ما هي أكبر المشكلات الزوجية التي قد تتعرض لها مع الشريك؟ ونحن نعرف أن الجدال والخصام والخلاف على أمور مفصلية وأخرى عادية وربما ساذجة؛ ملحُ الحياة الزوجية وتنعكس على الزوجين بأن تطور شخصيتهما وتنمي معرفتهما ببعضهما البعض، في المقال التالي ستتعرف على أهم الطرق لإنهاء خلافك مع شريك حياتك والتوقف عن أي شجار ينشب بينكما مهما كان السبب، كما أن العلم وخبراء الحياة والعلاقات الزوجية يؤيدون هذه الخطوات.


الأسئلة ذات علاقة


أيها المتزوجون احتضنوا..

يمكن أن تنهي أكبر خصام مع الشريك من خلال العناق
عندما تكون وسط خلاف مع شريك حياتك، فإن آخر شيء ربما يخطر على بالك القيام به هو عناقه بحرارة! مع ذلك ووفقاً لدراسة جديدة؛ العناق بين الشريكين المتخاصمين قد يكون المفتاح لإنهاء الخلاف بطريقة صحية، حيث أجرى الباحثون مقابلات مع عينة من (404) بالغين كل ليلة لمدة 14 يوماًمتتالية حول:
• خلافاتهم وصراعاتهم وطبيعة علاقاتهم.
• كذلك سألوا عن الأنشطة الاجتماعية والمزاج.
• كما تضمنت الأسئلة حول شركاء الحياة موضوع الخلافات وما إذا كان المشاركون يتلقون العناق.

بالتالي من غير المستغرب أن يقرر الباحثون أن العناق مرتبط بزيادة علامات المزاج الإيجابية وانخفاض في العلامات السلبية، فعندما تعامل أفراد العينة مع الشجار (لكنهم حصلوا أيضا على العناق)، فقد أبلغوا عن وجود مشاعر سلبية أقل من تلك الإيجابية، مما كان عليه الشجار في الأيام التي لم يتعانقوا فيها حيث ازدادت المشاعر السلبية أكثر، وهذه النتائج كانت صحيحة بغض النظر عن العمر أو الجنس أو العرق أو الحالة الاجتماعية أو تعليم العينة المشاركة في هذه الدراسة.

هذا ما يدعم فكرة أن اللمسة الشخصية قد تلعب دوراً كبيراً في السعادة وحل النزاعات الزوجية، وقد خلص معدو الدراسة إلى أن "العناق قد يكون طريقة بسيطة وفعّالة في تقديم الدعم لكل من الرجال والنساء الذين يعانون من الاضطراب والعسر في إصلاح علاقتهما"..ففي المرة القادمة التي تجد نفسك تتجادل فيها مع شخص عزيز ولا سيما شريك حياتك، فكر في إنهاء الشجار بعناق شديد.


طرق إنهاء الجدال

خطوات تحويل الجدال والخصام إلى حب وتفاهم بين الزوجين
سواء كنت أنت وشريكك تتخاصمان وتتشاجران على شيء كبير، أو شيء يبدو غير ذي أهمية مثل (من يجب أن يقوم بغسل الأطباق)؛ من الجيد دائماً معرفة كيفية إنهاء أي خلاف، تقول خبيرة العلاقات الدكتورة جوان دافيلا (Joanne Davila): "عندما لا يستطيع الأزواج حلّ خلافاتهم، يؤدي ذلك إلى تعميق المشاكل واللوم والاستياء بينهما"، فلا مانع من معرفة ماذا تقول، وما لا يجب أن تقوله، كذلك متى يجب أن تقوله، وما يمكن أن يؤثر مما تقوله على حياتك ويجعلها أسهل، كما توضح دافيلا: "مهاراتك في معرفة كيفية إنهاء الجدل يمكن أن تُوقف ما يبدأ كخلاف صغير قد يضرّ وربما يؤدي إلى نهاية العلاقة، هذا يبدو ضرورياً جداً.. إذا كنت ترغب في معرفة الطرق العبقرية لإنهاء خلافاتك مع الشريك، حتى تتمكن من الحصول على العلاقة الأكثر صحة والأكثر حرية؛ تابع قراءة السطور التالية: 

1. البقاء قريب جسدياً من الشريك: عندما يكون هناك خلاف، قد يكون من المغري الصراخ على بعضكما البعض عبر غرفة (أو عبر الهاتف)، لكن إذا أردت أن تنهي الخلاف بسرعة، فاجعل جلوسك مع الشريك قريباً في نفس المكان، تقول خبيرة العلاقات هيذر كلوس (Heather Claus): "اللمسات البسيطة يمكن أن تهدئ العواطف الجياشة قبل أن تخرج عن السيطرة".

2. الموافقة على إجراء تغييرات صغيرة: إذا كنت أنت وشريكك تتجادلان باستمرار حول نفس الأشياء الصغيرة مثل: ما إذا كان من المناسب تعليق المنشفة أو الطريقة الصحيحة لغسل الأطباق، يجب عليك السماح له بأن يكون "على حق"، مثل أن تقول: "هل يمكنك أن ترينني (أخبرني ، أشرح لي) كيف أن ما أفعله خطأ، وماذا تفضل أن أقوم به؟".

3. استخدام كلمة آمنة: يمكن أن يكون استخدام "كلمة آمنة" طريقة رائعة لنزع فتيل الشجار، فإذا شعرت أنت أو شريكك بأن الأمور تخرج عن السيطرة؛كل ما عليك هو قول الكلمة ثم تهدأ وتصغي إليه بشكل فعلي، مثلاً: يمكن أن تكون الكلمة.. هي الاسم الحركي الذي تدلل به زوجتك عادة، أو أن توجهي كلاماً لطيفاًلزوجكِمسبوقاً بلقبه مع اسم ابنكما البكر.

4. خذا فاصل أو استراحة: ليس من الممكن إنهاء كل خلاف في اللحظة التي يبدأ فيها، في بعض الأحيان يكون من الضروري أخذ استراحة وهذا أمر جيد، ما عليك سوى التأكد من إخبار شريكك بالوقت المستقطع الذي تريده بالضبط، حيث تقول المتخصصة النفسية الدكتورة ميلاني غرينبرغ (Melanie Greenberg): "لحظة الاستراحة من الجدال تتعلق بشريكك أيضاً،وبأنك تأخذ مخاوفه على محمل الجد وليس مجرد هروبورفضها".

5. الموافقة على اختلاف الرأي: هناك بعض المواضيع التي يصعب الاتفاق عليها لدرجة أنه قد يكون من الضروري وصفها بـ "غير تمييزية" وغير قابلة للحكم عليها خلال الجدل بينكما، حيث يمكن أن تضع حداً للمأزق دون أن يخسر أي شخص وجهة نظره أو يشعر..كأنه مهزوم.

6. تغيير نقطة الخلاف: إذا كنتما تتجادلان لساعات، فقد حان الوقت للخروج من المنزل، فاخرجا إلى المقهى مثلاً، في بعض الأحيان يكون تغيير المشهدوالمكان كافياً لحلّ الخلاف.

7. اختلفا في مكان آخر أو بيئة مختلفة: كما الخطوة السابقة يمكن أن يساهم ذلك في حل الخلاف، فمثلاً عندما تتجادلان عبر الهاتف اقترح على الشريك أن تجتمعا في المنزل لتناقشا الأمر، وإذا كان الخلاف وجهاً لوجه؛ اقترح تأجيل الخلاف ومواصلة المناقشة عبر البريد الإلكتروني مثلاً، لتخفيف حدة بعض المشاعر المتهيجة.

8. اذهبا للمشي معاً: إذا كنت متورطاً في خلاف لا يتم حلّه.. اذهبا في نزهة سريعة، تقول مدربة الحياة ليزي أوهالوران (Lizzie O'Halloran): "المشي والتحدث يقللان التوتر لأن الهرمونات الجيدة يتم إطلاقها خلال النشاط البدني، فالأمر الذي سيقلل من الإجهاد"، جربا الأمر.. حتى لو كانت النزهة حول المبنى الذي تسكنانه لعدة مرات.

9. دع شريكك يعلم أنك تصغي إليه باهتمام: أحد أكثر الأمور المحبِطة على الإطلاق هو الشعور بأن شريكك لا يستمع إليك، لذلك قم بدورك عندما يتعلق الأمر بالإصغاء (وفهم) ما يقوله لك خلال الجدال، كما تقول مستشارة العلاقات الزوجية إيفيشافنر (EvieShafner): "قل لشريكك.. دعني أرى ما إذا كنت أفهمك، ثم فكّربما سمعته منه".. يبدو الأمر بهذه البساطة، لكنه يعمل مثل السحر في حل موضوع أي جدل بين الزوجين.

 

كلمات تنهي الجدال

عبارات تخفف من حدة الجدل وتمنع تحوله إلىشجار وخصامبين الزوجين
يمكنأن نتفق على أن الجدال جيد، لكن الشجار قد يكون مدمر للعلاقة الزوجية، هذا يعني لا ينبغي لنا كسر قواعد معينة.. خاصة إذا كنت لا تريد أن تجعل تبادل الآراء يتحول من جدل طبيعي إلى شجار فخصام، ومن أجل القيام بذلك هناك بعض العبارات التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية ومنها: 

• "إذا كان ما تقوله صحيحاً...": هذه عبارة تُظهر أنه يمكنك الاعتراف بالنقاط التي تشترك فيها مع الشريك، لذلك قول مثل هذه العبارة سيشجع التقارب والاتفاق المتبادل، طبعاً تأكد من أنك تتفق بالفعل مع الحجج التي يشير إليها الشريك، كذلك تقبل أخطائك من أجل إيجاد أرضية مشتركة في الحوار.

• "أشعر (بكذا..) عندما تقول...": معظم الجدال والخلاف يكون مع أناس تحبهم في حياتك..مع الشركاء طبعاً، ولأنك تهتم بهؤلاء فإن الخلافات تخلق الكثير من الانزعاج والمشاعر المتضاربة، فلماذا لا تتحدث عن ما يزعجك بصراحة مع الشريك.. وقبل أن يتطور الموضوع إلى خلاف وجدل؟..ففي الجدال من المهم مشاركة مشاعرك مع الشخص الآخر، إذا كان هناك شيء يقوله ويؤلمك؛ عليك أن تخبره لكي تتمكن من التحدث بإيجابية، وكي لا تخرج المشكلة عن نطاق السيطرة ويتطور الجدال، وحدوث ذلك خلال الجدال يعني أنك تتحمل المسؤولية وتعلم كيف تشعر، مع ذلك يجب الحرص على عدم إلقاء اللوم على الشريك، حيث يمكنك التعبير عن الانزعاج الذي تشعر به دون أن توجه إصبع الاتهام إليه.

• "أنا آسف إذا أزعجتك، قل لي كيف تشعر حتى أتمكن من فهمك بشكل أفضل...": عبارة سحرية يمكن أن تحوّل الجدل لناحية أخرى أكثر إيجابية، ربما تبدو نقاط الخلاف سخيفة بالنسبة لك، لكن إذا بدأت الاستهزاء أو السخرية على سبيل المثال، سوف تضر الموقف أكثر مما تنفع، من ناحية أخرى إذا حاولت التعاطف أو تبرير مشاعر الشريك؛ فقد ترى وجهة نظره، بهذه الطريقة يمكنك تحليل الموقف بشكل أفضل وفهم ما يحدث بالفعل، كذلك معرفة جذر المشكلة وكيفي يمكن إيجاد أرضية وحلول مشتركة.. تذكّر أن كل مناقشة فيها ثلاث وجهات نظر على الأقل: وجهة نظرك، ووجهة نظر الشريك، كذلك.. كيف يرى كل منكما وجهة نظر الآخر.

• "لماذا لا نحاول مساندة ودعم بعضنا البعض؟": عبارة مفيدة في أي جدال.. من الأفضل في بعض الأحيان تحديد أولويات الأشياء ووضع الاختلافات جانباً، بهذه الطريقة سيعرف الشريك أنك تسعى للتوصل إلى اتفاق وليس البدء في القتال، سوف تظهر أن لديك إيجابية ولا توجد نية في خوض نقاش مشاكل خلافية، مثل هذه العبارة مفيدة للغاية لتحويل الصراع اللفظي إلى علاقة تعاونية.

• "لقد أتركبتُ أخطاء وأنا مدرك لها تماماً": لا يوجد شخص مثالي وكلنا نرتكب الأخطاء دون أدنى شك، والجدال هو الوقت المثالي للاعتراف بأخطائنا خاصة إذا كنت مسئولاً بشكل جزئي عن التسبب في المشكلة الحالية، وللقيام بذلك من الأفضل أن تكون صادق ومتواضع، ليس هناك شك في أن الشريك سيكون ممتناً، مع ذلك ليس من السهل الاعتراف بأخطائك، لكن الأهم خلال اللحظات الساخنة من أي جدال، هو الاعتراف بالأخطاء لأن السعادة الزوجية تستحق ذلك، حيث سيتوقف الجدال.

في النهاية.. هل أنت وشريكك تتجادلان باستمرار؟ هل تكره المجادلة أو تعتقد أنها يمكن أن تقود إلى مشكلة؟ بادر إذاً بوضع هذه العبارات موضع التنفيذ، لكن افعل ذلك بصدق ومن القلب.. مع الوقت والممارسة ستتحسن طريقتكما في الجدال وتتحول إلى فرصة لتتقاربا من بعضكما البعض، حاول أن تعانق زوجتك عندما يحتد الخلاف بينكما، كما لا تعتقدي أن الخصام قد يمنعكِ من التربيت على يد زوجك والاقتراب منه جسدياً، وتذكري لن تحلي الخلافات في بيتك إذا اخترتي النوم في غرفة منفصلة فلن تسببي إلا بزيادة الشرخ في هذه العلاقة، شاركنا رأيك من خلال التعليقات.