الأسئلة ذات علاقة


تحدثنا في مقالنا السابق عن علامات البلوغ عند البنات وأن مرحلة البلوغ يمر بها كلا الجنسين.

يبدأ سن البلوغ عند الذكور في عمر 9 سنوات وتستمر علامات بلوغ الذكر بالظهور حتى تظهر كاملة في سن ال14 أو حتى قد تمتد إلى سن ال 16. 

ويكتمل سن البلوغ الطبيعي عند الذكور في عمر 13 إلى 14 سنة.

أما البلوغ المبكر عند الأولاد فيبدأ قبل عمر 9 سنوات، بينما البلوغ المتأخر عند الذكور يكون بتعدي الذكر سن ال14 سنة مع عدم ظهور أي علامات بلوغ، وبالأخص تأخر نمو حجم الخصية.
واليوم يصل المراهقون لسن البلوغ في أعمار مبكرة، قد يكون ذلك بسبب تأثير البيئة والعوامل المساعدة.

 فدعنا الآن عزيزي القارئ نتعرف على علامات البلوغ عند الذكور:

- أول علامات البلوغ عند الأولاد نمو في الخصية يتبعها نمو في القضيب وكيس الصفن، خلال هذه المرحلة يتم إنتاج السائل المنوي عند الانتصاب.

- نمو الشعر في منطقة الإبطين والعانة.

- يصبح شعر اليدين والرجلين أكثر سمكًا.

- يبدأ شعر الوجه والصدر في النمو.

- ظهور حب الشباب نتيجة التغير في مستويات الهرمونات في سن البلوغ.

- زيادة عرض الكتفين وزيادة في الطول والوزن ونمو في العضلات.

- من علامات البلوغ عند الذكور تغير الصوت نتيجة إفراز هرمون التوستيستيرون الذي يعمل على جعل الأحبال الصوتية أكثر سمكًا.

- قد يلاحظ بعض الذكور نمو في منطقة الثدي أو ما يسمى "التثدي" ولكنه يزول بعد مرور سنة أو سنتين.

- زيادة التعرق هي إحدى علامات البلوغ عند الأولاد أيضًا، مع رائحة عرق كريهة في بعض الأحيان.

- هناك أيضًا علامات نفسية أو صفات شخصية جديدة قد تظهر على الذكور عند البلوغ مثل العصبية والغضب السريع والرغبة في الاستقلالية وإظهار الرجولة وإثبات الذات.

نمط البلوغ يختلف من شخص إلى آخر وفي حال تأخر سن البلوغ عند الذكور يجب مراجعة الطبيب المختص بأسرع وقت لإجراء الفحوصات اللازمة. وبشكل عام، فإن أسباب تأخر سن البلوغ عند الذكور إما أسباب وراثية أو انخفاض هرمون الذكورة أو الإصابة بأمراض في المخ تعيق عمل هرمونات البلوغ، وقد تكون أيضاً مشاكل الغدة الدرقية والغدة النخامية من أسباب تأخر بلوغ الأولاد، إضافة إلى الحالات الطبية المزمنة مثل مرض السكري أو التليف الكيسي.

 

ذات علاقة