العيدية فرحة العيد وبهجته، وربما يهتم الأطفال بالعيدية لقيمتها المادية لأنها بمثابة جائزة جديرة بالانتظار، لكن ما أن يكبر الأطفال قليلاً حتى تصبح للعيدية معانٍ أعمق من مجرد قيمتها المادية، وعندما يصبح الأطفال رجالاً ونساءً، آباءً وأمهات؛ ستكون ذكرى العيدية محفورة في قلوبهم حلوةً كطعم كل ما في العيد من الكعك إلى القبلات والمعايدات والثياب الجديدة وكل ذكريات الطفولة عن العيد.

بالفيديو نشارك معكم طقوس العيدية في الدول العربية، شاركونا أيضاً ذكرياتكم عن العيدية.