الكحة أو السعال هي في الواقع رد فعل صحي ومهم يساعد على حماية الجهاز التنفسي، حيث يمكن أن يساعدك معرفة أنواع السعال المختلفة على تقدير متى يجب معالجتها في المنزل ومتى تتصل بالطبيب المتخصص، إذا ترافقت الكحة مع القيئ أو خروج الالتهاب والبلغم، كما قد تشير كحة الطفل إلى عوامل فيروسية خطيرة، أو أن جسماً غريباً دخل حنجرة الصغير فيسبب تضييق تنفسه وسعاله المستمر وفي أسوء الأحوال الاختناق، في هذا المقال نتحدث عن العلاجات الطبيعية وعلاجات كحة الطفل بالأعشاب والعلاج الطبيعي لكحة الرضع.


ذات صلة


تخفيف كحة الطفل الشديدة

إجراءات منزلية بسيطة لتخفيف شدة الكحة للأطفال والرضع
يمكنك مساعدة الصغير على تخفيف حدة السعال وخاصة عند معاناته من كحة مستمرة طوال الليل، أو الكحة المترافقة مع بلغم، ولا بد أن تتذكر أن علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة أمر بالغ الحساسية وبحاجة لطبيب متخصص كما أن إصابة الرضع تحت عمر الأربعة أشهر بالكحة، هو أمر خطير وعليك أن تتصل مباشرة بالطبيب المتخصص أو إسعاف الرضيع فوراً [1]، كما عليك أن تراقب تنفس الطفل ومعدل أنفاسه، كي تقدّر مدى سوء الحال التي وصلت إليها الكحة، أما فيما يخص حديثنا عن أهم الطرق البسيطة لتخفيف حدة سعال الطفل فنذكر:

- الحفاظ على رطوبة جسم الطفل: من خلال إعطائه الكثير من السوائل لمنع عدوى البلغم ومخاط الجهاز التنفسي بالجراثيم، كذلك التركيز على السوائل الساخنة أو الشوربات، حيث تخفف من حدة وجع وتهيج صدر الطفل بفعل الكحة، بالإضافة إلى أن المشروبات الباردة مثل العصير يمكن أن تكون مهدئة للكحة، لكن لا تعطِ الصغير عصير البرتقال، حيث يسبب تجريح البلعوم عندما يسعل الطفل.

- ترطيب جو المنزل: دع طفلك يستنشق الهواء المرطب، فبخار الماء يمكن أن يخفف ويقلل من سعال طفلك، ويمكن القيام بذلك بعدة طرق كتشغيل دش دافئ في الحمام مع إغلاق الباب، والجلوس في الحمام مع طفلك على حضنك لمدة 10 دقائق تقريباً، بحيث يمكنك القراءة أو الغناء له حتى يسترخي.

- استنشاق الهواء البارد: إذا كان طفلك يعاني من سعال جاف وكحة ناشفة؛ دعه يستنشق الهواء البارد مما يؤدي إلى كبح الكحة، ويمكنك أن تفتح النافذة حتى يتمكن طفلك من استنشاق هواء بارد ورطب، أو اصطحاب الطفل بنزهة في السيارة مع فتح نوافذها، كذلك يمكنك أن تدع الطفل يستنشق البخار من الثلاجة المفتوحة أو الفريزر لمدة بسيطة.

- تجنب النشاط البدني: يجب على الطفل الذي يعاني من كحة جافة، تجنب ممارسة الرياضة أو بذل جهد جسدي أثناء اللعب.

- تجنب أدوية السعال التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بعدم تناول الأدوية دون وصفة طبية أو إعطاء دواء الكحة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، وحتى الأطفال الأكبر عمراً سيستفيدون من العلاجات الطبيعية والسوائل الدافئة بدلاً عن العلاجات الدوائية.

- تلقيح وتطعيم الطفل: لا بد من تطعيم الطفل للوقاية من عدوى الكحة الجرثومية والسعال الديكي عن طريق اللقاحات والتطعيمات الطبية للأطفال والبالغين.
 

ذات علاقة


علاج كحة الأطفال والرضع

العناية المنزلية لتخفيف الكحة للأطفال والرضع
إذا كان الطفل بصحة جيدة فلا داعي للخوف من الكحة، كذلك لا تقلقي إذا لم تكن كحة الصغير مستمرة خاصة خلال الليل أو مترافقة مع البلغم والتهابات صفراء أو خضراء اللون في بصاق الطفل.. ويمكن أن تراعي الأمور التالية للعناية المنزلية بطفل يعاني من الكحة [2]: 

- من الضروري ألا يتعرض طفلك للتدخين السلبي، سيزيد دخان السجائر من السعال.

- أدوية السعال ليست مفيدة في علاج السعال عند الأطفال، حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن بعض أدوية الكحة قد تكون ضارة للأطفال الأصغر سناً، لذا لا ينبغي أن تستخدم أدوية السعال عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات.

- يجب على الأطفال الأكبر من 6 سنوات تناول أدوية السعال بناءً على وصفة من الطبيب المتخصص.

- هناك بعض الأدلة على أن العسل قد يقلل من شدة ومدة السعال عند الأطفال، وكحل قصير الأجل قد تساعد ملعقة أو ملعقتين من العسل في تخفيف الكحة الشديدة، وتؤخذ قبل 30 دقيقة من النوم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 شهراً. 

- يجب تجنب العسل عند الأطفال أقل من 12 شهراً، لأنه قد يكون هناك خطر حدوث حالة نادرة تسمى التسمم الغذائي للطفل، تسبب ضعف العضلات.

- يمكن لحبات السكاكر الطبية (العسل أو العكبر) أو قطرات السعال أن تساعد في تخفيف التهاب الحلق الناجم عن السعال، بالضرورة وبسبب مخاطر الاختناق، لا تعطِ إلا الحلوى الصلبة أو قطرات السعال للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات.

- هناك بعض أنواع شراب السعال المعتمدة على الصبار للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام، استشر طبيبك المتخصص حولها.

- يمكن أن يساعد الهواء الرطب الأطفال على التغلب على الكحة الناتجة عن الخناق. 

- يمكنك أن تجرب حمام البخار والجلوس مع الطفل في حضنك في الحمام لمدة حتى تهدأ الكحة الناتجة عن الربو.

- جرب هواء الصباح البارد لسعال الربو أيضاً.

- قد يحتاج طفلك إلى تناول المنشطات أو الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب [3].
 

علاج طبيعي للكحة للطفل

علاج الكحه والبلغم عند الأطفال والرضع 
لعلاج كحة الأطفال أثناء النوم وعلاج الكحه والبلغم عند الأطفال الرضع وأقل من سنة أيضاً [4]، حيث يجب العناية الشديدة بهم لأن مناعة الرضع تكون ضعيفة جداً، ويستوجب على الأم الاهتمام والرعاية لعلاج الكحة عند الرضع من سن خمسة أشهر حتى سنة، ومن أبرز طرق علاج الكحة عند الرضع: 
- إعطاء الرضيع الماء الدافئ.
- الاهتمام بإرضاعه كمية كبيرة من الحليب من ثدييك.
- تجنب إعطائه العسل للتخفيف من الكحة.
- تدليك صدر الطفل للمساعدة في التخلص من البلغم، حيث يمكنك استخدام القليل من زيت الزيتون أو جوز الهند.

أما عن أهم أغذية ومشروبات علاج الكحه والبلغم عند الأطفال الرضع في عمر سنة [5] [6]:
العسل: يتم إعطاء العسل للرضع الأكبر من سنة، فنصف ملعقة من العسل للرضع قد تساعد في تخفيف شدة الكحة، والتخلص منها في أيام قليلة، كذلك أعط نصف ملعقة صغيرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 إلى 5 سنوات وملعقة صغيرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 11 عاماً.

السوائل الدافئة: المشروبات والأعشاب الدافئة مهمة جدا كطريقة لعلاج الكحة عند الرضع وبشكل طبيعي، مثل اليانسون والذي يخفف من الكحة ويقضي على البلغم خلال يومين.

الحليب: الحليب الطبيعي للرضاعة يساعد في منح جسم الطفل كل ما يحتاجه من فوائد وزيادة المناعة لمقاومة الأمراض، ويحذر إعطاء الطفل الرضيع المصاب بالكحة أي حليب خارجي قبل إتمام عامه الأول.

الشوربة: تعد الشوربة من الأطعمة المفيدة والمغذية وعلاج طبيعي للكحة عند الرضع في عمر أكبر من 6 أشهر، حيث تتميز بفوائد كبيرة تساعد طفلك على التخلص من البرد والكحة فوراً.

الثوم: يمكن أن تضيفيه مسلوقاً إلى الأطعمة التي يتناولها طفلك، أو وضعه في الشوربة ليستفيد طفلك من فوائده.
 

افضل علاج كحه للأطفال

افضل علاج للكحة عند الأطفال
لأن أفضل علاج للسعال هو المواد الطبيعية والأعشاب التي تساهم في علاج الكحة الشديدة عند الأطفال، كذلك علاج كحة الحساسية للأطفال، بالإضافة إلى علاج الكحة المستمرة عند الأطفال، ويمكن أن نتحدث عن خلطة للكحة للاطفال كما يلي [7]:
- خلطة الليمون بالعسل للكحة للأطفال: بمقدار ملعقة شاي من العسل مع عصير نصف ليمونة.

- عصير الجزر واليوسفي أو البرتقال: وهي من الأطعمة الغنية بالفيتامينات ولها تأثير مباشر في تخفيف أعراض الزكام والكحة وزيادة المناعة، لكن لا يُفضل تقديم عصير البرتقال لوحده خاصة في حالات الكحة الجارحة والناشفة لأن البرتقال قد يزيد تجريح بلعوم الطفل.

- شاي اليانسون مع العسل: يساعد مشروب اليانسون الدافئ في تهدئة الكحة وأعراض الزكام، ويمكن تحليته بالعسل وتقديمه للطفل عدة مرات خلال اليوم. 

- مغلي النعناع مع العسل: يساعد في تسليك الأنف وتهدئة السعال واسترخاء الجهاز التنفسي، فضلاً عن أهمية البخار المتصاعد من مغلي أوراق النعناع لإنعاش تنفس الطفل.

- حبة البركة (الحبة السوداء) مع العسل أو الشوربة أو مع الحليب، لما لها من فوائد عظيمة في تخفيف كحة الطفل وأعراض البرد والزكام.

- زيت الزيتون مع السكر أو العسل: يتم خلط قليل من السكر مع زيت الزيتون، أو تقديم زيت الزيتون مع العسل للطفل لتخفيف شدة الكحة لديه.

في النهاية.. تذكر أن الكحة والسعال مشكلة شائعة جداً للأطفال، عادة ما يكون سببها التهابات الجهاز التنفسي، حيث قد يصُاب معظم الأطفال الصغار بها أكثر من 6 مرات خلال السنة، كما أن معظم أنواع الكحة لا تحتاج إلى علاج دوائي، ولن تستجيب للمضادات الحيوية، كما أن أدوية السعال ليست ذات فائدة مثبتة وقد تكون ضارة للأطفال دون سن السادسة، وقد يكون العسل مفيد في علاج الكحة للأطفال، ولكن يجب استخدامه فقط للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن السنة، ما رأيك بمقالنا؟ شاركنا من خلال التعليقات.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال Patricia Solo-Josephson، السعال، منشور على موقع kidshealth.org، تمت المراجعة في 02/11/2019
[2] مقال "السعال"، منشور على موقع rch.org.au، تمت المراجعة في 02/11/2019
[3] مقال "سعال الأطفال الأسباب والعلاج"، منشور على موقع webmd.com، تمت المراجعة في 02/11/2019
[4] مقال Jeannette Moninger و Nicole Harris، علاجات السعال الطبيعية، منشور على موقع parents.com، تمت المراجعة في 02/11/2019
[5] مقال "طرق علاج الكحة عند الرضع"، منشور على موقع elbalad.news، تمت المراجعة في 02/11/2019
[6] مقال "علاجات طبيعية للكحة للرضع"، منشور على موقع supermama.me، تمت المراجعة في 02/11/2019
[7] مقال إبراهيم اللويم، "طرق لعلاج الكحة عند الأطفال وقت النوم"، منشور على موقع sayidaty.net، تمت المراجعة في 02/11/2019