هل يمكن لطفلة تبلغ من العمر ثلاثة سنوات نسيان التحرش الجنسي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

هل يمكن لطفلة تبلغ من العمر ثلاثة سنوات نسيان التحرش الجنسي
تحرش جنسي هل يمكن لطفله تبلغ من العمر ثلاثة سنوات نسيان التحرش الجنسي بلمس اعضايها الجنسية من قبل طفل تسعة سنوات كم مرة حصلت الواقعة لمس خارجي ارجوا التوضيح تاتي دايما وتخبرني وانا لا استطيع فعل شي ارجوكم دلوني علي الحل الطفل هو ابن زوجي ولم استطع فعل شي اخبر والده فانكر فتحدث معه فانكر والطفله كل مرة تاتي الي وتخبرني انها لمسها في ذلك المكان انا طبعا موعياها من المنطقة انا لا يلمسها احد واذا لمسها تخبرني بذلك ودايما تقول لي انه لمسها وانا في حيرتا من امري فهي اخته ودايما معه وتحبه جدا وهو يوذيها لا اعرف ما ذا افعل دلوني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userنشكرك سيدتي الكريمة على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها ، لا يمكن لنا الجزم بمدى نسيان الطفلة لهذا السلوك فالصدمة النفسية عند المراهق تكمن في تذكره للاعتداء الجنسي الذي حدث في مرحلة الطفولة فالطفلة في هذه المرحلة لا تستطيع أن تحدد المعنى الحقيقي لهذا السلوك ولكن عندما تصل إلى درجة من الوعي هنا تتذكر السلوك الممارس عليها وتعطيه المعنى الحقيقي له وذلك ما يجعلها تعيش أزمة نفسية في تلك المرحلة لذلك ما نوصيك به هو الانتباه جيدا إلى الطفلة من أجل عدم تكرار هذا السلوك حاولي أن تكون قريبة منك طول الوقت ولا تتركيها على انفراد مع ابن الزوج ونبهي عليه دائما عدم الاقتراب من الأخت فهو حاليا يدرك السلوك الممارس، ولكن قد يدرك فعلا أن هذه الفتاة تعتبر أخته مهما اختلفت الأم حاولي أن تتحدثي معه بخصوص هذا الأمر وحاولي أن تبرزي له أنه سند لها وهو من يحميها من الآخرين فبتحميله مسؤولية أخته قد يقلع عن هذا السلوك . 
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    لا ماتنسى انا تعرضت لتحرش بعمر صغير من اقرب الناس لي هو كبر وعقل وصار شخص ناضج وعلاقتي رسميه معه على الرغم انه اخوي الكبير لكن لازلت احط حدود بيننا واشمئز احياناً ولا اجلس معه كثير  

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    لأ طبعاً مش هتنسى احتضني الاثنين الولد محتاج توجيه وحنان واحتواء وابعدي البنت عنه قدر استطاعتك لأنه هيبدأ في سن المراهقة حافظي عليها واتكلمي معاه فهميه الكبائر َالحرام والحلال دايماً َبنتك حافظي عليها وحطيها في عينيكي دي أمانة من الله عز َوجل

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتك لازالت صغيره و من الممكن ان تنسي خصوصا اذا تغير ابن زوجك معها و توقف عن تلك التصرفات ، و اذا لاحظتي انها لا تستطيع النسيان و لا تستطيع تجاوز الامر و لازال يشكل لديها هواجس او مخاوف او آثار نفسيه فانصحك بالذهاب معها الي طبيبه نفسيه مختصه علي الفور فعلاج مثل تلك الحالات سريعا يكون افضل من تركها للوقت .. ادعو لك بالتوفيق و حفظ ابنتك لك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الواضح ان هذا الطفل فقد الاهتمام و التربيه و الحنان ، فكوني أمًا له والعبي دورًا يقوي إيمانه وخوفه من الله فتكسبي أجرين، واستمري في التعامل بمحبة وحكمة، وأنا على ثقة أنك ستتمكني بإذن الله من تجاوز هذه المشكلة بأقصى سرعة و اعملي علي ان يربى الأطفال كالإخوة ، والتربية السليمة الواضحة والمبنية على الإيمان والتقوى والمحبة والتعقل كفيلة بتحقيق هذه الموازنة، بالإضافة إلى مساعدة الصغار ومراقبتهم وحثهم على أن يثقوا بك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك باقناع زوجك و الحرص علي تصديقه لافعال ابنه و اتخاذه موقف تجاهه ، فهو يضر نفسه ايضا و ليس ابنتك فقط ، لان تلك الافعال سوف يتذكزها في المستقبل وسوف يندم عليها ، و هذا ما يجب ان يعرفه زوجك ، و عليك أن تطلبي من زوجك أن يجلس مع ابنه ويفهمه خطورة تصرفه، ويطلب منه أن يأتي ويعتذر منك ويقسم على ألا يعاود مثل تلك التصرفات، وأن الطفلة هي في حكم شقيقته، وأن الله سيعاقبه عقابًا عسيرًا أكثر وأخطر بكثير من عقابكم.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع ان ما تمرين به صعب و قاس عليك و لكن عليك ان تكوني اكثر حكمه و عقل في التعامل مع الامر حتي لا تخسر الاسره تكاتفها ، و بما ان زوجك يرفض اصديق الامر فعليك انت التصرف مع الطفل فهو طفل في النهايه واندفع من دون وعي منه، نعم هو مخطئ وآثم ولكن نستطيع تقويمه وإخراج بذور الندم والتوبة من نفسه بالعقل والحكمة والاستيعاب والاحتضان، وليس بالإبعاد والاحتقار والعزل ، فتولي انت الامر من اجل سلامه الاسره ككل .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اعتقد ان الفتاه من الممكن ان لا تنسي ما تمر به و من الممكن ان تظل تلك الحاله عالقه في تفكيرها خصوصا انها تتكرر ، فاذا كنت ترغبي في نسياتها تلك الحادثه اولا عليه بالتوقف و الابتعاد عنها و التعامل معها علي اتها اختا له ، و ثانيا ذهابها الي طبيبه نفسيه مختصه بالاطفال ، حتي تستطيع اخراجها من تلك الحاله و لا تترك لديها آثار نفسيه سلبيه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    في البدايه عليك باقناع زوجك بما يقوم به ابنه فاطلبي منه ان يتابعه و ان يراقبه فتره من الوقت ، و اخبريه ان هذا التصرف ليس من اجل ابنتك فقط بل من اجل ابنه ايضا ؛ لان ما يقوم به يدل علي مروره بحاله من الاضطراب النفسي الذي لا يجب السكوت عليها حتي لا تؤثر علي مستقبله ، لعل و عسي بتلك الطريقه يقتنع و يلتفت لابنه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتي العزيزه بالطبع لا يجب عليك السكوت عن هذا الامر مهما كلفك ! حتي اذا وصل الامر للانفصال بينك و بين زوجك من اجل سلامه ابنتم فافعلي ذلك ، فما تمر به ابنتك ليس بهين و ادا لم يتراجع هذا الطفل قد يتطاول عليها اكثر ، فحاولي اخذ موقف جاد معه و ارجاعه من ذلك الطريق قبل فوات الاوان

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا