كيفية العيش ببساطة "10 طرق لحياة أبسط وأسهل"

البساطة هي .. تعريف البساطة، كيفية العيش ببساطة وفن العيش ببساطة، فوائد تبسيط الحياة، وأهم تقنيات ونصائح العيش ببساطة

كيفية العيش ببساطة "10 طرق لحياة أبسط وأسهل"

كيفية العيش ببساطة ... 10 طرق لحياة أبسط وأسهل

الحياة المعاصرة تسبب الكثير من الضغط والتشتت في حياتنا، فالهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، والتلفزيون كلها تحيط بنا، وتسبب فوضى العقل، نحن الآن على اتصال بباقي العالم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وهو أمر عظيم ولكن له عيوبه أيضًا.
التكنولوجيا تجعلنا مهتمين بالأشخاص الافتراضيين بدلا من الأصدقاء المقربين في حياتنا، كما تؤثر على نمط استهلاكنا نتيجة مقارنة حياتنا وأغراضنا بالآخرين، مما يزيد التوتر والقلق، ويصعب أوضاعنا المالية.

والدعوة إلى البساطة ترشدنا إلى العثور على السعادة في الداخل، وليس عن طريق الأشياء الخارجية، أن تبحث عن جوهر الأشياء وتتمسك بما هو مهم لك، وتتخلص من كل ما يضيع الوقت والمال والسلام النفسي ويجعلك دومًا محاصرًا بالهموم والأعمال والديون.

وفي هذا المقال نستعرض معنى البساطة، وفوائد تبسيط الحياة، وأهم الخطوات العملية لعيش حياة أكثر بساطة.
 

يختلف معنى الحياة البسيطة من شخص لآخر[1]، ولكن بشكل عام يمكن فهم البساطة على أنها التخلص من الفوضى، والتخلص من الأشياء والأعمال غير الضرورية... وتنطلق قيمة "التبسيط" من القناعة بأن التخلص من الفوضى والأمور غير الهامة يفسح الطريق أمام الهام في الحياة، ويتيح فرص العيش بحرية واستمتاع.
العيش ببساطة ليس أمرًا سهلا كما قد يبدو في البداية، خاصة في ظل العالم الاستهلاكي والفوضوي والذي يربط السعادة بالأشياء المادية والقيام بأمور عديدة.
 

هناك العديد من الفوائد المباشرة وغير المباشرة لاتباع نمط حياة بسيط، والبدء في تبسيط الأمور، ويمكن تلخيص أهمها في الآتي[2]:

1- توفير المال
الضغوط المالية شائعة جدًا في عصرنا الحالي، نتيجة الانغماس في دائرة الاستهلاك، والرغبة في شراء الكماليات باستمرار، وتبسيط الحياة يعني أن تدع الرفاهيات التي لا تحتاج إليها حقًا، وتغير نمط حياتك ليصبح أبسط وأقل استهلاكا وضغطا، كأن تتوقف عن الأجازات الغالية، وتناول الوجبات بشكل متكرر في المطاعم الفاخرة، وأن تكف عن ملاحقة اتجاهات الموضة العلامات التجارية، مما يوفر مبالغ مالية كبيرة، ويزيح شبح الديون.
والتخلي عن هذه الكماليات لا يعني أن تتخلى عن فوائدها، لأنه بدلًا من الملابس الجديدة التي تكلف الكثير من المال هناك الملابس المستعملة، والإكسسورات العصرية التي لا تحمل علامة تجارية.
وبدلا من الذهاب إلى مطعم فخم لالتقاط الصور والتباهي بها على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن إعداد وجبات لذيذة وصحية وتناولها في حضن الطبيعة، أو في البيت.
هناك العديد من الطرق لتحقيق الأهداف النهائية بشكل أبسط وأوفر.

2- توفير الجهد
تبسيط الحياة لا يقتصر على الأشياء والأغراض المادية، فهناك تبسيط نمط الحياة في العمل والالتزامات، احرص على ألا يكون جدولك الزمني ممتلئا إلى الحد الذي يعوقك عن الاسترخاء وقضاء الوقت بسلام.
تعلم قول "لا" للأشياء التي لا تهمك حقًا، سيقلل هذا الجهد الذي تبذله في أمور لا تعنيك وسيكون لديك المزيد من الطاقة لتفعل الأمور التي تريدها والأكثر أهمية لك في الحياة.
من التأثيرات الإيجابية لتوفير الجهد، وتقليل الالتزامات، أن يتمكن الشخص من الحصول على قدر كافٍ من النوم، والمزيد من الوقت لإعداد الوجبات الصحية، لأن الانشغال الشديد يجعل الأشخاص أكثر ميلا للوجبات السريعة، ويتيج الفرصة لممارسة الرياضة، مما يسهم في تحسين الصحة العامة نفسيًا وجسديًا.

3- الحضور وعيش اللحظة
تبسيط الحياة، وتخفيف الأعباء، يجعل الشخص أكثر قدرة على عيش حاضره بفاعلية، وأن يهتم بالأشخاص الذين يتحدث ويتواجد معهم، وأن يكرس انتباهه بالكامل للمهمة التي بين يديه.
يرتبط الشعور بالسلام الداخلي مع عيش اللخظة والاستغراق في "هنا والآن"، وهذا التواجد والتركيز والاهتمام يجعل وجود الإنسان مؤثرا في حياته الواقعية، ويجعل الشخص أكثر جاذبية، والكاريزما مفيدة من نواحٍ عديدة وتسمح بالتفوق في العمل وتعزيز المكانة الاجتماعية.

4- تحقيق التوازن
من أكبر التحديات التي يواجهها الناس اليوم تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والأسرية من جهة وبين الوظيفة والعمل والنجاح المهني من جهة أخرى، نحتاج إلى المزيد من الوقت لنقضيه مع أطفالنا، ومزيد من الوقت للراحة وإعادة الشحن، ومزيد من الوقت لمتابعة الأهداف المهنية، وفي النهاية نصبح مشتتين ولا نشعر بالرضا تجاه أي من هذه المسؤوليات والأدوار، ولكن تبسيط الحياة يساعد جدًا في حل هذه المعضلة، والتوفيق بين الاحتياجات المختلفة.
تبسيط الجدول الزمني، وقائمة المهام، والتخلي فورا عن الأعمال غير المهمة أو التي يمكن للغير القيام بها، وتحديد الأولويات والاقتصار على المهم في كل جانب من جوانب الحياة هو الطريق الوحيد لحياة متوازنة.
 

كيف تجعل حياتك أكثر بساطة؟ وكيف تتقن فن العيش ببساطة؟
إذا كنت تشعر بالضغط المستمر وكأنك تحمل أثقالا تدفعك إلى الأسفل، فقد حان الوقت لتتخفف من نمط الحياة الذي يحملك فوق طاقتك، وتستمع بالبساطة. إليك أهم 10 طرق لعيش حياة أبسط[3]:

1- تخلص من الأشياء غير الضرورية
هل تمتلك أشياء أكثر من احتياجك الحقيقي؟
معظمنا لديه أكثر من احتياجه، لأننا نعيش في عصر الدعايا التي توهمك بأن سعادتك في الممتلكات، مما يجعل عقولنا وبيوتنا مليئة بالفوضى.
خصص وقتًا لتراجع فيه الأغراض التي تمتلكها، الملابس المتراكمة في خزانتك، الكتب التي علاها التراب، وأغراض المطبخ الكثيرة التي تجعله فوضويًا وتصعب العثور على الأغراض اللازمة.
بعد أن تحصرها، وتقرر الإبقاء فقط على ما تحتاج إليه، تبرع ببعضها، وبع البعض الآخر، وارمِ الباقي!
لا تحتفظ بالأشياء التالفة والمكسورة بهدف إصلاحها "يوما ما"، لأن هذا اليوم لا يأتي أبدًا.

2- تخلص من العلاقات المرهقة
إنشاء علاقات قوية ومستمرة أمر يحتاج إلى جهد ووقت، وعندما تمر العلاقات بأوقات صعبة فمن المهم السعي لإصلاحها والصبر على ذلك، ولكن في بعض الأحيان تكون العلاقات مرهقة على الدوام، تستنزف الطاقة، وتضيف المشاعر السلبية باستمرار إلى حياتك، مما يجعل التفكير في إنهائها أو تحجيمها أمرا ضروريا.
إذا لم يكن بمقدورك إنهاء العلاقة المرهقة، فخذ إجازة منها لبعض الوقت، ستشعر بنفسك من جديد وتتخفف من الضغوط، وتضع طريقتك بوضوح للاستمرار فيها بعد ذلك.

3- خطط لوجبات الطعام
إعداد قائمة بالوجبات، والتخطيط للطعام من الأمور الموفرة للمال والجهد، والتي تجعل الحياة أسهل.
تخفف من عناء التفكير كل يوم "ماذا سآكل؟"، أو "ماذا سأطعم أسرتي؟" بعمل جدول لوجبات الطعام، قد يكون الأمر في البداية روتينيا وغريبا ولكن مع الوقت ستشعر بفائدته الواضحة، سيختزل لك أوقات التسوق للطعام، ويقلل من هدر الطعام، وسيدفعك للبحث عن وجبات صحية وسهلة الإعداد.

4- إنشاء روتين إيجابي
قضاء الوقت بعشوائية قد يبدو أمرا لطيفا في بعض الأحيان، ولكنه يشيع الفوضى في الحياة، تحتاج إلى مواعيد للنوم والاستيقاظ، وعادات صحية لما قبل النوم بعيدا عن شاشة الهاتف من أجل نوم عميق، والاستيقاظ في الصباح والتمتع بضوء الشمس لضبط الساعة البيولوجية.
ضع صحتك الجسدية والنفسية في أعلى قائمة أولوياتك، المشي في الطبيعة، وتناول مشروبك المفضل في هدوء، وممارسة الرياضة التي تحبها ولو مرتين في الأسبوع، كلها أمور ستجعلك أهدأ بالا وأبسط في تعاملك مع تعقيدات الحياة.

5- افصل من التكنولوجيا
نحن مرتبطون بالأجهزة بطريقة لم يكن بالإمكان تصديقها قبل بضع سنوات فقط، مما جعل العلاقات أكثر جفاء، والأولويات مختلفة كثيرا عن ذي قبل.
من غير الواقعي أن نقطع التعامل مع التكنولوجيا، ولكن يمكننا بذل الجهد لإلغاء استعمالها عند عدم الحاجة، اترك هاتفك في الحقيبة أو الجيب أثناء تناول الطعام، أوقف تشغيل التلفزيون والعب بدلا من ذلك لعبة لوحية مع الأصدقاء أو الصغار.

6- إلغاء تنشيط وسائل التواصل الاجتماعي
يشكو الناس اليوم قلة الوقت، رغم ما يهدرونه من خلال التحديقات في شاشات الهواتف والأجهزة اللوحية لمراقبة الإشعارات على وسائل التواصل الاجتماعي.
ألغِ تنشيط حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي بين الحين والآخر ولو لبضعة أيام، فهذا يساعدك على التحرر من الضغط الهائل الذي تسببه الجدالات والأخبار وهوس المشاركة والاطلاع على حياة الآخرين، وستندهش من الوقت الذي ستوفره من إلغاء تنشيط حساب الفيس بوك وانستجرام وتويتر وغيرها.

7- تنظيم كل شيء
قد تستغرق عملية التنظيم والتخلص من الكراكيب والفوضى وقتًا طويلًا، ولكن عدم التنظيم يضيع الوقت أكثر، مع الشعور السلبي الهائل الناتج عن الفوضى وصعوبة العثور على الأغراض.
من الصعب أن تكون شديد التنظيم وخاصة في بيت به أطفال صغار، ولكن على الأقل تعود وعوّد أطفالك على أن يعيدوا كل شيء إلى مكانه، فهذه هي القاعدة الأولى للتنظيم.

8- تعلم قول "لا" وضع حدودًا واضحة
كلمة "لا" قد تكون صعبة وخاصة على من اعتاد على إرضاء الآخرين، ولكن من يقول نعم باستمرار سيضطر إلى قول "لا" على الأمور التي تهمه وتشكل فارقًا في حياته.
تذكر أن قدراتك ووقتك وطاقتك محدودة، وأن عليك أن تختار ما تفعله، وما تلتزم به.

9- نظم مصروفاتك وديونك
إذا كنت تعاني من الديون الكثيرة فلا تدفن رأسك في الرمال وتهرب منها، قم بجدولة الديون وترتيبها، تناقش مع المدينين وضع خطة للسداد.
تقول الأخصائية النفسية في موقع حلوها ميساء النحلاوي ردًا على سيدة تشكو من تراكم الديون: " فكري بطريقة إيجابية، واتركي باب الأمل في غد أفضل مفتوحا، عددي نعم الله عليك ستجدين أنك محظوظة فأنت وزوجك بصحة جيدة، تزوجت ووجدتما عملا وأنجبت أولادا بصحة جيدة، كثير من الناس لا يملكون ما تملكين ويتمنون الزواج أو الصحة أو الانجاب، فارضي بنعم الله عليك ولكن طبعا اطمحي إلى ظروف مادية أفضل. أن يكون الإنسان في ضائقة مادية، ليس نهايه الدنيا لأن الرزق الذي كتبه الله لك لن يزيد أو ينقص، حاولي أن تنظمي مصروفك حسب الأولويات ونظمي أيضا الإنجاب لكي تؤمني لأولادك مستوى جيدا. ابحثي عن عمل إضافي من داخل البيت لو كان ذلك ممكنا، عن طريق الإنترنت أو من خلال الجمعيات النسائية التي تساعد النساء بتوفير بعض الطلبات لهن من خياطة أو تطريز أو طهي وتفاءلي بغد أفضل وكوني دائما منفتحة لأي تطور جديد يساعدك على تحسين ظروفكما المادية".

10- أصلح أخطاءك
ستشعر بشعور رائع عندما تصلح أخطاءك بدلا من الهروب منها أو إنكارها، اعتذر وتراجع، وقرر المغفرة بدلا من الانتقام فهذا سيحررك من ضغط هائل تفرضه عليك المشاحنات والصراعات.
تذكر أن الحياة قصيرة جدًا ولا تحتمل أن تهدرها في صراعات لا طائل من ورائها.
وكما تسامح الآخرين، فإن نفسك أولى بأن تسامحها وتتجاوز مشاعر الندم.

وختامًا فإن اختيار نمط حياة أبسط لا غنى عنه لمواجهة تحديات العصر، والتخفف من الأعباء التي لا نهاية لها، والعيش وفق معنى ولهدف تشعر بقيمته.
 

[1] مقال MICHELLE SCHROEDER "هل تجعل حياتك صعبة؟ 18 فكرة لتبسيط حياتك في عام 2019"، منشور في makingsenseofcents.com، تمت مراجعته في 15/11/2019
[2] مقال Danielle Zeigler "أربع فوائد لتبسيط حياتك"، منشور في daniellezeigler.com، تمت مراجعته في 15/11/2019.
[3] مقال Jeanne Croteau "عشر حيل لتبسيط حياتك"، منشور في forbes.com، تمت مراجعته في 15/11/2019.