"كل كلامه عن الجنس" كيف أضع حد لحديث خطيبي عن الجنس؟

حبيبي معظم كلامه بالجنس! هل يفكر الرجال في الجنس أكثر من النساء؟ لماذا يتحدث الشباب بالجنس؟ وكيف أضع حداً للحديث بالجنس مع خطيبي أو حبيبي؟

"كل كلامه عن الجنس" كيف أضع حد لحديث خطيبي عن الجنس؟

"كل كلامه عن الجنس" كيف أضع حد لحديث خطيبي عن الجنس؟

قد يتمادى الشاب أحياناً ويتطرق للحديث عن الجنس مع الفتاة التي يكون غالباً قد أقنعها بأنه ينوي الزواج منها، وهنا تقع الفتاة بين نارين؛ فهي لا تريد الاستماع له، ولكنها تخاف أن تخسره كحبيب وزوج.
قد تكونين عزيزتي القارئة إحدى هؤلاء الفتيات اللاتي يسألن: "كيف أضع حداً لحديث حبيبي/ خطيبي عن الجنس؟" سنجيبك عن سؤالك في هذا المقال، كما سنساعدك على أن تعرفي إن كان الشاب يحبك ويتودد لك رغبة في الزواج منك فعلاً، أم أنه يريد منك فقط التسلية والجنس لا أكثر، ونعني بالجنس هنا الجنس بدرجاته المختلفة من الحديث والملامسة وحتى العلاقة الكاملة، فكثير من الفتيات ينزلقن في علاقات جنسية قبل الزواج مجاراة للشاب الذي يقنعهن بصدقه سواء كان حبيباً أو خطيباً!

قد يبدأ الشاب بالحديث الجنسي مع الفتاة بحجة أنه يريد الزواج منها، كما قد يجد الشاب مدخلاً للحديث الجنسي عن طريق مغازلتها إلى أن يصل للحديث الجنسي معها ويتمادى في هذا إن وجد تقبلاً منها بمبادلته الحديث، أو حتى سكوتها واستماعها له، أو عندما تظهر عليها آثار الاستجابة كاحمرار الوجه أو التعرق أو غيرها من الآثار التي تدل بأنها متأثرة بكلامه وقد بدأت بتخيل ما يقول. 

إليك بعض النصائح التي تفيدك وتجيب عن سؤالك " كيف أضع حداً لحديث حبيبي/ خطيبي عن الجنس؟":

  • اعرفي العلامات التي تسبق حديث حبيبك/ خطيبك عن الجنس: هناك علامات تسبق حديثه الجنسي كالسرحان أو الاسترسال في المغازلة أو النظر إلى مناطق معينة من جسدك كمنطقة الصدر، إن ظهرت هذه العلامات فتيقظي ونبّهيه.
  • تجاهليه بذكاء: انتبهي بأن تتظاهري وكأنه لم يقل شيئاً ولكن ابقي هادئة، وحاولي كذلك أن تسيطري على ردات أفعالك ولغة جسدك كي لا تفضحي نفسك أمامه، يمكنك أن تشغلي نفسك بالعد للعشرة أو التركيز في أمر ما في رأسك، هذا سيجعله يشعر بأنك لستِ معه وأن كلامه لم يؤثر بك، فبالتالي سيقلل من الكلام عن الجنس إن كان يحبكِ.
  • غيري الموضوع والنشاط: يمكنك أن تغيري الموضوع وأن تفتحي موضوعاً ضمن اهتماماته لتشديه للحديث فيه، أو أن تمارسي معه نشاطاً ذهنياً أو بدنياً، وذلك ليصب طاقته في النشاط بدلاً من التفكير بالجنس، وإن لم تنجحي في سحبه لموضوعك تكوني على الأقل قد أوصلت له رسالة بأن حديثه لا يعجبك.  [2]
  • حاولي ألّا تتواجدي معه في مكان لوحدكما: فوجودكما معاً لوحدكما يشجعه على التحدث في الجنس وربما على التمادي أكثر [1]، حتى وإن كنتما في علاقة رسمية لا بد أن تنتبهي لعدم وجودكما على انفراد إذا كان خطيبكِ من النوع الذي لا يستطيع السيطرة على كلامه الجنسي.
  • اطرحي عليه سلسلة من الأسئلة: فإن قال لك جملة ما، حاولي أن تستخرجي منها عدداً كبيراً من الأسئلة البعيدة عن الجنس وذلك لتشتيت انتباهه وإشغاله في الإجابة عن الأسئلة بدلاً من التركيز على الجنس.
  • استفزي عواطفه بدلاً من شهواته: حاولي أن تستدعي عاطفة خطيبكِ بدلاً من شهوته، فهو بذلك يشعر بأنك بحاجة للعاطفة منه بدلاً من الشهوة والجنس، وسيكف غالباً عن حديثه.
  • تدربي على الرفض بطريقة دبلوماسية: فتمرني على قول كلمة "لا" أمام المرآة، حاولي أن تقوليها له مع ابتسامة صادقة دون أن تسهبي في الشرح، هذه الطريقة ستجعلكِ تبدين جادة دون أن تجرحي كبرياءه.
  • اشرحي له سبب رفضك التكلم عن الجنس بوضوح: قولي له أنك تريدين تأجيل هذا لحين الزواج لأن أخلاقك وعاداتك ودينك يملون عليكِ هذا. كوني دبلوماسية وقولي له أنكِ تعلمين أنه هو أيضاً لديه مبادئ ويحترم العادات والتقاليد والتعاليم الدينية السماوية التي ترفض جيمعها ممارسة الجنس قبل الزواج بجميع مقدماته وأشكاله.
  • حدثيه عن أضرار الحديث عن الجنس قبل الزواج: سنتحدث عن الأضرار لاحقاً في هذا الموضوع.
  • تجنبي الرفض بطريقة تستفزه أو تجرح كبرياءه: فلا تقولي له مثلاً "أنت لا تحترمني لأنك تتكلم معي في هذا الموضوع الآن" ولا تتحديه بأن تقولي له "لن أعطيك ما تريد مهما حاولت" هذا إن كان هدفك الحفاظ على العلاقة دون أن تخسري نفسكِ.
  • ابحثي عن السبب الذي يجعل معظم كلامه عن الجنس: فقد يكون ذلك للتسلية أو أنكِ قد شجعتيه دون أن تشعري بسبب لباسك أو حديثك أو تعاملك معه بشكل عام، أو قد يكون مدمناً على الجنس لعدة أسباب كمتابعة المواقع الإباحية بكثرة أو عدم الاستقرار النفسي أو العائلي أو العاطفي، أو قد يكون السبب الهروب من مشكلات معينة.

غالباً تفرح الفتاة عندما يعجب بها أحد وتشعر بجاذبيتها، لكن نصيحتنا لكِ هي أن تتأكدي أولاً من مشاعر هذا الشاب ناحيتك لتعرفي إن كان يحبك كما تحبينه أم أنه حب من طرف واحد لتستطيعي اتخاذ قرارك بشكل صحيح... العلامات التالية ستساعدك على معرفة ذلك:

  • ينظر في عينيكِ مباشرةً: أما إن كان يتسلى فإنه ينظر لأماكن أخرى من جسدك كمنطقة الصدر مثلاً، وبل ويطلق تعليقات نصفها غزل ونصفها تحرش!
  • يستمع لكِ ويهتم بأرائك وتفاصيلك: فمن يحبكِ فعلاً يهتم بكل ما يتعلق بكِ ويسألكِ ماذا حدث معكِ خلال اليوم في عملك ومع أهلك ومحيطك، أما إن كان يريد التسلية فقط فإنه يحوّل أي موضوع تتكلما فيه معاً إلى موضوع جنسي.[4]
  • يهتم بجمالك الداخلي: أي أنه يهتم بطيبة قلبك وحبك للحياة مثلاً، أما من يحب فيكِ شكلك الخارجي فقط فتجدي بأنه لا يتكلم إلا عن شكلك.
  • يحدثك عن المستقبل: فإن كان يحبكِ فعلاً ستجدينه يتحدث عن العرس وحلمه بأن يكون لديكما أطفال... وإن غيّر الموضوع كل ما حاولتِ الحديث معه في هذا الأمر فاعلمي بأنه غير جاد.
  • يغار عليكِ: فغيرة الرجل هي علامة واضحة على الحب.
  • يعرّفك على عائلته: فإن كان الشاب يحبك فعلاً فلن يتردد في أن يعرّفكِ على عائلته لأنه يشعر بأنكِ ستكونين واحدة من هذه العائلة، أما إن كان غير جاد فلن يفعل هذا لافتقاده شعور انتمائك لهم او لأنه يخاف بأن تلجئي إليهم في حال حدثت مشاكل بينكما. حتى إذا كنتما خاطبين وتعرفين أهله فإن كان يحبك سيحاول تقوية العلاقة بينكِ وبين أهله ومساعدك على الاندماج معهم.
  • يقف معكِ في محنتكِ: فإن وقعتِ في مشكلة يقف معكِ الذي يحبك ويساعدك بكل الطرق ويطمئن عليكِ يعد فترة من الوقت، أما الآخر فقد يقدم لكِ النصيحة وينساكِ.
  • ينفق المال: فالشاب يحب أن ينفق المال على حبيبته لأنه يشعر بمسؤوليته تجاهها حتى لو لم يملكه، أما من لا يحبك فعلاً فلا يكترث باستغلالك مالياً. [5]
  • يجد وقتاً لكِ في جدوله المزدحم: فقد يكلمكِ وهو في طريقه للاجتماع أو قد يرسل لكِ رسالة أثناء انشغاله مع عائلته فقط ليطمئن عليكِ، أما الشاب اللعوب فيتظاهر بالانشغال.
  • لا يكون كلامه معكِ في وقتٍ متأخرٍ من الليل فقط: فمن يحبك يحب سماع صوتك في كل وقت وليس في وقتٍ متأخر من الليل حصراً.
  • يشعركِ بأنك أميرته: لا تهملي شعورك وصوتك الداخلي؛ فمن يحبك يقدّر بأنكِ غالية، فيخاف عليكِ ويهتم بكِ ويعاملك كأنكِ جوهرة فتفرحين بلقائه وسماع صوته دون أن تشعري بأي شعور سلبي تجاهه، وإن تحدث يوماً في الجنس معكِ ورفضتِ أنتِ ذلك فإنه يتوقف ويعتذر لك، ولو كان غير ذلك فستشعرين داخلياً بخوف من إنهاء علاقته بكِ لو لم تخضعي لرغباته، أو حتى إنهاء العلاقة إذا خضعتِ له!
  • يذهب معكِ لأماكن عامة: فمن يحبك فعلاً لا يطلب منكِ بأن تلتقيا في المنزل أو في مكان ما لوحدكما مراراً وتكراراً.

انتبهي عزيزتي القارئة من الشباب المتمرسين الذين يمثلون الحب في بداية العلاقة ومن ثمّ تنكشف نواياهم، وكذلك من الذين يدّعون التحرر ويصفونكِ بأنكِ متأخرة ومعقدة إن رفضتِ بعض التصرفات الخارجة عن الآداب العامة. لتعرفي أكثر عن علامات حب الرجل للمرأة اضغطي هنا

معظم الرجال تحت عمر الـ 60 عاماً يفكرون في الجنس حوالي 6 مرات يومياً على الأقل، مقابل 25% من النساء فقط يفكرن في الجنس بنفس هذا القدر. [3]
كما أن حاجة الرجل الجنسية وطريقته في التعبير عن حبه تختلف عن حاجة المرأة وطريقتها في التعبير عن حبها؛ فالمرأة غالباً تتأنى وتبحث عن العاطفة أكثر من الإشباع الجنسي عكس الرجل. كما أن الرجل يعتقد أحياناً أنه يثبت رجولته بالحديث الجنسي والممارسات الجنسية.

قد يقنع الشاب الفتاة بممارسة الجنس قبل الزواج سواء كان ذلك بالممارسة الفعلية أو حتى من خلال الخوض في الكلام الجنسي المبالغ فيه وجهاً لوجه أو عبر الهاتف والذي يبدأ بالمغازلة ويتدرج لسماع الأصوات والإيماءات الجنسية وممارسة العادة السرية، فما هي الأضرار المترتبة على ممارسة الجنس بأشكاله قبل الزواج: [6] [7]

  • العلاقات الجنسية قبل الزواج منافية لجميع الديانات السماوية والأخلاق: فجميع الديانات السماوية رفضتها وأوجدت الزواج احتراماً للذكر والأنثى وكطريق لاستمرار حياتهما معاً. كما حرّم الدين الإسلامي الكلام الجنسي الخارج عن إطار الزوجية واعتبره نوعاً من أنواع الزنا.
  • تشتيت الطرفين في فترة الخطوبة التي وجدت للتعارف والتخطيط: فقد وجدت فترة التعارف أو الخطوبة ليتعرف كل من الطرفين على الآخر ويختبر مشاعره، والعلاقة الجنسية في فترة الخطوبة تعتبر خطوة متهورة قد تكون سبباً لإفساد العلاقة كلها.
  • تبديل المتعة الدائمة باللحظية: لأن اللذين يمارسون الجنس قبل الزواج نادراً ما يتزوجون، وإن تزوجوا فيكون زواجهم غير مستقر في معظم الأحيان.
  • التعرض للأمراض الجنسية: إن ممارسة الجنس خارج إطار الزوجية يعتبر سبباً رئيسياً لانتقال الأمراض الجنسية مثل الزهري والإيدز.
  • الحمل: فذلك وارد مهما أخذت الفتاة احتياطاتها، ولا شك أن هذا سيوقعها في مشاكل كبيرة، والإجهاض ليس هو الحل المناسب، بل تجنب هذه المحنة أفضل وأسلم.
  • فقدان الثقة: فإن طلب أحد الطرفين من الآخر ممارسة الجنس قبل الزواج ووافق فإنه يفترض بأنه قد يكون قد مارسه مع شخص غيره أو قد يمارسه مستقبلاً مع شخص آخر لو طلب منه ذلك. كما قد يندم الشخص فيفقد الثقة بنفسه أيضاً وخاصة الفتيات إن شعرت أنها "رخيصة".
  • الجنس يجر الجنس: فإن قبلت الفتاة بالحديث الجنسي فإن الكلام سيجر الكلام الأعمق كما قد يجر أفعالاً جنسية.  
  • ما نحصل عليه بسهولة لا نقدر ثمنه: فلا تتوقعي أن تبقي غالية على قلبه لو مارستِ معه الجنس؛ فهو حتماً سيتركك لأنك كنتِ سهلة المنال. [8]
  • كثرة التخيل تفقد الشخص المتعة عند الممارسة الفعلية للجنس: فالإكثار  من استخدام التخيّل في الممارسة الجنسيّة قد يُفقد الانسان اللذّة في ممارسة الجنس بالواقع والملامسة المباشرة مستقبلاً، المتعة تكون لديه بالخيال لا بالواقع.

أرسلت لنا إحدى الفتيات بأنها على علاقة مع شاب قد أحبته كثيراً، ولكنه يريد ممارسة الجنس معها عبر الهاتف وهي ترفض ذلك مراراً وتكراراً، وكان سؤالها "كيف أضع حداً لحديث حبيبي عن الجنس؟". لقراءة القصة كاملة اضغط هنا
وقد جاءها الرد من خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده التي نصحتها بقطع علاقتها معه لأنه لا يريد منها إلا الجنس، وهو يستخدمها وسيلة للوصول إلى غايته في تحقيق النشوة من خلال العادة السرية التي يريد أن يمارسها معها عبر الهاتف.

كما لخّصت فتاة أخرى مشكلتها بأنها على علاقة بشاب منذ سنتين وقد وعدها بالزواج رغم وجود بعض العراقيل، وأنه على خلق ودين، إلّا أنه يكلمها في الجنس ويقول أنه يشتهيها هي بالذات، وقد طلبت حلاً لهذا الموضوع. القصة كاملة هنا 
نصحتها مدربة العلاقات الاجتماعية لبنى النعيمي بالإسراع في اتخاذ قرار الزواج والتغلب على العراقيل التي تواجههما ليهدأ، بما أنها متأكدة بأنه على خلق ودين وأنه يحبها ويريدها فعلاً للزواج.

ختاماً... نتمنى أن نكون قد أفدنا الفتيات اللاتي يبحث عن إجابة لسؤالهن "حبيبي معظم كلامه عن الجنس... كيف أضع حداً لحديث حبيبي/ خطيبي عن الجنس؟"، مع التنويه أننا لا نفترض أن كل شاب يتحدث بالجنس هو شاب سيء، ولكننا نود أن نطلب من الفتيات قراءة هذا المقال بتمعن، وعدم التردد بكتابة الأسئلة الخاصة على صفحة حلّوها للحصول على الإجابة من المختصين والقراء.

المصادر و المراجعadd