جنين القمح هو المركز الصغير الذي يحتوي على المغذيات التي تنبع من نواة القمح، بالرغم من صغر حجمه ووزنه، يحتوي جنين القمح على العديد من السمات والفوائد الرائعة لجسم الإنسان. يعتبر القمح بشكل عام غني بالعناصر الغذائية، إلا أن جنين القمح هو أكثر أجزائه فائدة. سنتعرف في هذا المقال على جميع التفاصيل التي تريدون معرفتها عن جنين القمح.


الأسئلة ذات علاقة


ما هو جنين القمح؟

جنين القمح هو جزء من نواة القمح التي تساعد في تكاثر النبات، وبطبيعة الحال يحتوي جنين القمح على العناصر الغذائية اللازمة للنمو والتطور إلى كائن حي صحي جديد. ولسنوات عديدة، كانت حبات القمح تستخدم في طحين الدقيق، وفي هذه الحالة كان يتم التخلص من نخالة القمح وجنين القمح، لذا يعتبر الدقيق الأبيض بلا أي قيمة غذائية.
يستخدم جنين القمح بمثابة مادة مضافة إلى الحلويات والعصائر أو كبديل لفتات الخبز والطحين في العديد من الوصفات، مما يمنح جسم الإنسان ثروة من الفوائد الغذائية على أولئك الذين يقومون بإضافتها على نظامهم الغذائي
 

ذات علاقة


فوائد جنين القمح

ما هي الفوائد التي يساعد بها جنين القمح جسم الإنسان؟
يقول الخبراء أن جنين القمح يحتوي على قيمة غذائية ممتازة كمكمل غذائي وأنه مصدر رائع للبروتينات النباتية والألياف والدهون الصحية، كما أنه يعتبر مصدراً جيداً للمغنيزيوم والزنك والبوتاسيوم والفوسفور. يعتبر جنين القمح غنياً بفيتامين E، وهو عنصر غذائي أساسي، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل من خطورة الجذور الحرة في الجسم. تشير الأبحاث إلى أن المصادر الطبيعية لمضادات الأكسدة هي الأفضل للوقاية من الأمراض.
يساعد جنين القمح في تعزيز مناعة الجسم والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما تشير الأبحاث إلى أن الحبوب الكاملة (كالقمح بأجزائه الثلاث، الجنين والسويداء والنخالة) يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتساعد في الحفاظ على وزن صحي. علاوة على ذلك، تقول سلطة سلامة الأغذية الأوروبية أن زيت جنين القمح يساعد على السيطرة على مستويات الكوليسترول في الجسم. سنقوم الآن بالتحدث عن هذه الفوائد بالتفاصيل.

غني بمضادات الأكسدة
يحتوي زيت جنين القمح على أحد أشكال فيتامين E المعروف باسم توكوفيرول والذي يعمل كمضاد للأكسدة. إن آلية عملها تتجسد في حماية الجسم من الجذور الحرة، وهي مواد ضارة تسبب الخلل ضمن الخلايا ويمكن أن تتراكم وتؤدي إلى مرض مزمن مع مرور الوقت. إن الحصول على ما يكفي من مضادات الأكسدة في النظام الغذائي الخاص بك من خلال الأطعمة الصحية مثل جنين القمح أمر بالغ الأهمية لصحة الجسم، حيث ربط العلماء المواد المضادة للأكسدة الموجودة في جنين القمح بالوقاية من الأمراض المزمنة مثل السرطان وداء السكري وأمراض القلب.
في إحدى الدراسات التي نشرت عام 2008، قام الباحثون باستنتاج أن اتباع نظام غذائي يتكون من 20% من جنين القمح يساعد بشكل كبير في رفع مستوى فيتامين E في الجسم. لذا ننصح قرائنا الكرام باستهلاك جنين القمح بشكل دوري ضمن نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضار كي يستطيعوا توفير ما يكفي من مضادات الأكسدة لجسدهم لدرء الأمراض المزمنة عنهم.

غني بالألياف
إن إضافة القليل من جنين القمح على طبق من دقيق الشوفان أو اللبن أو العصير هي طريقة ممتازة لاستهلاك الألياف الغذائية بأقل جهد ممكن. حيث تحتوي أونصة واحدة من جنين القمح على 4 غرامات ضخمة من الألياف. تعتبر الالياف ذات فائدة كبيرة لجسم الإنسان، حيث أنها تتحرك داخل جسدك ولا تهضم وتجعل حجم البراز أكبر لتساعده في مساره وتمنع الإجهاد والإمساك. يوصي العلماء الرجال بالحصول على 30-30 غراماً من الالياف يومياً، والنساء على 21-25 غراماً منه، لذا عليكم باعتماد أوقية واحدة أو اثنتين من جنين القمح يومياً مع كمية وافرة من الخضار والفواكه.

استقرار سكر الدم
إن الألياف الموجودة في جنين القمح تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، حيث تعمل هذه الألياف على إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم وتساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم مما يمنع حدوث الانقطاعات. تشير إحدى الدراسات إلى أن إعطاء حمية غنية بالألياف لمرضى السكري يساعد في انخفاض مستويات السكر في الدم الصائم. وفي دراسة أخرى، تبين أن تلقي مرضى السكري للألياف عبر وجبتين يومياً لمدة ثمان أسابيع لم يساعد على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم وحسب، بل استطاع أن يخفض تركيزات الكوليسترول الكلي والسيء أيضاً.
إن غنى جنين القمح بالألياف يجعل من استهلاكه كفيلاً برفع مستوى الألياف في الجسم مما يعني الإفادة الحتمية لسكر الدم الخاص بك. بالطبع يجب عليك أن تتأكد من إرفاق جنين القمح مع الكثير من الخضراوات غير النشوية، إضافة إلى الأطعمة الغنية بالبروتينات والحبوب الكاملة الغنية بالألياف للحصول على أفضل النتائج.

يحسن من صحة القلب
ترتبط الحبوب الكاملة بشكل عام بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، لذا يعتبر تناول جنين القمح أو منتجات الحبوب الكاملة التي تحتوي عليه يساعد في الوقاية من أمراض القلب. وجدت إحدى التحليلات التي نظرت في نتائج 43 دراسة أن تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. لذا يعتبر من الهام جداً اختيار منتجات القمح الكامل التي تحتوي عل جنين القمح دون غيرها من المنتجات المكررة التي لا يوجد لها أي فوائد تذكر.

التحكم في الوزن
إن كنت ترغب في زيادة وزنك، يمكنك أن تتناول جرعات قليلة من جنين القمح يومياً لتصل إلى مرادك. حيث تحتوي كل أوقية منه على 101 سعرة حرارية، لذلك يمكنك إضافة كميات قليلة منه يومياً إلى طعامك كي تشعر بالفرق. أما إ كنت تبحث عن طريقة لتفقد فيها وزنك دون التخلي عن المواد الصحية كجنين القمح، يمكنك أن تقوم بذلك بسهولة، لأنه يعتبر إضافة مفيدة للغاية إلى نظام صحي خال من الدهون.
أما إن كنت لا ترغب بتغيير وزنك وتريد الحفاظ عليه، عليك فقط أن تتأكد من حساب الزيادة التي يقوم بها استهلاك جنين القمح في السعرات الحرارية اليومية، وذلك عن طريق ضبط تناولك للأطعمة الأخرى الغنية بالسعرات الحرارية والفقيرة بالفوائد خلال يومك.

منع النمو السرطاني
يعتبر جنين القمح مهم جداً في عملية مكافحة السرطان لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. مادة الأفيمار أو مستخلص جنين القمح المخمر أظهر نتائج واعدة فيما يتعلق بالعلاج والوقاية من السرطان. أظهرت الأبحاث أن الأفيمار قادر على إماتة الخلايا السرطانية ومكافحة سرطان القولون. كما بينت دراسة أخرى أن الأفيمار يمتلك خصائص تساعد في موت خلايا السرطان البشري بعدة أنواع.
 

العناصر الغذائية لجنين القمح

ما هي المركبات الغذائية التي يحتويها جنين القمح؟
يحتوي جنين القمح على العديد من الفوائد العظيمة والرائعة لصحة الإنسان كما ذكرنا لكم في فقرتنا السابقة، إلا أن هذه الفوائد لا وجود لها إلا بوجود المركبات والعناصر الغذائية الهامة التي يحتويها جنين القمح. سنقوم في الجدول التالي بعرض هذه العناصر بالتفصيل.

العنصر الغاذائي كميته في 100 غرام من جنين القمح 
السعرات الحرارية   1507 سعرة 
الكربوهيدرات 51.8 غ
الدهن 9.7 غ
البروتين 23.1 ملغ
فيتامين B1 1.9 ملغ
فيتامين B2 0.5 ملغ
فيتامين B3 6.8 ملغ
فيتامين B6 1.3 ملغ
فيتامين B9 281 ميكروغرام
فيتامين B 5 2.3 ملغ
الكالسيوم 39 ملغ
صوديوم 12 ملغ
الحديد 6.3 ملغ
النحاس 0.8 ملغ
المغنيزيوم 239 ملغ
منغنيز 13.3 ملغ
الفوسفور 842 ملغ
البوتاسيوم 892 ملغ
الزنك 12.3 ملغ
سيلينيوم 79.2 ميكروغرام

 

الاضرار الجانبية لجنين القمح

ما هي السلبيات التي يمكن أن يسببها جنين القمح؟
من المرجح علمياً أن استهلاك جنين القمح أمر آمن بالفعل لصحة الجسم، إلا أنه يوجد بعض الآثار الجانبية المرتبطة باستهلاكه. حيث يزداد عدد الأشخاص الذين لم يعد بإمكانهم تناول الغلوتين يوماً بعد يوم، وهو مكون أساسي في الحبوب مثل القمح. غالباً ما تنتج عدم القدرة على تناول الغلوتين عن الأمراض مثل داء كريلاك. يمكن أن يكون تناول الغلوتين مؤلماً ومضراً بالجهاز الهضمي، كما أنه من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات القصوى، لذا يجب على الأشخاص الذين يتحسسون من الغلوتين الابتعاد كلياً عن استهلاك جنين القمح.
إلى جانب غناه بالمغذيات الرائعة، يعتبر جنين القمح مرتفع جداً في سعراته الحرارية، حيث يمكن أن تلغي جميع الفوائد التي يقدمها جنين القمح إن لم يقم الشخص برصد مدخوله اليومي من السعرات الحرارية، حيث تعتبر زيادة الوزن والقضايا الصحية الملاحقة لها أمر لا مفر منه مهما كان الطعام الذي يتناوله الشخص صحياً. كما يمكن أن تتضمن الآثار الجانبية لتناول جنين القمح أعراضاً مثل الغثيان والإسهال وعسر الهضم والحكة.

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا هذا قد نال اعجابكم وأن تكونوا قد حصلتم على المعلومات الكافية حول جنين القمح وماهيته والفوائد التي يمتلكها والعناصر الغذائية التي يحتويها والآثار الجانبية التي قد يتسبب بها. نذكركم أعزاءنا القراء بضرورة اللجوء إلى طبيبكم المختص في حال حدوث أي مشكلة تحسسية ناجمة عن تناول جنين القمح.