روتين النظافة الشخصية للبنات ونصائح الحفاظ على النظافة

أنواع النظافة الشخصية للمرأة وروتين النظافة الشخصية للبنات، روتين الاستحمام ونصائح الحفاظ على النظافة الشخصية في فترة الدورة الشهرية وخلال المرض

روتين النظافة الشخصية للبنات ونصائح الحفاظ على النظافة

النظافة الشخصية ضرورية للاعتناء بصحة الجسم والإبقاء على رائحته نظيفة وفواحة طوال الوقت، كون النظافة تجنب تراكم الجراثيم والفيروسات التي تسبب العديد من الأمراض، كما أن الجسد النظيف يعطي شعوراً بالرضا عن المظهر العام، فما أفضل الطرق للعناية بالنظافة الشخصية للفتيات، وكيف يتم الحفاظ على نظافة الملابس، وما هي الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على النظافة الشخصية خلال الدورة الشهرية؟

كل جزء من الجسم له طريقة للعناية بنظافته والعناية بالنظافة الشخصية بشكل عام تحتاج للانتباه لهذه الطرق، وسوف نوضح هنا أنواع النظافة الشخصية: [1،2]

  1. نظافة الجسد بشكل عام: عدد مرات الاستحمام هو عادة تخص كل فتاة لوحدها وذلك يعود لعدة أسباب أهمها اختلاف إفرازات الغدد العرقية بين كل فتاة وأخرى، ويساعد الاستحمام في منع تهيج الجسم وإزالة البكتريا التي تسبب ظهور رائحة الجسم الكريهة ويحافظ على مظهر نظيف ومنتعش.
  2. نظافة الأظافر: الأظافر من أكثر الأماكن التي تتراكم تحتها البكتريا والجراثيم، لذلك يجب أن يكون لها روتين خاص للعناية من أجل منع انتقال الأمراض والجراثيم والحفاظ على مظهر الأظافر بشكل نظيف وأنيق وملفت.
  3. نظافة الأسنان: يجب الاعتناء بنظافة الأسنان بشكل خاص من أجل منع تلف الأسنان بالدرجة الأولى وبالتالي تقليل الألم فيما بعد، كما يجب الاعتناء بنظافة الأسنان للتخلص من رائحة الفم الكريهة.
  4. نظافة اليدين: اليدين أكثر الأجزاء التي تسبب انتقال البكتريا والجراثيم والأمراض بحال عدم الاهتمام بنظافتها بالشكل الصحيح، لذلك من المهم جداً أن يتم غسل اليدين بمادة منظفة وليس فقط بالماء بشكل دوري من أجل إزالة أي نوع من البكتريا أو الأوساخ عنها.
  5. نظافة الأماكن الحساسة: الأماكن الحساسة معرضة للعدوى الفيروسية والبكتيرية بشكل دائم لأنها وسط ملائم جداً لتكاثر الجراثيم نتيجة لتواجد الرطوبة الدائمة، لذلك عملية تنظيفها وتجفيفها بشكل مستمر مهمة جداً لمنع انتقال الأمراض وحدوث الالتهابات.

يفضل للفتيات الاستحمام بشكل يومي أو كل يومين لإزالة جميع الأوساخ والجراثيم المتراكمة على الجلد، فهذا يساعد على الشعور بالانتعاش ويعطي الطاقة طوال اليوم، ويجب خلال الاستحمام:[3،4]

  1. استخدام إسفنجة: من المهم تقشير الجسم بالكامل بواسطة إسفنجة وإزالة خلايا الجلد الميتة والأوساخ والدهون
  2. استخدام غسول: يجب استخدام غسول خاص للجسم ذو رائحة منعشة وجميلة.
  3. استخدام غسول خاص للأماكن الحساسة: من المهم أن تتعود الفتاة على استخدام غسول للأماكن الحساسة يضمن الحفاظ على نظافة هذه الأماكن دون أن يؤثر على البكتريا النافعة التي تحمي هذه المنطقة.
  4. استخدام صابون خاص للوجه: يجب استخدام صابون خاص للوجه لتجنب تعرضه للحساسية مثل صابون دوف والابتعاد عن أنواع الصابون التي تؤذي البشرة.
  5. تنشيف الجسم: بعد الاستحمام يجب تنشيف الجسم بشكل كامل لأن بقاء آثار من الرطوبة قد يؤدي لتهيج الجلد.
  6. استخدام مزيل عرق: يجب وضع كريمات أو بخاخات مزيل عرق بعد الاستحمام.
  7. استخدام مرطب: المرطب هو النقطة الأهم ويجب أن يكون له رائحة جميلة ويرطب الجسم، وذلك لمنع الجفاف بالإضافة للشعور بالانتعاش.

العناية بالنظافة الشخصية من خلال الالتزام بروتين يتضمن خطوات يومية، يساعد في جعل هذه الخطوات عادات راسخة، ويجب أن تتضمن هذه الخطوات: [3،2،4]

  1. تنظيف الأسنان: يجب تنظيف الأسنان كل صباح ومساء، ويعد تنظيف الأسنان المسائي أفضل من الصباحي لأنه يزيل بقايا الطعام المتراكمة بين الأسنان ويمنعها من التخمر وتكاثر البكتريا بينها، بالإضافة لأنه يمكن استخدام مبيض للأسنان يطبق بعد المعجون الخاص، ومن المهم الانتباه إلى بقاء المعجون لدقيقتين أو ثلاث دقائق داخل الفم قبل غسله.
  2. قص الشعر بشكل روتيني كل 8 أسابيع على الأقل: التخلص من الأطراف المتقصفة بشكل روتيني يعطي للشعر مظهر أكثر نظافة وصحة.
  3. تقليم الأظافر: من المهم أن يتم تقليم الأظافر بشكل دوري وعدم السماح لها بتجاوز حد معين من الطول مع الاعتناء بتنظيفها وتعقيمها بالإضافة إلى برد الأظافر لتظهر بشكل مرتب ونظيف.
  4. غسل اليدين: النقطة الأهم للعناية بالنظافة الشخصية هي غسل اليدين بشكل متكرر قبل الطعام وبعده، كما يجب غسل اليدين مباشرة بعد العطاس وبعد الخروج من المرحاض، ويفضل أن يبقى بالحقيبة معقم لليدين في حال عدم توفر الماء والصابون.
  5. تنظيف الأنف بشكل يومي: من المهم للحفاظ على صحة الأنف أن يتم تنظيفه بشكل يومي بلطف دون أن يتم جرح الأغشية التي تبطنه مع الحرص على غسل اليدين بعدها وتعقيمها.
  6. تنظيف الأذنين: معظم الناس تظن أنها تنظف أذنيها بشكل صحيح باستخدام الأعواد القطنية وهو أمر خاطئ تماماً حيث أن الأذنين تنظفان بالماء والصابون خلال الاستحمام وبعدها يتم تنشيفها فقط بعد الاستحمام دون الدخول إلى داخل الأذن.
  7. إزالة الشعر: من الضروري لفتيات خاصة المراهقات في بداية ظهور الشعر لديهن الحرص على إزالة هذا الشعر بشكل روتيني، وذلك تجنباً لحدوث الأمراض الجلدية والالتهابات ويمكن استخدام عدة طرق منها:
    • إزالة الشعر بالحلاوة.
    • إزالة الشعر باستخدام جهاز كهربائي.
    • إزالة الشعر بالشفرات النسائية.
    • إزالة الشعر بالليزر.
  8. تغيير الملابس: يجب تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي بالإضافة إلى غسل الملابس الخارجية بعد أن يتم تغييرهم مباشرة وعدم ارتدائهم مرة أخرى دون أن يكون تم غسلهم والتأكد من نظافتهم.

فترة الدورة الشهرية هي الفترة التي تكون فيها الفتاة متعبة بشكل كبير وتحتاج فيها لعناية فائقة بنظافتها الشخصية، لذلك سوف نوضح بعض الطرق للحفاظ على النظافة الشخصية للفتاة خلال هذه الفترة: [6]

  1. تغيير المحارم النسائية أو السدادة القطنية بانتظام: إن النزف الشديد الذي يحصل خلال فترة الدورة الشهرية يتطلب تغيير المحارم النسائية أو السدادة القطنية المستخدمة بشكل دوري حوالي ثلاث إلى أربع ساعات على الأكثر، وذلك تجنباً لحدوث التهابات فطرية أو أي تلوث جرثومي قد يؤدي إلى التهابات الأعضاء التناسلية عند الفتاة، كما أنه من الضروري عدم تركها لفترة طويلة تجنباً للطفح الجلدي.
  2. تنظيف المناطق التناسلية بالماء فقط: من المهم معرفة أنه يجب تنظيف المناطق التناسلية بشكل جيد ومنتظم بالماء الدافئ فقط من أجل عدم التأثير على توازن البكتريا النافعة التي تحمي المنطقة التناسلية من التكاثر الجرثومي.
  3. الابتعاد عن الصابون أو أي منتجات تنظيف أخرى: بشكل عام يجب تجنب جميع منتجات التنظيف التي تحتوي على مركبات كيميائية عطرة لتنظيف المناطق الحساسة عند الفتاة وبشكل خاص خلال الدورة الشهرية، لأن الفتاة تكون فيها معرضة أكثر للعدوى الجرثومية والالتهابات الفطرية.
  4. الاستحمام بانتظام: يوجد خطأ شائع حول وجوب عدم الاستحمام خلال فترة الدورة الشهرية ومن المهم تصحيح هذا الخطأ لأن الاستحمام بماء دافئ يساعد بشكل كبير الفتاة على أن تشعر براحة كبيرة.
  5. تغيير الملابس الداخلية: يجب الحرص على تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي خلال فترة الدورة الشهرية لمنع انتقال أي عدوى تؤثر سلباً على الفتاة.
  6. استخدام مزيل العرق: يحدث خلال فترة الدورة الشهرية عند الفتاة خلل هرموني يستقر بعد انتهاء هذه الفترة وهذا يؤدي إلى فرط التعرق والتعب الزائد على الفتاة، لذلك يجب الحرص على استخدام مزيلات عرق مناسبة بعد الانتهاء من الاستحمام من أجل الشعور بالانتعاش طوال الوقت وعدم الشعور بالإرهاق والتعرق.

فترة المرض فترة حساسة جداً تتطلب عناية فائقة لتجنب نقل العدوى أو تفاقم الحالة لدى الفتاة، لذلك سوف نذكر بعض النصائح للحفاظ على النظافة الشخصية خلال فترة المرض: [3]

  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لتجنب نقل العدوى: من المهم أن تنتبه الفتاة المريضة إلى غسل يديها جيداً وتعقيمهم في حال عدم تواجد الصابون، وذلك من أجل تجنب نقل العدوى لمن حولها بالإضافة لحماية نفسها من انتقال عدوى جديدة كونها تكون ضعيفة المناعة في فترة المرض.
  • تغطية الانف والفم عند العطاس أو السعال: يجب إبقاء قطع قطنية بالقرب من الفتاة لتغطية الأنف والفم عند العطاس والسعال وتعقيم اليدين بعدها مباشرة.
  • عدم مشاركة أدوات المكياج مع أحد: بشكل عام لا يفضل مشاركة أدوات المكياج الخاصة مع فتاة أخرى وبشكل خاص عند المرض لأنها يمكن أن تنقل العدوى.
  • عدم مشاركة المناشف مع أحد: يجب تجنب مشاركة مناشف الفتاة المريضة مع أي أحد وبعد الانتهاء من الاستحمام يفضل أن تغسل مباشرة.
  • تغيير الملابس بانتظام: من المهم خلال فترة المرض أن يتم تغيير الملابس بانتظام وغسلها حيث أن الجسم يكون ممتلئ بالبكتريا ومفرزات الجسم.

على غرار الجسم يجب الاعتناء بنظافة الملابس بشكل روتني، حيث أنها عامل قوي لنقل الأمراض ولتجمع وتراكم البكتريا والفيروسات، لذلك سوف نذكر كيفية الاعتناء بنظافة الملابس: [5]

  1. نظافة القمصان: النقطة الأهم عند تنظيف القمصان هي الانتباه إلى الياقات فهي المكان الأكثر تعرضاً للبقع سواء من زوال مساحيق المكياج أو منتجات العناية بالبشرة وغيرها الكثير، لذلك يجب تنظيف الياقات بشكل سريع عند اكتشاف أي نوع من البقع وبعدها يتم غسل القميص ومن ثم يفضل أن يتم كي القمصان وهي لا تزال رطبة.
  2. نظافة البنطال: يعد من الأشياء التي لا تغسل في كل مرة يتم ارتدائه فيها ويتم تنظيفه بعد أن يتم فرز الألوان كما يجب الانتباه لأن هناك أنواع من الأقمشة التي تنكمش بالحرارة فلا يجب رفع درجة حرارة المياه، بالإضافة لأنه يجب قلب الجينز من الداخل إلى الخارج عند تنظيفه هذا سوف يحافظ على درجة اللون المميزة له.
  3. نظافة الكنزات والبلوفر: يوجد ملاحظة خاصة بالنسبة لتنظيف الكنزات وهي ضرورة فصل الكنزات أو البلوفرز تبعاً للون قبل تنظيفها، وبعدها يمكن استخدام سائل التنظيف المناسب.
  4. نظافة الملابس الداخلية: يجب تنظيف الملابس الداخلية على حرارة عالية جداً للماء وبعد كل مرة يتم ارتدائهم فيها مع تجنب وضع الملابس الداخلية لأكثر من شخص معاً، يجب أن يتم غسيل الملابس الداخلية لكل شخص على حدا.
  5. نظافة ملابس السباحة: يتم تنظيف ملابس السباحة بالغسل اليدوي غالباً لا توضع ضمن غسالات حيث أنها تنقع بالماء البارد للتخلص من آثار الماء المالح أو الكلور المتبقي عليها لفترة قليلة ثم يتم فركها بسائل تنظيف خاص وبعدها تعصر بشكل جيد ويجب أن تبقى لتجف بالهواء الطلق ومعرضة للشمس الحارة لتخلصها من آثار الجراثيم التي من الممكن أن تبقى متواجدة عليها ولم تزول في الغسيل.

المصادر و المراجعadd