أطعمة تزيد الاكتئاب وعلاقة الطعام بالحالة النفسية

ما علاقة الطعام بالاكتئاب والحالة النفسية؟ وهل هناك أطعمة تزيد الاكتئاب؟ إليك قائمة بالأطعمة التي تزيد الاكتئاب وكيف يؤثر النظام الغذائي على المزاج

أطعمة تزيد الاكتئاب وعلاقة الطعام بالحالة النفسية

أطعمة تزيد الاكتئاب وعلاقة الطعام بالحالة النفسية

هنالك عدة عوامل تسبب الوصول لمرحلة الاكتئاب بدرجاته المختلفة! وهنا في هذه المقالة عن سنخص بحديثنا الجانب الغذائي ونتحدث عن الأطعمة التي تزيد الاكتئاب والتي يجب الامتناع عن تناولها أو تقليل ذلك قدر المستطاع! حيث سنذكر أبرز أنواع الفواكه والخضراوات التي تزيد الاكتئاب والأطعمة غير الصحية التي تحدث نفس الأثر.
وفي هذه المقالة أيضاً سنوضح كيف يؤثر الطعام في زيادة الاكتئاب وما هي الأنماط السلوكية التي تزيد من الاكتئاب إضافة للأطعمة! وفي ختام المقالة سنقدم مجموعة من الأطعمة التي تساعد في تعديل المزاج والتخلص من الاكتئاب!

animate

تم تصنيف الاكتئاب من قبل منظمة الصحة العالمية سبباً رئيسياً للكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية والصحية التي ترافق هذا الاضطراب حيث تظهر عدد من الأعراض منها: [1]

  • مشاعر انعدام القيمة أو الذنب
  • ضعف التركيز
  • فقدان الطاقة
  • التعب
  • أفكار الانتحار أو الانشغال بالموت
  • فقدان أو زيادة الشهية والوزن
  • نمط نوم مضطرب
  • تباطؤ (جسديًا وعقليًا)
  • هياج (تململ أو قلق)

حيث أن هناك العديد من العوامل المساهمة في تطور الاكتئاب مثل المشكلات النفسية أو الاختلالات البيوكيميائية والمحفزات مثل الإجهاد الشديد أو الصدمة. وأيضاً وبنسبة كبيرة الاختلالات الغذائية التي يمكن أن تجعل الشخص عرضة للاكتئاب وزيادة صعوبة حالة الاكتئاب لديه في حال تناول تلك الأطعمة والأغذية.
سنتحدث في هذه المقالة عن أنواع وأمثلة لأطعمة تزيد من أعراض الاكتئاب وحدتها وشدتها وتجعل التخلص من الاكتئاب أمراً أصعب ويحتاج جهداً أكبر ووقتاً أطول.

الاكتئاب يولد شعوراً سلبياً حيال النفس وحيال الآخرين، كما أنه يؤثر على كل نواحي الحياة من النوم والعادات الغذائية والنشاط البدني والهوايات وكفاءة إنجاز الأعمال والتحصيل الدراسي. وأظهرت كثير من الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي يتبعها الشخص قد تزيد من صعوبة وخطورة الاكتئاب لديه ويمكن تصنيف أنواع هذه الأطعمة إلى: [2]

  1.  الكربوهيدرات المكررة: هي الكربوهيدرات الموجودة بنسب كبير في المعجنات والخبز الأبيض والصويا حيث أن هذه الأطعمة تقوم على رفع نسبة السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب وفي حال الإصابة أصلاً بالاكتئاب فإن الكربوهيدرات المكررة تزيد من صعوبة حالة الاكتئاب وتجعل الشخص يدخل في حالات أعمق وأصعب.
  2. السكر: زيادة نسبة السكر في النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص العادي أو المكتئب تتسبب بزيادة التهاب في الجسم والدماغ وجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض التهاب الدماغ والاكتئاب إضافة للأمراض الصحية الأخرى كالسكري والضغط وأمراض القلب. حيث أظهرت إحدى الدراسات أن التهاب الدماغ كان أعلى بنسبة 30٪ لدى مرضى الاكتئاب.
  3. الأطعمة المصنعة: أظهرت دراسة بريطانية أجريت على أكثر من 3000 شخص أن الذين تناولوا أكثر الأطعمة المصنعة واجهوا زيادة في معدل الاكتئاب، في حين أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الأطعمة الكاملة كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض.
  4.  الدهون المتحولة: توجد الدهون المتحولة والتي تتسبب بكثير من الأمراض الصحية إضافة للاكتئاب في الزيوت المهدرجة والمقالي حيث تزيد الدهون غير المشبعة التي تسبب انسداد الشرايين والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب من خطر الإصابة بالاكتئاب. وفي دراسة قيمت العلاقة بين تناول الأحماض الدهنية أو استخدام دهون الطهي والاكتئاب في سكان البحر الأبيض المتوسط أظهرت النتائج ​وجود علاقة ضارة بين تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة وخطر الإصابة بالاكتئاب.

ولتوضيح أمثلة على الأطعمة التي تزيد من الاكتئاب أعددنا لكم القائمة التالية:

  • الحلويات.
  • الكحول.
  • المحليات الصناعية.
  • السكر.
  • الزيوت المهدرجة.
  • الأطعمة السريعة.
  • الدهون المتحولة.
  • الأطعمة عالية الصوديوم.
  • الكافيين.
  • صوص الصويا.
  • نخالة القمح.
  • بعض الأغذية المعلبة.
  • عصير التفاح.
  • المخللات.
  • الموالح.
  • اللحوم المصنعة.
  • الأطعمة الغنية بالجلوتين.
  • المشروبات الغازية.

النظام الغذائي الذي يتبعه الإنسان يؤثر بشكل رئيسي ومباشر على كافة نواحي حياته البدنية والصحية والنفسية وبما أننا نتحدث اليوم عن الاكتئاب والطعام فإن الارتباط وثيق طبعاً حيث أن بعض الأطعمة تسبب زيادة وتضخم مشكلة الاكتئاب في حين أن بعضها الآخر يخفف من أعراض الاكتئاب ويعمل مع العلاج الطبي أو الدوائي أو النفسي على تسريع عجلة شفاء المصاب بالاكتئاب ضمن خطة متكاملة من جميع العناصر. [4]
إن ما نأكله مهم لكل جانب من جوانب صحتنا وخاصة صحتنا العقلية حيث تدعم العديد من التحليلات البحثية الحديثة التي تبحث في دراسات متعددة أن هناك صلة بين ما يأكله المرء وخطر الإصابة بالاكتئاب على وجه التحديد. حيث أن النمط الغذائي الذي يتسم بتناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والأسماك وزيت الزيتون ومنتجات الألبان قليلة الدسم ومضادات الأكسدة وقلة تناول الأطعمة الحيوانية يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب. بينما يرتبط النمط الغذائي الذي يتميز باستهلاك مرتفع للحوم الحمراء أو المصنعة، والحبوب المكررة، والحلويات، ومنتجات الألبان عالية الدسم، والزبدة، والبطاطا، والمرقة عالية الدهون، وانخفاض تناول الفواكه والخضروات، بزيادة مخاطر الإصابة بالاكتئاب.
الأطعمة السيئة والتي حذرنا منها تتسبب بخلل في عمل أجهزة الجسم وهرموناته ما يؤثر على الجانب العضوي والنفسي ويتسبب بالاكتئاب.

ولتجنب الإصابة بالاكتئاب وزيادة حدة هذه المشكلة في حال كانت موجودة يجب التوازن بين الجانب الصحي والنفسي والبدني والغذائي لذا نقدم لكم هنا مجموعة من المقترحات السلوكية للتخفيف من الاكتئاب: [5]

  1. اعتماد نظام غذائي متوازن وصحي مع ضرورة الابتعاد عن الأطعمة والأغذية التي تزيد من الاكتئاب وتزيد من شدته وصعوبة معالجته والتعامل معه.
  2. الاسترخاء والابتعاد عن مسببات الضغط والتوتر العصبي كأخذ فترة استراحة من المسؤوليات والسفر للاستجمام وتغيير الجو.
  3. تناول وجبات متوازنة لا تفوت أي وجبات مع الحرص على تناول وجبات خفيفة صحية ومعززة للطاقة.
  4. الامتناع عن السلوكيات الخاطئة كالتدخين والنرجيلة وشرب الخمر والسهر والتوتر العصبي الزائد.
  5. النوم لساعات كافية وأخذ قسط من الراحة يفيد من التقليل من أعراض الاكتئاب والتقليل من الأطعمة الضارة التي قد تتناولها وأنت مستيقظ.
  6. المحافظة على التمارين الرياضة وممارسة الأنشطة الحركية والبدنية التي تبقي الجسم نشيطاً وحيوياً.
  7. ممارسة أنشطة صحية والتعرف على رياضات جديدة تساعد في تغيير النفسية والتعرف على أشخاص جدد.
  8. عند الخروج مع الأصدقاء يجب البحث عن أنشطة غير تناول الأطعمة الجاهزة والضارة والتي تزيد من صعوبة التخلص من الاكتئاب.
  9. محاولة عدم التوجه للأكل عند الشعور بأعراض الاكتئاب فالخيارات تكون غير صحية ومضرة بل وتزيد من أعراض الاكتئاب وحدته وشدته.
  10. اللجوء إلى الطبيب المختص والأخصائي النفسي وخبير التغذية للتعامل مع أعراض ومشاكل الاكتئاب وتأثيرها على حياة الفرد فجميع هؤلاء الأشخاص لديهم ما يقدموه لك للتخلص من الاكتئاب.
  11. الالتزام بنمط حياة صحية من كل النواحي أمر ضروري للحد من أعراض ومشاكل وتفاقم اضطراب الاكتئاب وتبعاته لذا يجب أن يكون لديك إرادة صلبة للتغيير وصبر وعزيمة.

في هذا الفيديو يتحدث الأخصائي النفسي ناصر الريامي عن مجموعة الأطعمة التي تؤثر على المزاج بشكل سلبي وتؤثر على السلوك، شاهد هذه الحلقة من سلسلة مصنع مزاجك عبر النقر على علامة التشغيل أو انتقل إلى حِلّوها tv من خلال النقر على هذا الرابط:

المصادر و المراجعadd