فوائد الكيوي للحامل وأضرار تناول الكيوي خلال الحمل

تعرفي إلى فوائد الكيوي للحامل وللجنين والعناصر الغذائية المفيدة في الكيوي خلال الحمل، وأضرار الكيوي المحتملة خلال الحمل

فوائد الكيوي للحامل وأضرار تناول الكيوي خلال الحمل

فوائد الكيوي للحامل وأضرار تناول الكيوي خلال الحمل

تزداد رغبة السيدة في تناول الطعام بشكل كبير خلال الحمل فهي تحتاج لتغذية نفسها وطفلها معاً مما يجعلها تبحث عن المصادر الغنية التي تعزز نمو طفلها، والخيار الأول لهذا الغرض هو الفاكهة بكافة أنواعها، ومن هذه الفاكهة الكيوي والذي سوف نتحدث عن فوائده خلال فترة الحمل وآثاره الجانبية وما هي قيمته الغذائية؟

animate

من المهم أن نوضح بشكل مفصل الكمية الدقيقة لكل مكون من مكونات الكيوي، وهنا سوف نذكر الكميات التي يتم الحصول عليها عند تناول 100 غرام من الكيوي: [3]

العنصر الغذائي

الكمية في 100 غرام من الكيوي الطازج

السعرات الحرارية

58 كالوري

كربوهيدرات

14 غرام

حمض الفوليك B9

26 ميكروغرام

فيتامين C

74.7 ميليغرام

فيتامين K

40.3 ميكروغرام

الكالسيوم

35ميليغرام

الفوسفور

34 ميليغرام

البوتاسيوم

198 ميليغرام

الزنك

0.14 ميليغرام

الثيامين B1

0.027ميليغرام

الريبوفلافين B2

0.025ميليغرام

النياسينB3

0.370ميليغرام

يقدم الكيوي العديد من الفوائد للسيدة الحامل فهو غني بالعديد من العناصر الغذائية التي تحتاج إليها فعلى سبيل المثال نذكر: [1،2،4]

  • منع فقر الدم: تتعرض الحامل بشكل طبيعي لفقر في الدم، لأنها تقوم بنقل المواد المغذية إلى جنينها عن طريق الدم الواصل للجنين عبر المشيمة، وبالتالي هي بحاجة لكميات أكبر من الحديد والعناصر الغذائية الأخرى لتكفي حاجتها وحاجة جنينها، وبما أن الكيوي من الفاكهة الغنية بالحديد يعتبر من سبل الوقاية من فقر الدم لدى السيدة الحامل.
  • الحماية من سكري الحمل: سكري الحمل أحد الاضطرابات الشائعة خلال فترة الحمل يحدث نتيجة عدم قدرة الجسم على ضبط سكر الدم، وهنا تبتعد السيدة عن مصادر السكريات الصناعية، وتكتفي بالمصادر لطبيعية التي تعطيها حاجتها من الكربوهيدرات دون أن يؤثر على سكر الدم ويعتبر الكيوي مصدر هام للسكريات الطبيعية التي لا تؤذي السيدة خلال فترة الحمل.
  • يساعد في تعزيز امتصاص الكالسيوم: يساهم الكيوي في دعم عظام وأسنان السيدة من خلال تعزيز امتصاص الكالسيوم لديها، فالحمل هو الفترة التي تحتاج فيها السيدة إلى كالسيوم بشكل كبير من أجل نمو الجنين ويحصل هذا النمو على حساب عظام الأم ومصادر الكالسيوم لديها لذلك تعوض هذا النقص من خلال النظام الغذائي الغني بالكالسيوم.
  • الحد من التقلبات المزاجية للحامل: قد تصل السيدة لمرحلة جيدة من التوازن الهرموني عند تناول الكيوي، وتظهر علامات هذا التوازن من خلال تخلصها من الاكتئاب والقلق والتوتر والتقلبات المزاجية، التي تحدث خلال هذه الفترة.
  • تحسين الهضم: يعتبر الكيوي من الفاكهة الغنية بالألياف الغذائية التي تحافظ على صحة القولون، وبالتالي تحمي السيدة من الاضطرابات الهضمية الطبيعية التي تشعر فيها الحامل مثل الغثيان والنفخة وغيرها.
  • يقلل من مخاطر تمدد الجلد عند الحامل: من الفوائد التي تميز الكيوي عن أنواع أخرى من الفاكهة هو قدرته على الحد من علامات التمدد بعد ولادة الطفل، حيث يحفز إنتاج الكولاجين في الجلد وبالتالي يعزز من قدرة الجلد على التمدد والعودة للحالة الطبيعية دون أن تترك أثر.
  • خفض ضغط الدم: يساعد تناول الكيوي خلال فترة الحمل في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى مساعدة الجسم في منع التخثر وبالتالي تخفيض ضغط الدم إلى الحدود الطبيعية عند النساء اللواتي يعانين من اضطرابات قلبية خلال فترة الحمل.

لا تقتصر فوائد تناول الكيوي خلال فترة الحمل على الأم حيث أنه يقدم أيضاً فوائد متعددة للجنين خلال مرحلة نموه مثل: [2،4،5]

  • يساعد بمنع العيوب الخلقية: إن تشكل الأجهزة والأعضاء لدى الجنين يحتاج إلى العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة من أجل بناء هذه الأجهزة بشكلها الصحيح وعدم الوصول لعيوب خلقية، ومن هذه المعادن الحديد والكالسيوم وفيتامين B9 (حمض الفوليك) والذي يعتبر الكيوي أحد أهم العناصر الغذائية التي تحتوي عليهم، فالكالسيوم يساعد على نمو الهيكل العظمي للجنين دون أن يسحب مصادر الكالسيوم من الأم، ويؤثر على عظامها وأسنانها، أما بالنسبة لحمض الفوليك فتحتاج المرأة الحامل ما يقارب 400 إلى 800 ميلي جرام منه، لحماية الجنين من عيوب الجهاز العصبي، لذلك تناول الكيوي بالكميات الموصى بها قد يغني الأم عن المكملات الدوائية.
  • يساعد في التطور العقلي والمعرفي للجنين: تساعد الفيتامينات الموجودة في الكيوي على نمو خلايا الدماغ للجنين بشكل سوي وصحي، وبالتالي يكون قادر على التطور بشكل جيد.
  • يحسن صحة العظام عند الجنين دون التأثير على الأم: تتأثر صحة الأم وعظامها بشكل كبير خلال الحمل حيث أن الجنين يفرغ مخازنها من العناصر الهامة لبناء أجهزة جسمها، وهنا من المهم تعويض هذا النقص عن طريق الغذاء ويفيد الكيوي لهذا الغرض حيث أنه يعطي الجنين كفايته من المواد الغذائية دون أن تفرغ مخازن المعادن للأم.
  • تعزيز المناعة: يساعد تناول الكيوي في تعزيز مناعة الجنين والأم حيث يمنع وصول إي مواد غريبة للجنين كالجراثيم والفيروسات، وبالتالي ضمان صحة الجنين خلال أشهر الحمل.
  • يساعد في نمو الأنسجة الضامة: ينتج عن تناول الكيوي مادة شبيهة بالكولاجين مسؤولة عن تكوين الأنسجة الضامة للجنين، وبالتالي مساعدته على النمو بالشكل الأمثل.

بدأنا بذكر فوائد تناول الكيوي خلال فترة الحمل، وهنا يجب إلقاء الضوء على أهمية الالتزام بالكميات الموصى بها من قبل الأطباء، من أجل تجنب بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عنه مثل: [ 1،2]

  • حساسية الفم: إن الإفراط في تناول الكيوي قد يسبب حكة أو إحساس بالوخز في الفم وقد تصل إلى تورم الشفاه واللسان، ومن المهم الانتباه لهذه الأعراض بشكل خاص عند السيدات الحوامل والمصابات بالربو.
  • الأمراض الجلدية: هنالك بعض السيدات الحوامل اللواتي يتحسسن من المواد المكونة للكيوي، وقد تظهر هذه الحساسية على الجلد على شكل حكة والتهاب جلد وقد يصبح مزمن عند إهمال العلاج، لذلك عند ملاحظة هذه الأعراض يتوجب عدم تناول الكيوي مرة أخرى.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي: على الرغم من أهمية الكيوي في التخلص من الاضطرابات الهضمية والإمساك المرافق للحمل، إلا أنه قد يكون السبب بحدوث الإسهال والإقياء، وقد يزيد من الغثيان عند تناوله بشكل مفرط فمن المهم الاعتدال بالكميات عند تناوله.
  • التداخل مع بعض الأدوية: هنالك بعض الأدوية التي تتداخل مع الكيوي عند تناولهما معاً في وقت متقارب، حيث أن الكيوي يحتوي على مواد مضادة للفطريات وقد تتداخل مع الأدوية المضادة للفطور، وتسبب تأثير أكبر من المطلوب، بالإضافة إلى أنها تتداخل مع أدوية الدم مثل المميعات الفموية كالأسبرين، أو مضادات التخثر كالهيبارين، أو مضادات الالتهاب، لذلك عند تناول الكيوي يجب الانتباه إلى الأدوية التي سوف يتم تناولها بوقت متقارب.
  • قد تؤثر على البنكرياس: يعتبر الكيوي من المصادر الغنية بفيتامينات C وE ومعدن البوتاسيوم وعند تناوله بشكل مفرط على المدى الطويل قد يؤثر على استقلاب الدهون الثلاثية التي تضر بعمل البنكرياس.

الكيوي من الفاكهة المفضلة خلال فترة الحمل لذلك تسأل العديد من السيدات حول أمان تناوله وما إلى ذلك، وسوف نجيب على الاستفسارات التي تتعلق بتناول الكيوي في الحمل: [4]

  • هل الكيوي يساعد على الحمل؟ لا علاقة لحدوث الحمل بتناول الكيوي بشكل مباشر، ولكن هنالك سيدات قد يتأخر حملهن نتيجة ضعف أجسادهن دون سبب مرضي، وهنا يمكن أن يساعد إدخال الكيوي بنظامهم الغذائي على تقوية أجسامهم ومساعدتهم على إكمال الحمل، وذلك نظراً للفيتامينات والمعادن المتعددة التي يحتويها الكيوي يمكنه أن يساعد جسد المرأة على تحمل فترة الحمل بالإضافة إلى تغذية الجنين.
  • هل الكيوي يسبب الإجهاض؟ تعتبر الكيوي من الفاكهة المفيدة جداً للحامل ولا تسبب الإجهاض وتعتبر هذه المعلومة عارية عن الصحة تماماً، حيث يعتبر من الفواكه الآمنة خلال الحمل.
  • ما هي الكمية الآمنة من الكيوي في الحمل؟ يمكن للحامل تناول خمس حصص من الفاكهة يومياً، كل حصة من نوع معين وكمية محددة، وبما يخص الكيوي يمكن تناول حبتين منه يومياً كحصة واحدة من الفاكهة.
  • هل من الآمن تناول الكيوي غير الناضج أثناء الحمل؟ الكيوي غير الناضج يفوق الكيوي الناضج بدرجة الحموضة، وقد يسبب تقرحات في الفم، فهو لا يؤثر على الجنين بشكل مباشر كأثر سلبي، ولكن يمكن أن ينتج عنه أثار جانبية على الأم غير مرغوب فيها، خاصة للنساء اللواتي يشعرن بالارتجاع الحمضي والحرقة، لذلك يمكن تجنب تناوله حتى يصبح ناضج تماماً.
  • ما طرق تضمين الكيوي في النظام الغذائي؟ يمكن تناول الكيوي على شكل عصير مع أنواع متعددة من الفاكهة الأخرى كالأناناس أو الفراولة، كما يمكن إضافته إلى سلطات الفواكه بالإضافة إلى أنه يمكن صنع مربى منه، ويعتبر خيار جيد ولذيذ ومغذي.

المصادر و المراجعadd