أعراض الناسور العصعصي وطرق العلاج بالجراحة والليزر

أعراض الناسور العصعصي، عملية الناسور العصعصي الشق والاستئصال الجراحي، وطريقة علاج الناسور العصعصي بالليزر، نصائح وإجراءات بعد عملية الناسور العصعصي

أعراض الناسور العصعصي وطرق العلاج بالجراحة والليزر

أعراض الناسور العصعصي وطرق العلاج بالجراحة والليزر

طبيعة الحياة العصرية وتطورها فرضت تطوراً موازي في العديد من المهن والأعمال التي تحتاج للجلوس ساعات طويلة مثل الأعمال المكتبية وقيادة السيارات لفترات طويلة، وهذا ما تسبب بزيادة انتشار بعض الأمراض مثل الناسور العصعصي الذي يعاني منه اليوم الكثير من الأشخاص وخاصة الرجال أصحاب المهن المذكورة، فما هو الناسور العصعصي وما أسبابه وأعراضه وكيف يمكن علاجه؟

الناسور العصعصي أو الكيس العشري أو الناسور الشعري جميعها أسماء تطلق على الناسور الذي يظهر في أسفل الظهر عند العصعص، وهو ثقب صغير تحت الجلد يوجد عادة في المنطقة العصعصية أسفل الظهر في نهاية العمود الفقري وبداية المؤخرة.
يبدأ تشكل الناسور العصعصي في منطقة مليئة بالشعر المتساقط حيث يتراكم الشعر ويبدأ بالانغراس داخل الجلد مشكلا ثقب صغير تحت الجلد، يتميز هذا الثقب بوجود فتحة يخرج منهما القيح والدم بحالات الالتهاب، كما يمتلئ الثقب بالشعر والسوائل مما يتسبب بتكوين كيس صغير يمكن تمييزه بالعين المجردة أو الشعور به عند اللمس.
يكون هذا الكيس مؤلم جداً أثناء الحركة وعند الجلوس والوقوف، وقد يمتلئ بالقيح نتيجة الانتشار البكتيري فيصدر رائحة كريهة ويسبب التهاب بالمنطقة المحيطة أيضاً بالناسور، ولا يعتبر كيس الناسور خطيراً كما أن علاجه بسيط خاصة إذا تم تشخيصه في مرحلة مبكرة.
يظهر الناسور العصعصي كثيراً عند أصحاب المهن التي تحتاج للجلوس لفترات طويلة مثل السائقين، كما أن الناسور العصعصي ينتشر عند الذكور أكثر من الإناث بسبب كثافة الشعر لديهم، وتوجد عدة طرق لعلاج الناسور العصعصي يحددها الطبيب المختص.

قد لا تظهر الأعراض مباشرة بعد الإصابة باستثناء انتفاخات صغيرة على سطح الجلد لكن سرعان ما تمتلئ بالسوائل أو يظهر خراج وهو نسيج منتفخ وملتهب يتجمع القيح داخله، وتتمثل الأعراض فيما يلي: [2]

  1. الألم الشديد عند الجلوس أو الوقوف والحركة.
  2. احمرار وتقرح الجلد المحيط بالكيس.
  3. تتطور الأعراض فيما بعد إلى تورم الكيس الموجود أسفل العمود الفقري وانتفاخه مشكلاً خراج نتيجة الالتهاب الحاصل.
  4. من الممكن أن يخرج دم من الخراج ويصدر رائحة كريهة دليل على الانتشار البكتيري وحدوث الالتهاب وهنا يحتاج لتدخل طبي.
  5. أحياناً يمكن أن يتشكل أكثر من ثقب في الجلد مع الوقت.
  6. وفي بعض الأحيان يمكن أن نرى بعض الشعيرات الخارجة من الكيس.
  7. في حالات نادرة قد يحصل حمى وارتفاع حرارة.

يظهر الناسور العصعصي عند الذكور أكثر من الإناث وهنالك عدة أسباب تساهم في ظهوره نذكر منها: [2,3]

  1. غزارة الشعر بشكل أساسي: تعتبر غزارة الشعر هي السبب الرئيسي لظهور الناسور العصعصي لأن سقوط شعرة يمكن أن تنغرز أسفل الظهر وتسبب الناسور العصعصي.
  2. الجلوس لفترات طويلة: يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تعرق مفرط وظهور الناسور العصعصي، وعلى وجه الخصوص يظهر الناسور العصعصي عند الأشخاص الذين يحتاج عملهم إلى فترات جلوس طويلة كسائقي الشاحنات.
  3. زيادة الوزن: كما أن السمنة المفرطة قد تكون سبباً بظهور الناسور العصعصي.
  4. التعرض لإصابة: قد يظهر الناسور العصعصي بعد صدمة لتلك المنطقة من الجسم مثل حالات السقوط عن الكرسي.
  5. الناسور الولادي: في بعض الحالات يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالناسور إذا ولد بثقب صغير في الجلد لتلك المنطقة لأنه قد يصاب بالعدوى وتنمو الأشعار داخل الكيس.

عندما يتم تشخيص حالة الناسور العصعصي بشكل مبكر لا يكون هنالك التهاب، كما أن الألم يكون محمول في هذه المرحلة، يصف الطبيب عادة مضادات حيوية مع وضع الكمادات الدافئة بشكل مستمر، أما عند تطور الحالة ووجود خراج، هنا يلجأ الطبيب للجراحة، وجراحة الناسور العصعصي تكون على نمطين إما الشق والصرف أو عملية استئصال جراحي

وهنا خطوات الجراحة من نمط الشق والصرف:

  • عملية الشق والصرف هي إجراء جراحي بسيط لا يستدعي القلق لأنه ليس خطير، يستخدم فيه الطبيب التخدير الموضعي حيث يعطي الطبيب المختص حقنة موضعية لتخدير المنطقة وعدم شعور المريض بالألم.
  • بعد التأكد من أن المريض قد تخدر ولم يعد يشعر بالألم يقوم الطبيب بشق صغير في الكيس للتخلص من القيح والسوائل بشكل كامل.
  • بعد التخلص من القيح، يقوم الطبيب بوضع الشاش المعقم داخل الجرح ما يسرع في الشفاء حيث أن الكيس يبقى مفتوحا ومعبئ بالشاش المعقم وهنا ينتهي عمل الطبيب.
  • يجب على المريض أو من يرعاه في المنزل تغيير الشاش بشكل دائم وتعقيم الجرح خلال فترة الشفاء التي تستغرق عادة ما يقارب 4 أسابيع.
  • ومن الممكن أن يصف الطبيب الصادات الحيوية بعد العملية إن تطلب الأمر.
  • ولكن لا يعتبر الشق حل جذري للمشكلة لأنه من الممكن أن يعود الناسور العصعصي مرة أخرى وهنا يتخذ الطبيب إجراءات إضافية للعلاج. [2,4]

في حال ظهور الناسور العصعصي عدة مرات وعدم الاستجابة للعلاج يقوم الطبيب بالاستئصال الجراحي له وفق الخطوات التالية: [2,4]

  • يكون التخدير إما نصفياً أو تخديراً عاماً يبقى فيه المريض نائماً ولا يشعر بالألم، ويتم اختيار طريقة التخدير من قبل الطبيب المختص حسب حالة المريض.
  • بعد تمام التخدير يبدأ الطبيب بإجراء شق يزيل من خلاله جميع الأنسجة المصابة مع بصيلات الشعر داخل الكيس.
  • في بعض الأحيان يتم وضع أنبوب لتصريف السوائل التي تتجمع بعد الجراحة حيث يتم إزالة هذا الأنبوب بعد أن يتوقف تصريف السوائل عند المريض بعد العملية.
  • وبالاعتماد على كمية الأنسجة التي تمت إزالتها يحدد الطبيب إمكانية إغلاق الجرح بالقطب أو ترك الجرح مفتوحاً بعد تضميده بالشاش المعقم فقط.
  • وبعد العملية يعود المريض للمنزل بعد عدة ساعات حتى يتم التأكد من زوال المخدر بشكل كامل وعودة المريض للوعي.
  • يجب على المريض إتباع التعليمات التي يعطيها الطبيب من الالتزام بالراحة وتناول الصادات في حال وصفها.
  • يجب الانتباه إلى إكمال الدورة العلاجية كاملة التي يعطيها الطبيب من الصادات الحيوية.

العلاج بالليزر هو التقنية الأحدث التي يتم فيا علاج الناسور العصعصي وهو علاج انتقائي لأنه يحافظ على الأنسجة، ويتميز العلاج بالليزر بالنقاط التالية:

  • العلاج بالليزر لا يسبب تلف في الخلايا المحيطة بالناسور العصعصي، كما أن العلاج بالليزر يجنب حدوث المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد الجراحة مثل عدم التئام الجرح أو طول الفترة التي يستغرقها المريض ليتعافى ويعود إلى حياته الطبيعية.
  • ويتميز أيضا العلاج بالليزر بعدم وجود أي انزعاج أو ألم بعد العملية.
  • جلسة علاج الناسور بالليزر لا تستغرق أكثر من عشرة دقائق ولا تستدعي استخدام أدوات جراحية.
  • تتم جلسة العلاج بالليزر تحت التخدير الموضعي.
  • يعتمد مبدأ العلاج بالليزر على شعاع ضوئي يقوم الطبيب بتسليطه على الأنسجة المرضية من خلال قثطرة صغيرة، وهي عبارة عن أنبوب رفيع يدخله الطبيب من إحدى فتحتي الناسور العصعصي ويسلط شعاع الليزر من خلال هذه القثطرة.
  • وبعد ذلك خلايا الجسم تقوم بامتصاص الشعاع الضوئي وتحول الإشعاع الضوئي إلى إشعاع حراري يتسبب بموت الأنسجة المرضية وكويها من خلال الليزر، ويفرزها الجسم إلى الخارج على شكل قطرات من الدماء.
  • وأخيراً يتم إزالة القثطرة وإغلاق الناسور بعد التخلص من الأنسجة المرضية الميتة دون ترك أي أثر أو ندبة.
  • ومن المهم معرفة أن العلاج بالليزر لا يستدعي البقاء بالمستشفى طويلا ويستطيع المريض العودة إلى حياته الطبيعية بوقت أسرع من الجراحة التقليدية حيث أنه يغادر المستشفى بعد ساعة إلى ساعتين من الجلسة الليزرية دون الشعور بأي ألم، وفي اليوم التالي يكون قادر على ممارسة أنشطته وعمله بشكل طبيعي.

الطريقة التي يتبعها الطبيب في العلاج هي ما تحدد فترة التعافي كما أن التزام المريض بالتعليمات الطبية له الدور الأكبر، وهنا سوف نذكر بعض الإجراءات بعد تمام العلاج:

  • يعتمد الشفاء بشكل تام على نوع الجراحة المستخدمة واستخدام القطب أو لا، بشكل عام يحتاج المريض للشفاء التام ما يقارب الشهر إلى ثلاث أشهر.
  • معظم الأحيان يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية بعد أسبوع إلى أربع أسابيع من الجراحة.
  • من الممكن أن يشعر المريض خلال هذه المرحلة ببعض الألم الذي يمكن تجنبه بالراحة والالتزام بتعليمات الطبيب.
  • يكون تجنب الأنشطة الشاقة عاملاً مهماً في تسريع عملية الشفاء.
  • في حال الشعور بالألم عند الجلوس يمكن وضع وسادة طرية والجلوس عليها هذا يخفف من الألم بشكل كبير.
  • يجب الحفاظ على نظافة الجرح بشكل تام تجنباً لأي عدوى بكتيرية وتكرار الإصابة
  • يجب الاتصال بالطبيب بعد العملية في حال خروج قيح من الجرح أو زيادة الألم والتورم والاحمرار حول الجرح أيضاً.
  • في حال كان العلاج قد تم بالليزر هنا يستعيد المريض نشاطه في اليوم التالي ويستطيع الذهاب للعمل مع الانتباه إلى تناول الأدوية التي وصفها الطبيب.
  • يجب التعقيم بشكل دوري بعد العلاج بالليزر تجنباً لحدوث مشاكل. [4]

توجد عدة طرق لتقليل احتمال الإصابة بالناسور العصعصي منها:

  1. الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة مع بقائها جافة طوال الوقت منعا لحدوث الرطوبة الملائمة للنمو البكتيري الذي يسبب الالتهاب والقيح.
  2. تجنب الجلوس لفترات طويلة متواصلة دون الحركة خاصة على سطح صلب.
  3. يتوجب على أصحاب المهن التي تحتاج الجلوس لفترة طويلة أن يمشوا لبضع دقائق بعد كل ساعتين من الجلوس والعمل.
  4. يجب إزالة الشعر من المنقطة العصعصية بشكل دائم لمنع تطور الناسور العصعصي.
  5. العمل على ممارسة الرياضة بشكل دوري وعدم التوقف عنها خاصة بالنسبة أصحاب المهن المتعبة التي تحتاج للجلوس طول الوقت.
  6. ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من ظهور أكياس الشعر بشكل مستمر أن يخضعوا لإزالة الشعر بالليزر فهذا الإجراء يخلصهم من الشعر بشكل دائم ويعتبر فعال لمنع تكرار ظهور الكيس بعد الشفاء منه. [3]

المصادر و المراجعadd