السؤال

قبل 1 سنة (11 اجابه)
11 اجابه

صدمة وفاه زوجي

انا سيدة عراقية مقيمة في الاردن بين ليلة و ضحاها و بدون سابق انذار توفي زوجي و مرت ايام العزاءكاني فاقدة السيطرة على مشاعري فلا اشعر اني ابكي و لكن الدموع تحرق جفوني كاني اعيش في كابوس ارغب بالاستيقاظ منه  ولا استطيع ..اصبحت افكاري مشلولة تنتقل من منظر زوجي مستلقي على فراشه دون حراك الى منظر فراشه خاويا.. استيقظ يوميا اتفقد فراشه مغمضه عيني و ما زال عندي امل انه موجود فاصدم بواقع غيابه مرت سته اشهر على هذه الحال مللت هذه الدنيا كل يوم اصدم بفقدانه . افقد اعصابي و اصاب  بنوبات بكاء لا تتوقف الا بتوقف انفاسي اصبحت اكره كل شيء ولا اذكر اني حتى حاولت التبسم ولو مجاملة. و اصبحت افكاري سوداوية و حالة الكآبة جزء مني ..نفسيتي سيئة جدا لدرجة اني  لونت حياتي كلها بالسواد... لا اعرف ماذا افعل حتى اخرج من حالتي 

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الى رحمة الله له وفي جنات الخلد. سيدتي الكريمة الموت حق والحزن الم الفراق وهو حق ايضا ولكن بمقدار ،،،ادعي له وتصدقي له فهو خير ما تفعليه ان كنت تحبينه واختاري يوم في الاسبوع له بعمل خير لاحد ما يكون اجرها له مثل رعاية طفل من العيلة او تعليم شخص ما هذه السلركيات والنية الصافية تجعل بينكم اتصالا روحيا وعلى مستوى اعلى فلا تشعري بالم الفراق حادا ،،، واعلمي انه هناك لقاء والفراق موقت ،،اشغلي وقتك بما تضني انه يرضيه وغيري بعض سلوكياتك التي لم يكن يحبها بما يحب ستشعري الراحة وتحدثي معه يوميا بما انجزت كانه موجود فهو يسمع ويطرب ان كان حديثك جميلا ومرحا. والزمن كفيل بالصبر والصبر الجميل وستجدي بمرور الايام الحال افضل. وانصحك بترك السواد من حولك فهو لا يرضيه ويجعل ايامك حالكة بحيث لا تستطيعي ارضاءالله اوالاولاد او هو قرري ان تخرجي من هذا الوضع باسرع وقت لان الحزن لن ينفع احدا

قبل 2 شهر

كون الله في عونك ...قدماتستطعين لاتجلسي لوحدك اشغلي نفسك ولاتفكري بالمستقبل اتركيه لله توكلي على الله .....ادعي له كثيرا استغفري له اذ استطعتي تصدقي تذكري يااختي انه الان يفرح بدعاءك وان الدعاء ياتيه بطبق من نور ويرى انه منكي ...استشعري هذه الاحاسيس ليربط الله على قلبك ....فاقده زوجي من شهر لم استطيع نسيان ضحكته ابكي كثيرا عند سوال ولداي عنه وانهم يريدون بيتهم القديم ولكن الترحم عليه هاذا الذي ينفعه دائم افكر انه الان محتاج لي وادعوا له ... كان الله في عوننا في القلب كسر لايجبر حتى نموت

قبل 1 سنة

في سنة واحده فقدت ثلاثة من اللذين احبهم اول من فقدت فقدت ام زوجي التي كانت احن من امي علي وهي التي ربتني بعد وفاة امي ولا اعتبرها غير امي وبعدها توفي ابني اللذي كان في مقتبل عمره شاب وكأنه شم النسيم شاب من اجمل شباب الارض بادبه واخلاقة وححفظه للقرأن وبعد ابني مات زوجي الثلاثة جزء من قلبي امي وابني وحبيبي وزوجي وها انا مازلت صامده من اجل اولادي ومن اجل نفسي واشكر ربي على ما ابتلاني

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.