طرق زيادة الرغبة عند النساء وعلاج انخفاض الشهوة

زيادة الشهوة عند المرأة، كيف يمكن زيادة رغبة المرأة الجنسية؟ أسباب انخفاض الرغبة الجنسية وأدوية زيادة شهوة المرأة، أكلات ومشروبات زيادة الرغبة عند المرأة

تعاني النساء عموماً من المشاكل الجنسية المتعلقة بالرغبة؛ خلال مراحل عمرية مختلفة ووفقاً لظروف تتعلق بالصحة البدنية والوزن ومستوى النشاط اليومي والحمل والإنجاب والإرضاع.
في مقالنا.. تغير الرغبة الجنسية لدى المرأة، وأسباب مختلفة تؤدي لانخفاض الرغبة بالجنس لدى النساء، وكيف يمكن زيادة رغبة المرأة الجنسية بالأدوية، أو من خلال اتباع نمط حياة صحي، كذلك أهم الأطعمة التي تساهم في زيادة رغبة المرأة الجنسية.

تغير الدافع الجنسي ورغبة المرأة الجنسية عبر السنين
هناك عوامل نفسية واجتماعية وجسدية، تتفاعل في التأثير على الرغبة الجنسية لدى المرأة، لكن دعينا نتحدث عن تغير الرغبة الجنسية لديك خلال العمر [1]:

  • في العشرينات: تكون المرأة أكثر خصوبة مما ستكون عليه بعد نهاية العشرينات، فاحتمالية الإنجاب خلال هذه المرحلة العمرية تكون أكثر، مما يؤثر على خياراتك في ممارسة العلاقة الحميمة، بالتالي على الرغبة الجنسية لديكِ.
  • في الثلاثينات وأوائل الأربعينات: قد يكون الدافع الجنسي لديكِ أقوى، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن لدى النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 27 و45 سنة؛ تخيلات جنسية أكثر تواتراً وكثافة من النساء الأصغر أو الأكبر سناً.
  • خلال الحمل والولادة: يكون للحمل والولادة تأثير كبير على حياتك الجنسية، لكن الأمر مختلف بين امرأة وأخرى، حيث يتغير جسمك والهرمونات طوال فترة الحمل، مما قد يعني زيادة في الرغبة الجنسية في بعض الأحيان، وخاصة خلال الثلث الأول من الحمل، ونقص الرغبة لدى أخريات، وقد يقلقك آمن ممارسة الجنس على الجنين، كما يمكن أن تؤثر الرضاعة الطبيعية وتربية الأطفال وغيرها من المسؤوليات على الوقت والطاقة والاهتمامات بالجنس لدى المرأة.
  • في الخمسينات وما بعدها: انخفاض القلق بشأن الحمل يجعل بعض النساء أكثر اهتماماً بالجنس، لكن انقطاع الطمث يترافق مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، مما قد ينتج برود الرغبة الجنسية لدى المرأة، ويؤدي إلى جفاف المهبل، كذلك الهبات الساخنة والقلق وزيادة الوزن ومشاكل النوم، وكل تلك المشكلات التي يمكن أن تجعلك أقل رغبة.

في المحصلة.. عليك أن تستشيري الطبيب المتخصص في حال وجود أية أعراض بدنية لم تختبريها قبل اليوم فيما يخص رغبتك الجنسية، كما لا بد من الحديث الصادق والصريح مع زوجك، فيما يخص رضاك البدني والعاطفي.

انخفاض رغبة المرأة بالجنسكما رأينا تختلف الرغبة الجنسية لدى المرأة وفقاً لعمرها ولعوامل نفسية وجسدية مختلفة، وهذه بعض من الأسباب، التي تؤثر على رغبتك الجنسية [2]:

  • التغيرات الهرمونية: تتحدث بعض النساء عن الرغبة الجنسية المتقلبة تماشياً مع الدورة الشهرية، كما يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث على الرغبة الجنسية، ويترافق ذلك مع تغيرات أو اختلالات هرمونية أخرى.
  • حالات الألم المزمن: خاصة تلك التي تؤثر على المهبل، مثل التهاب بطانة الرحم وهبوط عنق الرحم.
  • الحالات والعلاجات الطبية: من التهاب المفاصل إلى مرض السكري ومرض الشريان التاجي... الخ، كذلك بعض الأدوية التي تؤثر على الرغبة الجنسية لدى المرأة، مثل مضادات الهيستامين أو مضادات الاكتئاب أو العلاج الكيميائي بعد استئصال ورم سرطاني.
  • الخوف من الأمراض المنقولة جنسياً: فهي سبب نفسي لامتناع المرأة عن الاهتمام بالجنس، كما أنها سبب عضوي في حال الإصابة بها؛ وراء انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الحمل: كما ذكرنا قد يكون الحمل سبباً في ارتفاع أو انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة، كذلك الرضاعة الطبيعية ومهام الأمومة، التي يمكن أن تؤدي انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة.

ويمكن أن تشمل العوامل النفسية التي تسبب انخفاض رغبة المرأة الجنسية؛ أسلوب الحياة القلق والاكتئاب والصدمات النفسية وتدني احترام الذات وقضايا صورة الجسد والإجهاد والحزن والنظام الغذائي ومستوى اللياقة البدنية ومشاعر الإشباع الجنسي والأداء في فراش الزوجية، والرهاب والمخاوف المتعلقة بممارسة الجنس، بما في ذلك التشنج المهبلي أو عسر الجماع، والتي تسبب نوع من فوبيا الجنس لدى المرأة.

زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة باستخدام الأدوية
هناك الكثير من الأدوية والمستحضرات الطبية، التي تُوصف للمرأة فيما يخص مشكلات العلاقة الحميمة والبرود وانخفاض رغبتها الجنسية في مرحلة معينة من حياتها أو في سن ما بعد انقطاع الطمث، وهنا نذكر أنه في أحدث العلاجات لانخفاض رغبة المرأة الجنسية؛ وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في عام 2019 على دواء جديد للنساء اللائي يعانين من انخفاض الرغبة الجنسية، لكن لا يمكن لهذا الدواء (Vyleesi) أو (Bremelanotide) علاج البرود الجنسي لدى النساء؛ لأسباب تتعلق بمرض عضوي أو نفسي، أو مشاكل العلاقات الزوجية، أو كأحد الآثار الجانبية من علاج آخر أو دواء، كما ذكر أطباء بأنه هذا العقار لا يشبه الفياغرا أو يعطي نتائج هائلة، بل هو ما تطلبه السيدات في استعادة ما اعتدن عليه، فيما يخص الرغبة الجنسية لديهن [3] [4].

وبما أنه من النادر أن يكون انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة بسبب عامل واحد فقط؛ "ربما يتعلق بتاريخ من الصدمة، وربما قضت مضادات الاكتئاب على الدافع الجنسي لدى المرأة"، فإن هناك عدداً قليلاً من النساء اللائي يدركن أنهن يعانين من ضعف الرغبة الجنسية، أو الحاجة لاستشارة متخصصة في الرغبة الجنسية التي تمتعن بها سابقاً.

يتم حقن هذا الدواء (Bremelanotide) قبل 45 دقيقة من النشاط الجنسي، ولا يعلم الخبراء المدة التي سيستغرقها التأثير بعد كل جرعة، لذلك يوصى باستخدام جرعة واحدة فقط في اليوم، ويجب ألا تأخذ المرأة أكثر من ثماني جرعات من الدواء خلال الشهر، بالإضافة إلى ذلك يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء، لدى النساء اللائي لا يشهدن أي تحسن في الرغبة الجنسية، أو يخف لديهن الضيق المرتبط بانخفاض الرغبة الجنسية.

ولا يخلو الأمر من الآثار الجانبية كأي دواء آخر، مثل الصداع أو توهج الجلد والبشرة، لذا لا يمكنك تناول هذا الدواء وغيره إلا بعد استشارة طبيبك المتخصص، كما يجب على النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم، تجنب البرميلانوتيد، لأنه يمكن أن يرفع الضغط بشكل مؤقت، كما ولا ينصح به للنساء المعرضات لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تعرفنا على أبرز العوامل التي تؤدي لانخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة، فقد يكون السبب الأدوية التي تتناولها المرأة، فهناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية على سبيل المثال، يمكن أن تكون بعض مضادات الاكتئاب هي السبب، كما ينطبق الأمر على بعض أنواع حبوب منع الحمل، ومعرفة تأثيرات الأدوية على رغبتك الجنسية، هي أولى الخطوات لمعالجة المشكلة، كذلك وتبني نمط حياة صحي يساعد في زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة ويشمل [5]:

  • ممارسة الرياضة: تساعد التمارين الرياضية بانتظام على تحسين احترام الذات، بالتالي ستزداد ثقتك بنفسك في غرفة النوم، وبالضرورة يزداد الشعور بالرضا عن نفسك، ثم رغبتك في ممارسة الجنس مع شريك حياتك.
  • معرفة أسباب آلام الجماع: أي معاناة من الألم أثناء ممارسة الجنس، يتبعها بالضرورة هبوط في الرغبة الجنسية لديكِ، كما أن العديد من السيدات يعانين من الجفاف المهبلي بعد انقطاع الطمث، بالتالي من الصعب الرغبة فيما هو غير مريح أو مؤلم، وإذا كان استخدامك للعقاقير الموضعية أثناء الاتصال الجنسي لا يؤدي إلى حل المشكلة، يجب أن تستشيري أخصائي أمراض النساء، لأنك تريدين التأكد من سبب الألم الأساسي.
  • الاسترخاء والراحة: الإجهاد هو المتهم الأكبر بين الأسباب النفسية؛ في انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة، عندما تكونين مرهقة، ويتركز انتباهك إلى مهام متعددة في ذات الوقت؛ يكون الجنس آخر ما تفكرين به، لذلك فإن تخصيص وقت لنفسك للقيام بكل ما يساعدك على الاسترخاء، سواء كان ذلك رياضة أو رقص، أو حياكة الصوف أو مشاهدة حلقات مسلسلك المفضل، وغير ذلك من النشاطات التي يمكن أن تساعدك على الاسترخاء، وإعادة التركيز على نفسك وجسدك ورغباته.
  • جدولة موعد لممارسة حميمة مع زوجك: بعض الأشخاص لا يحبون فكرة جدولة موعد ممارسة الجنس، لكن هذا هو الحل في خضم انشغال الزوجين طوال الوقت، ثم أن تخطيط موعد غرامي مع زوجك سيثير لديك الحماس ومشاعر الارتباط القوي والرغبة الجنسية، ويُخرجك من روتين علاقتكما التقليدية.
  • تجديد علاقتك بزوجك: أي تجريب أشياء جديدة في غرفة النوم، يمكن أن يضيف شيئاً جديداً على حياتك الجنسية بدلاً من الشعور بالرتابة، الذي يسبب الملل فانخفاض الرغبة الجنسية بين الزوجين، لذلك جربي أي شيء سيجعلك تشعرين بالإثارة.
  • ممارسة اليوغا والتأمل: حيث أثبتت هذه الممارسات دورها في زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء، كما خففت من ألم الجماع، وفقاً لأبحاث خُصصت حول دور التأمل واليوغا في تحسين رضا المرأة الجنسي [6] [7].

الأطعمة والأعشاب التي تعزز الرغبة الجنسية بدى المرأة
هناك الكثير من الطرق الصحية لزيادة رغبتكِ في مجامعة زوجكِ، وتحقيق الرضا الذاتي من ممارسة العلاقة الحميمة والمعاشرة في فراش الزوجية، لكن ماذا عن تأثير بعض الأطعمة على زيادة رغبة المرأة الجنسية؟ كيف يمكن أن يساهم ما تتناولينه من غذاء في تنظيم حياتك الجنسية؟

تبين أن بعض الأعشاب والأطعمة المعروفة تؤثر بشكل إيجابي على الرغبة الجنسية للمرأة، لكن لا بد من استشارة الطبيب في حال كان لديك أية أدوية يومية، أو أمراض مزمنة وغير ذلك من الدواعي الصحية، التي توجب عليكِ استشارة متخصصة، ومن الأعشاب والأطعمة التي قد تؤثر على الرغبة الجنسية لدى النساء إيجابياً [8]:

  • الجنكة أو الجنكو: معروفة باسم جنكو بيلوبا (Ginkgo biloba)، هو مكمل عشبي معروف في الطب الصيني التقليدي، يمكن استهلاكه بأشكال عديدة، وتشير الأبحاث الأولية إلى أن الجنكة قد تكون فعالة كمنشط جنسي طبيعي، مع ذلك فإن نتائج دراسة حول استخدام الجنكة غير حاسمة بشأن ما إذا كان بالفعل يعزز الرغبة الجنسية لدى الإناث أم لا.
  • الجينسنغ: (Ginseng) خلصت دراسة حديثة إلى أن الجينسنغ تفوقت على الدواء الوهمي للمساعدة في مكافحة العجز الجنسي لدى الأشخاص الذين يستخدمون الميثادون، ربما يستحق الأمر محاولة بالنسبة لكِ، بعد استشارة الطبيب المتخصص.
  • عشبة الماكا: (Maca) قد تحمل هذه العشبة بعض الإمكانات لعلاج الخلل الجنسي الناجم عن مضادات الاكتئاب لدى النساء في عمر ما بعد انقطاع الطمث، بالإضافة إلى ذلك تم استخدام المكا في الطب التقليدي؛ لتعزيز الخصوبة والرغبة الجنسية.
  • الزعفران: كثيراً ما يُنصح بالزعفران كمثير للشهوة الجنسية، وهو من التوابل الشهيرة غالية الثمن، وأثبتت دراسة على النساء اللائي يتناولن مضادات الاكتئاب، تحسناً ملحوظاً في الرغبة الجنسية بعد تناول الزعفران لمدة شهر.
  • التفاح: قد يكون له تأثير إيجابي على الرغبة الجنسية للإناث، حيث وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي تناولن تفاحة في اليوم؛ أبلغن عن حياة جنسية أفضل جودة، مع ذلك لا توجد دراسات واسعة حول إمكانية تأثير التفاح على الرغبة الجنسية لدى المرأة، لكن التفاح لن يضّرك في الحالتين!
  • الحلبة: (Fenugreek).. هي عشب يستخدم في الطبخ كبهارات، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يساعد في زيادة الرغبة الجنسية، لكن معظم الأبحاث الحالية حول فوائد الحلبة؛ تغطي الصحة الجنسية للذكور، إلا أن دراسة واحدة فقط خلصت إلى أن الحلبة، قد تكون علاجاً فعالاً لانخفاض الرغبة الجنسية لدى الإناث.

كانت هذه الأعشاب، مدعومة إلى حد كبير بدراسات علمية (ليست نهائية)؛ حول فوائدها في زيادة والتأثير الإيجابي على الرغبة الجنسية المنخفضة لدى المرأة، وهناك أطعمة كثيرة؛ معروف عنها زيادة الرغبة الجنسية للنساء أيضاً، مثل: الشوكولا والعسل والقهوة والفريز (الفراولة)، كذلك التين والموز والبطاطس والبطاطا الحلوة الغنية بالبوتاسيوم.

نصيحة خبراء حلوها في زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة
تقول الأخصائية النفسية ميساء نحلاوي، في استشارة تقدمها لصديقة حلوها البالغة من العمر 31 عاماً، وتعاني من نقصان في رغبتها الجنسية بعد ولادة طفلها الرابع: "من الطبيعي أن تقل وتيرة العلاقة الحميمة بين الزوجين مع الوقت، بسبب كثرة المسؤوليات والاهتمام الكبير الذي يوليانه لتربية الأولاد، لكن إذا زاد الموضوع عن حده، وسبب لكما المشكلات الزوجية، فعليك استشارة طبيبك المتخصص، للاطمئنان من عدم وجود اَي عارض صحي أو سبب عضوي أو نفسي لانخفاض الرغبة الجنسية لديكِ"
وهذا ما تؤكد عليه خبيرة موقع حلوها المدربة جينا الصباغ وتقول: "للاطمئنان قومي بمراجعة طبيب مختص لتعرفي الأسباب ويجيب على تساؤلاتك". يمكنك مراجعة كامل الاستشارات مع السؤال والنقاش من قبل أصدقاء حلوها على هذا الرابط.

في النهاية.. مع أن العوامل النفسية مثل الإجهاد والقلق، هي المسببات الرئيسية لانخفاض رغبة المرأة الجنسية، إلا أن أي سبب عضوي أو ألم تعانين منه بسبب الجماع، هو دافع أساسي لزيارة الطبيب المتخصص، لأن ذلك قد يكون دلالة على مشكلة أكبر، شاركينا رأيك فيما ورد في هذا المقال.

  1. مقال "كيف تتغير الرغبة الجنسية عبر السنين؟" منشور على موقع webmd.com، تمت المراجعة في 28/02/2020
  2. مقال Sarah Berry "كيفية زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة" منشور على موقع netdoctor.co.uk، تمت المراجعة في 28/02/2020
  3. مقال "دواء جديد لاضطرابات الرغبة الجنسية لدى المرأة"، منشور على موقع fda.gov، تمت المراجعة في 28/02/2020
  4. مقال Toni Golen "دواء جديد للرغبة الجنسية المنخفضة لدى النساء"، منشور على موقع harvard.edu، تمت المراجعة في 28/02/2020
  5. مقال ELISSA SANCI "طرق تعزيز الرغبة الجنسية لدى المرأة"، منشور على موقع womansday.com، تمت المراجعة في 28/02/2020
  6. دراسة Lori A.Brottoa وآخرين "دور التأمل في تحسين الرغبة الجنسية للنساء 2014"، منشورة على موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 28/02/2020
  7. دراسة Vikas Dhikav وآخرين "اليوغا والوظائف الجنسية للإناث 2010"، منشورة على موقع jsm.jsexmed.org، تمت المراجعة في 28/02/2020
  8. مقال "الأطعمة والأعشاب التي قد تعزز الدافع الجنسي للإناث"، منشور على موقع healthline.com، تمت المراجعة في 28/02/2020