ما يحدث في السرير بينك وبين شريك حياتك هو أمر يعود لكما ولرغباتكما الخاصة، إلا أن بعض الأزواج يعانون من مشاكل معينة بهذا الخصوص. يشتكي بعض الشركاء من الميول الغريبة لشركائهم فيما يتعلّق بالجنس، ويظن البعض أن هذه الميول هي حتماً تدل على وجود خلل أو اضطراب نفسي، إلا أن الأمر في الحقيقة أبسط من ذلك. هنالك العديد من أنواع الفيتشية الجنسية التي تنتشر حول العالم، سنقوم في هذا المقال بتوضيح مفهوم الانجذاب الجنسي وأنواعه، تابعوا معنا.


ذات صلة


مفهوم الفيتشية الجنسية

ماذا تعني الفيتشية الجنسية؟ ومتى تصبح مشكلة تستوجب الحل؟
جميعنا يعلم أن الإثارة الجنسية ترتبط برغبة الشخص بممارسة الجنس بعد قيام شريكه ببعض الإيماءات والحركات الجنسية الجذّابة أو بعد كشفه عن المناطق الجنسية في جسده. إلا أن ما سنتحدث عنه اليوم هو الإثارة البعيدة عن أي محفّز جنسي طبيعي، قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء لبعض أعزائنا القراء، فهل يمكن لزوج أن يستثار من قدمي زوجته أو شعرها بدلاً من ثدييها؟ نعم، الأمر ممكن. قد تصدمنا حقيقة وجود أشخاص تُثار جنسياً من خلال لعب أدوار مسرحيّة أو الهيمنة والخضوع للآخر، إلا أنه ببساطة أمر صحيّ جنسياً.
قد يتفاجئ البعض بنتائج الاستطلاع الذي نُشر عام 2014 في المجلة الكندية للنشاط الجنسي البشري، والذي كان يدرس السمات الشخصية للأشخاص المهيمنين والخاضعين جنسياً، حيث تبيّن أن المهيمنين يمتلكون رغبة في التحكّم وثقة عالية بالنفس ورضا تام عن حياتهم، بينما أظهر الخاضعون مستوى عال من العاطفية. عدا عن ذلك، تبيّن أن الطرفين يمتلكان مستويات متساوية من التعاطف والصدق وحب الغير، وبذلك نرى أن الأمر طبيعي وصحّي.
صدقونا عندما نقول لكم أن هذا الأمر لا يتعدّى الرغبة وإضافة بعض البهارات للحياة الجنسية التي تصبح مملة مع مرور الوقت، فنحن بحاجة إلى التجديد كي نكسر الروتين، أليس كذلك؟ ولكن على الرغم من أن الفيتشيات الجنسية حالة صحية، إلا أنها قد تتطور لتصبح مشكلة حقيقية عندما يجبر الشخص شريكه على مشاركته في ميوله الخاصة دون حصوله على موافقة، كما أن هذه الفيتشيات تتحول في بعض الأحيان إلى طرق مؤذية نفسياً وجسدياً للشريك.
إن كنت تريد نصيحتنا فإيّاك واللجوء إلى أصدقائك أو الأشخاص غير المختصّين للتحدث حول هذا الموضوع، فلن يساعدك هؤلاء في الوصول إلى حل يحافظ على علاقتك الزوجية، بل ستتفاقم المشاكل وتصبح غير قابلة للحل. قم بالتحدّث إلى شريكك بشكل مباشر، توصّلوا إلى الطريقة الأفضل التي تجعل كل منكما مرتاحاً تجاه ما يجري. 
 

ذات علاقة


أنواع الفيتشيات الجنسية

ما هي الفيتشيات الجنسية الأكثر شهرة حول العالم؟
لا تنزعج من نفسك إن كنت تشعر بميول جنسية غريبة وخارجة عن المألوف، فالأمر طبيعي، وكما ذكرنا سابقاً ربما يكون من أجل إضافة بعض الإثارة الجنسية لعلاقتك الطويلة لتجنب الشعور بالملل. وعلى الرغم من أن جميع الناس تقريباً تمتلك ميولاً كهذه، إلا أن الأغلبية لا تشعر بالراحة في التحدث حول هذه المواضيع. أنت لست وحدك، لذا ننصحك بأن تتقبل نفسك وتحاول التعايش مع رغباتك، فكل ما يتطلّبه الأمر هو شريك متفهّم وواع. سنقوم الآن بالتحدّث عن قائمة بأشهر الفيتشيات الجنسية

- فيتشية الألعاب الجسدية
هل يشعر زوجك بالرغبة في تجربة بعض الألعاب الجنسية قبل ممارسة العلاقة؟ هل تطلب زوجتك منك مشاركتها في بعض الألعاب أثناء ممارسة العلاقة الجنسية؟حسناً، ما المشكلة؟ إن كنت لا تعلم هذا، هناك العديد من الألعاب الجنسية التي تختلف بحسب تفضيلات الشريكين، إلا أنها غالباً ما تشمل الضرب على المؤخرة أو الجلد أو الصفع أو العقاب وغيرها من أشكال الألعاب العنيفة التي تحدث بالتراضي. 
ولكن من باب العلم بالشيء، يجب أن نعرف أنه في بعض الأحيان تكون هذه الألعاب مدخل لسلوكيات أكثر تعقيداً، مثل لعبة الخضوع والهيمنة والاستحواذ، حيث تشمل هذه السلوكيات درجات متفاوتة في شدّتها تبعاً لرغبة الطرفين، فهي تتدرّج من الضرب الخفيف إلى الضرب العنيف الذي يمكن أن يلحق الشريك بالأذى الطفيف. 
إن جميع ما ذكرناه أعلاه هو أمر طبيعي في حال كان طرفا العلاقة على اتفاق واضح مسبق لكل ما سيحدث. وكما ذكرنا مسبقاً فإن المتعة الجنسية هي أمر نسبي، وكل ما عليكما فعله هو التفاوض على الحدود مسبقاً من أجل ضمان الراحة والسلامة إلى جانب الإثارة. وتذكروا أن النقطة الأهم هي أن تحرصوا على مناقشة شدّة الألعاب مع شريك حياتكم للتأكد من استمتاع الطرفين بما يجري. 

- فيتشية لعب الأدوار
هل تعلم أن بعض الأشخاص يستثارون عند لعبهم مع شركائهم أدواراً مختلفة عن حقيقتهم؟ أي عندما يمثّلون التخيلات الجنسية التي يحبّونها مع أزواجهم من أجل الوصول إلى النشوة. كما هو الحال في الألعاب السابقة إن هذا الأمر لا يدعو للقلق، فهذه الألعاب لا تعني أن شريكك لا يتقبّلك كما أنت أو أنك غير كاف بالنسبة له، بل هو مجرد ميول جنسي موجود عند الكثير من الأشخاص. من الضروري أن تعرفوا أعزاءنا القراء أن الناحية النفسية تلعب دوراً مهماً في هذه الفيتشية، على سبيل المثال، يخاف بعض الأشخاص من الأطباء ويخشون أساليبهم العلاجية، فيرغبون في أن يمثّل شريكهم دور الطبيب المغري والمثير كي ترتبط صورة الطبيب في أذهانهم بمفهوم أقل خوفاً مما سبق. 
وفي مثال آخر، نرى أن العديد من الرجال يستثارون إن شاهدوا شريكتهم ترتدي ملابس طالبات المدارس الثانوية، فهم يحبّون أن تتصرف زوجتهم على أنها فتاة صغيرة وأن يتصرّف هو على أنه "معلمها". وكما هي الحالة في هذا النوع من الفيتشات الجنسية، الأمر يرتبط بالمجال النفسي، لأن الأشخاص يميلون بطبعهم إلى الرغبة بالمحرّمات والأشياء الممنوعة، فكما نعرف جميعنا "كل ممنوع مرغوب".

- فيتشية الأقدام
على الرغم من الانتشار الكبير لهذه الفيتشية، إلا أنه لايزال العديد من الأشخاص يخجلون من الإفصاح عنها! تنطوي هذه الرغبة الجنسية على استثارة الشخص عن طريق رؤيته للأقدام الجميلة أو ملامستها، مما يجعله يرغب في تدليكها وتقبيلها أو شمّها أثناء العلاقة الجنسية مع الشريك. يعتبر هذا الفيتش أكثر شهرة من غيره، وهو منتشر بكثرة بين الرجال والنساء على حد سواء. إن كنت تشعر بأنك تميل لحب الأقدام أو أن شريكك يرغب في تدليك قدميك أثناء العلاقة الجنسية، لا تقلق بل حاول أن ترى الأمر على أنه تجديد لحياتك الجنسية.

- فيتشية الجنس الشرجي
يندرج الجنس الشرجي تحت قائمة الفيتشيات الجنسية عند وصول الأمر إلى درجة الهوس، حيث يرغب العديد من الرجال باللعب في منطقة الشرج لدى زوجاتهم من خلال إدخال أصابعهم فيها أثناء قيامهم بممارسة الجنس المهبلي. بينما نرى أن بعضاً منهم يصرّون على الإيلاج إما عن طريق العضو الذكري أو أي لعبة أخرى.

- فيتشية الملابس الداخلية
من منكم –أعزاءنا الرجال-لا يرغب في رؤية زوجته في ملابس داخلية مثيرة؟ إنه أمر طبيعي، لكن لماذا أدرجناه في قائمة الفيتشات الجنسية الغريبة؟ لأنه في الحقية، يرفض بعض الرجال إقامة علاقة مع زوجاتهم إن لم يكنّ يرتدين ملابس داخلية مثيرة، بل يرغب البعض منهم في الاستمناء على هذه الملابس الخاصة بزوجاتهم دون ممارسة العلاقة الجنسية من الأساس.

- فيتشيّة الألعاب الحسّية
هل قام زوجك بربطك أثناء ممارستكم للجنس؟ هل طلبت منك زوجتك أن تغمض عينيك خلال قيامكم بممارسة العلاقة يوماً؟ هذا الأمر طبيعي وغير مؤذي على الإطلاق ويعيد للحياة الجنسية إثارتها. قد يقوم جميع الأشخاص بتحفيز شريكهم عن طريق اللمس قبل ممارسة العلاقة، لكن ماذا عن الحرمان من إحدى الحواس؟ هل يمكن لهذا الأمر أن يجعل الجنس أكثر إثارة؟ يقوم بعض الناس بتعصيب عينيّ شريكهم لحرمانهم من حاسة البصر أو بتحريك مكعب جليدي على جسدهم دون أن يلمسونهم، ومن المعروف عن هذه الألعاب أنها ممتعة جداً. 
على سبيل المثال، يقوم بعض الأزواج بدغدغة شريكاتهم بواسطة ريشة، ويقوم البعض الآخر بلعبة أخرى تشمل تعصيب عينيّ الشريك وطرح أسئلة عليه تتطلب حاسة التذوّق. مثلاً، يجعل الشخص شريكته تتناول قطعة من الطعام ويسألها عن نوعه، إن أجابت بطريقة صحيحة تحصل على قبلة وإن أجابت خطئاً يقوم بصفعها بشكل خفيف. 

- فيتشية التحكم بهزة الجماع
كنّا قد تحدّثنا مسبقاً في مقالنا عن الهيمنة والسيطرة الجنسية، يمكننا أن نرى هذه الفيتشية كشكل من أشكال الهيمنة الجنسية. تنتشر هذه الفيتشية عند الرجال بشكل خاص، حيث يقومون بمنع شريكتهم من الوصول إلى النشوة أو هزة الجماع قبل ثوان من وصولها إلى هذه الهزة. يشعر بعض الرجال بالإثارة الجنسية عندما يرون بأنهم مسيطرين على جميع ما يحدث في جسد شريكتهم. فبالنهاية، من منا لا يرغب بأن يكون مسيطراً في كل الظروف.

- فيتشية الأسر
تصنف هذه الفيتشية أيضاً كشكل من أشكال الهيمنة والخضوع الجنسي. ولكن في هذه الفيتشية من المهم جداً أن يكون الطرفين متّفقين تماماً قبل ممارستها، حيث يجب على أحد الشريكين (غالباً الرجل) أن يكون مهيمناً وعلى الآخر (المرأة غالباً) أن يكون خاضعاً؛ ولكن الأمر الذي يختلف عن بقية فيتشيات الهيمنة والخضوع أن الشخص الذي يمتلك هذه الفيتشية يرغب بربط شريكه باستخدام الأحزمة والأصفاد والحبال أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، ولكن لا تقلق فالأمر ليس مخيفاً كما يبدو. إن كنت أنت وشريكك مرتاحين تجاه هذا الأمر ومتّفقين على شدّته فهو أمر طبيعي للغاية. ننصحكما فقط في اختيار كلمة مفتاحية للأمان ليقولها الشريك الخاضع عند شعوره بعدم الراحة أثناء العلاقة.

- فيتشية الألعاب النفسية
تحدّثنا سوياً عن العديد من أنواع الألعاب الجنسية التي تشمل الجسد والحواس، وسنقوم الآن بالتحدّث عن الألعاب النفسية والعقلية. يطلق على هذا النوع من الألعاب اسم "ألعاب التحكّم في العقل" وتندرج في شدّتها من الأمور الخفيفة كالألقاب الجنسية والكلام المحرّم إلى الأمور الأكثر شدّة كإذلال الشريك لدرجة البكاء وتهديده في حال لم يمتثل للأوامر. نعرف أن الأمر يبدو مخيفاً وغير لائقاً بل وقد يعتقد البعض أن هذا يفتقر للاحترام بين الزوجين، إلا أن الأمر طبيعي في حال اتفاق الطرفين عليه وإن استمر حدوثه داخل غرفة النوم وحسب.

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم وأن تجدوا الإجابات التي تبحثون عنها حول موضوع الفيتشيات الجنسية من خلاله. في حال رغبتم في مناقشة الموضوع بشكل موسّع أو رغبتم في نصيحة شخص مختص في هذه الأمور، يمكنكم مراسلة خبراء موقع حلوها بسهولة.