لكل منا شخصية منفردة متفردة لا تتكرر مثل بصمات الأصابع، ورغم التنويع الشديد في الشخصيات والتباين فيما بينها إلا أننا نستطيع التمييز بين بعض أنماط الشخصية بمعناها العملي. فهناك الشخصية الاجتماعية، والشخصية الكتومة، والشخصية الجذابة المؤثرة، والشخصية القيادية، والشخصية الانطوائية، والشخصية النرجسية، إلخ.
من هي الشخصية المؤثرة؟ وما هي صفات الشخصية المؤثرة وسمات الشخص المؤثر؟ وكيف تكون مؤثرًا في مجتمعك؟ في هذا المقال.

 


الأسئلة ذات علاقة


من هي الشخصية المؤثرة؟

هي الشخصية التي تتواجد في أذهان الآخرين، ولها أثر في المجتمع، وتمتلك العديد من الخصائص الفاعلة والمثيرة للاهتمام، وتتميز بقدرتها على التأثير في الآخرين إيجابيًا، وعاطفيًا، وثقافيًا.
وتعرف كاريزما الشخصية المؤثرة بالقوى الحيوية المؤثرة، والجاذبية الكبرى، والحضور الشعبي الذي يتمتع به بعض الأشخاص.

 

ذات علاقة


صفات الشخصية المؤثرة

ما هي صفات الشخص المؤثر؟
- أصحاب الشخصيات المؤثرة لديهم قدرات قيادية مميزة في أدائها.
- الشخص المؤثر لديه القدرة على الإقناع ونقل المعلومات للآخرين بكل يسر وسهولة.
- ولديه القدرة على التحاور مع الآخرين وجذب انتباههم وإقناعهم بأفكاره وخططه وأهدافه.
- ومن سمات الشخصية المؤثرة القدرة على التفاعل مع المجتمع بكافة شرائحه ومكوناته.
- تتصف الشخصية المؤثرة بقوة التفكير والبصيرة والمبادرة والشجاعة في اتخاذ القرارات والتأكد من تطبيقها.

 

سحر الشخصية المؤثرة

يقول بول جاغو في كتاب سحر الشخصية:
كلنا نبث من قريب إشعاعات محض حيوية هي المغناطيس الذي لا يتجاوز ميدان نشاطه مدى مترين أو ثلاثة. كما تفيض أو تتدفق حول كل منا موجات مغناطيسية في دوائر ضيقة تنبعث من أطراف الجسم الدقيقة: (الشعر، الأهداب، الجفون، أطراف الأصابع)
وكل قرار أو نية حازمة بتوجيه هذه الإشعاعات نحو نقطة معينة من جسم شخص آخر تمكن الموجة من التأثير فيه، وهذا سر القوى الخارقة لبعض الأشخاص.

 

الشخصية المؤثرة في الآخرين

كيف تصبح شخصية قوية مؤثرة وجذابة؟ والأهم كيف تكون مؤثرًا في مجتمعك؟

المفتاح الأول لبوابة التأثير في الآخرين هو الحرص على أن يتقبلونا نفسيًا لكي يتقبلوا أفكارنا وشخصيتنا فإذا نجحنا في ذلك نكون بالفعل قد بدأنا في التأثير في الآخرين.
لكن السؤال الآن: هل يمكننا التأثير في الآخرين وترك الأثر الطيب؟
نعم بكل تأكيد، تجول مع هذه النصائح وحلق نحو التأثير الإيجابي:

- ابتسم دائمًا، كن بشوش الوجه دون تصنع أو تكلف.
- ابتعد تمامًا عن العبوس والتجهم والملامح المتصلبة.
- حاول أن تكتسب صداقة أكبر عدد ممكن من الناس.
- اجعل الجميع يشعرون بأهميتهم الذاتية وبحرصك على إقامة العلاقات الودية معهم.
- ابتعد تمامًا عن ما يكرهه الناس أو ينفرون منه.
- ابتعد تمامًا عن مشاعر البغض والحقد والحسد والنميمة والطمع والنظر إلى ما يملكه الناس.
- يجب أن تظهر دائمًا بمظهر الناجح، السعيد، المرح، الطلق اللسان، البشوش الوجه.
- يجب أن تكون صاحب مبادئ وتتحمل المسؤولية.
- يجب أن تثق في نفسك وفي قدراتك، أن تعرف نفسك وما هي نقاط قوتك ونقاط ضعفك
- يجب أن تحرص على انتقاء كلماتك وعباراتك فلا تخرج عن نطاق الأدب.
- احرص على أن تكون نبرة صوتك هادئة واثقة، تجمع بين الحزم واللين.

ولنتذكر دومًا، ما قاله هوار أرنولد: سأنظر إلى فوق، وأحب، وأضحك، وأرفع الآخرين.

 

المراجع

- كتاب أسرار الشخصية المؤثرة، عاطف عمارة
- كتاب سحر الشخصية، بول جاغو
- صحيفة المدينة