في هذا المقال نستعرض بعضاً من أحدث وأهم الكتب العالمية والعربية في تربية الطفل، ربما تجد فيها ما يعزز خبرتك ومعارفك الأساسية في كيفية تربية أطفالك والتعامل معهم، حيث تتحدث هذه الكتب حول تجارب عالمية لتربية الأطفال.


ذات صلة


أفضل كتب تربية الطفل

تساعدك هذه الكتب على فهم الأبوة والأمومة بشكل أفضل
سواء كنت قادراً على القراءة باللغة الإنجليزية أم لا، سأستعرض من خلال هذه الفقرة أهم الكتب المعنية بتربية الطفل، وبالتحدث عن كل منها باختصار، وحول ما تحمله من حكمة وفوائد تساعدك على تربية أطفالك، وقد تكون هذه هي القائمة التي تحتاج إلى قرأتها فقط، نظراً لأهمية الاطلاع على النظريات التربوية المختلفة، فالأبوة والأمومة ليست سهلة، لأنك بحاجة إلى كل المساعدة التي يمكنك الحصول عليها، لذا قد يكون معظمها من خلال هذه الكتب [1] و[2]:

- طفلي لا يأكل.. كيف تستمتع بوجبات الطعام دون قلق: يساعدك طبيب الأطفال كارلوس جونزاليس (Carlos Gonzalez)؛ من خلال كتابه (My Child Won't Eat!: How to enjoy mealtimes without worry)، على تحليل سبب رفض طفلك للطعام، وكيف يمكن أن يؤثر نموه أو نشاطه على متطلباته من السعرات الحرارية، كذلك كيف يمكن تنظيم وجباته، كما يشتمل الكتاب على قصص حقيقية؛ لأمهات واجهن صعوبة في إطعام أطفالهن، ويؤكد غونزاليس على أن الأطفال يعرفون مقدار ما يحتاجون إليه من طعام، ويشرح السبب في أن دور الوالدين محصور في توفير خيارات غذائية صحية للطفل، لأن إجبار الطفل على تناول أكثر مما يحتاجه، يمكن أن يؤدي فقط إلى السلوكيات المزعجة مثل: البكاء ونوبات الغضب وفي النهاية السمنة، والأسئلة التي تتضمن إجابات المؤلف هي: لماذا طفلي لا يأكل؟ وكم يحتاج الطفل من الطعام؟ ولماذا لا يحب الأطفال الخضروات؟ ومتى يجب أن يبدأ طفلي في تناول الأطعمة الصلبة؟.

- الطفل الفيلسوف.. ما الذي تخبرنا به عقول الأطفال: كتاب بقلم عالمة النفس أليسون جوبنيك (Alison Gopnik)، يتناول كتاب The Philosophical Baby: What Children’s Minds Tell Us about Truth, Love & the Meaning of Life؛ التطورات النفسية والعصبية والفلسفية للأطفال الصغار، وتقدم الكاتبة نظرة جديدة حول كيفية رؤية الطفل للعالم، بالتالي تعزز التقدير الأعمق لدور الوالدين في تشكيل حياة أطفالهم، وتقول: "الأطفال الصغار هم أكثر ذكاءً وإبداعاً، وأكثر وعياً من البالغين!"، حيث تستخدم لغة مبسطة واضحة ويستطيع القارئ العادي متابعة لمحاتها الذكية في تربية الأطفال، إذ تستنبط أذكى الأفكار من تجربتها الخاصة في تربية أطفالها.

- كتاب ثورة في الأبوة والأمومة: تقدم الدكتورة شيفالي تساباري (Shefali Tsabary)؛ مقاربة جديدة حول الأبوة والأمومة، بحيث لا تركز في كتابها (The Awakened Family: How to Raise Empowered, Resilient, and Conscious Children)؛ على الطريقة التي يمكننا بها تغيير أطفالنا، لكن على الطريقة التي يمكننا من خلالها تغيير أنفسنا كآباء وأمهات، وسيأخذك هذا الكتاب في رحلة تتجاوز خلالها مخاوفك وأوهامك حول الأبوة والأمومة، كما يساعدك على أن تصبح الأب أو الأم الذي طالما رغبت في أن تكونه، ويوفر لك استراتيجيات عملية وأمثلة واقعية من تجربة تساباري كوالدة وعالمة نفس تُظهر القوة الاستثنائية لكونك أحد الوالدين الواعيين اليقظين.

- استراتيجيات تنمية عقل الطفل: يقدم دانيال جي سيجل وتينا باين برايسون، (Daniel J Siegel - Tina Payne Bryson).. في كتابهما (The Whole-Brain Child: 12 Revolutionary Strategies to Nurture Your Child’s Developing Mind)؛ 12 استراتيجية أساسية تعزز التطور العاطفي والفكري الصحي مع شرح كيفية نضوج دماغ الطفل، ومساعدته على العيش حياة أفضل، ومن بين هذه الاستراتيجيات نذكر:
1- استمر في التفكير والاستماع لطفلك، بدلاً من التفاعل البحت.
2- استخدم الأنشطة البدنية لتغيير الحالة العاطفية لطفلك.
3- توجيه الطفل عندما يكون عالقاً بمشاعر سلبية، ومساعدته على فهم أن المشاعر عموماً تأتي وتذهب.
4- ساعد الطفل على الانتباه إلى الأحاسيس والصور والمشاعر والأفكار داخله، حتى يتمكن من اتخاذ قرارات أفضل وأكثر مرونة في إدارتها والتعامل معها.
5- شجع الطفل على الانسجام والمشاركة والتعاطف، وتحقيق المزيد من النجاح الاجتماعي.

- تعزيز استقلال الطفل: يركز وليام ستكسرود ونيد جونسون (William Stixrud -Ned Johnson)؛ في كتابهما (The Thriving Child: The Science Behind Reducing Stress and Nurturing Independence)، على تشجيع التفكير المستقل لدى الأطفال، والتعاون لمساعدتهم على أن يكبروا كأطفال سعداء وأذكياء وغير متوترين، فأنت تريد الأفضل لطفلك، لكن في كثير من الأحيان تستسلم للضغوط المجتمعية، التي يمكن أن تؤدي إلى الإفراط في إدارة كل جانب من جوانب حياته، بالنتيجة فإن الطفل يفقد الحافز تدريجياً، هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية وسلوكيات غير مرغوبة في مراحل متقدمة من حياته، في حين يمكنك منع حدوث هذا، من خلال أفضل حل يقدمه هذا الكتاب لمشكلة التوتر، وإعطاء الأطفال المزيد من الشعور بالسيطرة على حياتهم، كذلك كيفية مساعدة طفلك على تطوير عقل مرن ومقاوم للإجهاد ومستعد لمواجهة تحديات الحياة.

- الأمومة والهدوء: قد لا يجتمع هذان الأمران معاً بل من المستحيل على الأم أن تحتفظ بهدوئها؛ في ظل مسئوليات تزداد مع نمو الطفل، لكن شيري سينغ (Shree Singh) تجمع في كتابها (Keep Calm and Mommy On)؛ حكايات ومقالات وحلول لمعضلات تربية الأطفال، وتساعد كل أم للمحافظة على هدوئها خلال تربية الأطفال، في مواجهة أسئلة صعبة قد تجعل القلق والإجهاد رفيق هذه الرحلة مثل:
1- كيف يمكنني جعل أطفالي مهذبين؟
2- كيف أجعل أطفالي يتوقفون عن الشجار؟
3- كيف أدفع ابني لأداء واجباته المدرسية؛ دون إزعاج لا نهاية له؟
4- كيف أتعامل مع تقلبات مزاج طفلي؛ في مرحلة المراهقة؟
5- كيف أساعد ابنتي على التعامل مع المتنمرين؟

- الوالدية غير المشروطة: لكل الأهل الذين يبحثون عن طريقة أقل تقليدية لتربية أطفالهم، يبدأ اختصاصي التربية ألفي كون (Alfie Kohn) كتابه (Unconditional Parenting: Moving from Rewards and Punishments to Love and Reason)، بسؤال "ماذا يحتاج الأطفال، وكيف يمكننا تلبية هذه الاحتياجات؟" وما يلي من هذا السؤال هو أفكار للعمل مع الأطفال بدلاً من القيام بكل شيء نيابة عنهم، فعلى الرغم من أن الأبوة والأمومة غير المشروطة تتعامل مع الطرق التي يفكر ويشعر بها الوالدان ويتصرفون مع أطفالهم على أساسها، لكن الكتاب يدعو إلى التشكيك في معظم افتراضاتهم الأساسية حول تربية الأطفال، مع تقديم مجموعة كبيرة من الاستراتيجيات العملية للتحول من العمل للطفل إلى العمل مع الطفل، بما في ذلك كيفية استبدال المديح بالدعم غير المشروط، الذي يحتاجه الأطفال ليصبحوا بالغين أصحاء نفسياً وعقلياً وجسدياً.

- أينشتاين لم يستخدم بطاقات الفلاش: للأهل الذين يريدون أن تنمو عقول أطفالهم، وليس لديهم فكرة من أين يبدؤون، حيث تجادل روبرتا ميشني جولينكوف (Roberta Michnick Golinkoff) ومؤلفو الكتاب الآخرين، في كتاب (Einstein Never Used Flash Cards)؛ أن اللعب الإبداعي هو أفضل طريقة لإلهام ونمو عقل الطفل، ويشرح المؤلفون بناء على دراساتهم وبحوث أخرى؛ عملية التعلم من وجهة نظر الطفل، ثم يقدمون للوالدين 40 لعبة مناسبة لمختلف الأعمار للعب الإبداعي، حيث تعمل هذه التمارين البسيطة والممتعة (وهي أفضل من الأدوات عالية التقنية وباهظة الثمن)؛ على تعليم الطفل بطريقة نشطة ومرحة معاً.

- كل الفرح بدون تسلية ومرح: تناقش جينيفر سينيور (Jennifer Senior) في كتابها (All Joy and No Fun)؛ التغييرات التي حدثت في النصف الثاني من القرن الماضي، والتي غيرت بشكل جذري أدوار أمهات وآباء اليوم، مما جعل رعايتهم للطفل أكثر تعقيداً وأقل وضوح، ويشكل كتاب سينيور؛ بحثاً دقيقاً حول الذكاء العاطفي أيضاً، بحيث يجعلنا كل هذا الفرح الخالي من المرح؛ نعيد النظر في بعض معتقداتنا الأساسية حول الأبوة والأمومة، مع إلقاء الضوء على الطرق العميقة التي يتعلمها الأطفال ويضيفون لحياتنا من خلالها، ويمثل هذا الكتاب قراءة أصلية وضرورية للأمهات والآباء.

- الوالدية اليقظة: تركز تشافالي تسيباري (Shefali Tsabary) في كتابها (The Conscious Parent)؛ على العلاقة الروحية بين الأطفال وأولياء أمورهم، كذلك الاحترام المتبادل، ففي النهاية الأطفال هم انعكاس لأهلهم، الذين يدخلون في شراكة مع أطفالهم، ويبتعدون عن نهج "اعرف كل شيء"؛ نحو علاقة متبادلة بين الوالدين والطفل، حيث تنهار ركائز الأنا عند الوالدين، خاصة عندما يدركون قدرة أطفالهم على تقليدهم.
 

ذات علاقة


كتب تربية الطفل العربية والمترجمة

كتب تربية الأطفال باللغة العربية
تزداد أهمية القراءة في عصر المعلومات السريعة والاستسهال في الحصول على أجوبة لكل شيء، لكن مهما جمعت من التفاصيل والأسس والقواعد المتعلقة بتربية الطفل، لا بد أن تقتني بعض الكتب ذات الأهمية في مساعدتك على تربية طفلك، فيما يلي قائمة بأهم وأثرى الكتب باللغة العربية:

- سيكولوجيا اللعب: يقدم كتاب سوازنا ميلر (Susanna Millar)، (The psychology of play)؛ أهمية اللعب في تربية الطفل، وصدر الكتاب عام 1987 ضمن سلسلة عالم المعرفة العدد 120، وتناقش المؤلفة نظريات اللعب المختلفة، كما أنه من المثير للاهتمام وجود فصل كامل؛ عن العلاج باللعب، مع تأكيد المؤلفة على ضرورة إجراء المزيد من البحوث حول ذلك.

- فن تربية الطفل: يتناول كتاب (فن تربية الطفل من الولادة حتى الخامسة) لمؤلفه عزمي أحمد ضمرة، أسس تربية الطفل خلال أولى سنوات عمره، فلا تأتي الوالدية مع كتالوج جاهز لحظة قررت أن تكون أحد الوالدين؛ بل تتعلم كيفية تربية الطفل منذ لحظات معرفة حمل الأم حتى نمو الطفل وبلوغه مرحلة الشباب والاعتماد على الذات.

- تربية الطفل.. فنون ومهارات: يتضمن طرق تربية الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة من (6-9) سنوات، بحيث لا تتعامل مع تربية طفلك كواجب فقط، ويركز الكاتب ياسر محمود في (فنون ومهارات تربية الطفل) على الطرق الأكثر إبداعية التي تساعدك على تنشئة أبنائك بطريقة أكثر فاعلية تعتمد على المحبة والاحترام المتبادل، وإعطاء الطفل دوراً جوهرياً في عملية تربيته، فهو ليس مجرد متلقي، على الرغم من أنه إسفنجة تتشرب كل ما تعطيه إياه ويتعلمه بطريقته، كذلك من خلال الطريقة التي يقلدك فيها.

- أيقظي العبقرية في طفلك: كتاب لشكونتالا ديفي (Shakuntala Devi)؛ من ترجمة عبير الطباع، حيث تؤمن مؤلفة هذا الكتاب بالعبقرية و الموهبة الكامنة في كل طفل، وتؤكد على أهمية دور الأم في تربية الطفل للوصول إلى مرحلة من المساواة بين الرجل والمرأة؛ بناء على تأسيس جيل عبقري لا يأخذ باليقين ويتمتع بالقدرة على الشك واكتشاف الحقائق، ويمكنك الحصو على النسخة المترجمة أو اللغة الإنكليزية من كتاب (Awaken the Genius in Your Child) بالنقر على الرابط.

- كيف تتحدث فيصغي الصغار إليك، وتصغي إليهم عندما يتحدثون: كتاب (How to Talk So Kids Will Listen & Listen So Kids Will Talk)، للمؤلفتين: أديل فابر والين مازيلي (Adele Faber, Elaine Mazlish)، والترجمة إلى اللغة العربية لفاطمة صبري (يمكنك تحميله من هنا)، يتناول الكتاب الكثير من التفاصيل المهمة في تربية الطفل؛ لحل المشكلات الشائعة وبناء أسس لعلاقة صحية بين الأهل والطفل، بما في ذلك طرق مبتكرة من أجل:
• التعامل مع مشاعر طفلك السلبية مثل: الإحباط والغضب وخيبة الأمل.
• التعبير عن المشاعر الصعبة دون أن تتأذى.
• تعاون طفلك الراغب في المشاركة.
وضع حدود للطفل في المنزل، والحفاظ على حسن النية في توقعاتك من الأطفال.
• استخدام بدائل العقاب، التي تعزز الانضباط الذاتي.
• فهم الفرق بين المديح المجدي وذلك غير المفيد.
• حل النزاعات العائلية بسلمية.
وذلك بناء على نهج قائم على الاحترام من قبل الآباء والمهنيين المتخصصين برعاية الطفل، مما يجعل علاقات البالغين مع الأطفال في جميع الأعمار؛ أقل إرهاقاً للطرفين.

- عادة الغضب في تربية الأولاد: ألفه كارل سيميلروث وترجمته إلى اللغة العربية فاطمة صبري، يتضمن هذا الكتاب؛ مقاربة لمحاولة فهم النزاع الأسري وحلّه، ويوضح أن الغضب عادة تبدأ بشكل لا شعوري لدى الأبويين لتأسس التعامل اليومي مع الطفل، ويحاول الإجابة على تساؤلات تتعلق بغضب طفلك، ولماذا تغضب من طفلك على الرغم من حبك الكبير له؟، رابط تحميل الكتاب.

- تربية طفل متمرد: لمؤلفيه فيليب ونانسي هال، ومن ترجمة أيهم الصباغ، (يمكنك قراءة النسخة العربية بالضغط هنا)؛ لعل من أصعب التحديات التي يتعرض لها الوالدين؛ التعامل مع طفل متمرد ومشاكس وسيء السلوك؛ في هذا الكتاب يقدم المؤلفان أهم الطرق التربوية لتشجيع وتوجيه الطفل المتمرد على تهدئة محاولاته السلوكية؛ لفرض سيطرته وتحكمه في مختلف تفاصيل الحياة، من لباسه ودراسته وأصدقائه وطعامه وطريقه كلامه.. الخ.

- تربية الطفل: 1100 وسيلة عملية لتربية الطفل من خلال حلول ذكية للمشاكل اليومية، انطلاقاً من نصائح الجدات إلى آراء الاختصاصيين، ألفت هذا الكتاب آن باكوس، ويمكنك تحميل النسخة العربية (بالنقر هنا).

- كتاب التعلم عبر اللعب: من تأليف سو روجرز وترجمة خالد العامري، فنظراً لأهمية الترفيه في دعم العملية التعليمية وانتشار التكنولوجيا في أدق تفاصيل حياتنا، يؤكد هذا الكتاب (يمكنك قراءته وتحميله من هنا)؛ على الدور الحيوي للعب في مرحلة التعليم المبكر، وتطور القدرات العقلية للطفل، لا سيما في عصر الانفتاح على الآخر  والتكنولوجية التي يمكن ترويضها في ابتكار أساليب تعليمية ترفيهية.

- الأسرة وتربية الطفل: للدكتورة هدى الناشف.. (يمكنك شراء الكتاب بالنقر هنا)؛ يتضمن فنون التربية القائمة على أسس نفسية، يمكن أن يستفيد من محتوى الكتاب كل من أولياء الأمور والباحثين والمعلمين وكل المتخصصين والمعنين بشؤون التربية، وتقدم الدكتورة هدى الناشف أحدث النظريات التربوية، التي يمكن أن تساعدك على تربية طفلك؛ وبناء أسس قوية لشخصيته بالاعتماد على المستجدات في مجال التكنولوجيا.

- التربية الذكية: كتاب هام من تأليف لاري كوينيج، يعمل على تعزيز نظام الانضباط الذكي، وتوقف الجدال والمشاحنات واللغة غير المحترمة، وإنهاء المتاعب بخصوص الواجبات المدرسية والأعمال المنزلية والفوضى وساعات النوم، كذلك غرس الصورة الذاتية الإيجابية وبناء الثقة... الخ، بحيث يقدم الكاتب إرشادات لتعزيز نظام التربية الذكية وجعله أكثر فعالية في العملية التربوية،  (يمكنك الاطلاع على ملخص هذا الكتاب بالنقر هنا).

- أبناؤنا جواهر.. لكننا حدادون: من تأليف مسلم تسابحجي، يركز الكتاب على أسس التربية السليمة بدءاً من بناء وتعزيز الثقة لدى الطفل واصطياد الإيجابيات، إلى العادات السلبية وإعادة توجيهها بشكل إيجابي، وعادات التربية الأكثر فعالية في صقل شخصية الطفل، رابط شراء وتحميل الكتاب.

- سلوك الأطفال: للدكتورة دينا جايسون وترجمة هنادي مزبودي، ويشمل هذا الكتاب فصولاً حول النمو والسلوك الطبيعيان وفهم سلوك الأطفال الصعب، كذلك مشكلات السلوك الشائعة والحلول المقترحة، وهو موجه لأي شخص يرعى أطفالاً أو يعتني بطفل، بالإضافة إلى المربيين والأساتذة، رابط التحميل.

- علم التربية وسيكولوجيا الطفل: تأليف عبد العليّ الجسماني، يتناول الكتاب التربية منذ عام 1935، ومن خلال هذا السرد التاريخي يتحدث عن المشكلات المتعلقة بتربية الطفل، بناء على الواقع والتجربة والخبرة، بنظرة شاملة للتربية بأوسع معانيها، وبهدف تنمية عقل الطفل وانفتاحه على الشك والمعرفة، كذلك تعزيز المهارات الحياتية، رابط التحميل.

- التواصل مع الأطفال: كيف نساعد الأطفال في ظروف الضيق والنزاعات؟ من تأليف نعومي ريتشمان وترجمة عفيف الرزاز، وهو عبارة عن دليل لكيفية التواصل الفعّال مع الطفل خلال ظروفه الصعبة (النزاعات والحروب والكوارث.. الخ)، بحيث يعالج الكتاب المهارات الأساسية للتواصل، وكيفية العمل مع مجموعات الأطفال، وبحث حاجات العاملين في مجال دعم الأطفال وقت الحروب والنزاعات، رابط التحميل.

- موسوعة نمو وتربية الطفل: للدكتور إسماعيل عبد الفتاح عبد الكافي، موسوعة مفهرسة المعلومات وفق الأحرف الأبجدية حول الأسس التربوية، وهي معلومات مهمة بقالب مبسط؛ تستطيع الاستفادة منها في تعاملك مع طفلك بشكل يومي.

في النهاية... إن الاطلاع على كتب تربية الطفل والتجارب والأنماط التربوية المختلفة والمتنوعة؛ يساهم في مساعدتك على تربية طفل متوازن، وقادر على مواجهة مصاعب الحياة، شاركنا رأيك وأهم الكتب التي قرأتها حول تربية الأطفال أيضاً.
 

المصادر والمراجع

[1] مقال "تسعة كتب تساعدك على تربية طفلك بشكل أفضل"، منشور على موقع indianexpress.com، تمت المراجعة في 03/08/2019
[2] مقال "أفضل كتب الأبوة والأمومة التي تستحق القراءة"، منشور على موقع womansday.com، تمت المراجعة في 03/08/2019