فوائد الزنجبيل للتنحيف ووصفات الزنجبيل لتخفيف البطن

هل يساعد الزنجبيل على التنحيف؟ فوائد الزنجبيل للتنحيف وتخفيف الكرش، طرق استخدام الزنجبيل للتخسيس، وصفات الزنجبيل للتنحيف، فوائد الزنجبيل والآثار الجانبية للزنجبيل

فوائد الزنجبيل للتنحيف ووصفات الزنجبيل لتخفيف البطن

فوائد الزنجبيل للتنحيف ووصفات الزنجبيل لتخفيف البطن

الوزن الزائد مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص، ما يجعلهم يبحثون باستمرار عن أشياء تساعدهم في تخفيف الوزن، وفي هذا المجال يعتبر الزنجبيل اليوم من أكثر الأعشاب المستخدمة في إنقاص الوزن، فما هو نبات الزنجبيل؟ وكيف يساهم في إنقاص الوزن؟

الزنجبيل نبات مزهر بأوراق صفراء اللون من الفصيلة الزنجبيلية ويزرع بشكل أساسي في المناطق الحارة في أسيا مثل الهند والصين والفلبين وباكستان، كما تنتشر زراعته في أميركا الوسطى مثل المكسيك وجاميكا.
يستعمل من الزنجبيل جذوره وسيقانه المدفونة تحت الأرض بعدة طرق مختلفة، وكان استخدامه منتشر في اسيا منذ مئات السنين. ويعتبر اليوم مكون أساسي في جميع انحاء العالم وبشكل خاص في المطبخ الأسيوي لما له من خصائص الغذائية عديدة [1]

يحتوي كل 100 غ من الزنجبيل على: [2]

العنصر الغذائي

كميته في كل 100 غرام زنجبيل

سعرات حرارية

80 سعرة حرارية

دهون

0.8 غ

كربوهيدرات

18 غ

الألياف

2 غ

سكر

1.7 غ

البروتين

1.8 غ

حمض الفوليك

11 ميكروغرام

النياسين

0.750 ملغ

حمض البانتوثينيك

0.203 ملغ

كالسيوم

16 ملغ

النحاس

0.226 ملغ

حديد

0.60 ملغ

مغنسيوم

43 ملغ

منغنيز

0.229 ملغ

فوسفور

34 ملغ

بوتاسيوم

415 ملغ

السيلينيوم

0.7 ميكروغرام

الصوديوم

13 ملغ

زنك

0.34 ملغ

يلعب الزنجبيل دوراً هاماً في حرق الدهون، وهضم الكربوهيدرات، وإفراز الأنسولين، وثبت أنه يثبط الإجهاد التأكسدي، كما أن له خصائص مضادة للالتهابات وخفض الكوليسترول وضغط الدم، حتى أنه يقوم بحماية القلب وتقليل خطر تصلب الشرايين وتراكم الدهون الخطيرة فيها. ومن أهم فوائده المتعلقة بإنقاص الوزن هي: [3,4]

  1. تعزيز التمثيل الغذائي: يقوم الزنجبيل برفع درجة حرارة الجسم عن طريق حرق الدهون المخزنة في الجسم ما يؤدي إلى تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتقليل الدهون وزيادة حرقها، كما أن الألياف التي يحتويها تساهم أيضاً في زيادة التمثيل الغذائي بالجسم.
  2. الزنجبيل يزيد الشعور بالشبع: تساهم بعض المركبات التي يحتويها الزنجبيل في تحسين مستوى السكر بالدم والحفاظ على استقراره الذي يعتبر امراً هاماً في إنقاص الوزن، إضافة إلى السيطرة على هرمونات الليبتين حيث يقوم الزنجبيل بمقاومتها بسبب الخصائص المضادة للالتهابات التي يتمتع بها الزنجبيل، وهذا يساهم في زيادة الشعور بالشبع لدى الفرد ما ينعكس إيجابياً على وزن الجسم.
  3. التقليل من إنتاج الكورتيزول: هرمون الكورتيزول يساهم في تنظيم عدة عمليات مختلفة في الجسم بما في ذلك التمثيل الغذائي، وإن التغيرات الهرمونية والتوتر المزمن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكورتيزول في الدم والذي يساهم في دوره بزيادة الوزن وخاصة في دهون البطن، ويقوم الزنجبيل بمنع إنتاج الكورتيزول ما يساهم في استعادة الوزن والحفاظ على الصحة.
  4. الزنجبيل يساعد على الهضم: يعرف الزنجبيل بأنه يساعد على الهضم منذ مئات السنين وفي مختلف الثقافات، حيث يقوم الزنجبيل بزيادة الحموضة في المعدة كما يقوم بتحفيز انزيمات الجهاز الهضمي وإرخاء العضلات الملساء في الأمعاء والتخفيف من الانتفاخ والإمساك واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى، كل هذا يساهم في الحفاظ على الوزن بشكل أفضل.
  5. الخصائص المضادة للأكسدة: يعتبر الزنجبيل مصدر جيد لمضادات الأكسدة والتي تساعد على التحكم في الجذور الحرة التي تتراكم في الجسم مع مرور الوقت، حيث أن هذه الجذور تسبب عند تلفها في الجسم بالإجهاد التأكسدي الذي يؤدي لحدوث السمنة.

يمكن استخدام الزنجبيل ضمن النظام الغذائي الروتيني للحصول على فوائده في إنقاص الوزن أو عن طريق عمل وصفات خاصة بالزنجبيل للحصول على نتائج أسرع: [5]

  1. استخدام الزنجبيل ضمن النظام الغذائي الروتيني:
    • الزنجبيل الطازج: يتم إضافة الزنجبيل المبشور والطازج إلى كثير من الأطعمة وخاصة في المطبخ الأسيوي،  
    • الزنجبيل المجفف: يتم تجفيف الزنجبيل وطحنه حيث يتم استخدامه مع الحلويات أو مع الطعام ويتميز بأن له تأثير الطعم نفسه عند استخدامه وهو طازج ما يحافظ على الطعم ويساعد في انقاص الوزن.
    • ماء الزنجبيل: يتم وضع الزنجبيل في الماء عند استهلاكه وشربه على مدار اليوم، تساعد هذه الطريقة على عدم استهلاك الكثير من الزنجبيل ولكن ستكون فوائده في التخسيس أقل.  
    • شاي الزنجبيل: حيث نقوم بغلي الزنجبيل الطازج في الماء المستخدم للشاي، تساعد هذه الطريقة في اكتساب المزيد من مضادات الأكسدة الموجودة في الزنجبيل ما يعطيه فاعلية أكبر، كما يمكن شراء أكياس الزنجبيل الجاهزة واستخدامها.
    • كبسولات الزنجبيل: يتم استخدامها عند الرغبة في التخلص من طعمة الزنجبيل، وتعتبر طريقة جيدة لضمان الحصول على الكمية الكافية من الزنجبيل يومياً.
  2. خلطة الزنجبيل والليمون لإنقاص الوزن:
    • استخدام عصير الليمون مع الزنجبيل يساعد على تثبيط الشهية وله فائدة بسبب احتوائه على كمية عالية من فيتامين سي.
    • يتم إضافة القليل من عصير اليمون إلى شاي الزنجبيل أو ماء الزنجبيل، يساعد هذا في الحفاظ على الرطوبة وزيادة فترة الشعور بالشبع ما يؤدي إلى إنقاص الوزن في النهاية، من الممكن استهلاكه لمرتين في اليوم.
  3. خل التفاح مع الزنجبيل:
    • استخدام خل التفاح مع الزنجبيل يؤدي لتعزيز التأثيرات المضادة للسكر في الدم ومضادات الأكسدة، كما يساعد على تحسين صحة الأمعاء.
    • يتم مزج الزنجبيل وخل التفاح مع بعضهما البعض وشربهما بطريقة مباشرة أو إضافته إلى الشاي لكن بعد أن يبرد حيث أن الماء الساخن يقتل البكتريا الموجودة في خل التفاح.
  4. الشاي الأخضر والزنجبيل:
    من المعروف أن للشاي الأخضر أهمية في المساعدة على إنقاص الوزن، ويمكن إضافة القليل من الزنجبيل المطحون إلى الشاي الأخضر الساخن ما يعطي الفائدة للجسم من كلا المكونين.
  5. استخدام الزنجبيل كعصير طبيعي:
    يمكن صناعة عصير الزنجبيل في المنزل عن طريق وضع الزنجبيل الطازج في الخلاط مع كمية كافية من الماء وخلطهما مع بعض ثم يتم إضافة عصير الليمون له مع العسل، تساعد المكونات المضافة على تخفيف الطعم القوي للزنجبيل مع الاستفادة من عناصر المواد الأخرى.

إضافةً لفوائد الزنجبيل في إنقاص الوزن فله أيضاً بعض الفوائد الأخر ومنها[1]:

  1. تحسين الذاكرة ووظيفة الدماغ
  2. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين حيث يمنع تجلط الدم وتخفيض ضغط الدم الأمر الذي يساهم في تحسين صحة القلب.
  3. تحسين وظيفة الجهاز المناعي.
  4. تخفيف آلام الدورة الشهرية بشكل كبير بسبب خصائصه المسكنة والمضادة للالتهابات كما يساهم في تقليل كمية الدم المفقود وتخفيف الأعراض الجسدية والسلوكية المرتبطة بفترة الدورة الشهرية مثل تحسين المزاج.
  5. يعالج الغثيان والدوران والتسمم الغذائي
  6. علاج نزلات البرد والانفلونزا بسبب خصائصه المضادة للفيروسات وبعض المواد الكيميائية التي يحتويها وتهاجم بشكل خاص فيروسات الأنف
  7. يهدئ التهاب العضلات والمفاصل بسبب تحسين الدورة الدموية وزيادة نسبة التعرق ما يساعد على التخلص من السموم في الجسم بشكل أكبر. [4]
  8. يعتبر الزنجبيل مصدر جيد للفيتامينات أ، ب، ج، هـ، بالإضافة إلى المعادن التي يحتويها مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور والزنك.

عند تخزين الزنجبيل من الأفضل عدم الاحتفاظ به أكثر من ثلاثة أسابيع في الثلاجة إذا كان بدون تقشير أو تخزين مسحوق الزنجبيل في علبة مغلقة بشكل جيد وتخزينها بعيداً عن الرطوبة والحرارة وبعيداً عن الضوء.[1]

يعتبر الزنجبيل آمن للاستخدام بشكل عام ولكن يوجد بعض التحذيرات الواجب الانتباه لها ومنها[1]:

  • يجب توخي الحذر عند تناول أدوية مميعة للدم ومضادات التخثير أو لتخفيض الضغط أو أدوية السكري حيث قد يلعب الزنجبيل دوراً سلبياً في هذه الحالات.
  • يمكن للزنجبيل زيادة تفق الصفراء في المرارة لذا يجب الحذر لمن يعاني من حصوات المرارة.
  • يمكن أن تشمل الآثار الجانبية تهيج للفم وحرقة واضطرابات في المعدة.
  • في حالات الحمل والرضاعة يجب استشارة الطبيب عند استخدام الزنجبيل.

أعاني من مشكلة جلدية من ثلاثة سنوات والزنجبيل زادها سوء! هذا ما قالته أحد متابعات موقع حلوها عن تجربتها، بعد أن عانت لسنوات طويلة من بعض المشاكل الجلدية وتشخيص الأطباء لهذه المشاكل بأنها نوع من الأكزيما كانت تستخدم الأدوية التي يصفها الأطباء وفعلاً تقل هذه الأعراض ولكن حالما تتوقف عن تناول الأدوية كانت تعود فوراً، ثم حاولت استخدام الزنجبيل ولكن بدأت تظهر في جسمها أعراض حساسية وحكة، وتطلب الاستشارة بهذه المشكلة.
وأجابها طبيب الأِسرة في موقع حلوها بأن غالباً ما يحصل معها هو حساسية من مادة معينة، ونصحها بأن تحاول الانتباه إلى المواد التي تزيد من هذه المشكلة حتى تتمكن من حصر الأسباب وعلاجها.
لمراجعة الاستشارة الكاملة مع أراء الخبراء وتفاعل مجتمع حلوها انقر على الرابط، كما يمكنكم في أي وقت طلب الاستشارة من الخبراء المختصين في موقع حلّوها من خلال النقر على هذا الرابط.

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية لانا فايد لمتابعي ورواد موقع حِلّوها عن أفضل الطرق للتخسيس والتنحيف دون اللجوء إلى رجيم قاسي أو حمية غذائية شديدة التقييد، حيث يعتقد أن اللجوء إلى الحميات القاسية قد يكون من الأسباب الرئيسية لاستعادة الوزن المفقود بعد الرجيم، كما أن الحمية القاسية قد تسبب أضراراً جسيمة للصحة العامة، شاهدي نصائح أخصائية التغذية لانا فايد من خلال النقر على علامة التشغيل أدناه أو من خلال الانتقال إلى هذا الرابط:

المصادر و المراجعadd