كيفية تقوية بصيلات الشعر بالأكل وروتين العناية

تعرفي إلى أطعمة لتقوية بصيلات الشعر وأهم طرق تقوية بصيلات الشعر من خلال روتين العناية بالشعر، أسباب ضعف بصيلات الشعر والعادات السيئة التي تضر بها

كيفية تقوية بصيلات الشعر بالأكل وروتين العناية

كيفية تقوية بصيلات الشعر بالأكل وروتين العناية

عندما تواجهنا مشكلة ونريد حلها، فعلينا أولاً النظر في أسبابها، وحل هذه المشكلة من أساسها ليكون الحل جذرياً. وهكذا هو الحال بالنسبة للشعر، فمهما فعلتِ لشعركِ إن لم تعالجي بصيلات شعرك فإن المشكلة سوف تعود لأنكِ لم تحليها جذرياً، تعرفي أكثر لطرق تقوية بصيلات الشعر والوقاية من ضعفها.

animate

عليكِ سيدتي الاهتمام ببصيلات شعركِ وتقويتها كحل جذري للتخلص من مشكلات الشعر بشكل عام، لمعرفة كيفية تقوية بصيلات الشعر إليك النصائح التالية: [1]

  • استخدمي منتجات شعر مناسبة: اعرفي نوع شعرك واختاري المنتجات المناسبة له، فتختلف المكونات الموجودة في منتجات العناية بالشعر حسب نوع الشعر؛ فلا يجوز أن يكون شعرك جافاً وتشتري منتجات خاصة بالشعر الدهني لأنها ستزيد من جفافه، وبالتالي سوف تؤذي فروة الرأس وبصيلات الشعر.
  • تجنبي معالجة الشعر بالحرارة أو تعريضه للحرارة: وذلك مثل كثرة استخدام سشوار الشعر أو مكواة الشعر أو غيرها من الأمور التي تستخدمها النساء كثيراً لتصفيف الشعر.
  • عالجي التهابات وفطريات فروة الشعر: فهذه الالتهابات والفطريات وحتى الحشرات التي تعيش على فروة الرأس تؤدي إلى تلف حاد في بصيلات الشعر وتساقط الشعر في النهاية.
  • استخدمي ماسكات وبلسم للشعر المناسبين: هناك العديد من المكونات الطبيعية التي تساعد في تغذية وإصلاح البصيلات، يمكنك الاستفادة منها لعمل ماسكات لتقوية بصيلات الشعر وبالتالي حماية الشعر من الضعف والتساقط وإعطائه حياة جديدة.
  • لا تستخدمي صبغات الشعر الكيميائية: تستخدم العديد من ألوان الشعر الأمونيا التي تلحق أضرارًا بالغة بالبصيلات، فيُنصح باستخدام صبغات الشعر الطبيعية أو تلك التي لا تحتوي على مواد كيماوية.
  • الحماية من أشعة الشمس المباشرة: احرصي على حماية شعرك من أضرار أشعة الشمس لأنها يمكن أن تجعله جافًا ومتطايراً.
  • اختاري أدوات الشعر مناسبة: فاختاري فرشاة خشبية متباعدة الأسنان حتى لا تتسبب في تقصف الشعر، وحافظي على نظافة أدواتك ولا تشاركيها مع أحد.
  • اعملي مساج خفيف لفروة الرأس: اجلسي مستقيمة واحني رأسك وشعرك بالكامل للأمام، ثم ابدئي بعمل مساج لطيف لفروة رأسك من الأسفل للأعلى بحركات دائرية لمدة 5 دقائق، مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً، فالمساج من شأنه أن يوصل الدم لفروة الرأس ويغذيها ويحافظ على صحتها، وبالتالي تكون بصيلات شعرك أقوى.
    كما يمكنك أن تخلطي ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون مع 5 قطرات من زيت النعناع و3 قطرات من زيت الزعتر، سخني الخليط في الميكروويف لمدة 30 ثانية، ثم ضعيه على الشعر المغسول ودلكي به فروة الرأس بنفس الطريقة السابقة، واتركي الخليط لمدة 15 دقيقة ثم اشطفيه بالماء البارد.
    افعلي ذلك مرة واحدة في الشهر للحصول على شعر بصيلات شعر صحية، وشعر نظيف ولامع ومغذى، كما أن لهذا الخليط خصائص مضادة للالتهابات وللميكروبات كما أنه طارد لحشرات الرأس.
  • مارسي التمرينات الرياضية: فهي تساعد على تدفق الدم ووصول الاكسجين والتغذية لبصيلات الشعر. مارسي التمرينات بما لا يقل عن 5 مرات أسبوعياً، بحيث لا تقل المدة في كل مرة عن 30 دقيقة.
  • انتبهي للماء الذي يلمس شعرك: فحاولي الاستحمام بماء عذب، واحمي شعرك من ماء البركة المليء بالكلور عند السباحة بارتداء طاقية السباحة.
  • احمي شعرك من التلوث البيئي: بوضع كريم الشعر المناسب عليه بعد الاستحمام، وتغطيته عند الذهاب لمنطقة فيها تلوثاً بيئياً.
  • تجنبي العادات التي تضعف بصيلات الشعر: فهناك عادات قد تكوني قد اعتدتِ عليها دون أن تعلمي أنها تؤذي شعرك وتضعف بصيلات الشعر، والتي سنناقش أهمها.

إن المطلب الأول لتقوية البصيلات هو اتباع نظام غذائي غني يلبي احتياجات البروتين والحديد والزنك والفيتامينات التي يحتاجها الشعر. هذا سيجعل البصيلات صحية ويؤدي في النهاية إلى إعادة نمو الشعر.

من الأطعمة التي ننصحك بإدخالها لنظامك الغذائي أو الإكثار منها: [3]

  • الماء: فالماء هو سر الحياة، وهو أكبر مرطب طبيعي لفروة الرأس، وطبعاً إن كان شعرك مرطباً فستحصلين على بصيلات شعر قوية وصحية، كما أن الماء يساعد في طرح السموم من الجسم، ما يجعل شعرك وجسمك بشكل عام خالٍ من المواد الضارة.
  • البيض: فالبيض مصدر هام للبروتين والبيوتين وهما عنصران مغذيان ويعززا نمو الشعر، تناول البروتين الكافي مهم لنمو الشعر لأن بصيلات الشعر تتكون في الغالب من البروتين. ثبت أن نقص البروتين في النظام الغذائي يزيد تساقط الشعر. كما يعتبر البيوتين ضروريًا لإنتاج بروتين للشعر يسمى الكيراتين ، ولهذا السبب غالبًا ما يتم تسويق مكملات البيوتين لنمو الشعر. ويعتبر البيض أيضًا مصدرًا للزنك والسيلينيوم والمغذيات الصحية الأخرى لبصيلات الشعر.
  • الفراولة والتوت بأنواعه: فهي مليئة بالمركبات والفيتامينات المفيدة التي تعزز نمو الشعر وتعمل على تقوية بصيلات الشعر، مثل فيتامين هـ وفيتامين سي المستخدم في إنتاج الكولاجين والذي يساعد في امتصاص الحديد من الغذاء .
  • السبانخ: السبانخ غني بالعناصر الغذائية المفيدة مثل حمض الفوليك والحديد والفيتامينات A و C، وكلها تعزز نمو الشعر وتقوي بصيلاته.
  • السمك: فتحتوي الأسماك الدهنية مثل السلمون على عناصر غذائية لتقوية بصيلات الشعر مثل أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية وكذلك مضادات الأكسدة. كما تعتبر الأسماك الدهنية أيضًا مصدرًا رائعًا للبروتين والسيلينيوم وفيتامين د 3 وفيتامين ب.
  • البطاطا الحلوة: البطاطا الحلوة مصدر كبير للبيتا كاروتين الذي يحوله الجسم إلى فيتامين أ ، المرتبط بصحة الشعر؛ فهو يعمل على تسريع معدل نمو الشعر وتشجيع نمو الشعر الكثيف، ويمنع بصيلات الشعر من الضعف.
  • الأفاكادو: هو مصدر جيد للدهون الصحية التي تحمي الشعر من التساقط ولفيتامين هـ الذي قد يعزز نمو الشعر وصحة بصيلات الشعر، وكذلك فيتامين سي وفيتامين e الذي يحمي فروة الرأس ويقوي البصيلات ويمنع نمو الشعر الخفيف.
  • المكسرات: ففضلاً عن احتوائها على الدهون الصحية، ففيها مجموعة متنوعة من فيتامينات ب والزنك والأحماض الدهنية الأساسية. تم ربط نقص أي من هذه العناصر الغذائية بتساقط الشعر.
  • البذور: توفر البذور كمية هائلة من العناصر الغذائية مع القليل من السعرات الحرارية نسبيًا. مثل هـ وفيتامين ب والزنك والسيلينيوم وأوميغا 3.
  • الفلفل الحلو: مصدر ممتاز لفيتامين سي الذي يعزز إنتاج الكولاجين المقوي للشعر من البصيلات للأطراف، ويحميه من الإجهاد التأكسدي.
  • المحار والجمبري: من أفضل مصادر الغذاء للزنك الذي يساعد في دعم دورة نمو الشعر وإصلاح البصيلات.
  • فول الصويا: أظهرت الدراسات أن المركبات الموجودة في فول الصويا تعزز نمو الشعر وتحمي البصيلات.
  • اللحوم: يساعد البروتين الموجود في اللحوم على النمو ويساعد على إصلاح وتقوية بصيلات الشعر. اللحوم الحمراء على وجه الخصوص غنية بنوع من الحديد يسهل امتصاصه، يساعد هذا المعدن خلايا الدم الحمراء على توصيل الأكسجين لجميع خلايا الجسم ، بما في ذلك بصيلات الشعر.

من العادات التي تفعلها معظم النساء دون تقدير منهن لخطورة هذه العادات والممارسات على صحة بصيلات الشعر، ما يلي:

  • تصفيف الشعر المبلل: فالشعر المبلل يكون في أضعف حالاته، وتسريحه قبل أن يجف قليلاً يضعف بصيلات الشعر ويؤدي لتكسر وتساقط الشعر.
  • بعض تسريحات الشعر: فهناك تسريحات تؤذي الشعر، مثل التسريحات التي يتم فيها شد الشعر كثيراً كتسريحة ذيل الحصان. اعتمدي تسريحة بربطة فضفاضة قدر الإمكان ككعكة الشعر الفضفاضة، ولا تكثري من الدبابيس في الشعر. كما أن فرد الشعر باستمرار يضعف البصيلات لأنه يؤدي للتشابك.
  • معاملة الشعر بقسوة: كالإكثار من تمشيطه، أو تمشيطه بقسوة، أو شده كثيراً.
  • كثرة الاستحمام: فكثرة الاستحمام أو استخدام ماء ساخناً لغسل الشعر يجرد الشعر من الزيوت الطبيعية، ويمنعه من الاستفادة من المغذيات، وبالتالي تضعف بصيلات الشعر.
  • النوم بشعر مبتل: يؤدي هذا لانتقال الأوساخ والفطريات من المخدة للشعر وبالتالي يسبب فطريات فروة الرأس التي تؤدي بدورها لتساقط الشعر.
  • تغطية الشعر طوال الوقت: إن تغطية شعرك طوال الوقت تضعفه وتتسبب في تساقطه، فعرضي شعرك للهواء النقي وللشمس يومياً، وحتى لو كنتِ محجبة فيمكنك فعل هذا في المنزل أو في الحديقة غير المكشوفة على الجيران، أو حتى يمكنك فك الحجاب إن ذهبت لرحلة في منطقة خالية ليتعرض لأشعة الشمس والهواء النقي لبعض الوقت.
  • إهمال معالجة قشرة الرأس: فمن شأن قشرة الرأس أن تتسبب بحك فروة الرأس وخدشها ما قد يؤدي لمزيد من تساقط الشعر وإضعاف البصيلات.

كيف تستدلي أن بصيلات شعرك ضعيفة وبحاجة لعلاج؟ سنعطيكِ بعض العلامات التي تقول لك ذلك: [4]

  • تكسر الشعر: فعندما تكون البصيلات ضعيفة فإن التغذية لا تصل لأطراف الشعر فيتكسر ويتقصف، وقد تنتهي الشعرة بقسمين.
  • شعر باهت: فلمعان الشعر هو دليل على صحته وأنه شعر مغذى.
  • خشونة وتجعد الشعر: فقد يكون ملمس الشعر الخشن هو إحدى علامات ضعف بصيلات الشعر، وخاصة إن لم يكن بهذه الخشونة من قبل، وكذلك الشعر المجعد.
  • تشابك الشعر: فهذه أيضاً إحدى علامات ضعف بصيلات الشعر، وقد تلاحظينها بشكل كبير بعد صبغ الشعر بصبغات كيماوية.
  • شعر خفيف: فالشعر الخفيف هو دليل على كثرة تساقط الشعر غالباً، وهو ناتج عن ضعف بصيلات الشعر.

بصيلات الشعر أو جذور الشعر هي عبارة عن أكياس صغيرة مبطنة بخلايا الجلد الموجودة في أدمة الجلد وهي المسؤولة عن نمو الشعر. بصيلات الشعر هذه محاطة بشبكة من الشعيرات الدموية التي تزودها بالتغذية المطلوبة لنموها وتقويتها، وذلك عن طريق النظام الغذائي للشخص، وماسكات الشعر ومنتجات العناية به، وعاداته بشكل عام، كما يمكنها أن تقوى من خلال وسائل غير طبيعية أيضاً وبعض العلاجات كما ذكرنا.
إن كانت بصيلات الشعر ضعيفة وغير صحية فإنها ستؤدي إلى شعر رقيق وباهت وبلا حياة مما يؤدي في النهاية إلى تساقط الشعر ما قد يؤدي للصلع عند الرجال وحتى النساء في الحالات الشديدة ويضطرهم لزراعة الشعر. [1]

فما هي الأسباب التي تؤدي لبصيلات شعر ضعيفة وبالتالي لضعف وتساقط الشعر؟ [1،4]

  • نقص البروتين: فالبروتين هو غذاء بصيلات الشعر الأساسي.
  • نقص الحديد: فالحديد مهم جداً للشعر، ونلاحظ أن أول سؤال يسأله الطبيب لك عند شكه بنقص عنصر الحديد في جسمك إن كان شعرك يتساقط أم لا.
  • الجفاف: فعندما يكون شعرك من النوع الجاف تكونين أكثر عرضة لتكون بصيلات شعرك ضعيفة، كما أن العادات السيئة التي تسبب جفافه تضعف البصيلات بالتالي.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن: كالإكثار من الأطعمة المقلية والكافيين وقلة تناول شرب الماء.
  • عدم التوازن الهرموني: المشاكل الهرمونية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية تسببان ضعف الشعر بشكل ملحوظ. كما أن هناك حالات أخرى تضعف بصيلات الشعر مثل متلازمة تكيس المبايض.
  • التلف الناتج عن الحرارة: فمن من النساء لا تحب أن تتمتع بشعر مفرود ومسرح باستمرار! لكن التلف الذي تسببه الحرارة كمجفف الشعر والمكواة كفيل أن يجعلهن يتراجعن.
  • مشكلات صحية: فوفقًا لدورة الشعر العادية فإن شعركِ ينمو ثم يستريح ويتساقط لاستبداله بشعر جديد. لكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مثل الالتهاب الرئوي يمر الشعر بمرحلة الراحة أو الركود لفترة طويلة مما يتسبب في ضعف بصيلات الشعر وبالتالي ضعف الشعر وتساقطه.
  • المواد الكيماوية: كتلك التي تدخل في مكونات الشامبو والبلسم وكريم الشعر وغيرهم من منتجات الشعر التي نستخدمها، وكذلك المبيدات الحشرية وغيرها من المواد الكيماوية التي حولنا والتي تؤثر على قوة بصيلات الشعر.
  • الالتهابات البكتيرية أو الفطرية وأمراض الفروة: كمرض الثعلبة وحشرات الرأس وحتى قشرة الرأس.
  • عوامل بيئية: كالتلوث البيئي مثلاً، فهو يمنع الهواء العذب من الدخول للشعر، كما يملؤه بالمواد الكيماوية.

المصادر و المراجعadd