كثيراً ما يشتكي بعض الأشخاص من عدم وجود ساعات كافية لإنجاز المهام اليومية فنسمع الطالب يقول كيف أنظم وقتي للدراسة؟ وربة المنزل تقول كيف أنظم وقتي في بيتي؟ والأم تقول كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي وبالأولاد والمنزل معاً؟.
يمكن لبعض المهارات الأساسية في تنظيم وإدارة الوقت أن تساعدك على ترتيب أولوياتك وإنجاز المهام المطلوبة منك دون شعورك بالضغط والتوتر، إليك أهمها:


الأسئلة ذات علاقة


كيف أنظم وقتي؟
أولاً: حدد كيف تقضي وقتك
1- كيف أنظم وقتي في بيتي؟ يمكنك ذلك من خلال تتبع الأنشطة اليومية الخاصة بكِ، راقبي ما تقومين به وقومي بتدوين مقدار الوقت الذي تقضيه في القيام بذلك، قد تندهشين من الوقت الذي تهدرينه فعليًا على مدار اليوم عند مقارنته بالوقت الفعلي لإنجاز المهمة، حيث يمكنك مثلاً تدوين جميع أعمالك بالتفصيل مثل إعداد وجبة الفطور،وتنظيف المنزل والاستحمام وغيرها من التفاصيل.
2- كيف أنظم وقتي كطالبة؟ كيف أنظم وقتي في جدول؟ لتنظيم وقتك في الدراسة وبمهامك اليومية الأخرى قومي بتسجيل جميع الأنشطة الخاصة بك على جهاز كمبيوتر أو في دفتر ملاحظات، فبمجرد معرفتك ما تفعلينه كل يوم ومقدار الوقت الذي تقضيه في كل مهمة ورؤية كل المعلومات في مكان واحد، سيسمح لك ذلك بتحديد الأمور التي قد تضيعي فيها وقتك.
3- تحديد كيفية قضاء وقتك، فكم ساعة تقضيها في اليوم مثلاً لتناول الطعام؟ ساعتين؟ وتقضي 8 ساعات في تصفح الإنترنت؟ هل تضيع الوقت لأنك تفتقر إلى ضبط نفسك ؟ وهل المماطلة هي أحد الأسباب؟ هل تتحمل الكثير من المسؤوليات؟ هذه كلها أسئلة تحتاج إلى طرحها على نفسك أثناء تقييم كيفية قضاء وقتك. 
4- بعد تنظيم أمورك وتحديد كيفية انقضاء الوقت خلال اليوم، عليك بإجراء بعض التعديلات على جدولك الزمني، وإعطاء كل مهمة وقتها الفعلي، واستغلال الوقت المهدور بأمور أكثر نفعاً.

ثانياً: تجنب الأمور التي تشتتك
1- حدد الأمور التي تشتتك وتهدر وقتك، هل صديقك يتحدث إليك كثيراً ويضيع من وقتك ؟أم انشغالك بالهاتف هو الذي يشتت انتبهاك خلال الدرس؟ وحاول التخلي عن كل هذه الأمور التي لا تجلب لك غير الضغظ والتوتر بسبب قلة الإنجاز.
2- هل أنت مدمن للمحادثات الهاتفية؟ وهل تأخذ الكثير من وقتك؟ إذا أنت بحاجة إلى ضبط عاداتك التي تخص استعمال الهاتف.
3- كيف أنظم وقتي للدراسة؟ لا تتصفح الويب بشكل مفرط، ربما تقوم باستخدامه كأداه لمساعدتك في مذاكرتك واستخدام المواقع لغايات البحث وغيرها، ولكن الكثير من الطلاب ينجرفون إلى المقالات الإخبارية عديمة الفائدة أو أخبار الرياضة أو البحث عن صور المشاهير، والجدير بالذكر أن هناك برامج متاحة من شأنها حظر بعض التطبيقات والمواقع التي يمكن أن تساعد الآباء في الحد من الانحرافات المرتبطة بالإنترنت.
4- استخدم بطاقة "الرجاء عدم الإزعاج" وتعليقها على باب مكتبك ستعمل على التخفيف من قطع حبل أفكارك في إنجاز مهمة ما، هي فكرة ممتازة يمكنك استخدامها أيضاً في المنزل خلال انجازك لمهمة ما تحتاج للتفكير.

ثالثا: استخدام الوقت بكفاءة
1- كيف أنظم وقتي؟ يمكنك ذلك عن طريق تدوين كل شيء وعدم الاعتماد على ذاكرتك، اكتب كل ما تحتاج إلى القيام به في قائمة، وعد إلى هذه القائمة في كل وقت، وحتى لو كانت المهمة تبدو بسيطة أو عادية قم بكتابتها فيجب ملء مخططك اليومي بكل التفاصيل.
2- يمكنك الاستفادة من التقويم، فاستخادمه بشكل جيد سيساعدك على تنظيم وقتك وترتيب أولوياتك والتذكير بها، قم باستخدام التقويم على هاتفك النقال وضع تنبيهاً لكل مهمة، وتصفح التقويم كل صباح لمعرفة الأمور التي ستقوم بعملها اليوم والتذكير بها.
3- تحديد أولوياتك وإدارة وقتك بحكمة ستعملان على تنظيم وقتك من خلال التخطيط لإنجاز المهام الأكثر أهمية، قم باستخدام ألوان خاصة أو ملصق صغير في تمييز المهام الأهم، ودائماً قم بجدولة هذه المهام ذات الأولوية القصوى أولاً لمنح نفسك الوقت الكافي لإكمالها وعدم الشعور بالضغط.

قدمنا مجموعة نصائح ستساعد جميع الأفراد في تنظيم الوقت وترتيب الأولويات، فتنظيم الوقت سيسهل عليكم مجريات الحياة كثيراً كما سيعمل على تخفيف التوتر والضغط والإحباط الذي يلازم الشخص في حال تراكمت المهام عليه وضعفت إنتاجيته.