في الحديث عن الزوج الغيور.. لا بد أن نعلم أنه أقدر من الزوجة التي تغار على إخفاء هذه المشاعر، بالتالي قد لا تعاني السيدة من مشكلة الغيرة عند شريك حياتها في مرحلة التعارف والخطوبة؛ لأنه يبدأ باتباع السلوكيات غير المنطقية المتعلقة بالغيرة وحب السيطرة والتملك بعد الزواج، بينما تتميز المرأة التي تغار على شريكها؛ بكشف مشاعرها هذه في كل تصرف تقوم به قبل الزواج أو بعده، في هذا المقال سنتعرف على العلامات التي تساهم في اكتشاف غيرة الزوج، كما سنتحدث في المقابل عن العادات التي تميز علاقات الزواج الصحية.


الأسئلة ذات علاقة


الرجل الغيور المتحكم

علامات على أن زوجك يغار بطريقة سلبية..
من الصعب أن تجعلي العلاقة الزوجية صحية وقوية عندما يكون زوجك سلبياً، حيث يجب عليك معرفة العلامات التي تشير إلى أنه يشعر بالغيرة والتحكم في وقت مبكر من العلاقة، أو قبل ذلك.. في فترة التعارف والخطوبة، حتى لا تستنزفين الكثير من الوقت في شراكة غير منتجة، والعلامات على غيرة الزوج وحبه للتملك هي:


لا يتصل بك، أو يرسل لك رسالة، أو يرد على اتصالاتك عندما تخرجين مع صديقاتك
إنها طريقته في إظهار أنه يستاء من الوقت الذي تقضيه مع الآخرين ولأنكِ لست معه، إذا لم يكن سعيداً فهو لا يريدك أن تكوني سعيدة أيضاً، وهذا الموقف مثل أي شيء آخر في الحياة يُشعرك بالسعادة، فإن الشعور بالتجاهل عندما تفعلين شيء يجعلك سعيدة.. يعبر عن غيرة الرجل المرضية وهو أمر غير مقبول.

لن يعترف عندما يشعر بالغيرة ، لكنه سيكبح عواطفه
في بعض الأحيان سوف يرفض أن يكون ودوداً، خاصة بعد أي شجار بينكما، حيث يبدو الأمر وكأنه يحمّلك المسؤولية مرتين مقابل اختياره السلوكي الضعيف، بدلاً من تحمل المسؤولية عن أفعاله، حيث يمكنك معرفة ما إذا كان يحبك حقا من خلال الطريقة التي ينظر بها إليك.

غالبا ما يقدم الأعذار لعدم أخذك خارجاً
لا يريدك أن تجذبي الانتباه من الرجال العازبين، ويتعامل معك كأنك السبب في لفت أنظارهم إليك في حال خرجتم معاً إلى مكان عام! وإذا كان هناك شيء لا يريد أن يفعله معك.. فافعلي ذلك بمفردك، ولا تدعيه يعيق حياتك أو يجعلك تندمين على عدم فعل أشياء تجعلك سعيدة، فأنتِ من تقرر كيفية عيش حياتها بصورة أفضل!

يريد أن يقرر المزاج لكل منكما
حيث سيعمل بجد لضبط أي خطط حتى تكون تحت سيطرته، كما سيقوم بتخريب الأشياء التي لا يريد القيام بها، وعندما يمتلك شعوراً ما، يتوقع منك أن تشعري بنفس الطريقة، فعندما يشعر بانخفاض معنوياته، يتوقع منك أن تكوني بائسة، بالتالي لا يجب أن يكون لك رأي في ما تفعلانه بوقتكما معاً لأنه يتحكم!

سيتخذ خطوات لتجنب الخلوة معك
من الصعب عليه التغلب على الغيرة، حيث قد تكون المشكلة الأساسية قد سببت لكما عيش نمط حميمي ممل ولا يريد أن يعترف بذلك، هنا يمكن تجديد العلاقة الجنسية بينكما وإعادة اللهفة إلى علاقتكما عن طريق محاولة شيء جديد، مثل أخذ دروس الرقص مثلاً وتجريب أمور جديدة في علاقتكما الحميمة.

إذا كنت في مزاج جيد، سيحاول إحباطك
أو يذكر شيئاً سلبياً لتغيير مزاجك، وأنت تعلمين أن التفكير الإيجابي وخاصة التأمل اليومي؛ سيقلل من مستويات التوتر لديكِ، كما أنك حتى عندما لا تفعلين شيء خاطئ.. فهو يشعر بحال أفضل لإحباطك، هذا لأنه يعاني من تدني احترام الذات أو مشكلة شخصية أخرى لا علاقة لها بكما معاً، إنه نوع الغيرة الذي يؤثر فيه انعدام الأمن لديه على العديد من التفاصيل التي تعيشانها معاً.

يقاوم تأثيرك الإيجابي على العلاقة
حيث يمكنك أن تتمني له أفكاراً إيجابية، لكن يجب عليه إصلاح نفسه، كما تريدين منه التغلب على الغيرة، لكنه يستمتع بالتعاسة.. فعندما تقترحين أن تمشيان معاً في نزهة مثلاً، يقول: "لا ، سأبقى في البيت فقط لأشاهد التلفاز".

يحاول أن يثير غيرتك من خلال اهتمامه بنساء أخريات
فغالباً ما ينظر إليهن ويغازلهن ويضيفهن إلى حساباته على صفحات موقع (Facebook) أو (Snapchat).. مع ذلك وعندما يحدث هذا لن يكون مسموحاً لك أن تشعري بالغيرة؛ إذا حاولتِ.. فإنه يصبح غاضباً.

قد يغادر مكاناً عاماً إذا تحدثتِ مع غيره
فلا يمنحك فرصة لشرح أنك تعيدين الاتصال بصديق خسرته منذ فترة طويلة أو زميل دراسة في الكلية! وأنك لا تفعلين شيئاً خاطئاً؛ إذ تقومين بذلك بحضوره.

يقوم باستغلال ثقتك به
كأن يتحدث عن علاقة سابقة لكِ قمتِ بإخباره حولها، فتكرهين هذا السلوك من قبله، لأنه يفعل ذلك أمام الأصدقاء أو الزملاء أو أفراد العائلة، يجب ألا يحكم عليكِ بسبب ماضيكِ، وإذا كان يحبك فعلاً؛ لن يستخدم حبيب قديم كان في حياتك كنقطة ضعف لإحراجك، فكوني صادقة مع نفسك وقرري إذا ما كان هذا الرجل يستحق أن يكون شريك حياتك، أو أن تستمر علاقة زواجكما رغم الطريقة التي يعاملك بها.
 


العلاقة الزوجية الصحية

العلاقة الزوجية الصحية ليست سهلة
إن علاقة زواج تقوم على الغيرة المرضية كما تحدثنا أعلاه، ليس فقط من قبل الرجل بل غيرة الزوجة أيضاً؛ تؤدي حتماً لحياة غير مستقرة أو الانفصال في أسوء الأحوال، بينما الأزواج الأقوياء والأطول عمراً هم أكثر استعداداً للتعامل مع الخلافات بطرق ناضجة، كما يلتزمون بالنمو كأشخاص وشركاء رومانسيين، وما يفعله الناس في العلاقات الصحية بشكل منتظم للحفاظ على روابطهم قوية وفق آراء الخبراء... هو: 


يمدحون الشريك أمام الآخرين: تقول اختصاصية علم النفس ومستشارة العلاقات؛ الدكتورة سامانثا رودمان (Samantha Rodman): " يتحدث الأزواج في علاقات صحية بشكل إيجابي عن بعضهم البعض للأصدقاء والأطفال والأقارب وحتى زملاء العمل، على عكس العلاقات الأقل فاعلية هذا ما يميز علاقات الزواج غير المتضعضعة، فعبارات بسيطة مثل: زوجي شخص مساعد، أو أمي تعدّ أشهى وجبة عشاء؛ تكون تلقائية ورائعة للحفاظ على الاتصال والتقارب بين أفراد الأسرة الواحدة".

يخلقون وقت للتواصل مهما كانت مشاغلهم في الحياة
يقول المعالج والمتخصص في المشورة للرجال الدكتور كيرت سميث (Kurt Smith): "يتمتع الأشخاص في العلاقات الصحية بأوقات منتظمة ضمن روتين حياتهم اليومية للتواصل مع بعضهم البعض، لقد رأيت الأزواج يفعلون ذلك عن طريق المشي في نزهات معاً، والتحدث بعد أن يذهب الأطفال إلى المدرسة، كذلك مشاهدة برامجهم المفضلة معاً".

يضحكون باستمتاع
تقول الطبيبة النفسية ماري لاند (Marie Land): "نضحك كثيراً أنا وزوجي، إلى الحد الذي يصعب معه الشعور بالضيق لفترة طويلة جداً، لأن أحدنا سيفعل شيئاً ما لتخفيف حدة الأمور، فتفاصيل الحياة الزوجية يمكن ويجب أن تكون جدية عند الحاجة، لكن وجود روح الفكاهة هو رصيد هائل إذا كنت تريد أن تكون في علاقة زواج صحية"، بالتالي الناس الذين يضحكون كثيرا وبشكل متكرر لا يأخذون الأمور بجدية كبيرة بمعنى لا يحملونها أكثر مما تستحق، وفي المحصلة.. يمكن أن يستمتعوا بعلاقة صحية بسهولة أكبر.

يقدرون الصفات الإيجابية لدى الشريك، بدلاً من العزف على وتر السلبيات
يقول مستشار الأسرة والزواج آرون أندرسون (Aaron Anderson): " بصفتي مستشار زواج، أرى أزواجاً على الأريكة لديهم الكثير من الشكوى عندما يتعلق الأمر بزواجهما، وبالنسبة للجزء الأكبر لديهم نفس المشاكل مثل كل زوجين آخرين، لكن لا يركز الأزواج الأصحاء على الشكاوى، بدلاً من ذلك.. ينظرون إلى الأشياء الجيدة والإيجابيات التي يفعلها الشريك، ويجعلونها نقطة للتعبير عن امتنانهم لبعضهم البعض".


يتعاطفون ويضعون أنفسهم مكان الشريك
تقول مستشارة الزواج كاري كارول (Kari Carroll):" من خلال القيام بذلك، يمكن للأزواج في كثير من الأحيان التغلب على سوء الفهم الذي يحدث عادة في جميع العلاقات الزوجية، حيث تساعد هذه المهارة لإدارة الصراع؛ الأشخاص على الشعور بأنهم مسموعون ومقدرون ومفهومون عندما يقول شريكهم بصدق: قد لا أتفق معك ولكني أفهمك ويمكن أن أعرف لماذا تشعر بهذه الطريقة".

يعلمون بعضهم البعض بوقت عودتهم إلى المنزل
ورغم بساطة هذه العادة والتي لن تكلفك أكثر من اتصال هاتفي مقتضب قبل أن تعود من العمل أو قبل أن تختمي أمسيتك مع صديقاتك؛ سيشعر الشريك بالأمان في علاقته معك، تقول الدكتورة سامانثا رودمان: "هناك حلقة مفرغة من الخلافات بين بعض الأزواج، بحيث يشعر أحدهما أنه خارج حسابات الشريك أو أنه ليس ضمن أولوياته".

لا يتوقفون عن المغازلة والدلال لبعضهما البعض
المغازلة طريقة فريدة من نوعها للزوجين لإظهار الحب وإثارة بعضهما البعض والاستمتاع بهذا الحب، وعندما يتوقف الأزواج عن المغازلة، تصبح العلاقة عليلة ومملة، يقول مستشار الزواج آرون أندرسون: "لا يزال الأزواج في العلاقات الأكثر صحة يغازلون بعضهم البعض، وهم يفعلون ذلك كثيراً".

الشجارات والخلافات بينهم تكون واضحة الأسباب
حيث لا يعمدون إلى معايرة بعضهما البعض، أو ذكر الأمور السلبية المتراكمة بسبب مشكلة ما، يقول المعالج والمتخصص في المشورة للرجال الدكتور كيرت سميث: " كثيرا ما يستخدم بعض الأزواج السخرية أو التعليقات اللاذعة، أو محاولة التقليل من شأن بعضهم البعض، ثم محاولة الهروب من المشكلة بتبرير مثل: لقد كنت أمزح فقط... إلا أن الشركاء في علاقات الزواج الصحية يكونون محبين ولطفاء وودودين ومحترمين مع بعضهم البعض دائماً".. فهذه أداة لخوض المعارك بشكل نظيف في أي خصام قد ينشب بينكما.

يتسامحان ويغفران ويمضيان قدماً بدلاً من التمسك بالأحقاد
تقول الدكتورة ماري لاند: "لا تخلق النزاعات بين الأزواج في علاقة صحية أي مسافات عاطفية بينهما، فكل شريك يعترف بأخطائه ويعتذر عنها ويمضي قدماً، حيث يكون لديهما الوقت للاستمتاع مع بعضهما البعض؛ حتى لو نشب بينهما خلاف ما.. قبل ساعة واحدة فقط!".

في الختام.. تعمدنا بعد ذكر صفات الرجل الغيور؛ التحدث عن بعض العادات التي تميز العلاقة الزوجية الصحية، حيث تميزين من خلال علاقتك مع رجل مصاب بالغيرة؛ الميزات التي تفتقدها علاقتك لو كان هذا الزوج قادر على التخلص من مشكلة الغيرة، التي تقتل أيضاً أي علاقة حب أو زواج صحية، فما هو رأيك بما ذكرنا أعلاه.. هل لديك أي صفات من صفات الرجل الغيور؟ كيف ستتخلص منها؟ وما الذي يجعل علاقتكِ مع زوجك صحية؟ شاركونا من خلال التعليقات.. نحن بانتظاركم.