فترة الحمل رحلة طويلة بأحداثها وتفاصيلها ومتاعبها، والاكتئاب خلال فترة الحمل أحد محطاتها بحسب الظروف المهيأة للإصابة به. إن نسبة الإصابة باكتئاب الحمل بين النساء 10%، وبالتالي من المهم أن نستكشف هذا النواع من أنواع الاكتئاب راجين أن لا تمر به أية حامل. 
فلنتعرف في هذا المقال على أسباب اكتئاب الحمل وأعراض اكتئاب الحمل، ومعلومات حول مدة الاكتئاب الطبيعية عند الحامل وخطره وعلاجه.
 


الأسئلة ذات علاقة


تعريف اكتئاب الحمل

الاكتئاب خلال فترة الحمل أو الاكتئاب قبل الولادة هو اضطراب مزاج مثل اكتئاب اضطرابات المزاج وهي الأمراض البيولوجية التي تنطوي على تغييرات في كيمياء الدماغ.
ويعود سبب اكتئاب الحمل إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل وتؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ التي تؤدي مباشرة إلى الاكتئاب والقلق.
وربما تعتقدين أنك وحدك التي تشعرين بذلك، ولكن واحدة بين كل 10 نساء هو معدل الإصابة باكتئاب الحمل بين النساء.

 


أسباب اكتئاب الحمل

- يمكن أن تكون الضغوطات المادية ومشاكلها مصدرًا للقلق في أي حمل.

- المشاكل والخلافات الزوجية المختلفة.

- سوء المعاملة من قبل الزوج، حيث المعرضات للعنف الأسري أكثر عرضة لمعاناة الاكتئاب أثناء وبعد الحمل.

- الخوف من المسؤولية والتجربة الجديدة.

- التاريخ الشخصي للاكتئاب في العائلة.

- التعرض لمضاعفات وتعقيدات في حمل سابق أو ولادة سابقة مما يخلق حالة من القلق والخوف.

- فقدان حمل سابق أو مشاكل في قلة الخصوبة.

وقد تتسألين الآن: ما هي علامات اكتئاب الحمل التي تظهر على الحامل؟ كيف أعرف أني مصابة باكتئاب الحمل لأميزه عن أعراض الحمل الأخرى؟

 

أعراض اكتئاب الحمل

- من آثار اكتئاب الحمل الشعور بالحزن المستمر أو الكآبة أو اليأس.

- البكاء المستمر.

- فقدان المتعة في النشاطات التي تقومين بها في العادة.

- الأرق واضطرابات النوم عند الحامل، كصعوبة النوم أو الاستيقاظ في الليل.

- الشعور بالتعب أو قلة الطاقة.

- الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الشهية.

- ضعف في تقدير الذات أو الإحساس بالذنب أو الفشل.

- عدم القدرة على التركيز.

- الأفكار المتكررة عن الموت والانتحار.

- القلق والخوف.

ولكن، متى ينتهي اكتئاب الحمل؟

 

مدة اكتئاب الحمل

يحدث الاكتئاب عند الحامل في أي وقت من شهور الحمل بحسب الظروف التي هيأت لحدوثه، وبينت الدراسات أن أعلى نسبة للاكتئاب تحدث في الأسابيع الأخيرة من الحمل وتزداد المشكلة عند التأخر في اكتشاف الاكتئاب بسبب تشابه أعراضه مع أعراض الحمل كالسهر، والإرهاق، وتغير الشهية، والإحساس بالكسل والخمول، إلا أن الاختلاف يكمن في حالات البكاء المتكررة والإحساس بفقدان الأمل والشغف.

 

خطر اكتئاب الحمل

الاكتئاب الذي لم يتم علاجه أثناء الحمل يشكل خطرًا على الأم والطفل. حيث أنه يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية والبدء بالتدخين والسلوك الانتحاري في بعض الحالات المتقدمة من الاكتئاب، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يسبب الولادة المبكرة، وانخفاض وزن المولود عند الولادة.
والمرأة المصابة بالاكتئاب في كثير من الأحيان لا تملك القوة أو الرغبة في العناية الكافية بنفسها أو طفلها. 
وبينت الدراسات أن الأطفال الذين يولدون لأمهات مررن بحالة من الاكتئاب أثناء فترة الحمل قد يكونوا أقل نشاطًا من الأطفال الذين يولدون لأمهات لا يعانون من الاكتئاب. هذا هو السبب الذي يدفعكِ للإسراع في علاج الاكتئاب أثناء الحمل للحصول على طفل سليم.

 

علاج اكتئاب الحمل

إليكِ سيدتي مجموعة من النصائح في كيفية التغلب على اكتئاب الحمل، وأيضًا الوقاية من الاكتئاب خلال الحمل:

- قابلي أصدقاءك ومعارفك، ولا تنعزلي عنهم؛ وجودك بجانبهم سيعطيكِ الدعم المطلوب في هذه المرحلة.

- مارسي بعض تمارين الحمل بعد استشارة الطبيب، فهي تقلل من القلق وتعطي راحة للجسم والدماغ.

- تعرضي يوميًا لضوء النهار الطبيعي، واستنشقي الهواء الطلق، وابتسمي وفكري بإيجابية!

- تفادي الخلافات الزوجية، وتجنبي أي مشكلة بينك وبين زوجك وتحاورا بهدوء لأن ذلك يؤدي إلى نتائج إيجابية.

- اهتمي بنوعية الطعام التي تتناوليها، حيث يجب الاهتمام بالبروتين والخضراوات والفاكهة، والتقليل من المشروبات الغنية بمادة الكافيين.

- ابتعدي عن كبت المشاعر والأحاسيس والبوح بها لشخص مقرب أو على ورقة، وبهذه الطريقة يمكن أن تري الموضوع من منظور آخر.

- اطلبي الدعم المعنوي من الزوج بعد شرح ما يجول في خاطرك وما تشعرين به.

- ألقي نظرة كلها حب وأمل إلى معنى الحمل، فمهمة الحمل الأولى هي تقديم الحياة إلى مولود جديد، ومن خلال إنجابك ستحصلين على هوية تعريف جديدة، أنتِ أم!

- فكري في الأشياء التي تريدينها لنفسكِ بعد الإنجاب لتكوني أمًا سعيدة، واسألي نفسك عن استعداداتك لمرحلة الأمومة، وأي نوع من الأمهات تريدين أن تصبحي، وما الذي تتطلعين إليه.

- إياك وتناول أي عقاقير مضادة للاكتئاب أو مرخية للأعصاب أو أي أدوية أخرى دون أن يصفها لك الطبيب. فالعديد من الأدوية يتم منعها خلال فترة الحمل لخطرها على صحة الحامل والجنين.

- استشيري طبيبك الخاص أو حتى طبيب نفسي؛ فسيكون للطبيب الدور الأكبر في إزالة الاكتئاب. لا تترددي في طلب استشاراته.


ختامًا، انظري سيدتي إلى مستقبل حملك بطريقة إيجابية واستعدي لقدوم طفلك بطاقة وحب وتفاؤل وابدئي بتحضير غرفته وملابسه، واقرئي الكتب الخاصة بعالم تربية الأطفال، سينعكس عليكِ أمر الحمل بطريقة جميلة.

 

المراجع

بيبي سنتر آرابيا