفي النهاية فإننا نحث النساء على تقبل الطريقة التي يبدين بها، وعدم اللجوء لأي إجراء لتغيير شكل أجسادهن دون سؤال متخصص، لأن الكثير من الإجراءات غير الطبيعية قد تسبب ضرراً يصعب علاجه.